تايه بين القوم / الشيخ الحسين/ الاتحادي الديمقراطي ومفترق الطرق

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-07-2018, 05:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-08-2015, 03:00 AM

الشيخ الحسين
<aالشيخ الحسين
تاريخ التسجيل: 10-11-2014
مجموع المشاركات: 115

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تايه بين القوم / الشيخ الحسين/ الاتحادي الديمقراطي ومفترق الطرق

    03:00 AM Aug, 26 2015
    سودانيز اون لاين
    الشيخ الحسين-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    خواطر من رحلتي الأخيرة للخرطوم
    جذر الخواطر: حوارات امتدت في القاهرة حول الشأن الاتحادي
    مع قادة الحزب السادة:-
    الرئيس احمد المرغني
    الدكتور احمد السيد ( نشرت بعضه حينها
    حوار مع القائد الراحل محمد الحسن عبد الله يسن( الأهم منه مسجل عندي بصوته ولم انشره )
    حواراتي مع السيد محمد سر الختم المرغني
    الشريف زين العابدين ولي معه أيضاً حوارات امتدت ومعي أيضاً تسجيلا بصوته
    التوم محمد التوم
    علي أبوسن
    محمد توفيق وغيرهم من رموز قاهرة تسعينيات القرن الماضي واخلص من وحي كل الذي اعلاه لوجهة النظر الآتية :-
    قال لي السيد احمد المرغني ذات يوم: الحزب الاتحادي ليس ملكا لنا رئيسه كان أزهري
    خلفه الشريف حسين وأيدت أنا والسيد محمد عثمان رئاسته للحزب( وكان شيخ علي عبد الرحمن. غير موافق علي رياسة الشريف للحزب ويعتقد انه الرئيس لانه كان الرجل الثاني في الحزب قبل مايو)
    وأضاف الملك الراحل: يعني ما شرط ان رئيس الحزب بعد السيد محمد عثمان ان يكون من ال المرغني
    الحسن المرغني
    لم يكن له نشاطا سياسيا قبل العام٢٠٠٠
    هو الثاني في تراتبية بيت السيد محمد عثمان المرغني
    شقيقه الأكبر السيد علي كان هو المؤهل للعب الدور ، فقد كان يساعد والده في شؤون الحزب والطريقة إبان الديمقراطية وفي بدايات المعارضة- قيل لي انه لا يرغب في العمل السياسي ولم أسمعها منه-
    السيد الحسن اثبت في الفترة الماضية انه لا يصلح رئيساً للحزب ولم يدع مجالا للشك في ذلك
    إضاءة !

    من تاريخ ال المرغني
    كانت اول زيارة للسيد محمد عثمان المرغني ( الختم)للسودان في أواخر مملكة سنار، تزوج سودانية وانجب منها السيد الحسن ابو جلابية( راجل كسلا) وكان خليفة والده علي سجادة السودان فترة التركية السابقة وانتقل قبل التركية وخلفه ابنه السيد محمد عثمان ( الأقرب) الذي عاصر المهدية وانتقل في بداياتها بمصر ومن أبناء الإمام الختم :-
    السيد جعفر صاحب ديوان المديح وأمه حجازية وكان خليفة والده علي سجادة مكة( إبان حكم الإشراف )
    السيد هاشم وأمه من عرب العبابدة جنوب مصر وهو والد الشريفة مريم المرغنية ( ست سنكات ) وقد خلفت في سجادتها السيد محمد سر الختم القائد السياسي الحالي حفيد السيد جعفر صاحب الديوان
    ومن أبناء الإمام الختم السيد محمد سر الختم الشاعر والعالم الأزهري الشهير وأحفاده الآن بمصر
    السيد علي
    هاجر والده الي سواكن من كسلا فترة المهدية( راجع كتاب : السودان بين يدي غوردون وكتشنر لإبراهيم فوزي باشا)
    بقي ابن عمه السيد بكري ابن السيد جعفر يكسلا ودافع عنها ضد المهدية وجرح جرحا مميتا واجلاه مريدوه الي سواكن وانتقل ودفن بالحجاز
    لحق السيد علي بوالده بسواكن وأبدي في شبابه الباكر نبوغا ملحوظا
    وبقي أخيه الكبر غير الشقيق السيد احمد بأم درمان إبان المهدية
    هاجر السيد علي الي مصر من سواكن ودرس بالأزهر والليسية فرنسيس وتوثقت الصلاة بينه وبين الزبير باشا في القاهرة وصار من أهل الحل والعقد في الشأن السوداني في قاهرة ذلك الزمان
    وبعد الفتح الانجليزي للسودان
    لعب الدور الأساسي والمحوري في إعادة تأسيس الطريقة الختمية في شمال السودان ووسطه بالذات كان (الأستاذ ) ديدنه الجد والدهاء والغموض والنجاح والفلاح
    كما ان الحاكم الانجليزي العام للسودان( ونجت) خاطب سيدي علي بان: (حكومة جلالة الملكة تنظر إليكم باعتباركم كبير العائلة المرغنية)
    وبعد الحرب العالمية الثانية ومعركة الاستقلال رعي السيد علي الحركة الوطنية وفق ماهو معروف
    ملت للاختصار في الصدد اعلاه وستواصل بإذن الله

    أحدث المقالات
  • العدو يعتقل ويغتال والتنظيمات تقصي وتحرم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-26-15, 02:56 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • التطرف الديني والنعف المصاحب له الى أين؟ بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 08-26-15, 00:09 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (7) سفلتة معظم شوارعنا محبطة بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-26-15, 00:06 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • تنظيم داعش الفكرة وأسباب القيام بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 08-26-15, 00:03 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • نحو غدٍ أفضل بلا منغصات أو مؤامرات بقلم نورالدين مدني 08-26-15, 00:02 AM, نور الدين مدني
  • الخادمات السودانيات في السعودية مشكلة قومية بقلم إبراهيم عبد الله احمد أبكر 08-26-15, 00:01 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de