تاريخ غرب السودان القديم 1 بقلم د. أحمد الياس حسين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-11-2016, 06:12 PM

احمد الياس حسين
<aاحمد الياس حسين
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 118

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


تاريخ غرب السودان القديم 1 بقلم د. أحمد الياس حسين

    05:12 PM November, 08 2016

    سودانيز اون لاين
    احمد الياس حسين-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    [email protected]
    مقدمــة
    تشكلت صورة تاريخ السودان القديم في أذهاننا بصورة عامة في شكل فترات زمنية ووحدات منفصلة غير متصلة ببعضها البعض مثل ثقافات المجموعات A، C، X وحضارة كرمة ومملكة نبتة ومروي. ومن جانب آخر ساد مفهوم أن هذه الثقافات والحضارات مرتبطة بمناطق وسكان النيل فقط ولم يساهم فيها بقية سكان وأنحاء السودان الأخرى.
    ولعل من أهم الأسباب التي أدت إلى ذلك عدم الاهتمام بالتراث والتاريخ القديم وضعفهما في مخططاتنا السياسية والإعلامية إلى ضعف اهتمامنا بالتاريخ القديم، وأوضح مثال لذلك يظهر في مناهجنا الدراسية في مرحلة التعليم العام. فقد قمت بمراجعة ما يقدم من مادة التاريخ في كتب التاريخ المقررة في مرحلتي الأساس والثانوي فوجدت الآتي: 1/ في مرحلة الأساس: نسبة ما يدرس من تاريخ السودان القديم 1% ونسبة نسبة ما يدرس من باقي تاريخ السودان 35% ونسبة ما يدرس من باقي فروع التاريخ الأخرى 64% 2/ في المرحلة الثانوية: نسبة ما يدرس من تاريخ السودان القديم والوسيط 3%، ونسبة ما يدرس من تاريخ الإسلام والعرب 60% ونسبة ما يدرس من تاريخ أوربا 21% ونسبة ما يدرس من تاريخ افريقيا 16%.
    فكل ما يدرسه الطالب من تاريخ السودان القديم قبل القرن 15 م بعد أحد عشرة سنة من الدراسة في مرحلتي الأساس والثانوي يساوي 4% من جملة ما يدرسه في مادة التاريخ. ولنا أن نتصور كيفية عرض هذه المادة الـ 4%، وتقسيمها على مراحل الدراسة وفي الفصول النهائية وطرق تدريسها، ويعني كل ذلك أن الطالب يتخرج من مرحلة التعليم العام ويكاد بكون خالي الذهن من تاريخ السودان القديم.
    وحتى ما يتم عرضه من تاريخ السودان القديم يبدو مبهما نشير إليه بحروف تطمس هويته مثل ثقافات المجموعات A، C ، X. كما تتم دراسة ما يقدم من التاريخ القديم في وحدات منفصلة ومحلية تبدو وكأن لا رابطة بينها، ولا تتضح أي صلة أو تواصل بين تلك الوحدات وأنحاء السودان الأخرى البعيدة عن النيل شرقاً وغرباً، وكأن ذلك التاريخ مرتبطاً فقط بمنطقة النيل شمال الخرطوم ولا دخل لباقي مناطق وسكان السودان الآخرين به. وقد أدى كل ذلك إلى غياب الوعي العام بالتاريخ والتراث، وغلبة الشعور العام بين السكان بضعف الانتماء وهشاشة الهوية. فالإنسان لا ينتمي إلى ما يجهله.
    ورغم بدايات التوجه الآن نحو العناية بالتراث واللغات والتاريخ القديم إلا أن الأمر لا يزال بصورة عامة في مرحلة التنظير في انتظار وضع السياسات لمرحلة التنفيذ. ولعل من أهم متطلبات هذه المرحلة لمعالجة ذلك القصور الاهتمام بالمجلس القومي للمناهج ودعمه بالكفاءات من مختلف التخصصات لكي يقوم بالمراجعة العامة لمناهج التعليم بما يحقق إحياء روح المواطنة وبث التربية الوطنية وغرس حب الوطن والانتماء إليه بين المواطنين.
    وأود هنا الشروع في تناول جزء مهم من تاريخ السودان وهو تاريخ غرب السودان القديم للتعرف على تفاعل غرب السودان ودوره الأساس في تراث وتاريخ السودان القديم. وأرى أن دراسة تاريخ غرب السودان القديم تتطلب دراسة كل المناطق الواقعة غرب النيل من حدود السودان الشمالية وإلى حدوده الجنوبية. ويتضمن ذلك الأنهار القديمة التي أصبحت الآن أودية جافة مثل وادي هور ووادي الملك ووادي المقدم والواحات مثل سليمة والنخيلة ولقية والمرتفعات مثل مرتفعات العوينات وإنيدي وجبل تقرو وجبل الميدوب وجبل مرة وجبال شمال وجنوب كردفان. فقد مثلت هذه المناطق - التي تبدو أغلبها الآن صحارى جافة - المجال الحيوي للسكان والثقافات والحضارات السودانية المبكرة.
    ولذلك فدراسة تاريخ غرب السودان القديم تتطلب: 1/ ضرورة التعرف على تاريخ هذه المناطق التي تمثل الجزء الشرقي من الصحراء الكبرى، وتمثل في نفس الوقت الامتداد والامتداد الطبيعي لولايات كردفان ودارفور والشمالية. 2/ التعرف على التغيرات المناخية في المنطقة وما نتج عنها من تحركات سكانية الخريطة السكانية للسودان منذ فجر تاريخه. 3/ الاستعانة بنتائج أبحاث علم اللغة التاريخي Historical Linguistic للتعرف على أصول وتفرعات اللغات التي يتخاطب بها الآن سكان السودان، ومناطق تحركاتهم واستقرارهم القديمة والصلة بين متحدثي تلك اللغات ومتى انفصلوا عن بعضهم البعض. 4/ الاستعانة بنتائج أبحاث الحامض النووي DNA للتعرف على أصول سكان غرب السودان وعلاقتهم بسكان مناطق السودان الأخرى، وعلاقاتهم سكان دول الجوار. فدراسة تاريخ غرب السودان القديم دراسة واسعة ومتشعبة ومتعددة الجوانب multidisciplinary وتتطلب تضافر جهود المتخصصين في علوم المناخ والآثار والتاريخ والأنثروبولوجية والجينات الوراثية وعلم اللغة التاريخي حتى لكي يتم التعرف على معالم تاريخ هذا الجزء المهم من الوطن ونشرع في ربط وتواصل حلقات تاريخنا القديم المبتورة.
    وأرى أن تاريخ غرب السودان القديم أو تاريخ مناطق غرب النيل القديم مرتبطا بتاريخ الصحراء الكبرى رباطا قويا ومتصلاً، وقد مرت منطقة الصحراء الكبرى الحالية بفترات مناخية متقلبة. فقد كانت هذه المنطقة قبل آلاف السنين تتمتع بقدر وافر من الأمطار وبعدد كبير من الأنهار والبحيرات والغابات والمراعي مما أدى إلى ظهور الثقافات والحضارات المبكرة في كثير من أنحائها. وتمتع الجزء الشرقي المتصل مباشرة بمناطق دارفور وكردفان بنصيب وافر من ذلك النشاط الثقافي والحضاري.
    وسأستهل الحديث عن تاريخ غرب السودان القديم في الحلقات التالية بمقدمة تعريفية بتاريخ مناخ وحضارات الجزء الشرقي من الصحراء الكبرى راجيا مشاركة المتخصصين وبخاصة في علوم المناخ واللغة والآثار والمهتمين بتاريخ المنطقة القديم المساهمة في إلقاء بعض الضوء على ذلك التراث القديم.










    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 08 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • المستقلون ونواب بالإتحادي الأصل ينفذون مقاطعة جلسات البرلمان
  • الحزب الحاكم فى السودان: نتائج الزيادات ستعود على الشعب بالخير والبركة
  • عبور 135 من السودانيين العالقين بليبيا إلى مصر
  • كلاب شرطية لمكافحة المخدرات بالمطارات والموانئ
  • كاركاتير اليوم الموافق 08 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن تعويم الجنية السودانى
  • بيان هام من رابطة الصحفيين والاعلاميين السودانيين في المملكة المتحدة وايرلندا


اراء و مقالات

  • فلاش باك في حضرة الأزمة الاقتصادية --- كيف يسخر حكام الإنقاذ من الشعب السوداني
  • نعم للثورة.. والتحية للشرفاء بقلم الطيب الزين
  • الزول التخين بقلم سعيد شاهين
  • فقدان (سوداني)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من شر عابث.. إذا عبث..!! بقلم عثمان ميرغني
  • العصيان المدني الشامل هو الحل الأمثل الآن! بقلم عثمان محمد حسن
  • ماهو ثـأر بدرالدين مع اهل السودان؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نهج التناقض ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • صانع الملوك هذه المرة جنرالاً !! بقلم عبدالباقي الظافر
  • استدراكات أبو النجا على القرارات الاقتصادية بقلم الطيب مصطفى
  • إحتفالية سودانية بأكتوبر فى ملبورن بقلم نبيل نورالدين مدني
  • حق الإضراب وفقا للمستوى الدولى بقلم نبيل أديب عبدالله

    المنبر العام

  • حكومة البلطجة والإرهاب.. تواصل جرائمها..
  • ارحل يا فرعون السودان بقارونك وبهامنك وبعشيرتك وبكيزانك الجبناء
  • بشرى لكم وبالدليل 2017 تاريخ زوال الغمة عن الامة .. الله اكبر
  • تعويم الحرب.!!
  • اسمعو كلامنا ي ناس امريكا بعد الBrexit:صوتوا لي كلينتون حتى لو كنتو مسجلين مع الحزب الجمهوري
  • السفاح البشير واشباه الرجال ! يهددون الشعب الاعزل !!!
  • وقاحة،،،،،
  • الف مبروك وصول الفوج الأول من البصات السياحية لفك ضايقة المواصلات
  • يا ملاسي الموت حق اترحم على روحك بدل البطبطة دي..
  • نعم والف نعم للتظاهر و العصيان من اجل اسقاط مافيا الكيزان
  • جريمة إنسانية عظيمة وغياب ضمير تصوير المحتاجين والتشهير بهم دون تقديم أدنى مساعدة
  • المؤتمرجية وأدوات التوسل عدم الخروج للشارع
  • إعلام بلا ضمير؟ ربما : لك التحية يا جوبلز فقد افدتنا
  • رحلة ملوك النيل تتجه اليوم للسودان قادمة من القاهرة
  • نعم للعصيان المدنى، لا للمظاهرات
  • التوأم السوداني رماح ووضاح يخرجان من العناية المركزة
  • أرغموا الحكومة علي تعديل سلوكها ............. ولكن لا تتظاهروا ..... اٍني أعظكم !!!!
  • محاضرة بروف عبد الله الطيب بكلية الطب جامعة الخرطوم لأول مرة باليوتيوب
  • إقتربت نهاية اللصوص !!-سيف الدولة حمدنا الله
  • ضحِكُ الخَراب
  • يناديك اليوم العرفك
  • سوداني شوية
  • كلنتون تجاه السودان على خطى اوباما
  • هل تمرد حميدتي؟
  • السجن ثلاث سنوات للمليارديرة هند العشابي زوجة السفيرالكويتي بالنمسا بتهمةالخيانة مع صورة لها
  • بشرى للعمالة الأجنبية في السعودية.. الرياض تدفع متأخرات عشرات الآلاف من العاملين بالقطاع الخاص
  • أكاديمي إماراتي يعيد المطالبة بإصلاحات تسببت في سجن أصحابها قبل 5 سنوات
  • حمد ابراهيم محمد يا حرامي يخس عليك
  • إستحلفكم بالله العظيم تدخلوا تشوفوا الفيديو دا. لعنة الله علي الظالمين...
  • رداًعلى محمدعلي الجزولي:فلتخرج الكتلة الإسلامية(المنافقة)من معادلة السلطة إلى الأبد.هي كتلة منافقة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de