الدكتور ابراهيم عبد الحليم يحيي عدد من الحفلات بالامارات
قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 2-4
لقاء بورداب أمريكا الشمالية، (أمريكا و كندا)
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 04-23-2017, 10:08 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

تأخر التشكيل الوزاري الجديد للحكومة السودانية المترهلة لمناقشة الوصاية والإملاءات لإرضاء الشلليات..

04-20-2017, 02:29 PM

عثمان الوجيه
<aعثمان الوجيه
تاريخ التسجيل: 03-08-2014
مجموع المشاركات: 40

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
تأخر التشكيل الوزاري الجديد للحكومة السودانية المترهلة لمناقشة الوصاية والإملاءات لإرضاء الشلليات..

    02:29 PM April, 20 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان الوجيه-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر


    حينما وقعت الخرطوم إتفاقية نيفاشا "الهردت كبدة الطيب مصطفى!!" إتفق –المؤتمر الوطني مع الحركة الشعبية- على "أن تؤول وزارة المالية لأحدهم وتذهب وزارة الطاقة للاْخر –ولكن في أول تشكيل وزاري- تحسسنا حبوب منع الخجل لمن لا يعترفون بالعهود والمواثيق –وبقدرة قادر تمسك الإنقاذيين بالحقيبتين- وكأن شيئاً لم يك؟؟"،، إنتهت المرحلة الإنتقالية وبموافقة –مدفوعة القيمة مقدماً / لبعضنا- إنحسر الجنوب الحبيب بـ "ثلث المساحة وربع السكان!!" بعد إستفتاء –تقرير المصير / الخجول- وعاد الإسلميون للإنفراد بالسلطة التي –إغتصبوها بليل بتلك الدبابة المشؤومة- بزعم أنهم الأكفأ ... الخ،، حتى بلغ بهم –السيل الزبى- من تشرذم وإنقسام أميبي.. وأقنعونا بـ -الحمار اللا وطني / أقصد : الحوار الوطني- الذي بلغ ذروته بإستحداث منصب رئيس وزراء –الذي يتعارض في مسماه مع ما هو ماثل- فتمخض الجبل وولد فأر،، ليتأخر التشكيل الوزاري ويؤجل لأنه لم ولن يزيد من –إستبدال أحمد بالحاج أحمد- وأسأل –البشير- الذي تفاخر في خطابه الأخير لأعضاء حزبه بأن حكومته ستكون مؤلفة من 116 وزير ليحافظ على تراب البلاد ... الخ،، أسأله "ما هي علاقة ضخامة الوزراء بالحفاظ على تراب البلاد؟؟ التي قسمها هو نفسه!! وكما يقولون –بعد ما خربها قعد على تلها- !!؟؟" بربكم،، ماذا يعني أن يأتوا بـ 116 دستوري ومن أنى ستغطى نفاقاتهم الباهظة والبلاد تشكو لطوب الأرض من فقرها المدقع بعد أن بتنا نستورد أي شي وما أدراك ما شح النقد الأجنبي بفاقة أساسها –الجهل والمرض- وتشريد الكفاءات "بعد أن بلغ بهم اليأس للسان الحال –الدنيا دخلناها بشهادة ميلاد وسنخرج منها بشهادة وفاة فقط!!" بالله عليكم،، كم عدد وزراء الولايات المتحدة الأمريكية –وفي الحسبان / مساحتها الجغرافية وتعدادها السكاني وقوتها الإقليمية- لا لا،، "الصين، روسيا، الهند –ولم أتطرق للدول الأوربية والأسوية- بل التقشف الذي يطبق بمحيطنا الأفريقي والعربي؟؟" اراني أتخيل// إجتمع –أعضاء / النادي الكاثوليكي- وكان هذا لسان حال إجتماعهم "هذا فلان يقيم معنا الليل ويصوم الإثنين والخميس لذلك نحسبه يستحق وزارة كذا،، وهذا فرتكان أتانا من حزب ظل زعيمه يشاركنا بالبنين ويعارضنا بالبنات لذلك نزكيه لمستشارية كذا،، وهذا علان إبن الحسب والنسب والخليفة القادم ولأنه الوحيد الذي يقف ألفاً أحمر في وجه والده –الغائب الحاضر- نراه الأنسب لمساعدة كذا،، وهذا المتمرد الذي تحدانا مراراً وقبلنا التحدي وهو يطالب بمنصب –مساعد حلة / الذي رفضه سالفه- فليكن والياً لكذا،، أما اْخر ما تبقى من فتات المناصب فليذهب لذاك الذي إستقطبناه من ندنا التقليدي واْتانا بنفر لم يأتي بهم سابقه الذي منحناه أرفع منصب ..... وهكذا دواليك!!؟؟" هنا تحضرني طرفة فليسمح لي القارئ الحصيف بأن أوجزها في هذه المساحة وبهذه العجالة وهي (ظللت أستمتع بالدردشة في –الفيسبوك- مع الزميل العزيز –عبد الغفار عبادي / له التحية- ففي ذات مرة قلت له "ما رأيك لو قدمت الإنقاذ لمتحاوريها 4 وزارات هامشية فقط؟؟" فقال لي "تقسم وزارة الزراعة إلى وزارة للزراعة الاْلية وأخرى للزراعة المطرية .... الخ!!" ولكن،، ما فات على –أستاذي / الجميل- أنهم ظلوا يفاخرون بأنهم حزب الأغلبية ويمثلون نحو 90% من الشعب السوداني وقالها –نافع- مراراً "الداير يبقى وزير يجي المؤتمر الوطني!!" ضف إلى ذلك أنهم الأكفأ بالإستوزار –كما يزعمون- ودونهم –المهج والأرواح- لذلك أرى أنه لو فُرخت "وزارة التعليم إلى وزارة لكل مدرسة وروضة ووزارة الري إلى وزارة لكل مضخة ودونكي" فالكيكة لا تكفي على الإطلاق).. فالذي لم أفهمه هو أن يؤلف المؤتمر الوطني تشكيلة وزارية من 116 دستوري وينفرد بـ 90% من المناصب ويمنح باقي الفتات لعشرات الأحزاب الذين وقعوا معه "عملية : خراجة الحمار النافق / أقصد : مخرجات الحوار الوطني!!" لذلك وصل بقادة المعارضة من –التسول الوزاري- لدرجة أن يحدد أحدهم مسماه الدستوري "كما فعلها التجاني السيسي ومبارك الفاضل الذين طالبا بمنصب بالقصر الجمهوري!!" يعرف نتائج مثل هذه الترضيات بني جيلي "ممن أُجبر على إمتحان الشهادة السودانية مرين خلال 3 أشهر ولعنا وسببنا حظنا العاثر الذي صادف تسليمنا لكبشور كوكو الذي سلمنا لعلي تميم فرتاك –الفرتك التعليم!!".. أعود وأقول "كيف تطالبون بالديموقراطية ممن قوضها؟؟" - How do you demand democracy from those who undermined it - وعلى قول جدتي :- "دقي يا مزيكا!!".

    خروج :- للكردافة أسوق أحر التعازي فيمن سقطوا شهداء،، في ولاية غرب كردفان –في فتنة / الحمر والمعاليا- وفي ولاية شمال كردفان –في فضيحة / مخازن أسلحة جهاز الأمن- والله نسأله أن يرحم شهدائنا وأن يعجل بشفاء جرحانا وأن يلزمنا الصبر الجميل.. ولن أزيد،، والسلام ختام.


    --
    الدكتور / عثمان الأمين أبو بكر الصديق – الوجيه : صحفي سوداني ومحلل سياسي مقيم بمصر

    INSTAGRAM LINKEDIN FACEBOOK TWITTER SKYPE PLUS : DROSMANELWAJEEH – WHATSAPP MOBILE VIBER IMO : 00201158555909 - [email protected]



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • عضو برلماني ينادي بعودة العلاقات السودانية المصرية سيرتها الأولى
  • السلطات السويدية توقف سودانياً وتتهمه بقيادة مليشيا في دارفور
  • الرئاسة توجِّه بتحديث دراسة استراتيجية الفقر
  • ترشيح مبارك الفاضل وزيراً للداخلية ونائباً لرئيس الوزراء
  • بريطانيا : السودان ينعم بتعايش ديني لامثيل له في العالم
  • برلماني: الأطفال المتسولون وراء الازدحام المروري
  • بابكر دقنة : ارتفاع بلاغات الاغتصاب والمخدرات بالسودان
  • البرلمان يجيز نقل بعض صلاحيات وزير الداخلية لمدير الشرطة
  • الاصلاح الآن : إذا لم يُعرض علينا حصة تليق بنا فلن نشارك
  • زيادة الاتجار بالبشر والإغتصاب والنهب في دارفور الداخلية: استطلاعات جوية مصرية جديدة في حلايب


اراء و مقالات

  • «تشتيت الكورة» ! بقلم عبد الله الشيخ
  • هذا هو محمد المأمون عبدالمطلب..!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • شباب (عاجز)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أردوغان وخزي بني علمان بقلم الطيب مصطفى
  • الشعبي والوطني وجهان لعملة واحدة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مصر هي مفتاح الحل للعراق بقلم / اسعد عبدالله عبدعلي
  • دارفور : أضيئوا المكان بقلم نورالدين مدني
  • الجنون الرحيم .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • (المؤتمر السوداني)- استقالات القيادات تمت في إطار الهيكلة الداخلية
  • مزيد من التفاصيل حول انفجار شقة اركويت
  • الحرس الشخصي لإشراقة سيد يطلق النار على مجموعة اتحادية حاولت اغتيالها عبر تسريب الغاز
  • السودان الأعلى تضخم عربيا بنسبة 33.5%
  • المحبوب عبد السلام في (الانقاذ) بلغت كل الافكاروالاوهام مداها
  • الدقير واشراقة.. غابة وللا شدرتين بس؟
  • الذكرى ال27 لجريمة الانقاذ باعدام ال 28 ضابطا - هل يفلت الجناة من الجريمة، الشعبىين ايديهم ملطخة
  • السودان يفوز بعضوية مجلس إدارة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونسيف)
  • بينما تتوارَى عني الأمكِنةُ...
  • نداء لأحبابنا المهندسين .. أرجو المساعدة .. المقصود من (منزل لودبيرنق )
  • خياطة الترزية لجهاز الأمنجية (وثائق)
  • ما هو سبب توتر العلاقات بين مصر والسودان-bbc arabic
  • مطر
  • طائِرُ الأشجانِ
  • السويد تعتقل ضابط سابق في الدعم السريع
  • المرأة السودانية في إتحاد كرة القدم السوداني
  • والى النيل الابيض..فى جولة تفقدية..هل صحيح هذه مستشفى..افيدونا.. الدرب على الحائط.
  • تعازينا الحارة لاشقائي وزملاء المنبر كوستاوية و كوستاوي في الفقد الجلل
  •                    <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    · دخول · ابحث · ملفك ·

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook

    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de