(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 08:46 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بين غزة وتل أبيب حياة وموت د. فايز أبو شمالة

07-12-2014, 09:38 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 476

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
بين غزة وتل أبيب حياة وموت د. فايز أبو شمالة

    في غزة بشرٌ، لهم مشاعرٌ إنسانيةٌ قد تكون أكثرَ رقةً وحناناً من مشاعر سكان تل أبيب، فأهل غزة لهم عواطف ناعمة كرمل الشاطئ، ولهم أحاسيس محشوة بالكرامة، يغضبون وهم جائعون، ويخجلون وهم يتكاثرون، ولسكان غزة دموع صافية الحزن، تراهم يضحكون وهم يبكون، وتراهم يقلقون ولا ينزعجون، على خلاف سكان تل أبيب الذين يكرهون الموت، ويفرون منه إلى الملاجئ كلما برز لهم شبح القذيفة.
    بين سكان غزة وسكان تل أبيب تصفية حساب، فقد دمر سكان تل أبيب مقومات حياة سكان غزة، وأغلقوا عليهم كل أبواب التطور، وحاربوهم في قوت يومهم، وحسبوا لهم عدد الأنفاس، وقدروا لهم موعد دخول الحمام، وحددوا لهم ساعات السفر، ونوع المرض، وفي الوقت نفسه ساوم سكان تل أبيب سكان غزة على العلاج.
    في غزة بشر تعودوا على مواجهة الموت وحدهم، وتعودوا على مواجهة الحزن وحدهم، وتعودوا على البطالة دون أن يلتفت إلى معاناتهم غريب أو قريب، وتعود سكان غزة على إغلاق المعابر، والحصار، ونقص الأشياء، وفي المساء تعود شباب غزة على الجلوس مجموعات صغيرة أمام البيوت، وعلى أحسن تقدير يتم التفاعل عبر صفحات التواصل الاجتماعي، أو السهر على شاطئ البحر، لقد تضاءلت أحلام الفلسطيني في غزة من معانقة الحياة إلى اللهاث خلف مقومات البقاء، والسبب في كل ذلك يرجع إلى وجود اليهودي نفسه في تل أبيب، وإلى المستوى الراقي من الرفاهية الذي يعيش فيه اليهودي على حساب سكان قطاع غزة.
    غزة اليوم تخوض حربها ضد تل أبيب، ففي الوقت الذي تطير فيه بيوت غزة مع سكانها في الجو، تطوف صواريخ تل أبيب على حارات غزة، وهي توزع الموت بالتساوي، وفي الوقت الذي تهتز فيه الأرض تحت أقدام غزة، وتمتلئ أجواؤها برائحة البارود، يظل السؤال الذي يشغل بال سكان غزة: هل قصف رجال المقاومة تل أبيب؟
    في غزة يخافون الموت، ولكنهم لا يفرون منه، فقد لاقاهم سنة 48 حين صارت تل أبيب عاصمة الدولة، وقد لاقاهم الموت حين أرسلت تل أبيب جيوشها لتحتل غزة سنة 56، ولاقى الموت سكان غزة ثانية سنة 67، فقتلهم، وفرض على من تبقى منهم منع التجول لأيام وأسابيع، لقد حصل كل ذلك العذاب قبل أن تلد حركة حماس، وقبل أن تتعلم غزة طريقة تصدير الصواريخ إلى تل أبيب، الصواريخ التي تمكنت من فرض منع التجول على سكان تل أبيب، بل وأجبرتهم على العيش في الرعب ذاته الذي تعيشه غزة.
    وإذا كانت غزة قد تعودت على مواجهة الموت بالصواريخ، فإن تل أبيب المرفهة المدللة الناعمة لم تذق قبل اليوم طعم الموت بالصواريخ، وإذا كانت غزة قد تعودت النوم في حضن القصف، فإن تل أبيب الناعسة لا يمكنها أن تغفو في ظل الخوف من القصف، وإذا كانت غزة قد تعودت الحياة تحت الخيمة، فإن تل أبيب تضيق ذرعاً من الانتظار على بوابات الملاجئ.
    النتيجة النهائية للمعركة بين غزة وتل أبيب تقول: سيربح المعركة من يفتش عن الحياة وسط الموت، وسيخسر المعركة من يخشى الموت وسط الحياة.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de