بين انفصال الجنوب ودموع الدقير بقلم الطيب مصطفى

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 06:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-07-2016, 11:10 AM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 948

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين انفصال الجنوب ودموع الدقير بقلم الطيب مصطفى

    12:10 PM July, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    إذا كنتُ قد أثبت في مقال سابق خطل زعم الأخ عمر الدقير أن الجنوبيين طوال الفترة التي اشتعلت فيها مشكلة الجنوب لم يكونوا يصدرون عن عداء وحقد على الشماليين من خلال إيرادي بعض الأمثلة لوقائع تاريخية مركوزة في ذاكرة الشعب السوداني مثل تمرد توريت (1955) وأحداث الأحد الدامي في الخرطوم (1964) وأحداث الإثنين الأسود في الخرطوم (2005)، فإن تلك الوقائع لا تعدو أن تكون قطرة في بحر الأحقاد المتلاطم الأمواج في نفوس الجنوبيين.
    كنت قد وقفتُ في آخر المقال الأخير على ما حدث في يوم الإثنين الأسود الذي ـ ويا للعجب ـ يشبه غضبة الجنوبيين في أحداث الأحد الدامي قبل نحو أربعين عاماً .. ذات الأسباب تكررت بالكربون .. تخوين كل الشماليين وتجريمهم واتهامهم بأنهم أصابوا كليمنت أمبورو بسوء لمجرد أن طائرته لم تصل في موعدها.
    في أحداث الإثنين الأسود سقطت طائرة قرنق في جنوب السودان وليس في الشمال بعد أن كانت قد أقلعت من العاصمة اليوغندية كمبالا بل إن الطائرة كانت يوغندية وليست سودانية ورغم ذلك اشتعل الحقد الجنوبي الذي لا يرى في المندكورو إلا شيطاناً مريداً فما من جريمة تحدث في الكون إلا وخلفها شمالي بل كل الشماليين لا فرق بين حكومة يفترض أن يتجه إليها الاتهام بالتآمر لإسقاط الطائرة أو شعب كامل فكلهم في نظر أبناء الجنوب مجرمون قتلة!
    ما إن سرى خبر مصرع قرنق حتى تحرك الحقد المعتمل في النفوس فخرج الجنوبيون إلى الشوارع وأخذوا يفعلون الأفاعيل قتلاً وحرقاً وتدميراً لكل شيء .. الأسواق والمتاجر وطلمبات الوقود وكل شيء تقع عليه أعينهم المتربصة .. احتلوا الخرطوم بعواصمها الثلاث واستباحوها كل اليوم في غفلة أو عجز لا أدري سبباً له حتى اليوم.
    ارتجت العاصمة وشعر الشماليون بهول الفاجعة .. ذات الشعور الذي انتابهم يوم الأحد الدامي قبل أربعين عاماً أن كرامتهم قد أُهدرت ورجولتهم قد استفزت فجاء رد الفعل حاسماً في اليوم التالي الذي سميناه بيوم الثلاثاء المجيد ولا أزيد.
    أريد من الأخ عمر الذي دافع عن الجنوبيين على غرار كثير من النخب التي ظلت ترفض ما تشاهده أعينها من مشهد الملك العريان بعد أن أعمتها سياسة دفن الرؤوس في الرمال وعدم مواجهة الحقيقة المرة جراء تخدير طويل تعرضوا له بسبب خوف الساسة من اتخاذ القرار الصحيح وبشعر الغواة الهائمين في متاهات العواطف المجنونة الساهية اللاهية عن الصدع بالحق المبين.
    ليت عمر عقد المقارنة بين طائرة قرنق وطائرة الشهيد الزبير محمد صالح ورفاقه الميامين وقد سقطت في جنوب السودان حيث الحرب التي يشنها التمرد الجنوبي اللعين .. كان كل شيء يشي بأن الطائرة قد أسقطت من قبل المتمردين، لكن هل فكر شمالي واحد في أن يثأر من فرد واحد من ملايين الجنوبيين الذين نزحوا إليهم في الشمال هرباً من الحرب التي يشنها زعيمهم المتمرد؟!
    كانوا يعملون في بيوت الشماليين وفي شركاتهم ومؤسساتهم ولكن لا أحد دار بخلده أنهم مسؤولون عما حدث لطائرة الزبير ولغيرها ولعشرات الآلاف الذين قضوا في حربهم المجنونة.
    شتان شتان يا صديقي بين مشاعر أبناء الشمال ومشاعر مبغضيهم الذين اعترف حكيمهم لادو لوليك بأن العداء للشمال والشماليين هو ما يوحدهم ودفع بنصيحته الغالية إلى الساسة والنخب الجنوبية: إن الشمالي بالنسبة للجنوبيين مثل (النشارة) بين أكواب الزجاج فإذا أزيحت (النشارة) كسرت أكواب الزجاج بعضها بعضاً.
    زالت (النشارة) والحمد لله، وتوقفت الحرب بين الشمال والجنوب ولن تعود بإذن الله، لكن طيف لادو لوليك أطل من بين صفحات التاريخ وهو يشهد مأساة الزجاج الجنوبي الذي أخذ يحطم بعضه بعضاً بصورة لم تشهدها أي من فترات الحرب المدمرة بين شعبي الشمال والجنوب.
    لقد تمت شيطنة (المندكورو) أخي عمر منذ دخول المستعمر الإنجليزي إلى السودان، فقد كشف سر الختم الخليفة عند زيارته إلى الجنوب على رأس وفد من وزارة التربية في أول حكومة وطنية تحت الحاكم العام البريطاني قبل خروج الإنجليز من السودان .. كشف النقاب عما كانت المدارس التبشيرية تدرسه لأبناء الجنوب فقد وجد أن الغلاف كان يحمل صورة جنوبي عريان يُضرب بالسوط من قبل شمالي يلبس الجلابية والعمامة!.. ذلك ما كانت تغرسه المدارس التبشيرية في نفوس أبناء الحنوب بل إن سياسة المناطق المقفولة التي فرضها المستعمر الإنجليزي للفصل الاجتماعي بين الشمال والجنوب قد فعلت فعلها وأكملت حلقات مسلسل شيطنة الشمالي في نفوس الجنوبيين وزرعت ذلك الحقد الدفين الذي تنوء بحمله الجبال الراسيات.

    assayha


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 يوليو 2016

    اخبار و بيانات

  • سفير جنوب السودان في القاهرة يشرف صلوات الجالية بالإسكندرية من أجل السلام في البلاد
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الأستاذ الدكتور الطيب حاج عطية
  • في تدشين كتاب السفير فاروق عبدالرحمن لندن تشهد أكبر تجمهر للمخضرمين الأكاديميين والدبلوماسيين
  • خبر ملتقي المفوضيات الولائية + تغطية شمال كردفان - الأبيض


اراء و مقالات

  • كيف تنتقل جوبا إلى مشارف الخرطوم؟ دراسة حول إنشاء مينائين نهريين شمال بحيرة جبل أولياء
  • مبادرة نبيلة .. ولكن بقلم المناضل /عبدالقادر محمود محمد الحسن
  • عملية يوليو الكبرى 3 ساعة صفر فتح أبواب العنف 2/2 عرض محمد علي خوجلي
  • الأن أبناء النوبة ينتفضون حول العالم وخيارهم الوحيد هو تقرير مصير وتحقيق دولة جبال النوبة
  • ورجيه بعيون إيرانية بقلم جهاد الرنتيسي
  • من كان يناضل من أجل المال والوظيفة- فإن خارطة الطريق الأفريقية صمنت له ذلك- أما من كان يناضل من أجل
  • السلام والاستقرار الأكاديمي المنشود بقلم نورالدين مدني
  • الى دول التحالف إن كنتم تعلمون فتلك مصبيةٌ .. وإن كنتم لاتعلمون فالمصيبة أعضمُ بقلم أمين محمد الشعي
  • عشق إسرائيل قاتلٌ وحبها خانقٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ذكريات وزير مع الشوام بقلم شوقي بدرى
  • هل ستوقع الحركة الشعبية وحلفاؤها على خارطة الطريق وهم مجبرون! بقلم آدم جمال أحمد – سيدنى - استرالي
  • قدْلة عبد الخالق بقلم عبد الله الشيخ
  • حكاية تموت تخلي و عصر الجزم بقلم بدرالدين حسن علي
  • شهادة الترابي كاد المريب ان يقول خذوني بقلم حيدر الشيخ هلال
  • عبد الله علي ابراهيم ورد الاعتبار للاستاذ عوض عبد الرازق (3 من 3) بقلم عادل عبد العاطي
  • الاصلاحيون مهمات وافاق بقلم سميح خلف
  • خلاف دحلان مع عباس يضر بحركة حماس بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • أُسر سودانية تغادر بريطانيا إلي السودان في الإجازة وهي محمّلة بالمواد الغذائية لأنها هنا أرخص!
  • أحس بالقهر
  • كيف يمكن توثيق شهادة الـ IGCSE في السعودية؟؟
  • **بمناسبة (نقد ونقو) يا ود عووضة ؤ جلالدونا بالتضامن والانفراد **
  • قروشي جاهزة ، وداير قطعة ارض في حدود 500 مليون(الف بالجديد) جنيه في الخرطوم او شرق النيل بالعمولة
  • خيبات ومفارقات!!
  • لا يا ست البنات
  • الحكم العسكري: المشكلة أننا لا زلنا نرى الخلاص في الحكم العسكري !
  • ندوة دكتور دالي في مدينة RALEIGH كارولينا الشمالية
  • يا فرانكلى انا فى حوجة شديدة لاستيكتك هنا
  • اليوم قدلة سيدي الرئيس موريتانية ....
  • آلام أنثوية: ترجمة Feminine Pains
  • نميري هل كان ثورياً؟ ام شعبيا؟ أم بلطجيا؟ أم عميلاً؟
  • أُريد زوجاً بقلم: سهير عبد الرحيم
  • صحيفة مصرية : كارثة.. السودان تبدأ تخزين المياه أمام سدودها
  • صحيفة مصرية: القصة الكاملة لتورط السودان في محاولة اغتيال “مبارك”
  • الكاردينال يلتقي والي جنوب دارفور ويدعم مستشفى نيالا ب2 مليار جنية
  • لماذا اختارت «كلينتون» حاكم فرجينيا السابق لخوض الانتخابات نائبًا لها هل لانه متحدث لبق للاسبانية
  • بسسسسم الله .. البوست ده طار وين
  • بعشرة لاعبين منتخب شباب السودان و يقصي نيجيريا ويتأهل لأمم إفريقيا بعد ان حقق الفوز بنتيجة3/4
  • امطار وعاصفة رعدية وتساقط كثيف للثلج في القضارف ( صور + فيديو )
  • احذروا هذا المحتال : سوداني شغال نصب واحتيال في جدة ( صور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de