بين القاسم والوليد والدفينة واب حرفين تنعدم المعايير بقلم بشير عبدالقادر

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 05:37 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-08-2017, 03:56 PM

بشير عبدالقادر
<aبشير عبدالقادر
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 64

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين القاسم والوليد والدفينة واب حرفين تنعدم المعايير بقلم بشير عبدالقادر

    02:56 PM August, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    بشير عبدالقادر-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    رغم إيماني التام بقوة الكلمة وقوة الحجة في نشر الحق وإحلال السلام. لكن لايمكنك مد كتاب أو طرح فكرة أو نشر معرفة أمام من يهددك ببيوت الأشباح والتعذيب. بل ينتقل من مرحلة التهديد بالكلمات إلى التنفيذ وهاهم الدفينة والقاسم والامام يحبسون لأنهم نشروا كلمات عبروا فيهم عن أفكارهم ومعارضتهم للنظام القائم ودعوا فيها للعصيان المدني!!!

    وهي دعوة يمكن أن تلقى القبول أو الرفض من النظام أو من آخرين. لكن تظل تلك الدعوة هي كلمات تحمل أفكارا يمكن ان يرد عليها بالكلمات ويبين من خلالها خطل تلك الأفكار أو عدم جدواها. خاصة أن النظام يملك كل أجهزة الدولة الإعلامية ويسخرها لخدمته والدفاع عن ارائه!!!
    ولكن لما علم النظام الحاكم بقوة حجة دعاة العصيان وعجزه هو بكل إمكانياته الإعلامية في الرد على الرأي بالرأي الآخر وعجز عن إقناع المواطن عبر القول الطيب والعمل الصالح وأعطاء القدوة بسلوك أصحاب النظام الحاكم .لم يجد للنظام المستبد سوى اللجوء للبطش لاسكات صوت الدعاة للعصيان المدني فتأمر كعادته ضد كل مواطن شريف يرى الظلم ولا يسكت عليه!! نعم تأمر النظام ليغيب القاسم والوليد والدفينة في غياهب الجب ويرمي بهم في السجون السعودية لقرابة الستة أشهر. ويتسبب في فصل زوجة القاسم وهي طبيبة من عملها بدون ذنب سوى أنها زوجة القاسم!!!

    ثم تأمر النظام ليحرمهم من حق اللجؤ إلى بلد آخر يجدون فيه متسع من العيش لإعالة أسرهم ورعاية اطفالهم الصغار السن وبينهم مرضى. وقام بترحيلهم إلى السودان وايداعهم السجون وعمل على حرمان أهاليهم من التواصل معهم لأطول فترة ممكنة و لولا بقية خوف من عدم رفع العقوبات الأمريكية لما سمح بالزيارة التي تمت في الاسبوع الماضي.
    خاصة انه من بين شروط رفع العقوبات الامربكية اطلاق الحريات. يخشون الامريكان ولا يخشون الله!!!

    أما طه الذي سماه اصحابه اب حرفين فهو مرتكب جريمة الخيانة الوطنية العظمى ورغم ذاك يغض النظام الحاكم النظر عما قام به طه عثمان.رغم أن ماقام به هو جريمة ضد الدولة والسودان وخيانة عظمى لشعبه. ولكن لأن النظام الحاكم كله "خونة" من اكبرهم إلى أصغرهم فهم يسكتون عن زميلهم في الخيانة"ودت الزانيات لو أن النساء كلهن زواني!!!

    وكذلك بعض النظام الحاكم النظر عن طه لجبن المسؤولين من رئيس النظام وزرائه ونوابه في البرلمان وكل مسؤوليه فأن كانت لهم كرامة أو رجولة فليطالبوا بفتح ملف طه عثمان وليتجراؤا على مطالبة الدولة السعودية بتسليمه لمحاكمته أمام المحاكم السودانية!!! ولكنهم يخشون أن تحرمهم المملكة السعودية من الأموال!!!وان تحرض عليهم الأمريكان فلا يرفعون العقوبات.

    يتحسر صديقي الباشمهندس الطبجي في ألم بأن الشعب السوداني كان يعاني في السابق من غطرسة الساسة المصريين وإعتقادهم بإن السودان هو الحديقة الخلفية لمصر!!!

    اما الان فإن الشعب السوداني اصبح يشعر إن السودان صار (مراح) للسعوديةتباع لها أراضيه ويذبح لها ابنائه في اليمن قربانا للريال السعودي الذي يذهب إلى جيوب النظام الحاكم "الكيزان"
    يقول الكاتب برنارد شو "السلطة لاتفسد الرجال ؛إنما الأغبياء اذا وضعوا في السلطة فإنهم يفسدونها"!!!

    نقول لكل من تسبب في إيقاف القاسم والوليد والدفينة انهم بتسببهم في سجن أولئك الشباب وفي ايذائهم وأسرهم قد عرضوا أنفسهم لخطر عظيم يوم الموقف العظيم فأين هم من قول الرسول الكريم (من رمى مسلما بريد شينه به،حبسه الله على جسر جهنما حتى يخرجا أو حتى يخرج مما قال)؛ وقوله "ص" (من ذكر أمرا بشيء ليس فيه ليعيبه به حبسه الله في نار جهنم حتى يأتي بنفاذ ما قال فيه ).

    قال الشاعر الشريف الحامدابي
    "
    " قبل إنت تمش عليهم
    وتكسب الذُّل والإهانة
    حقو إنت براكا تفهم
    إنت أصلاً ماك معانا
    إنت رقِّيت اللقاتل
    راجل السكنت دمانا
    وجيت تعزِّي حقارة منك
    وجاهل الغضب العمانا
    يا الطردتنا من حقوقنا
    وفي السجون كتّف خطانا
    وإنت شان تطرأ القبلنا
    المات وسلّمنا الأمانة
    محل تجينا نقيف نطردك
    وتعرف إنت بعد لقانا
    في بيوت الشعب كلها
    تاني ماعندك مكانة" .

    [email protected]




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 20 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • حسبو: انتشار السلاح والعربات غير المقننة وراء ارتفاع الدولار
  • وحل المطار غادر ركاب الطائرة السورية التي غاصت في طين مطار الخرطوم دون أن يصيبهم أذى.. لكن المؤكد أ
  • غازي يدعو الحكومة لمواصلة الحوار مع واشنطن
  • الرئاسة تأمر بالقبض على كدي ومحيميد
  • الأمطار تعرقل الملاحة الجوية بالخرطوم وانزلاق طائرة بسبب المياه
  • ألجمعيَّة ألخيريَّة ألفرنسيّة لِمساعدة أهالي جبال ألنوبه / بيان هام

اراء و مقالات

  • القنصلية السودانية في جده!! بقلم احمد دهب
  • فلسفة النخبة في قيادة الشعوب بقلم سميح خلف
  • رياح الأسافير بقلم خالد عثمان
  • الهندي عز الدين يواصل السقوط ليبلغ قعر القاع! بقلم عثمان محمد حسن
  • قوة إضافية للإبادة .. !! - بقلم هيثم الفضل
  • من الليبرالية المصنفة الى الليبرالية المفتوحة.. بقلم د.أمل الكردفاني
  • رائحة الفساد وتسلط الكيزان (2) بقلم الطيب محمد جاده
  • صلاح بندر و إستخدام كرت دار العجزة لإغتيال الحزب الشيوعي بقلم عبير المجمر (سويكت)
  • الكرامة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • بحر الدّميرة بقلم عبد الله الشيخ
  • وأقبلت عشر ذي الحجة أفضل أيام العام بقلم د. عارف الركابي
  • بول كاغامي ..! بقلم الصادق الرزيقي
  • أين آلية الرقابة المالية ياوالي الخرطوم؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • يا فاطمة إن الجذور الراسخة في الأرض حتما ستخضر يوما بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ما الأخلاق السودانية وما هي القيم؟! بقلم البراق النذير الوراق
  • الدرس و القراءة خير جليس في هذا الزمان بقلم حسن حمزة العبيدي
  • عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • رائحة الفساد وتسلط الكيزان بقلم الطيب محمد جاده

    المنبر العام

  • ترينداد.. الدولة الاكثر تصديرا لـ"مجاهدي الكاريبي" الى العراق
  • الرئاسة تأمر بالقبض على “كدي” و”محيميد”
  • مجموعة تصحيحية من جناح (أبوقردة) تنادي بإصلاحات في الحزب
  • مجموعة اتحادية بقيادة أبو سبيب وحسنين تعلن فقدان الميرغني للشرعية
  • شكرا د صلاح البندر للتنوير الوافــى
  • فرانكلى, ممكن تتكرم برأيك فى الكلام دا؟
  • أحزان مدينة ود مدني: الحاجة نور عبدالرحيم في رحاب الله
  • الخدود الشاربه من لون الشفق عند المغارب " شــوق شديـــد للســودان"
  • انا الله يريد ان يراء هذا الرجل في بيته ( صور
  • خبر هام وعاجل....................................................................................
  • تروس : (حاجة المؤتمر الوطني) في FRANCE24
  • ** السعودى البدوى الخيخة الكداد نحن السودانين ما بشترونا بالقروش **
  • الجالية السودانية في قطر، من الانتخابات الى المحاصصة ( تمانية مقابل تمانية )
  • عند المغارب كنا نسمع مغنين الفريق يرددو قامو زيارة لكدباس والليلة والومي وياغزلية..تداعي حميم
  • 88) نائبًا غادروا لأداء فريضة الحج - علي حساب منو ديل مشوا#
  • مقتل شاب فرنسي خلال شجار مع مهاجرين سودانيين
  • ماهنت ياسوداننا يوما علينا. رسالة من ضابط سابق للبشير
  • وفاة ديك جريجوري أحد أساطير الكوميديا الأمريكية
  • المقال الذي ستتم بسببه محاكمة الكاتبة الصحفية سهيرعبدالرحيم يوم الاثنين الساعه التاسعه صباحاً في مح
  • وزارة البيئة تنظم سباقا نسائيا للدراجات بشارع النيل
  • *** اختبار ناجح قد يكون الحل لعلاج العقم عند الرجال ***
  • اختراقٌ لعالم تجارة الأعضاء بمصر.. صحفي ألماني أخفى كاميراته وفضح مسؤولين ومستشفيات وكشف حجم الكار
  • وفاة الإستاذ عبدالرحيم قرني هليه الرحمة بالخرطوم
  • يا فاطمة دغرية ديل الحرامية ( قصيدة)..
  • ..لهذه الاسباب على كبك هو فنان السودان حاليا..
  • لاءاتٌ خفِيضةٌ
  • إعادة تسمية المنطقة الجغرافية المعروفة باسم (الوطن العربي) !!
  • ارجا سفيه ما ترجا عاطل
  • نـداء : احد الاخوة يـحـتـاج الـى هـذا الـدواء
  • فيلم “أنا، الماعز الأليفة” رسالة غامضة
  • هل المسلم الذي يؤمن بالاسلام لا يزني ولا يسرق ويصلي من دون تقصير... مقارنات مع بوست مجاور
  • مازن الامير يحدثنا عن حصار قطر ويحتقر المعارضة والحكومة
  • توب فاطمة احمد ابراهيم من صفحة الزميل الصحافي صلاح الدين مصطفى في فيس بوك
  • المحبوب عبد السلام يكتب الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم
  • شكوى الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم ضد الكجنك ابو القاسم محمد ابراهيم
  • العبودية فى اليمن- حجة -غربى اليمن
  • ما الذي تعلمته الحكومة والمعارضة من رحيل وتشييع فاطمة؟

    Latest News

  • Sudanese tribesmen shun ruling party for non-implementation of agreements
  • Al-Basher and Desalgen Witness Graduation Ceremony in War College
  • Date set for Sudanese student’s murder verdict
  • Khartoum to Host Conference of African Heart Association in 7-11 October
  • Citizenship for children of Sudanese and South Sudanese parents
  • Amir of Kuwait Affirms Support to Sudan
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de