بوتين والحرب العالمية الثالثة بقلم فادى عيد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 11:39 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-10-2016, 02:56 PM

فادى عيد
<aفادى عيد
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 85

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بوتين والحرب العالمية الثالثة بقلم فادى عيد

    02:56 PM October, 31 2016

    سودانيز اون لاين
    فادى عيد-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بعد أشتعال ثورات الربيع العربي فى ليبيا وتورط اجهزة استخبارات غربية فى مقتل الرئيس الليبي معمر القذافي، أيقن تماما كلا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورجال الجيش والاستخبارات والكرملين أن كل ما يدور بالشرق ليس بحراك شعبي وثورات تحرر ديمقراطي، وأن الحرب مع الولايات المتحدة قد بدأت (قبل ان ينفجر البركان بسوريا أو تقوم روسيا بضم القرم) وهو الامر الذى صرح به الرئيس الروسي نفسه عندما قال أثناء الحوار التلفزيونى الذى أجراة يوم 17 ابريل "أن العلاقات مع الولايات المتحدة أنتهت بعد الاحداث فى ليبيا وليس بعد احداث شبه جزيرة القرم"

    فمشاهد اشتعال دول المنطقة المسمى بثورات الربيع العربي، وسقوط أنظمة حليفة لروسيا وتهديد مصالحها بالمنطقة أجبر موسكو على أن تخرج من حدودها وتتوجه نحو الشرق، وهنا باتت المبارزة بين موسكو وواشنطن بشكل مباشر على الاراضي السورية، التى تعمدت واشنطن من أن تجعلها بورة أستنزاف لكلا من بشار الاسد وحزب الله وايران وروسيا أيضا، والان وبعد خمسة أعوام على حرب الضروس بسوريا يوصى قادة الجيش الروسي بوتين بضرورة الخروج من سوريا قبل انتهاء العالم الحالي، فى الوقت الذى يصر فيه وزير الدفاع وصاحب القرار الاول بواشنطن تجاه سوريا اشتون كارتر بتزويد المعارضة المسلحة بأسلحة تتيح اسقاط القاذفات الروسية بسوريا، الامر الذى جعل موسكو تتجه نحو الحل السياسي والبحث عنه عبر اكثر من هدنة ثم تجلى الامر فى مؤتمر لوزان، ولكن الجميع مقتنع بما فيهم موسكو نفسها بأن الحلول السياسية لم يعد لها مكان وباتت الكلمة للسلاح على أرض الميدان، وهنا باتت التكلفة ثقيلة باهظة على الاقتصاد الروسي الذى يتعرض كل يوم لضربة فتارة من تدني أسعار النفط، وتارة من عقوبات أقتصادية قاسية من اوربا وبريطانيا وامريكا وكندا، وأصبحت أي محاولة من روسيا لسحب جزء من قواتها كما حدث سابقا سيكون بمثابة انسحاب بطعم الهزيمة من المعركة، ولذلك باتت موسكو تبحث كيفية تثبيت اقدامها بالشرق وعدم الاكتفاء بقواعدها بطرطوس السورية فاتجهت تبحث لها عن قدم فى ام البواقي الجزائرية وسيدي براني المصرية.

    وفى ظل المعارك الشرسة بين روسيا والغرب على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية صدقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشكل رسمي على اتفاقية "سيتا" للتجارة الحرة بين الاتحاد وكندا يوم 28 اكتوبر المنصرم، وهو الامر الذى سيؤدى إلى إلغاء 99% من إجمالي الرسوم الجمركية لإزالة العقبات التجارية بين الطرفين مما سينعكس سلبا على روسيا فى ظل توجه اوربا لاستيراد الغاز المسال من كندا بدلا من روسيا، ولا ننسى تجديد اوربا العقوبات الاقتصادية على روسيا مؤخرا.

    وبالجبهة الاوكرانية وعلى غرار مؤتمرات تقديم الاندية العالمية لنجوم الكورة الجدد المتعاقدين معهم، قدم الرئيس الاوكراني بيتر بورشينكو رئيس الاستخبارات الاوكرانية الجديد فاسيلي بوربو وخلفه الشعار الجديد لجهاز الاستخبارات الاوكرانية، وهو عبارة عن بومة سوداء ممسكة بسيف مغروز بمنتصف روسيا التى جاء لونها بالرمادي مختلفا عن باقي خريطة العالم فى أشارة واضحة بأنها الهدف الاول والاخير لمهام جهاز الاستخبارات الاوكراني، وللعلم تعمل حاليا اوكرانيا وبولندا ودول البلطيق بالتنسيق لتجنيد العديد من الروس لتنفيذ مهام تخريبية قد تكون القرم هى بداية ذلك المخطط، فلم يكن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم بألامر الهين لدى الغرب الذى أستشعر ان الدب الروسي قد خرج من حالة التجمد التى عاشها طيلة سنوات طويلة بين جبال الثلج.

    حقيقة الامر لا ابالغ لو قلت ان العنوان الرئيسي لكل ما يدور حولنا و عنوان المعركة الحقيقية الدائرة والتى تشتعل نيرانها بكافة ارجاء الشرق واوكرانيا واسيا الوسطى التى لم تدخل لمرحلة الصراع الملتهب بعد هى المعركة بين روسيا والغرب، وكل ما تراه غير ذلك هى معركة بين وكلاء تلك القطبين، فكل ما يحدث بمنطقتنا العربية ما هي الا حروب مصغرة على رقعة الشطرنج الكبيرة، وساذج من ينتظر حرب هى قد بدأت بالفعل.
    فالقيصر فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين فى معركة مصيرية، و يخوض حرب أقتصادية وسياسية وعسكرية على أكثر من جبهة فى وقت واحد، وليس امامه سوى ان يخوض المعركة حتى النهاية او أن تعود روسيا لما قبل عام 2000م اي روسيا يلتسن.

    فادى عيد
    الباحث و المحلل السياسى بقضايا الشرق الاوسط
    [email protected]





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 31 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • صور و تقرير ليوم ثقافى اقامته تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا
  • بلجيكا: تظاهُرة لرابطة أبناء دارفور ضد إستخدام السلاح الكيماوي..أبناء السُّودان تنّادُوا كخُيول الر
  • القوى المدنية بالشرق: إعلان نيروبي لقضايا التغيير بشرق السودان
  • بيان صحفي مشترك صادر عن الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة
  • الحياة اليوم في حوار خاص مع الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي


اراء و مقالات

  • ( يجي وين ؟) بقلم الطاهر ساتي
  • حتى لا يذوب الشعبي..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • صحفي (وزيراً)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • عندما ينظر عادل الباز بعين السخط! بقلم الطيب مصطفى
  • هل توجد طائفية في السودان ؟ 3 / 3 بقلم د. الصادق محمد سلمان

    المنبر العام

  • عاجل:اعتقال استاذي البروفسير شاكر زين العابدين من داخل غرفة العمليات في مستشفي سوبا
  • من هو ابراهيـم باشا أبوإصبع ؟؟!
  • امين حسن عمر يسخر من عودة الصادق المهدي"يعني نغني ليهو طلع البدر علينا ولا شنو"؟(فيديو)
  • العماد ميشيل عون رئيساً للبنان
  • فايننشال تايمز: أول فيلم رومانسي سعودي يعرض خارجها
  • من هو رقم "صفر"؟؟؟؟؟؟
  • ناس السعودية جدة والرياض انتبهوا من اكل مطاعم اللحم (توجد صور)
  • أستراليا.. هذه خطة الحكومة المستقبلية في التعامل مع القادمين خلسة
  • الاتحادي الأصل يدفع بملاحظات حول التعديلات الدستورية
  • يوم عزاء خاص لفقيد هولندا والنادي النوبي المرحوم صالح أمين.
  • مقال يكشف عن خطوات تصعيدية بعد استئناف إضراب الأطباء
  • يا عمر دفع الله .. ياخي مافي مستوى أحسن من أدبخانات و.......؟
  • انجازات الانقاذ هدية لمن يصدق الكاذب الصادق المهدي
  • قاطعوا الخونة ! اعداء الشعب والوطن ... ولا مكان لهم بيننا .
  • استعدنا دورنا الإقليمي
  • هكذا يوقف الدولار
  • فقط للمعارضين في منبر بكري ..اما ان الاوان
  • الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
  • *** التحالف العربي : الحوثيون يطلقون صاروخ باليستي نحو مكة المكرمة ونفي من الجانب الآخر ***
  • ........ الشاشاي .....
  • الشكيه لي منو
  • صور حادث الصديق معاوية الزبير..جات سليمة رغم بشاعة الضربة بجهة السائق..
  • يا جماعة كدى تعالوا نعترف بى دولة وسط السودان
  • بنكsالسودان يلغي رخـص عـدد خمسـة من الصرافات العاملة بالبلاد
  • ماذا يريد أهل الانقاذ من أهل السودان ؟
  • القاهرة تبحث عن بدائل نفطية: الخلاف مع الرياض يتعمق
  • الحرس الجامعي لكلية طب الفاشر ماذا فعل
  • مزحة أم تهكم.. هل اعتذر إياد مدني "حرفيا" للسيسي
  • الثورة المسلحة في السودان قريبة ولكنها في الولايات المتحدة الأمريكية(المتصدعة)أقرب!
  • روسيا العظمى تهدد بالسلاح النووي وصاروخ الشيطان والدمار الشامل الكامل للبشرية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de