بهدوء الفردوس المفقود ! بقلم حامـد ديدان محمـد

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 02:29 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-11-2014, 03:25 PM

حامـد ديدان محمـد
<aحامـد ديدان محمـد
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بهدوء الفردوس المفقود ! بقلم حامـد ديدان محمـد

    ترزح شعوب ما عرف بالعالم الثالث ، ترزح تحت نير الاضطهاد في ألوانه كلها - التي تتداخل في مدلولاتها - وهي : الاضطهاد السياسي فالاجتماعي الاقتصادي . وفي بعضها نجد الاضطهاد الثقافي و الديني .
    الاضطهاد السياسي يقترن دوماً بمفردة الديمقراطية أي المشاركة في الحكم (ولو !) بالرأي وشعوب العالم الثالث ، من (ألفها!) إلى (يائها!) نصيبها (صفر!) بالأحرف الكبيرة ... نعم ! إلا من رحم ربك . دونك دول قارة أفريقيا شمال وجنوب الصحراء الكبرى نجد فيها : ذهب الطاغية (زيد!) وجاء الطاغية (عمرو!) أي : أنهى الشعب في ثورة عارمة حكم الطاغية زيد ... يسرق كفاحه (فينط!) الطاغية عمرو ويستلم السلطة (بمؤهل!) واحد فقط وهو الرصاص من فوهة البندقية ! يسطر خطابه أو بيانه الأول يسمي ذلك (ثورة!) ... يتقعر في (عرشه!) ويزداد قوة وجبروت و كذب ! يكتم الشعب أنفاسه ... وهو (يتمرحل!) في تسلطه ... (يمرر!) انتخابات (مضروبة!) ويكسب فيزداد طولاً وعرضاً على حساب الشعب الفقير ! تلك هي : الديمقراطية ... الفردوس المفقود في العالم الثالث !
    الاضطهاد الاقتصادي الاجتماعي وهو : أن يفتقر الشعب إلى (أساسيات!) الحياة وهي: المأكل ، المشرب و الملبس ! بينما بلادهم (تزخر!) بالثروات وما يستقل من ثروة (يدخل!) جيوب قلة في المجتمع وهم : الطاغية وحاشيته وطبقة من (آكلي!) لحوم البشر كونها الطاغية نفسه ! يزداد الفقر فتزداد الجريمة و تنعدم الأمانة (والوطنية!) وينزلق المجتمع بكامله في الهاوية ... هاوية التخلف !و الحكام و الطبقة التي (خلقوها!) يعيشون في (دعة!) : أرصدة بالداخل و أرصدة بالخارج ... عمارات و قصور شاهقة بالداخل وأخرى بالخارج ! والشعار المرفوع (دوماً!) ولا يتغير هو : نحن الأفضل ... الجحيم لغيرنا ! تفحَّص دول العالم الثالث و تجد ما نقول !


    هناك الاضطهاد الثقافي و الديني وهو : أن تهمش ثقافة الشعوب و أن يعاني الشعب كثيراً وهو يمارس شعائره الدينية ! لكن ، الأمل موجود ! فشعوب العالم الثالث - في محيطنا العربي - لم تقف مكتوفة الأيدي ... ثورات هنا و هناك حتى جاءت ثورة الربيع العربي لتميتها الطبقات (المفبركة!) وتحيلها إلى رماد (تزره !) الرياح ودونك ليبيا ، مصر ، اليمن وسوريا ... شيء (تندى!) له جباه الأحرار بينما الطبقات (المخلوقة!) خلقاً تظل تعيش و تقوى لكن الصراع و الكر و الفر تدور (رحاه!) ويا للهول ! القلبة دوماً لهم ! ... يسأل الفقراء الأحرار تساؤل (عريض!) وهو : متى الخلاص ؟!
    أن أهم (أسلوب!) ابتدعه الطغاة في العالم الثالث هو : أسلوب (إماتة!) التعليم فمات الناس ! ولم تجد (حواء!) من تعتز به ... من هو مؤهل ليقود (دفة !) الثورة إلى منتهاها و العرج لا زال (بائن!) يتخرج الطالب في الجامعة ... وهو (بالكاد!) يتكلم بينما الطغاة وطبقاتهم التي كونوها يعلمون أبنائهم في (أميز!) الجامعات بالخارج ليعودوا (مؤهلين!) ويحكمون ! ذلك هو النظام (النتن!) اللذي يتبعه حكام العالم الثالث ! وتظل الديمقراطية بالمفهوم الغربي و الشورى و الحرية بالمفهوم الشرقي (الإسلامي!) تظل هي : الفردوس المفقود ... (تنكس!) الدنيا أعلامها حزناً عليه !
    مرة أخرى : ما العمل !؟ شعوب المشرق الإسلامي لا تكف عن السير في طريق الثورات و التضرع للمولى عز وجل بالنجاة ... ليسود (العدل!) و يأخذ كل ذي حق ٍ حقه وفق مقدراته و استعداه الفطري لينعم كل الناس (بالعيش!) الكريم وتذكروا : ما ضاع (حق!) وراءه مطالبون به .


    وأن آخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين وألا عدوان إلا على الظالمين
    إلـى اللقاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de