بمناسبة مئوية وعد بلفور وجوب مقاضاة بريطانيا على جريمتها العظمى بقلم د.غازي حسين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 05:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-04-2017, 06:27 PM

د. غازي حسين
<aد. غازي حسين
تاريخ التسجيل: 26-10-2015
مجموع المشاركات: 248

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بمناسبة مئوية وعد بلفور وجوب مقاضاة بريطانيا على جريمتها العظمى بقلم د.غازي حسين

    05:27 PM April, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    د. غازي حسين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    جاء في الرسالة التي وجهها القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر الي الرئيس الامريكي
    جون كنيدي حول وعد بلفور المشئوم مايلي:
    لقد أعطى من لايملك وعداً لمن لايستحق واستطاع الاثنان من لايملك ومن لايستحق بالقوة والخديعه ان يسلب صاحب الحق الشرعي حقه في ما يملكه وفي ما يستحق.
    واكد الرئيس الخالد ان حق عودة اللاجيئين الي ديارهم مرتبط بحقهم الطبيعي والقانوبي و الشرعي و الانساني في وطنهم فلسطين.
    ورفض رفضاً قاطعاً شطب حق عودة اللاجيئين الي ديارهم والترحيل و التوطين والوطن البديل واعتبر ان الصراع مع العدو صراع وجود وان مااخذ بالقوة لايسترد الا بالقوة ولان العدو الصهويني لايفهم الا لغة القوة فأن القائد جمال عبد الناصر من زعماء العرب اليوم الذين يتسابقون علي بيع فلسطين
    يعتبر وعد بلفور المشؤوم جريمة عظمى ارتكبتها الحكومة البريطانية بحق الشعب العربي الفلسطيني وجميع الشعوب في منطقة الشرق الأوسط، وذلك لحل المسألة اليهودية في أوروبا التي تسبب بها الأوربيون بحق مواطنيهم اليهود والتخلص منهم ومن دسائسهم، ولخدمة المصالح الاستعمارية لبريطانيا والمصالح الصهيونية بتنظيف أوروبا من اليهود وغرسهم في فلسطين العربية واقتلاع الشعب الفلسطيني من وطنه فلسطين وتهويدها من البحر حتى النهر.
    تعاونت الصهيونية مع الدول الاستعمارية وألمانيا النازية والحركات اللا سامية لتحقيق هذا الهدف الصهيوني الشيطاني. واستغلت اليهودية العالمية معزوفتي اللا سامية والهولوكوست النازي والمبالغة فيهما لتحقيق وعد بلفور ونظام الانتداب البريطاني وقرار التقسيم غير الشرعي لإقامة إسرائيل في فلسطين العربية وقلب الوطن العربي والمنطقة الإسلامية.
    وأصبح يوم صدور وعد بلفور في تشرين الثاني من كل عام قبل مئة سنة أهم كارثة أليمة حلت بالشعب العربي الفلسطيني والأمة العربية. فالوعد المشؤوم أدى إلى النكبة المستمرة وتأسيس إسرائيل وإشعالها لحرب عام 1948 وحرب عام 1967 العدوانيتين واحتلال كل فلسطين بما فيها مدينة القدس مدينة الإسراء والمعراج والمدينة التي أسسها العرب قبل ظهور اليهودية والمسيحية والإسلام. وحررها رجال الصحابة من الغزاة الرومان. وأصبحت مدينة عربية إسلامية وعاصمة فلسطين وعاصمة الخلافة الاموية والعباسيه أي عاصمة الفلسطينيين والعرب والمسلمين.
    إن وعد بلفور غير قانوني وغير شرعي وباطل وما بني على باطل فهو باطل مهما طال الزمن، ويحمّل الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية الحكومة البريطانية مسؤولية الظلم الفادح والمآسي والويلات والعذابات والمجازر الجماعية والحروب العدوانية والاعتداءات المستمرة التي ارتكبتها إسرائيل بحق فلسطين وسورية ولبنان ومصر والأردن والعراق وليبيا.
    أدى وعد بلفور المشؤوم ونظام الانتداب البريطاني وقرار التقسيم ودعم الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا إلى تشجيع إسرائيل على ارتكاب الحروب أي ارتكاب جرائم ضد السلام وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجريمة التطهير العرقي وإلى تحويل فلسطين العربية إلى أكبر غيتو يهودي استعماري وعنصري وإرهابي ودولة لجميع اليهود في العالم في قلب المنطقة العربية والإسلامية.
    وتعمل إسرائيل بالتعاون مع آل سعود وثاني ونهيان على إشعال الفتن والنعرات الطائفية والمذهبية والعرقية لتفتيت البلدان العربية وإعادة تركيبها من خلال مشروع الشرق الأوسط الجديد أو الكبير وتوزيع جديد لمناطق النفوذ وترسيم جديد للحدود وتوقيع اتفاقية سايكس ـــ بيكو 2 لإقامة إسرائيل العظمى الاقتصادية وجعلها القائد والحكم والمركز في المنطقة. وبالتالي تطبيق الحل الصهيوني لقضية فلسطين بتصفيتها وإقامة الوطن البديل في الأردن وإنهاء الصراع العربي ــ الصهيوني وإقامة الشراكة الأمنية والاقتصادية مع مملكة آل سعود ومع بقية الممالك والإمارات التي أقامتها بريطانيا وتحميها الولايات المتحدة ومع بعض الرؤساء العرب كالطاغية المخلوع حسني مبارك، الذي كان كنزاً استراتيجياً كما وصفه الفاشي نتنياهو والحاخام العنصري عوفيديايوسيف.
    ويستذكر الشعب والأمة في هذه الذكرى الأليمة ذكرى مرور قرن على وعد بلفور المشؤوم تقرير كامبل الاستعماري الذي نص على تأسيس إسرائيل في فلسطين لعرقلة تحقيق الوحدة العربية وتفتيت البلدان العربية ومنع التنمية والتطور فيها والمحافظة على تخلفها. كما نستذكر اتفاقية سايكس ـــ بيكو عام 1916 وقرار مؤتمر فرساي عام 1919 الذي قرر فصل سورية الجنوبية أي فلسطين عن سورية الأم وقرار الحلفاء في مؤتمر سان ريمو بوضع فلسطين تحت الانتداب البريطاني وتضمين صك الانتداب البريطاني التزام بريطانيا بتحقيق وعد بلفور. وعينت بريطانيا اليهودي المتطرف هربرت صموئيل أول مندوب سامي لها على فلسطين. وفتح أبواب فلسطين على مصراعيها للهجرة اليهودي. ومنح مئات الآلاف من الدونمات للمستعمرين اليهود. واصبحت الوكالة اليهودية في فلسطين حكومة داخل حكومة الانتداب البريطاني. وقامت الوكالة اليهودية بالتعاون مع ألمانيا النازية بتهجير يهود ألمانيا إلى فلسطين. ودعم هتلر هجرة يهود ألمانيا إلى فلسطين فقط.
    وأعطاهم تعويضات عن أملاكهم وأموالهم في ألمانيا بضائع ألمانية بموجب اتفاقية هافارا عام 1934 بين وزارة الاقتصاد الألمانية والوكالة اليهودية بفلسطين.
    ويستذكر الشعب والأمة أيضاً مجزرة دير ياسين و74 مجزرة أخرى ارتكبتها العصابات اليهودية الإرهابية المسلحة لترحيل الشعب الفلسطيني ومصادرة الأراضي والممتلكات الفلسطينية وتدمير القرى والبلدات والمدن الفلسطينية وإقامة المستعمرات اليهودية على أنقاضها.
    ويؤكد شعبنا العربي الفلسطيني بمناسبة مرور مئوية وعد بلفور الاستعماري إن قرار التقسيم كان أكبر جريمة ارتكبتها الأمم المتحدة والدول الغربية بحق الشعب والأمة وبحق الأمن والاستقرار والتنمية والتطور والسلام في البلدان العربية وبقية بلدان الشرق الأوسط وإن حق عودة اللاجئين إلى ديارهم واستعادة أرضهم وممتلكاتهم هو جوهر قضية فلسطين.
    ويتمسك شعبنا بمناسبة مرور هذه المئوية الأليمة بخيار المقاومة المسلحة والعمل على تسليح الضفة الغربية واستحالة التعايش مع الكيان الصهيوني.
    ويصر شعبنا على وجوب ملاحقة الحكومة البريطانية قانونياً وسياسياً وأخلاقياً وحث جميع المؤسسات القانونية في البلدان العربية والإسلامية وعلى رأسها نقابات المحامين واتحاد المحامين العرب ومنظمات المجتمع المدني على رفع دعاوى أمام المحاكم الوطنية وأمام المحكمة الجنائية الدولية لمقاضاة بريطانيا على إصدار وعد بلفور المشؤوم وتأسيس إسرائيل كغدة سرطانية خبيثة في جسد الأمة العربية والإسلامية. فمأساة شعبنا الفلسطيني بدأت على يد بريطانيا صاحبة الوعد غير القانوني وغير الشرعي والباطل. وتعمقت باستمرار النكبة والهولوكوست الإسرائيلي والاستعمار الاستيطاني اليهودي العنصري والإرهابي المخالف للمبادئ الأساسية اللزمة في القانون الدولي وعلى رأسها حق الشعوب والأمم في تقرير المصير والسيادة والاستقلال الوطني.






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 23 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • توقيع أربع اتفاقيات بين البنك الزراعي السوداني وشركات أمريكية
  • علي الحاج يكشف تفاصيل لقائه مع البشير صعوبات في مفاوضات الشعبي والوطني حول نسب المشاركة
  • البشير يلتقي علي الحاج وتعذُّر تسمية مناصب «الشعبي»
  • الخرطوم : (500) ألف فرصة عمل بنهاية 2020م
  • علي عثمان محمد طه أبرز المرشحين لقيادة البرلمان خلال المرحلة المقبلة
  • أكاديمية السودان للعلوم الاتصال ومعهد الجزيرة للتدريب الاعلامي يوقعان إتفاقية في مجال التدريب الاعل
  • الطيران المدني : إعادة تخطيط المجال الجوي
  • وزير المالية : نسعي لعلاقات متوازنة مع دول العالم
  • برلماني يناشد الرئاسة بتدخل عسكري لتحرير حلايب
  • المنظمات الوطنية تتعهد بتغطية احتياجات اللاجئين الجنوبيين من الغذاء
  • لجنة برلمانية تستوضح الحكومة حول تكاليف إنتاج النفط
  • حزمة إصلاحات مالية واقتصادية لانضمام السودان لمنظمة التجارة
  • أميريكا تسمح لـ(سودانير) باستيراد قطع غيار الطائرات


اراء و مقالات

  • وهج الابداع الانساني لعشاء ليلة الخميس الخيري بقلم عواطف عبداللطيف
  • ذاكرة النسيان؛ بعد حرق القرى وإبادة النازحين والمخيمات اي سلطة يملكها السلطان سعد في غياب أهله وارض
  • أهم عدد 9 جوانب وحقوق لعامة الشعب السوداني ظلت الصفوة تهضمهما و تحرمِهما في ممارستِها والتمتع بهما
  • المؤتمر الشعبى أم الشعب السودانى ؟ بقلم عمر الشريف
  • لغة السلاح و منطق القوة بضاعة قادة الفكر التكفيري بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • الحكومة الإلكترونية حق للمواطن بقلم جميل عودة/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • الإصلاح الانتخابي وأهميته في تعزيز ثقافة المشاركة في الانتخابات بقلم د. أحمد عبد الأمير الأنباري
  • متى حكم المصريون السودان ..! بقلم حامد جربو
  • «التفكير في الهجرة»..! بقلم عبد الله الشيخ
  • عرجاوي يريد أن يعرف..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • حلايب (الحب والظروف)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين عرمان والعقوبات الأمريكية بقلم الطيب مصطفى
  • الحمض النووي DNAوأصول سكان افريقيا والسودان بقلم أحمد الياس حسين
  • المعلم الماسورة (1) بقلم د.أنور شمبال
  • بلا تاج ، بلاعارفين إنها مهانة التعليم !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • رحلة نحو الإمام الكاظم .. دروس وعبر بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • قرارات مؤتمر المائدة المستديرة واتفاقية أديس أبابا: تعقيب على السيد الصادق المهدي 2-4
  • الإنقاذ الطبع يغلب التطبع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

    المنبر العام

  • خمسة خطوط طيران اقليمية تبدا رحلات من بورتسودان الي الخليج والشرق الاوسط
  • برلماننا وَ "كمون" ننا وَ شركات وهيئات ثم حكومة الضُّل الذي وَقَف..!
  • الكتبة أم دق- بقلم سهير عبد الرحيم
  • الفاتح عروة وزير دولة بالخارجية للتعامل مع الملف الامريكي
  • لنرتقي في لغة الحوار
  • وصف رجل بالمرخرخ و انتهازي مراحيض
  • يجب حذف كاركتير عمر دفع الله بشان آثار السودان ودولة قطر
  • يجب اغلاق الحدود أمام المزيد من اللاجئين "الجنوب سودانيين" وخلق مناطق أمنة بحنوب السودان
  • قرار مرتقب من رئيس الجمهورية بحل الحركة الإسلامية في السودان ،،،
  • أمريكا تسمح لسودانير باستيراد قطع غيار الطائرات بعد (20) عاما من الحظر
  • الخارجية : الاتصالات جارية لضمان وفاء القاهرة بتعهداتها بتسليم معدات المعدنين عاجلا .
  • أقبض....عصابة حرامية......
  • عاجل لـ "غريبة راجل الحوبة " الطاهر ساتي في قبضة المخابرات المصرية نأمل إطلاق سراحه فورا .
  • جسر جوي قطري ينقل الاثار السودانية!!!!
  • تعيين الأمير خالد بن سلمان سفيرا للسعودية في واشنطن
  • غريبه
  • إنا لله وإنا إليه راجعون بمزيد من الحزن والأسى انعي لكم وفاة حبيبنا تيراب أحمد تيراب
  • لاعب الهلال الأسبق الريح كاريكا وتدشين فكرة أكاديمية فريق بورتو البرتغالي بمدينة جدة (صور - صور)
  • ياعمر دفع الله انتقد ولكن لاتهين قطر دولة وليس دويلة
  • لا يا عمر دفع الله ..... معلومات بيش
  • نهرُ الأحاسِيسِ الصّلبةِ
  • عيال البقارة في قطيع الشمال شايتين وين؟
  • اعتذار ضياء ومأساة الصحافة
  • بشفافية شكرا الجبهة الاسلامية..شكرا كتييير..دا موقف مشرف(صور)
  • اليوم : تنطلق ندوة التكامل الاقتصادي العربي بالجامعة العربية
  • غندور شكري.. وحكاية السباك.. تأملات ... جمال عنقرة
  • المجلس الاعلي للجاليات السودانية ...اسم بلا مضمون وعبء علي جهاز المغتربين
  • عييييييييك حصرى جدا (مبروك لاسرة المرحوم).فساد موديل 2017
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de