منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 15-12-2017, 08:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بعد فشله سياسياً عبد الواحد يستخدم كرت الردة لكسب الغرب بقلم عبير المجمر سويكت

09-05-2017, 06:48 PM

عبير سويكت
<aعبير سويكت
تاريخ التسجيل: 07-08-2016
مجموع المشاركات: 175

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بعد فشله سياسياً عبد الواحد يستخدم كرت الردة لكسب الغرب بقلم عبير المجمر سويكت

    07:48 PM May, 09 2017

    سودانيز اون لاين
    عبير سويكت-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    عبد الواحد محمد نور و أتباعه نقول لكم : كبرت خيانة أن تحدثوا أخواننا الغربيين حديثاً هم لكم مصدقين و أنتم لهم كاذبين.


    بعد فشله و سقوطه سياسياً و إخفاقه في إقناع المجتمع الدولي و مراكز إتخاذ القرار و بعد سقوط قناعه و ظهور عنصرية السيد عبد الواحد محمد نور نحو الشعب السوداني بأكمله و نحو ما وصفهم بالغرب المستعمر الآن اتجه السيد عبد الواحد إلى استخدام جوكر سياسي آخر ليكسب تعاطف الغرب بطريقة خبيثة قائما بحملة إعلامية يتكفل فيها أحد أتباعه بنشر سورة دارفور التي تبشر بعد الواحد محمد نور كرسول مرسل لتحرير دارفور و السودان بأكمله ولكن للأسف السودانيين كفروا بهذا الرسول و الإله عبد الواحد محمد نور و اعتبروه مكوجيا علي حسب قولهم في الفديو ، ولكن من يعرف السيد عبد الواحد محمد نور و يعرف أساليبه السياسية القذرة سيتوصل إلى أنه بعد أن أغلقت الأبواب في وجهه و فشل سياسياً فشلاً ذريعا أراد أن يحاول العودة إلى الساحة السياسية بكسب إستعطاف الغرب محاولا أن يظهر نفسه بمظهر الضحية التي يطالب الشعب السوداني و الإسلامي إهدار دمه باعتباره مرتد عن الإسلام و مجيئه بإسلام جديد مع العلم بأن الشعب السوداني المسكين لم يهتم لهذا الأمر و لم يصنف المذكور إعلاءه بالمرتد عن الإسلام لأن الشعب السوداني ذكي جداً و يعلم أن هذا طعم و شرك أراد عبد الواحد محمد نور اصطيادهم به ليثير تعجب و غضب بعض السودانيين من هذا الموقف و هكذا يتمكن هو من لعب دور العلماني المنفتح ضحية الشعب السوداني الإسلامي ، و هنا يتضح لنا كيف أن عبد الواحد محمد نور لا مبدأ ثابت له ولكن السياسية بالنسبة له مجرد نفاق و لعب أدوار فعلي سبيل المثال الكل يعلم أن عبد الواحد محمد نور شيوعي و لا عيب في ذلك لكن العيب في أنه تنكر لشيوعيته في سلسة حوارته الاخيره قائلاً أنه ليس شيوعيا وأن هذه الشائعات الهدف منها تكريه أهل دارفور فيه والعمل على التقليل من شعبيته باعتبار دارفور نار القرآن أي منطقة إسلامية متمسكة، والان هاهو يحاول أن يبدل جلده و يتحول للعبة سياسية أخرى بعد أن فشل في كسب أكبر عدد من أهل دارفور حتى بعد التنكر لشيوعيته و الآن يريد أن يستخدم كرت العلماني المنفتح ضحية الشعب السوداني الإسلامي و هذا سلوك غير نزيه و غير مستقيم و غير أخلاقي، و إعتراضي هو علي السلوك القذر في اللعب علي الحبال و ليس لدي أي اعتراض على الأيديولوجية الشيوعية أو الإسلامية أو العلمانية ولكن إعتراضي في أن يتاجر قائد سودانى تارة بالشيوعية و تارة بالعلمانيه و تارة بالإسلام لأن هذا سلوك غير مقبول يدل علي عدم الشفافية و المصداقية و النزاهة، و نصيحتي للشعب السوداني غربا و شرقاً و شمالاً و جنوباً ضبط النفس أمام هذه الأفعال و عدم إعطائه الفرصة التي ينتظرها من هذه الفرقعات الإعلامية و عدم الوقوع في فخه و شركه حتى تكونوا أنتم الوسيلة التي يسوق عن طريقها نفسه للغرب مرة ثانية بالكذب و النفاق، و لكي نحبط هذه المحاولة نقول له وأتباعه ليس للسودانيين اي اعتراض في أن يقول أي شخص أنه رسول أو يبتدع سورة قرآنية فهذه حرية شخصية طالما أنه لن يكون هناك أي نوع من الضغط على الشعب السوداني في أتباع هذا المذهب بمعنى من يريد أن يتبع هذا الدين الجديد فليكن و من لا يريد فهو حر في إختياره إذن طالما هنالك حرية الإختيار فلتفعل يا سيد عبد الواحد ما تريد دربك أخضر و للتوضيح أكثر الشعب السوداني لم يرفض نبوءة السيد عبد الواحد محمد نور باعتباره مكوجيا كما أدعوا في الفيديو لأن الشعب السوداني عندما أتبع الرسول صلى الله عليه وسلم كان يعلم جيداً أنه كان راعي غنم وليس هنالك عيب في المهن الشريفة فأحياناً المهن الشريفة خيراً من السياسية القذرة، و حتى لا يحاول المذكور إعلاءه الظهور بمظهر الضحية نؤكد أن سياسات عبد الواحد محمد نور هي التي شبهت بأنها تكوي الآخرين بنار غيرته السياسية اتجاه زملاءه المعارضين ككي المكوي و الكلام واضح لا يحتاج لدرس عصر، و نضيف أن حد الردة ليس له صحة من ناحية إسلامية و في فتاوى إسلامية عديدة تمت المطالبة بإسقاط حد الردة من ضمنها فتاوى الدكتور حسن الترابي في حرية الإعتقاد و قد تم النقاش حول إسقاط حد الردة أيضاً في الدستور السوداني إذن الشعب السوداني متسامح جدا في هذه الناحية و ليس لديه أي مشكلة في أن يرتد اي دارفوري حتى و إن كان القائد عبد الواحد نفسه هذه حرية اعتقاد لا مشكلة لدينا فيها ، أخيراً هدفي من هذا المقال تحذير السودانيين من الوقوع في الفخ القذر الذي ينصب لهم من قبل عبد الواحد و أتباعه لإظهار الشعب السوداني بمظهر الشعب الإسلامي المتطرف بينما يظهر عبد الواحد بمظهر العلماني الضحية، و هذه الأساليب صارت مستعملة بكثرة من قبل الكثير من المنافقين لتحقيق أهدافهم و نحن نأسف لهذا المستوى الذي توصل إليه الكثيرين و صاروا يضحكون على الغربيين و يستخفون بعقولهم بهذه الأساليب و نأسف لاستغلال ثقة الغربيين و رغبتهم في مساعدتنا بهذه الطريقة القذرة و نقول لعبد الواحد و أتباعه العيب ليس في الردة أن كانت ناتجة عن قناعه و إعتقاد صادق ولكن العيب في أن تستعمل الردة و الدين كوسيلة لغاية و نذكرهم بأن ما يفعلونه مع الغربيين في الاستخفاف بهم و الكذب عليهم عيب كبير لأنه كبرت خيانة أن تحدث أخاك حديثاً هو لك مصدق و أنت له كاذب، و اطلب من الشعب السوداني التعامل بحكمة شديده مع مثل هذه المواقف و هذا حرصاً مننا علي إغلاق باب النفاق و المأرب و الفتنه السياسية و العنصرية و الدينية التي تعيق مساعينا نحو تعزيز ثقافة التسامح والحوار العالمي لحل أزمة السودان و إحلال ثقافة السلام العالمي و الإستقرار و الأمن .



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 09 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • تحالف المعارضة: التآمر الأمريكي ضد البلاد أضر بالشعب السوداني
  • الحكومة: لن نفرط في شبر من أراضي السودان
  • صحة الخرطوم تستأنف قرار إدانة أثنين من قادتها بالسجن والغرامة
  • سفراء الاتحاد الإفريقي يزورون دارفور
  • الحكومة: حلايب ستعود إلى السودان عاجلاً أم آجلاً
  • (16) مليون دولار لتطوير السكك الحديد
  • تفشي الأيدز وتعاطي المخدرات بمعسكر إيدا للنازحين بدولة الجنوب
  • وزير الإعلام: الحرية ليست منحة يعطيها الحاكم للمحكوم
  • تم فيه تكريم عدد من الرموز والشخصيات البشير يشهد ختام برامج اليوبيل الفضي اليوم بإستاد الخرطوم
  • بيان تاييد ومساندة من مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان بالمملكة المتحدة وإيرلندا
  • المعارضة الجنوبية تهدد صحيفة الإنتباهة بإتخاذ موقف قانوني ضدها و تطالبها بالإعتذار


اراء و مقالات

  • د. ياسر محجوب .. غادر فارس البحث العلمي وليد فطوم الذي فطر قلوب اهله ومحبيه بقلم عواطف عبداللطيف
  • شعبنا الغائب بين مسرحيات الحوار وتشكيل الحكومة الجديدة! بقلم أحمد الملك
  • محاكمة بارون بتهمة الردة بقلم د.أمل الكردفاني
  • كفى استهتاراً بالعباد يا دواعش الارهاب بقلم // الكاتب العراقي حسن حمزة
  • معركة الانتخابات و شرعية النظام وآليات التغيير بقلم عادل عبد العاطي
  • عناصر مؤامرة الشيطان على الإنسان (1) إشاعة الفخر بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • عفواً أيها ( البارون) الحريات .. لتحصين (علي الحاج) وصحبه ! بقلم بثينة تروس
  • ادركوا مفتاح الدوحة بقلم عبدالباقي الظافر
  • بين الفاتح جبرا وقانون الطفل! بقلم الطيب مصطفى
  • الحكومة : ستقدم عربات و مرتبات و قهوة !! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • محلية الميرم . ولاية غرب كردفان بقلم حماد عبدالرحمن صالح
  • من الذي يسيطر على المناطق المحررة في جبال الجبال النوبة ؟؟؟ بقلم محمود جودات
  • مواقفُ صمودٍ وصفحاتُ شرفٍ في يوميات إضراب الأسرى الحرية والكرامة 17 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • ذاكرة النسيان؛ تصاعد اليمين والنزعة القومية في الغرب نتيجة طبيعية للعنف والتطرف الاسلامي الممتد من
  • فتنة تفاوت رواتب الدولة العراقية... الى متى؟ بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • غزة بلا رواتب وعلى الأسرى العواقب بقلم د. فايز أبو شمالة
  • إنتبهوا أيها السادة ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • السودان ينجح في توعية العالم العربي بخطورة المنتجات الغذائية المصرية
  • زيارتي للولاية الشمالية رفقة الوفد الاعلامي والفنانة نانسي عجاج - صور (السودان أصل الحضارة)
  • أفطروا في نهار رمضان فماذا حصل لهم؟؟
  • ترامب يعيد خريطة التحالفات في القرن الأفريقي: ماذا نحن فاعلون؟
  • معركة الانتخابات و شرعية النظام وآليات التغيير..
  • أغنيات كنت بسمعا كدة
  • حكومة السوان تستخدم كتائب قرصنة إلكترونية(الجداد) لمراقبة المعارضة وقمع الحريات
  • حلايب في مرحلة التحكيم (السودان ـــ مصر).. أبناء النيل في صراع بحري
  • اتحاد المحامين العرب يتوسط بين الخرطوم والقاهرة بشأن حلايب
  • مركز الدوحة للحريات الصحفية يدعو لتأمين سلامة الصحفيين بالمنطقه العربية
  • تعقيب على فيديو البرسيم وعلى مقال الكاتبة القطرية مريم آل ثاني
  • إنهيار التعليم في مصر ... المصريون حملة شهادات بدون مؤهلات
  • كيف تستعد لشهر رمضان؟
  • إنبهلت قمم . البشير خالف كراعو بجوار ترامب في قمة الرياض
  • والله البشير عقد تانى على واحدة اسمها اسراء طارق
  • حي العرضة اعرق احياء مدينة امدرمان يعاني من مياه لا تصلح لأستخدام البشر
  • في خارطة برامج قناة (سودانية 24) لشهر رمضان المبارك
  • الحكومة الجديدة قاصمة الظهر بداية النهاية
  • تحالف المحامين السودانيين يبدأ ترتيبات لخوض إنتخابات النقابة
  • تهمة الردة في مواجهة شاب طالب بتغيير ديانته
  • عاااااااااجل شرطة الجيزة تكرم صلاح غريبة
  • كرنفال الاتحاد السوداني الامريكي ساسف ٢۰١٧ بولايۃ كنيتيكت سبتمبر عيد العمال - الدعوۃ عامۃ
  • في الحدِيقةِ الخلفِيّةِ لِابتِسامتِكِ
  • قم ياطرير الشباب ...ابراهيم الميرغنى
  • حكاوي ناس زمان البايخة
  • بهدوء حول تحويل الرصيد
  • في ايه غير النحس والخراب عندما يضاجع البومة غراب............................
  • الان بواشنطن الكبرى ، زقاق النسوان و زقاقات اخرى للكاتب منعم الجزولي (نسخ محدودة ) ..
  • هل سيلجأ السودان للتحكيم الدولي لاسترداد أراضي الفشقة..!!
  • اجتماع اللجنة القنصلية بين السودان ومصر الخميس بالقاهرة
  • نادر التجاني يتمرمغ في نعيم المصريين ... وشغال فيهم نبذ صباح ومساء .....عجبي!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    09-05-2017, 09:01 PM

    اندرو كوات
    <aاندرو كوات
    تاريخ التسجيل: 02-08-2006
    مجموع المشاركات: 325

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: بعد فشله سياسياً عبد الواحد يستخدم كرت ال� (Re: عبير سويكت)

      I hope you are not a journalist because that will an embarrassment
      Try to organize your thoughts before you write an article,
      that will make it easier for your readers to follow your logic.
      Regards
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de