العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-20-2017, 03:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

برافو بقلم كمال الهِدي

10-13-2017, 02:16 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 448

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


برافو بقلم كمال الهِدي

    02:16 PM October, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    تأمُلات


    [email protected]
    برافو الكابتنين خالد ومحمد الفاتح.
    فقد شاهدنا بالأمس هلالاً مختلفاً.
    وبدا واضحاً لكل متأمل أن ثمة جهود جادة مبذولة لتحسين مستوى فريق الكرة.
    الطريقة التي تم بها تنفيذ إحدى المخالفات لم نشاهدها حتى في الأوقات التي تولى فيها الشأن الفني في الهلال مدربون أجانب.
    أكثر من لاعب تحركوا في نصف دائرة مشكلين حاجزاً أمام حائط الصد وحارس المرمى لتسهيل مهمة كابو الذي قام بتسديد المخالفة.
    ولو أن كابو ركز أكثر لسكنت الكرة الشباك.
    عموماً نتوقع تجويداً أكبر في المرات القادمة من اللاعب الذي يقوم بالتنفيذ.
    كما سعدنا بعدد المرات التي ساد فيها اللعب الهاديء والتمرير المُركز والنقص الواضح في أخطاء التمرير.
    ومع مثل هذا الشغل الواضح كان من الطبيعي أن يتغلب الهلال بخمسة أهداف على فريق ينقصه الكثير بالمقارنة مع الأزرق.
    راسلت الأخ محمد الفاتح معبراً عن اندهاشي بالطريقة التي نفذ بها لاعبو الهلال المخالفة المذكورة أعلاه، فأكد لي أن هناك الكثير مما سيظهر في مقبل الأيام.
    نتمنى للجهاز الفني الهلالي النجاح في مساعيه المستمرة من أجل التجويد.

    كاريكا.. أصالة معدن:
    ظني أن كاريكا صعبها كثير.
    فقد كنت حتى الأمس أحد من طالبوا مجلس الهلال بالموافقة على العرض المقدم له من نادي السويق العماني.
    لكن مع الأداء المتميز له بالأمس والهدفين الرائعين الذين سجلهما فقد أصبح من الصعب جداً يا كاريكا اقناع أي مدرب بالتخلي عن قائد لفريقه يؤدي بهذا الشكل.
    وهنا لا أقول أن كاريكا أظهر احترافية، بل أؤكد أنه عكس إصالة معدنه.
    فغيره كان من الممكن أن يؤدي بنفس (مقفولة) وقرف ظاهر، كتعبير عن استيائه من رفض العرض.
    لكن لأنه كاريكا فقد لعب كما لم يلعب من قبل.
    دافع وتحرك في كل شبر وسجل أحلى الأهداف.
    لهذا لم يعد أمامنا سوى أن نناشد المجلس بتقييم قائد الفريق بالصورة التي ترضيه، طالما أنهم غير مستعدين للتخلي عنه في هذا الوقت.
    ومع ما شاهدناه بالأمس لا خوف على كاريكا من أي حملات ضده، أو مطالبات بترجله.
    فـ "الميدان يا حميدان"، عبارة أول ما تنطبق على ملاعب الكرة.
    وطالما أن اللاعب قادر على الأداء بمثل هذه الجدية والجودة، فلن يستطيع أي كائن في الأرض أن يزيحه من كشف الهلال.
    قرأت قبل أيام مقال طويل لزميل كان يطالب كاريكا بالترجل ظناً منه أنه قد انتهى كلاعب وترجاه أن يرحل احتراماً لتاريخه.
    وأرجو أن يكون الزميل العزيز قد وجد فيما شهدناه بالأمس رداً عملياً من كاريكا على مثل هذه المواقف المتعجلة في حقه.
    أي لاعب كرة لابد أن يمر بفترات سيئة وأخرى جيدة.
    وقد مر كاريكا بأسوأ فتراته لاعتبارات عديدة.
    ويبدو واضحاً أيضاً أن الشغل النفسي الذي يقوم به الجهاز الفني قد أتى ثماره مع كاريكا كما أشرت من قبل.
    لقطة أبي عاقلة:
    بعد أن سجل ابو عاقلة هدفه الأول ركض مسرعاً باتجاه موقع مساعد المدرب محمد الفاتح ليحتضنه في لقطة تشير إلى الكثير.
    وهذا أيضاً تأكيد جديد على أن الجهاز الفني الحالي للهلال يعرف كيف يتعامل مع لاعبيه ويحفزهم على الأداء الجيد.
    أوتارا وأهمية المراجعة:
    رأيي الشخصي الذي لا أعرف عدد من قد يتفقون معه هو أن أوتارا ليس متميزاً بالحد الذي يتحدث عنه الكثيرون، رغم أنه أفضل كثيراً من غيره.
    لقطة الهدف الوحيد الذي ولج مرمى الهلال بالأمس تكرار لأخطائه الواضحة وضعف تغطيته وردة فعله البطيئة.
    فعندما حدثت ( الدربكة) أمام مرمى جمعة وأُسقط أحد مدافعي الهلال كان أوتارا أقرب اللاعبين للاعب المتأهب للتسديد، ولم يفعل شيئاً.
    وعندما عادت الكرة مجدداً، كان أوتارا أيضاً الأقرب لها، ولو كانت للاعب ردة فعل سريعة لعرف كيف يخلصها قبل أن يسددها مهاجم مريخ نيالا في المرمى لكنه لم يفعل.
    ما أريد قوله هو أنه يجب ألا ينخدع جهازنا الفني بما يُكتب ويقال عن أوتارا، وعليهم التعامل معه كلاعب عادي ينقصه الكثير، وليس كنجم طلبه برشلونة للتجربة.
    فطلب التجارب في الأندية الكبيرة ذائعة الصيت يمكن أن يتم بطرقة عديدة كما ذكرت في مقال سابق وليس بالضرورة أن يحدث ذلك فقط لأن إدارة النادي الكبير على قناعة بموهبة هذا اللاعب أو ذاك.
    عليكما يا خالد وحجازي بأداء عملكما تجاه أوتارا مثلما تفعلان مع بقية اللاعبين.
    وأنسيا تماماً شغل المناكفات والحبر الذي سُكب حول تجربته الفنية في كتالونيا.
    أردت التنبيه لهذه النقطة لأن أخطاء أوتارا في التغطية تكررت كثيراً.
    التفاؤل المريخي:
    رغم أن اللقاء التلفزيوني الذي سبق الإعلان عن نتيجة جمعية المريخ العمومية قد أحبطني كثيراً.
    وهو ما عبرت عنه في مقال مضى، أوضحت فيه أن طريقة غالبية من تحدثوا باستثناء أماسا وزيكو لم ترق لي.
    لكن اللقاء الأخير الذي استضاف فيه حاتم التاج قريش وطارق المعتصم بعد إعلان النتيجة أعطانا أملاً كبيراً في تحسن الأوضاع في النادي الأحمر.
    وباستثناء الجزئية التي تعلقت بمكان تواجد رئيس النادي ( المعلق أمره) بدا حديث قريش وطارق مقنعاً جداً.
    فقد أكدا أكثر من مرة أنهم سوف يقدمون برنامجاً محدداً لجميع وسائل الإعلام حتى يحفظه الناس، ثم يأتوا بعد عام لمحاسبتهم على ما تم انجازه وما فشلوا فيه.
    وقال طارق المعتصم أنهم إن استطاعوا تنفيذ ما يرغبون به فسيكون ذلك هو المطلوب، وإن فشلوا فليأتي بعدهم من يأتي لإكمال المسيرة.
    ومثل هذا الكلام الواضح الصريح طيب ومطلوب في العمل العام.
    وطالما أنهم سيطرحون بالتفصيل ما ينوون القيام به خلال المرحلة القادمة وينتظرون الحساب، فليمنحهم أهل المريخ الفرصة، قبل أن يتعجلوا في الأحكام.
    حديثهما عن تجهيز كل المتطلبات العاجلة بغض النظر عن مكان تواجد الرئيس، يقضي على فكرة التشكيك في قدرة المجلس المالية على ترتيب الأوضاع العاجلة، ولا أدرى لماذا أصر أحد الزملاء على مناقشة هذه النقطة تحديداً بعد أن أوضح ضابطا المجلس أنهم رتبوا لكل شيء.
    لماذا يحاول بعض كتاب المريخ استباق الأحداث بالتأكيد على أن المجلس سوف يعاني مالياً، طالما أنهم عبروا أكثر من مرة عن قدرتهم على مجابهة الاحتياجات المادية لفريق الكرة؟!
    السؤال أعلاه أتركه لفطنة القارئ.
    عموماً إن نفذ مجلس المريخ الجديد نصف ما أعلنوا عنه فذلك معناه أن المريخ في طريقه لأن يعيد ترتيب أوضاعه بشكل جيد.
    وهذا في مصلحة الهلال والكرة في البلد عموماً.
    فنحن لا نسعد بسيادة وهمية في وجود غريم يعاني.
    كلما كان المريخ في حال أفضل اشتدت المنافسة بينه وبين الهلال.
    وليتنافس شباب الجهازين الفنيين الوطنيين في الناديين ( حالياً على الأقل) ليخرجوا لنا أفضل ما عندهم.
    وقد يمنحنا ذلك فرصة لإعادة تقييم أجهزة تدريبنا الوطنية.
    كما يكفي أهل المريخ أن ناديهم عاد للممارسة الديمقراطية بعد غياب طويل.
    الثقة الزائدة مشكلة:
    كلما تابعت الطريقة التي يتحدث بها مذيع قناة النيلين شمس الدين أحس بعدم باستياء وعدم راحة.
    وبالأمس شاهدت اللقاء برفقة صديقي أسامة أحمد وحين بدأ شمس الدين الحديث وجدت أن أسامة يشعر بنفسه ما أشعر عند إطلالة شمس الدين.
    فهذا المذيع يتحدث بطريقة مستفزة ويبدو أن ثقته في نفسه زادت عن حدها.
    تارة تراه يرفع يديه و(يبوز) بطريقة لا تتناسب مع الشاشة، وهو يهاجم هذا أو يتحدث عن ذاك بطريقة غير مقبولة.
    وحتى اللغة التي يستخدمها لا تتناسب أحياناً مع التقديم التلفزيوني.
    فقد سمعته ذات مرة يقول " الطريق عديل تمشي شمال أويمين ستكسر الركبة".
    فما هذا بالله عليكم!
    هل تظن أنك في زيارة صديق ميكانيكي في المنطقة الصناعية يا أخي الكريم!
    أنت تخاطب الناس عبر جهاز إعلامي عالي المشاهدة.
    وعليك أن تتذكر أن حتى ما يمكن قبوله في الإعلام المكتوب قد لا يصلح للإعلام المرئي.
    قناتك قد يتابعها غير السودانيين، لذلك لابد من الجلوس والتحدث بطريقة فيها احترام للمشاهد.
    الثقة الزائدة، خاصة عندما تكون في غير محلها تمثل مشكلة كبيرة جداً.
    وأنت لم تصل إلى إمكانيات كبار مذيعي العالم حتى تخاطبنا بهذه الطريقة.
    تواضع لله قليلاً، فمن تواضع لخالقه رفعه.
    وتذكر أن الوصول ليس بهذه السهولة، بل هو أمر يتطلب مجهوداً هائلاً ومستمراً.
    بقليل من التبسم في وجه المشاهدين والهدوء في طرح الأسئلة والتعقيب على كلام ضيوفك يمكنك أن تدخل قلب المشاهد.
    أما بطريقتك الحالية فوالله يمكن أن ( تطفشنا) من القناة كلها.

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2017, 04:40 AM

أين نحن وأين العالم ؟؟


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو بقلم كمال الهِدي (Re: كمال الهدي)

    يـــــا كمال الهدي
    برافو : لدولة السودان ,,
    العالم اليوم يتحدث أن 4 دول عربية تمكنت من الوصول لنهائيات كأس العالم بموسكو 2018 ,, والسودان في مقدمة تلك الدول الأربعة !!!!!

    برافو يا سودانا : وأخيراً تجلت تلك الجدارة التي تؤكد أن السودان من الرواد الأوائل لكرة القدم الأفريقية والعربية !!!

    هـــل أنـــا بحــــلم يا كمــــال أم مجـــــرد هلوســـــــــــة ؟؟؟؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-14-2017, 06:58 PM

الوطني مظلوم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: برافو بقلم كمال الهِدي (Re: أين نحن وأين العالم ؟؟)

    ياريت خالد والفاتح يواصلوا. الاجنبي يكون مستشار لكل المستويات شباب/ رديف/ واول.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de