د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-17-2017, 09:41 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

بداية مرحلة ..!! بقلم الطاهر ساتي

01-14-2017, 03:21 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 680

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بداية مرحلة ..!! بقلم الطاهر ساتي

    03:21 PM January, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    :: قبل ثلاثة أسابيع، وتحت عنوان (الاختراق المطلوب)، كتبت عن الاختراقات التي تحدثها رئاسة الجمهورية - في الملفات والقضايا الشائكة - حين تتحرك بعيداً الحزب ومن يمثلونه في المؤسسات والأجهزة ذات الصلة بتلك القضايا والملفات، ثم ناشدت الرئاسة بالتحرر الكامل ..و سردت سلسلة الإختراقات الايجابية، ومنها بالنص : مفاصلة الرابع هي التي قزمت سطوة الحزب، لتتحرك رئاسة الجمهورية في مساحات واسعة..وكانت إتفاقية نيفاشا من ثمار هذا الحراك الحر.. ولولا الإختراق الإيجابي للرئاسة لما بارحت الإتفاقية محطة مجاكوس وعناد الحزب ..!!
    :: وبعد انفصال الجنوب، ظل السودان ( مخنوقاً) ما بين مطرقة ايران وسندان حماس لعقد من الزمان..ثم كان التشكيل الوزاري والتنظيمي الأخير، والذي ساهم أيضاً في تقزيم سطوة الحزب ، بحيث تتحرر رئاسة الجمهورية - أكثر من ذاك التحرر - وتتحرك في مساحات أوسع..وفجأة، أحدثت رئاسة الجمهورية - عبر المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية - إختراقاً إيجابياً في ملف الخليج، وذلك بتحويل دول الضد إلى ( دول التحالف)..!!
    :: نعم، رئاسة الجمهورية - عبر المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية - هي التي أخرجت البلاد من (براثن ايران) إلى رحاب العالم العربي ، لينعم الإقتصاد المأزوم - منذ إنفصال الجنوب - ببعض المنح والقروض العربية والغربية..ولاتزال الإختراقات التي تحدثها رئاسة الجمهورية بين الحين والآخر - عبر مبعوثها الخاص - هي الإيجابية والمثالية في القضايا الداخلية والخارجية..ثم كأوضح مثال، فأن رئاسة الجمهورية - عبر المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية - هي التي تحدث حالياً أكبر إختراق في العلاقة ما بين السودان وجنوب السودان، لتحصد البلدين ثمارها سلاماً وجواراً طيباً..!!
    :: ثم كانت في تلك الزاوية هذا النص : (ومع أمريكا أيضاً، فالمبعوث الخاص لرئيس الجمهورية كان هناك قبل أسابيع بلا صخب).. نعم، فان آخر مسؤول سوداني زار أمريكا قبل أسابيع، ولم تعلن الحكومة عن زيارته، كان هو الفريق طه عثمان وزير الدولة ومدير مكاتب الرئيس، كمبعوث خاص لرئيس الجمهورية.. وما كانت الزيارة إلا لوضع اللمسات الأخيرة لعودة العلاقات السودانية الأمريكية كما كانت قبل المقاطعة الإقتصادية وغيرها من العقوبات ..وما رفع العقوبات إلا مجرد خطوة في مشوار المصالح المشتركة بين البلدين ..!!
    :: والمهم، رئاسة الجمهورية - التي تتكئ على قوة المؤسسة العسكرية - هي التي تحدثت حاليا أكبر إختراق في العلاقات السودانية الأمريكية..ومع المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية، لم يكن غائباً الدور السعودي - والذي مثله الأمير محمد بن سليمان ولي ولي العهد - لتقريب وجهات النظر بين البلدين ..وما إلغاء الأمرين (13067) الصادر بتاريخ 5 نوفمبر 1997و ( 13412 )، الصادر بتاريخ 17 أكتوبر2006 و بموجبهما فرضت أمريكا عقوباتها الاقتصادية على السودان، إلا ( بداية مرحلة).. !!


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • زيارة الوكيل الدائم لوزارة الخارجية البريطانية إلى السودان تفضح دعاوى الاستقلال المزعوم!
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة الشؤون السياسية بيان سياسي
  • كاركاتير اليوم الموافق 13 يناير 2017 للفنان ودابو عن الإنقاذ تعشم في مدخرات المغتربين
  • الولايات المتحدة تصدر قرارا اليوم لرفع بعض العقوبات عن السودان مع الابقاء على المتعلقة برعاية "لخرط
  • كرار التهامي : قيام لجنة الخدمات بحاضرة الدمام انموذج يجب ان يحتذى لبقية الجاليات بالمملكة


اراء و مقالات

  • حقوق الصحفيين : لائحة أجور الصحفيين - مقترح للحوار الموضوعى بقلم فيصل الباقر
  • اين نقابة المحامين وامين مكي مدني يتم اغتياله...؟؟ بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • ادارة اوباما التي كافئت المجرمين تعد من اسوأ الادارات الاميريكيه بقلم ايليا أرومي كوكو
  • التحرر عبر فعل الكتابة! بقلم د.آمل الكردفاني
  • الإعتماد على أرزقية الصحافة لن يعفي كاشا.؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نظرة عجلى للوضع السوداني الراهن بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • إعادة تشخيص أزمةالاحتقان المروري والحلول المطلوبة بقلم بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • المرأة في السودان نالت حقوقها وتتقاسم الشقاء مع الرجل بقلم د.آمل الكردفاني
  • التحول بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • المسؤولون السودانيون وجرس الخطيئة الرنان بقلم البراق النذير الوراق
  • 32 عاما الكهرباء لم تقطع في المانيا ، عقبال عندنا بقلم كنان محمد الحسين
  • مراوغات معتمة , فى جسد الوطن المنهك؟ بقلم بدوى تاجو
  • لا ما ينفعش بقلم محمد ادم فاشر
  • كلمات بحق موسيقار السودان ناجي القدسي بقلم بدرالدين حسن علي

    المنبر العام

  • القاهرة - كمبالا - جوبا
  • دنيا بلا حب النبي ظلام ... مدحة الجمعة
  • لي في المسالمة غزال . سلامتك يا علي ابراهيم
  • الشاعر انيس شوشان (videos)
  • مابين رويال كير والمايقوما والبحث عن فتوي للقتل الرحيم
  • نظام الفاسدين والوزراء البكايين...ولا عزاء للشرفاء
  • عاااااااجل جديد دقرنجى امريكا الكوز(معروضات)
  • لي وين ماشي
  • خطاب من مكتب المدعي العام في نيويورك لرفع الحصانه عن الكوز المعفن
  • أمريكا تستعد لرفع بعض العقوبات عن السودان.
  • ما هذا الهبل ؟
  • عصمت وتغطية النار بالعويش ..
  • أمن النظام يمنع الاستاذ امين مكى مدنى من السفر الى القاهرة لتلقى العلاج !!!
  • رجاء قولوا الدبلوماسي الكوز - لا تقولوا الدبلوماسي السوداني
  • محمود محمد طه .. ما أعظم الأسماء.. قصيدة الشاعر أزهري محمد علي في التلفزيون
  • البشير يخضع لعملية قسطرة على حسب ما جاء فى وكالة أنباء السودان
  • كلنا الدكتور أمين مكي مدني …العلاج حق إنساني ..أطلقوا سراح أمين مكي الان ..الان !
  • غداً الجمعة 13 يناير : إعلان إدارة اوباما عن رفع جزئي عن العقوبات
  • الصينيين غنوا نحن جند الله ... الراجنها شنو ؟ ( فيديو )
  • حبوبة نور تاور (صور)
  • وفاة الفنانة المصرية كريمة مختار لها الرحمة
  • البرلمان يجيز قانون ضم قوات الدعم السريع للجيش -كارثة
  • زُهير وسُهير...
  • (لزوني) مقال لسهير عبد الرحيم منع من النشر
  • أمين حسن عمر يعتزل العمل السياسي
  • تسريب منشقين عن عبدالواحد محمد نور في الخرطوم
  • الحرية للدكتور حاتم علي .. جريمته الوحيدة كانت (حب الوطن) !!!!!؟؟؟؟
  • سواكن ما زالت تحلم بالكهرباء – طالع قصة هذه المدينة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de