انتهاك حقوق الانسان في ايران وضرورة اتخاذ خطوة عملية! بقلم عبدالرحمن مهابادي(*)

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-11-2016, 11:00 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1452

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


انتهاك حقوق الانسان في ايران وضرورة اتخاذ خطوة عملية! بقلم عبدالرحمن مهابادي(*)

    10:00 PM November, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر







    في ايران الرازحة تحت حكم الملالي، تتواصل انتهاكات حقوق الانسان يوميا أحدثها هو ما جرى في أحد السجون الايرانية من عملية اعماء عينين لسجين مغلوب على أمره. وتناقلت الأخبار أن هناك مالايقل عن 7 سجناء آخرين ينتظرون تنفيذ هكذا أحكام لاانسانية. مازال النظام الايراني يمارس الانتهاك باستمرار وبشكل ممنهج ويوم 15 نوفمبر أصدرت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة وللمرة الثالثة والستين انتهاك حقوق الانسان في ايران وطلبت من النظام الايراني وقف الاعتقالات والتعذيب خاصة الاعدامات. ولو أن الادانة جاءت هذا العام مختلفة عن سابقاتها بكثير وهذا ما يعمق الأزمات في النظام الا أن مجرد صدور القرار فيما يخص هذا النظام ليس كافيا كونه لايعتقد أساسا بحقوق الانسان والقوانين الدولية.

    واذا ما ألقينا نظرة الى حكم هذا النظام فنرى أن كيانه قائم على الانتهاكات الصارخة والمستمرة لحقوق الانسان ويمكن القول باليقين القاطع أنه اذا افترضنا يوما يلتزم فيه النظام بحقوق الانسان فهو يوم مماته وانهياره السريع. كون هذا النظام وبسبب طبيعته السلطوية والتوسعية لا يقف عند حد في انتهاك حقوق الانسان. انه مارس كل الأعمال المنتهكة لقوانين حقوق الانسان حيثما تمكن وهدد المجتمع البشري. كما أنه سوق نسخا من سلوكياته الى الموالين له خارج الحدود حيث نسمع ونرى صورا عديدة من جرائم أزلام النظام في الحشد الشعبي في العراق وسوريا تتوزع على الانترنت والصور التي تبث عن جرائم داعش في الموصل على الانترنت كل هذه الجرائم تستمد نزعتها من مصدر واحد. هذه الجرائم مستلهمة ومتأثرة من أفكار وعقلية تعود الى القرون الوسطى تحملها رؤوس قادة نظام ولاية الفقيه.

    في ايران الرازحة تحت حكم الملالي، باتت هذه الجرائم مشرعنة وتمارس باسم الاسلام. النظام الحاكم في ايران الذي حل محل نظام محمد رضا بهلوي شاه ايران بعد الثورة التاريخية والعارمة للشعب الايراني وأسسه خميني ليس الا ديكتاتورية أسوأ من الديكتاتورية السابقة لأنها لم تنبع من طموحات الشعب ومن طموحات تيار ثوري في المجتمع. بل انه كان انتهازية استغلها خميني لاستخدام مشاعر الدين عند المواطنين ليركب موجة الثورة ويسرقها. ولهذا السبب بدأت الخطوات الأولية لهذا النظام مع قمع الحريات وقتل طلاب الحرية وسلب السلطة من الشعب ونفي حقوق الاقليات والأكراد وأن الفتاوى الاجرامية التي أصدرها خميني ضد منظمة مجاهدي خلق وأبناء شعب كردستان هي وثائق موثقة لهكذا حقائق تؤكد أن السياسات الداخلية والخارجية لهذا النظام قائمة على ذلك.

    وأما دستور هذا النظام القائم على التفرقة والتطرف الاسلامي فيتعارض مع قيم الدين الحنيف والنص القراني الصريح لاحترام الحريات وحقوق الشعب وسلطته. ولهذا السبب لم تصوت عليه القوى الثورية والشعبية ومنها منظمة مجاهدي خلق الايرانية اطلاقا.

    في ايران التي يحكمها الملالي لا توجد منظومة قضائية مستقلة وما سمي بالسلطة التشريعية والقضائية للدولة فهو آلية لقمع الشعب وقتل المعارضين للنظام. وفي هذا النظام يتم شنق «ريحانه جباري» لكونها تدافع عن شرفها. وتضطر «فريناز خسرواني» الى الهروب من قبضة مأمور مجرم للنظام أراد اغتصابها فتلقي نفسها من الطابق العلوي من الفندق الى الارض وتتوفى. فيعدم يوميا ضحايا المخدرات لكونه بحوزتهم «غرام» من المخدرات وأناس بسبب سرقة بسيطة «جدا» بينما مسببو ظواهر الفساد مثل الادمان والفقر والفساد والرذيلة والبطالة هم سلطات النظام وقوات الحرس.

    ما ورد أعلاه يشكل جزءا بسيطا من الأبعاد الكارثية لانتهاك حقوق الانسان في ايران حيث يثبت بوضوح أن نظام ولاية الفقيه المتأزم لن يتخلى بمحض ارادته عن الاعدام والاحكام القاسية لبتر الأطراف واعماء العين. لذلك من الضروري للغاية أن يحال ملف انتهاك حقوق الانسان في ايران الى مجلس الأمن الدولي وأن تلغى عقوبة الاعدام في ايران وأن تشترط اقامة علاقات الدول مع هذا النظام بوقف الاعدام والتعذيب.

    @m_abdorrahman

    (*)ناشط سياسي ومعارض ايراني.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية يناشد ملتقى أيوا فصائل قوى المعارضة للتوحد وتنسيق الجهود من
  • احزان السودانيين في كارديف ويلز
  • مصر للطيران تعلن عدم زيادة أسعار تذاكرها من وإلى السودان
  • رئيس لجنة النقل بالبرلمان السّماني الوسيلة: سنراجع سلطات الطيران بخُصُوص زيادة تذاكر الطيران
  • مقترح أمريكي بحظر للسلاح وعقوبات على جنوب السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016 للفنان ودابو بعنوان يقبضون ثمن خيانة اخوانهم المصريين....!!
  • قمة مراكش لضبط إيقاع المناخ بقلم طه يوسف حسن


اراء و مقالات

  • الروشتة الماليزية للحكم الراشد بقلم نورالدين مدني
  • أين قرارات المؤتمر السادس يا فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الصهيونية الخبيثة بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • آفاق جديدة للطلاب: جامعة سيدي محمد بن عبدالله بمدينة فاس / المغرب بقلم د. يوسف بن مئير
  • السيد مهاتير محمد في الخرطوم بقلم عثمان الخير الجدي
  • من مخلفات الانقاذ...عبير سويكت بقلم نور تاور
  • الحكومة تريد دفن الشعب!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • رسالة تهدئة إلى الابنة/ عبير سويكت.. و الأسعار تشتعل! بقلم عثمان محمد حسن
  • وهل يعتبرُ طاغية السودان وفرعونها العاري؟ بقلم الصادق حمدين
  • نحن لا نشكك في (نزاهتك) يا رئيس البرلمان ،، ولكن !! بقلم جمال السراج
  • عندما ضَحَّى السودان بخيرات التعلية ل 510 متر لكيلا يغرق موقع النهضة
  • التعديلات: السم في الدسم بقلم فيصل محمد صالح
  • مرتب رئيس البرلمان..!! بقلم عثمان ميرغني
  • السجن والسجان!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • روح يا شيخ!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • انقذوا السمسم قبل فوات الأوانن بقلم الطيب مصطفى
  • سياسة بين الطهارة والنجاسة بقلم مصطفى منيغ
  • مصنع الموت في كادقلي جريمة لا تغتفر حتماً سيعاقب عليها الجناء . بقلم محمود جودات
  • الولايات المتحدة ادرجت رياك مشار وقائد الجيش ووزير الاعلام في قائمة سوداء بقلم محمد فضل علي .. كندا

    المنبر العام

  • البنغالي الذي شطف السفاح بشة سجمكم يا كيزان
  • المستشار القانونى بالدوحة الاستاذ احمد بكرى عبدالجبار فى ذمة الله
  • إضراب الصيادلة خطوة أخرى نحو الأمام
  • للمغتربين: الطريقة المثلي فى دفع مشروع العصيان المدني فى السودان
  • الهناي اتشطف!
  • أعوذ بالله من معارضة المعارضة ..
  • (فودكا مظبطة) في سجون بريطانيا!!!!!
  • بنقالى فى الدعم السريع فى عملية تشطيف نسائية (صورة)
  • كركبة
  • فتوى بجواز التهرب الضريبي والجمركي في السودان
  • "الاسلام فكر سياسي يتستر خلف الدين"
  • المؤتمر السوداني في المقدمة لأن كابينة قيادته كلها في سجون الطاغية ..
  • الضحك في بيت البكاء مع الاعتذار لسعادة اللواء
  • الاسطورة محمد مهاتير...وقرود بافلوف:محاضرة في الحكم الرشيد
  • هذه علاقة رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد بالسودان
  • محاكمات و مواجهات علنية للجلادين
  • ♫ مجيدو يا مجيدو يا حرف العين ♫
  • السناتور مايك بومبيو مرشح ترامب لرئاسة الـ"CIA
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • صرخة لحلم بعيد وبكاء لتلاشي عمر جميل#
  • ترامب يعين اكثر الناس كراهية للمسلمين في مناصب عليا في ادارته..!!
  • الشمال بين العصيان المدني والاعتصام المنزلي يتردد:الحركةإلى نيفاشا2(تتوثب)!
  • جوبا: تستفز الخرطوم وتزيد حجم استثمارات (قطاع الشمال)...؟!
  • شرق السودان: تحركات لمنظمات مشبوهة ....؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de