اناث الماشية بين الأضحية والتصدير بقلم د أحمد هاشم/لندن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-08-2018, 00:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-08-2018, 07:07 PM

أحمد هاشم
<aأحمد هاشم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 13

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اناث الماشية بين الأضحية والتصدير بقلم د أحمد هاشم/لندن

    07:07 PM August, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    أحمد هاشم-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر




    تتفاقم زيادة أسعار الأضحية عام بعد آخر في بلد تجوب سهوله 105 مليون رأس من الماشية دون وجود حل ناجع يعالج جذور المشكلة من مناطق الإنتاج الي السوق المحلي. تحولت شعيرة الأضحية في العقل الجمعي السوداني الي ظاهرة اجتماعية وشكلية وتمايزيه، واخذت عدة مناحي من المشاركة الجماعية الي البيع بالأقساط والتسديد عدة شهور بعد ذي الحجة. اتفق اهل السنة والجماعة علي شروط الأضحية بان تكون من بهيمة الانعام (الضأن، الماعز، البقر، الإبل) سليمة من العيوب، بالغة السن ولا فرق بين الذكر والأنثى.
    يفضل السودانيون الأضحية بذكور الضأن وهذا يزيد حدة التنافس بين الصادر والاستهلاك المحلي وبالتالي يقود لارتفاع الأسعار. يزداد الطلب على الخراف محلياً في هذا الشهر بنسبة 10-15% ويزداد الصادر بنسب أعلي من الضأن البالغ عدده 37 مليون رأس. وهنا نطرح السؤال التالي: إذا تحول السودانيون للأضحية بإناث الضأن والماعز والبقر والابل هل يخفف هذا من الارتفاع الجنوني للأسعار ويأتي بعائد مجزي لأصحاب الماشية والبدو؟
    إذا افترضنا ان نسبة الذكور في الماشية السودانية (100 مليون) 35% والمنتجة 60% واذا افترضنا متوسط الزيادة السنوية 1% (الأغنام قد تصل 4%) يكون انتاجنا كل عام اكثر من 60 مليون (30م أناث و30 م ذكور) يمكن الاحتفاظ بنسبة 10-20% اناث و 5% ذكور لتجديد القطيع. يكون لدينا أكثر 50 مليون رأس كافية للتصدير والاستهلاك المحلي بأسعار تناسب دخل الاسرة السنوي البالغ عددها تقريباً 5 مليون أسرة. (اعتمدنا الافتراض لأنه لا توجد احصائيات دقيقة نبني عليها حجتنا بصورة علمية محايدة وقد تزداد او تنقص هذه التقديرات لكنها تجيب جزئياً على السؤال المطروح).
    السؤال الأكبر الذي يمكن طرحه هنا، لماذا لا يكفي انتاج 105 مليون رأس من الماشية 40 مليون نسمة؟ يستهلك الفرد السوداني في العام 22 كيلو جرام من اللحوم و19 لتر من الحليب أقل من معدل منظمة الصحة العالمية البالغ 30 كج و50 لتر، لحياة صحية خالية من امراض سوء التغذية لدي الصغار والكبار. لا يمكن الأجوبة على هذا السؤال المعقد في مقال واحد لكن نلخصها في الآتي
    أولاً، 90% من الثروة الحيوانية تعتمد على الرعي الانتشاري المتنقل الذي لم يطرأ عليه أي تغيير نتيجة للامية التي تصل لأكثر من 90% وسط البدو وعدم نقل المعرفة من الجامعات و مراكز البحث العلمي للبادية ويعتمد السودان كلياً علي البدو في توفير الغذاء والصادر.
    ثانياً، سلالات الماشية التي لم يتم تهجينها بمورثات جينية تزيد انتاج اللحوم والالبان باستثناء قلة من المزارع الحديثة المكثفة حول حزام العاصمة.
    ثالثأً، تضاعفت أعداد الماشية 10 مرات منذ الاستقلال مقارنة بزيادة السكان (5 أضعاف) وتقلصت المراعي بصور متزايدة نتيجة موجات الجفاف والزحف الصحراوي وانفصال الجنوب. وما تنتجه المراعي الطبيعية اليوم يساوي فقط 50% من حاجة الماشية من الغذاء. هذا بالطبع يقود لنقص الإنتاج بنسب مشابهه ويزيد من انتشار الأمراض المعدية وتلك المرتبطة بقلة الأغذية والجوع.
    أخيراً، فشل السياسات الحكومية الواضحة في تطوير الإنتاج الحيواني منذ الاستقلال. وفشل الجامعات ومراكز البحث العلمي في حل القضايا التي تطل برأسها عام بعد آخر بنفس الوتيرة وأكثر حدة، وذلك للانفصال التام بين هذه المؤسسات وقضايا المجتمع وكذلك غياب وحدات الشراكة المجتمعية التي تعني بنقل العلم والمعرفة من القاعات والمختبرات الي الريف والبادية.
    في الختام، لا بد من طرح الأسئلة القاسية التي لا تتماشى مع الفهم والعقل الجمعي السوداني والتي تقود لحل الازمات المتكررة بفكر جديد يقوده العلم والتقنية، بالإضافة لتغيير نمط الحياة، مثل الأضحية بكل أنواع الأنعام ذكوراً واناثاً علي حد سواء. لمزيد من فهم تحديات الثروة الحيوانية في الحاضر والمستقبل يمكن الاطلاع علي المحاضرة في يوتيوب التي قدمتها بدعوة كريمة من مجموعة اجندة مفتوحة في لندن 23 يونيو 2018 وناقشت المحاور التالية: لماذا لا يكفي انتاج 100 مليون رأس ماشية 40 مليون نسمة؟ لما التمسك بالسلالات المحلية مع قلة انتاجها؟ ما دور زيادة اعداد الماشية في الصراع والحرب في غرب السودان؟ تسجيل السلالات وتصدير اناث الماشية، والتحول من انتاج البدو الي الاستقرار في سهول السافانا ورمال الصحراء.

    [email protected]







                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de