الي متي يظل الاتحادي الاصل باهت الاداء ؟؟؟؟ بقلم صلاح الباشا ... الخرطوم

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 11:23 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-01-2017, 02:59 PM

صلاح الباشا
<aصلاح الباشا
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الي متي يظل الاتحادي الاصل باهت الاداء ؟؟؟؟ بقلم صلاح الباشا ... الخرطوم

    01:59 PM January, 31 2017

    سودانيز اون لاين
    صلاح الباشا-السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر



    من غرائب السياسة السودانية عبر تاريخها الطويل والممتد منذ العام 1945م ان الحزب الاتحادي بكل مسمياته عبر مسيرته خلال عقود طويلة من الزمان ثم تشتته الي عدة احزاب اتحادية .. الي ان انتهي به المطاف بجسم الحزب الكبير ليتخذ له اسما بتعديل طفيف وهو الاتحادي الديمقراطي الاصل بزعامة السيد محمد عثمان الميرغني والذي واجه معارضة مسؤولة وجادة وشرسة ايضا ظلت تعارض فكرة ان يشترك الحزب في الحكومة باعتبار ان المشاركة وبحجمها الضئيل والمتناهي في الصغر لن تضيف شيئا للانقاذ ولن تستطيع نقلها الي مربع الديمقراطية التي ينادي بها الحزب طوال سنوات معارضته ورئاسته للتجمع الوطني الديمقراطي لعقدين من الزمان.
    وكان من المتوقع ان يستفيد الحزب من نتائج عدم جدوي المشاركة الاولي .. ويعيد النظر في الامر قبل الدخول في المشاركة الثانية التي اعقبت انتخابات العام 2015م ... وكان من الاجدي ان تبذل قيادة الحزب جهودها لقيام مؤتمراتها القاعدية حتي تتمكن من بعث الامل في قواعدها وكوادرها المنتشرة في السودان الواسع من اجل خلق كيان قوي وفعال وواثق من نفسه من اجل بناء واستقرار الوطن مثلما حدث في العام 1954م حين كان الاتحادي هو صمام امان البلاد الذي حقق استقلالها مع رصيفه حزب الامة في ذلك الزمان.
    غير ان هذا التفكير لم يدر بمخلد رئاسة اللجنة التي اوكل لها السيد رئيس الحزب الاشراف علي قيام المؤتمر العام .. فاهتموا بمسألة المشاركة الجديدة بالحكم في العام 2015 م ضاربين عرض الحائط بما اوكل لهم من مهام في بناء الحزب .. فاستعجلوا خطوات المشاركة الثانية . ما أدي إلي الزيادة في معدل تدمير حيوية الحزب ـ بل قرروا فصل معارضي فكرة المشاركة ، فلم تجد قراراتهم تلك الدعم والتاييد من كوادر الحزب ولا من قواعد الحزب التي قاطعت الانتخابات تماما .. وقد إهتموا ايضا باطلاق صفات غريبة ودخيلة علي ادب السياسة السودانية ضد قيادات الاتحادي المحترمة جدا وذلك عبر الصحافة فازداد معدل الانفضاض من حول الحزب المختطف حينذاك .. فتجمدت اوصال الحزب حتي اللحظة حيث يجري التفكير في اعادة بناء الحزب من جديد وفقا لتفعيل قيام المؤتمرات لان بلادنا تحتاج الي وجود حزب قوي الوسط العريض لحماية الوطن والعمل علي استقراره والحفاظ علي وجوده وموارده من رومانسيات المراهقة السياسية غير المسؤولة .
    وما يزيد من حيرة جماهير هذا الحزب الذي كان عملاقا وهو حزب الوسط العريض كما قلنا والذي يمثل السودان المتجدد المفاهيم .. كيف للحزب ان يعيد بناء نفسه .. ولماذا ماتت فكرة قيام المؤتمر العام .. بل لماذا اتجهت قيادة الحزب تارة اخري نحو فتح مفاوضات مع المؤتمر الوطني لخلق محاصصة جديدة في السلطة لن تعمل علي حل مشكلة الحرب والسلام .. خاصة وان السلام محددا له خارطة طريق افريقية بسند دولي يتناقش حولها المؤتمر الوطني مع قطاع الشمال ويسنده جهد الامام الصادق المهدي باعتبار انهم هم المدعومون من المجتمع الدولي.
    لذلك .. يجب ان تفكر اللجنة التي قام السيد رئيس الاتحادي الاصل بتكوينها مؤخرا بتركيز جهودها لبناء الحزب بدلا من اضاعة الزمن في حوارات مع المؤتمر الوطني الذي بات لا يحترم الا الكيانات السياسية القوية والمسلحة باعتبار ان بقية احزاب الشراكة لا تاثير لها ولا قدرات سياسية او جماهيرية تسندها ...
    وقد كانت استقبالات الامام الصادق المهدي عند عودته بالامس القريب الي الخرطوم قد اكدت ترابط حزبه وقوة شكيمته ووحدته برغم ان الاعلام الرسمي قد ادار ظهره لعودته.
    ولذلك فمن الافضل للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ان يعيد النظر كرتين لمسالة الالتفات لبناء الحزب واقناع قيادته بالاستفادة من اخطاء الماضي العديدة .
    فالي متي يظل اداء هذا الحزب باهتا .. وهو الحزب الذي كان يهز اركان البلاد في كل تحركاته الجماهيرية التي كان يقوم بها حتي وقت قريب قبل ان تضربه شراهة الشراكة في مقتل .. فلاهو قد حافظ علي قوته ولا المؤتمر الوطني استفاد من شراكته.
    فلم تعد الجماهير الاتحادية الصامدة تحفل بلجان لا تقترب من نبض الجماهير ولا تلتحم وتتحسس رغبات شباب الحزب وحركته الطلابية التي ما انفكت تقود حركة النضال اليومي من اجل تحقيق مطلوبات الجماهير وقد توحدت لجانها بعيدا عن قيادات الحزب الموسمية .. ولاتزال المعتقلات تحفل باعداد من الناشطين الاتحاديين من عنصر الشباب .
    فمن مصلحة الانقاذ البعيدة المدي ان يكون هناك حزبا وسطا كالاتحادي الاصل يحفظ وحدة البلاد وامنها واستقرارها .. ومن مصلحة الاتحادي الاصل ان يلم شمله ويبعد الاقصائيين عن طريق مسيرته وان يكون الحزب صارما في هذا الاتجاه وبلا مجاملة .



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 31 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • الفساد بولاية البحر الاحمر عملية تزوير لرئيس لجنة بالبرلمان مع أحد أقربائه يعمل بالأراضي
  • الحركة الشعبية:على الوساطة أن تلتقي بقيادة قوى نداء السودان قبل إتخاذ أي خطوات جديدة
  • حركة/ جيش تحرير السودان تنعي الناشطة الحقوقية سعاد منصور
  • نعي أليم من حركة العدل و المساواة السودانية :نعي الاستاذة/ سعاد منصور
  • المؤتمر الشعبي لـ(الصادق المهدي): أنت كبير السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 30 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله
  • الحكومة السودانية تستدعي السفير الأمريكي ومظاهرات ضد ترامب
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا:ارفعوا أيديكم عن القساوسة المسيحين ولا للأحكام الجائرة بحقهم
  • تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا:عرض فلم (قلب النوبة) بامستردام


اراء و مقالات

  • *اعتداء حرس نائب الرئيس علي الوزير أبوقردة #
  • السودان بعد61 عاما.. مساع لإحلال سلام حقيقي
  • وفاة سوداني بمطار القاهرة
  • في شيل حال البلد *
  • ﺗﻔﻮﻕﻋﻠﻤﻲ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻣﺮﻳﻜﺎ للﻄﺎﻟﺒﻴﻦ ﻣﺮﻳﺎﻧﺎ ﻛﺎﻣﻞ ﻭﻫﻴﺜﻢ ﺳﻌﻴﺪ (صورة)
  • ترامب يقيل وزيرة العدل
  • ماهى أهمية قمة الاتحاد الافريقى رقم 28 ؟؟؟
  • الدخول تحت الكراسي لا يحتاج لشجب أو إدانة أو إعلان تضامن
  • الكلفورنيوم في أرض السودان سعر الجرام الواحد 27 مليون دولار
  • ديــــنـــــــــــــــق - السماني عمارة - معــــــاوية عــــــبيد ( البربار)
  • اليمن العربي: السودان تفتح باب التجنيس لليمنيين و5 دول آخرى
  • سلام آآآآلحوشباب لعلكم طيبة ؟ كت في البلد جيت البارح دي .
  • Re: سلام آآآآلحوشباب لعلكم طيبة ؟ كت في البلد
  • التليغراف: الرئيس ترامب يحطم الرقم القياسي كأسرع رئيس يفقد تأييد أغلبية الشعب
  • الطيب صالح ... قصة نجاح
  • أن نجرح الآخرين أو لا نعطيهم ما يستحقون: ألم ٌ يظل أبداً في الذاكرة و الوجدان
  • خبير بجهاز الأمن :مكتب ( السي اي آيه ) في الخرطوم من اكبر مكاتبها بالشرق الأوسط
  • Children Speak Out About Donald Trump
  • تجربة سجن ستانفورد.. أغرب تجربة بشرية في التاريخ - كيف تجرد الإنسان من إنسانيته
  • الرّاعي...!!!
  • مصري يريد جواز سوداني
  • اليكم الاسعار في دولة جنوب السودان .....
  • عــرفــتــهــا دي الــبــتــيــخــة
  • رفع الحظر او الحصار وما ادراك بالذي صار.....................................................
  • احتجاجاً على قرار ترامب فايبر توفر مكالمات مجانية وغير محدودة من أمريكا للسودان..
  • الصورة دي مقلوبة .. ولازم نعدلها !!!
  • المسلمين في الغرب .. هل لابد من اللحية العشوائية و الجلباب القصير ؟

    المنبر العام

  • يا ناس الخرطوم أسعار الأراضى بالخرطوم.......................
  • أميرة الفاضل تفوزبمنصب الشؤن الاجتماعية بالاتحاد الافريقي
  • غدا محكمة الجسورة أمل هباني كنوا معها مناصرين ضد ظلم جهاز الامن
  • الحملة القومية لفضح جرائم حكومة الكيزان عليكم المساهمة
  • حسين ترمس
  • الحكومة وافقت على تكوين حكومة مؤقتة يوجد صور
  • اعلان هام للاطباء,الصيادلة والممرضين السودانيين الذين يرغبون فى العمل فى كندا و امريكا
  • الأسطورة نصر الدين عباس جكسا .. توجد صور
  • ٣١ يناير٢٠١٧/ ردة فعل ضد الحظر، وقفة احتجاج امام البرلمان النرويجى/ صور
  • الهندي عز الدين:اسحق- أكبر مخرب ومخرف- الكلام ضد الاسلام المتشدد
  • الويل لمن تسكنه مدينة ..!!
  • فنانات تشكيليات ينظمن أضخم معرض في الخرطوم- التحية لأهل الفن التشكيلي في بلادي
  • الداخلية تمنع منح الجنسية لغير السودانيين- أعتراف رسمي بالتجاوز للدستور
  • قرارت وزير العدل والتعينات في النيابات
  • هل نحن في حاجة لتعديلات دستورية لبسط الحريات ضجة كبرى حول لا شئ
  • الموسيقى عند الأستاذ محمود محمد طه...
  • أغرب المحاكمات
  • برافو مُعتمد الخرطوم-مقال لسهيرعبدالرحيم
  • هل السودان دولة راعيه للارهاب
  • السيد بشة: سيبك تاشيرة أمريكا وخلينا في تاشيرتنا
  • بيان من تحالف قوى المعارضة السودانية بكندا
  • لا جديد سوى إني طرت لكوكب جديد!
  • سر اختفاء المليونير المسجون من السجن ...للكاتب هتشكوك .
  • هاشم بدرالدين:غير تاريخ السودان وجعل من الترابي رئيس , وتسبب في عزل طه
  • مفاجأة صادمة لترامب.. محكمة أمريكية تنقلب عليه وتقضي بعدم ترحيل اللاجئين والمسافرين (تفاصيل)
  • اوبريت مستشفى 7979 لعلاج سرطان الاطفال بالمجان
  • عودة الخازوق ..
  • ادعموا ملهم كردفان في مشروعه الخيري جزاكم الله خير الجزاء
  • كيزان مكة وخطوات عملية للانفصال من الجالية بجدة
  • اوبريت مستشفي 7979 لعلاج سرطان الاطفال بالمجان
  • محاسن دي قصتا شنو وهي منو ؟
  • عضو جديد في منتداكم العامر
  • ليس دفاعا عن السماني عمارة ولكن دفاعا من اجل لغة الحوار وتقبل الاخر(لا اعرف الرجل ولم التقيه )
  • دعوة لتوحيد الله عز وجل !! بداية الشرك والكفر لبني آدم وكيف دخل الشرك والكفر لقلوبهم !!!
  • قبائل الامبررو في السودان ..الفتاة تختار عريسها وليس له حق الرفض (منقول)
  • لماذا لا يدين العلمانيون استهداف المساجد في الغرب ولا يصفون المسيحيين بالإرهاب؟
  • غياب
  • الفريق الفاسد طه فى ضيافة الارزقجى ود الباوقة (صور)
  • نظام عالمي جديد يتشكل مع ترامب؟؟!!
  • الذي لا يصلي يقول للناس صلوا فإنكم لا تصلون - مقال د. محمد وقيع الله (إعادة نشر)
  • السودان.. فرص إنتعاش الإقتصاد بعد الإنفتاح على الإستثمارات الأجنبية
  • كترتي المحلبية ياتراجي
  • الحكومة نامت علي موضوع امريكا
  • اعادة طبيبة سودانية من نيويورك ل جدة
  • عودة الامام
  • هولاء كانوا فى وداع البشير
  • السر الأعظم: أوباما باع النظام السوداني لترامب: ديل خطيرين علي أمن أمريكا
  • مقتل خمسة في هجوم مسلح على مسجد بمدينة كويبيك الكندية
  • صور سودانين اعيدو من امريكا ... وماذا قالو ... ( صور )
  • الجنجويد يقتلون طالب جامعي دهسا بالعربات ( صور )
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de