الى أخي وليد الحسين في محبسه بقلم خضرعطا المنان

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 02:22 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-09-2015, 03:14 PM

خضرعطا المنان
<aخضرعطا المنان
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 72

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الى أخي وليد الحسين في محبسه بقلم خضرعطا المنان

    04:14 PM Sep, 03 2015
    سودانيز اون لاين
    خضرعطا المنان-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    طبت وقتا .. وطابت لك الأيام صبراً ..

    ولتعلم – ياعزيزي- اننا جميعاً - داخل وخارج الوطن المختطف منذ 26 عاما-
    نقف معك ليس لأنك صاحب نافذة وضيئة أطل عبرها كافة الشرفاء من بني وطني
    من أصحاب القلم والكلم والمبادئ التي لا تموت .. ولكن لأنك تمثل لدينا
    رمز الشرف والكبرياء والنضال الحر .

    أخي وليد :

    التجربة ذاتها – وان اختلفت زماناً ومكاناً - كنت قد مررت بها العام 1991
    وذات العصابة حينما عجزت عن اصطيادي - وأنا أكتب بأول صفحة معارضة
    بالخليج والخارج عموما بجريدة الخليج الاماراتية تفضح ممارسات هذا
    النظام الأخطبوطي القميئ ابان بيوت الأشباح وجريمة الصالح العام – لجأت
    الى التربص بمقدمي لأي اجراء بسفارتها بأبوظبي وقامت بسحب جوازي سفري
    السوداني وانا أسعى لتجديده .. وظلت تطالب السلطات الاماراتية – وكان على
    رأسها آنذاك حكيم العرب الراحل طيب الذكر الشيخ زايد - تطالب بأحد أمرين
    : اما وقف كتاباتي والغاءالصفحة * شؤون سودانية * وفصلي من عملي أو
    السماح لهم بترحيلي الى السودان بحجة انني أسيئ الى السودان وولاة الأمر
    فيه !!!! .. وباءت محاولاتهم جميعها بالفشل بعد رفض طلبهم الفضيحة الذي
    كشف عن دبلوماسيتهم الكسيحة !! فكانت الأمم المتحدة منقذي ودولة الامارات
    سندي .. وبقية القصة معروفة لدى الكثيرين وتفاصيلها منشورة تحت عنوان )
    ثم كان طردي من دولة الامارات !!) . وهو ماقاد – في نهابة المطاف أن
    يتدخل الشيخ زايد رحمه الله – ويصدر أمره الشهير بترحيل الصف الأول من
    طاقم سفارة الانقاذ بأبوظبي وعددهم سبعة ولم يبقى بها سوى اداري واحد فقط
    اسمه محي الدين ىسالم ظل يدير السفارة وحده على مدى خمس سنوات كاملات
    !!!.

    ما وددت وأود قوله هنا ياعزيزي وليد – وأنت رهين محبسك في بلاد الحرمين –
    أنك لن تُرحل .. لن تُرحل .. لأنك أضحيت اليوم تجسيداً حياً لشرف الكلم
    والمبادئ ورمزاً من رموز نضالنا المستمر من أجل التخلص من هذا الكابوس
    اللعين وهذا السرطان الساري في جسد وطن جريح اسمه السودان .

    ليس ذلك فحسب ولكن لأن من اعتقلوك لم يكونوا يدركون – في بادئ الأمر –
    مدى خطورة وحجم ما اقترفوه .. وأزعم انهم قد خُدعوا من نظام يعيش على
    الكذب والنفاق ويعتاش أهله وسدنته على جماجم الشرفاء الأكارم من أبناء
    وبنات وطني المكلوم .

    اخي وليد :

    اننا نعرف حكمة أولي الأمر ممن تجري نخوة العروبة وسماحة الاسلام في
    عروقهم .. لذا ثق يقيناً أنك لن تُرحل ولن لن يتم تسليمك لحرّاس
    الساقطين ممن باعوا آخرتهم بدنياهم ودينهم بشهواتهم وأثروا على حساب
    قيمنا ومُثلنا وأخلاقنا وكل مورثاتنا الأجتماعية منذ فجر التاريخ !!.

    ان على من تعيش في محبسه عندهم أن يراجعوا تاريخ الأخوان المجرمين في
    السودان معهم .. وهنا فقط أذكرهم بما كان يتقيأ بهم العقيد المعتوه يونس
    كل صباح من اذاعة امدرمان والذي لم يسلم من لسانه القذر حتى الراحل طيب
    الذكر الملك فهد رحمة الله عليه .. كما أنوه الى أن التفجيرات الأخيرة
    التي شهدتها مملكتنا الكريمة لم يتدرب معظم أبطالها بأفغانستان أو ايران
    وانما في جبال الشرق السوداني وأودية هناك بعيدة عن أعين الاعلام وتقوم
    العصابة الحاكمة بأمرها في الخرطوم بارسالهم سراً عبر البحر الى المملكة
    .. وتغطية لهذا الفعل القبيح بحق الاخوة الكرام في المملكة هرع أهل
    النظام حفاة للمشاركة في عاصفة الحزم التي تقوودنها اليوم في اليمن .

    أخي الحبيب الوليد :

    لن يتم ترحيلك أو تسليمك لعصابة شربت من دمائنا حتى ارتوت .. عصابة
    تعتمد اليوم – في بقائها على الكرسي – على ربّاطة الأحياء من الفاقد
    التربوي والفاشلين في حياتهم ومن أعمى بصيرتهم وبصائرهم المال والكسب
    الحرام !!.

    لن يتم ترحيلك ياعزيزي لبلد هاجر نصف شعبه وتُركت نهباً لمجهولي الهوية
    والنسب والأصل !! .

    لن يتم ترحيلك أبداً لأن من تعيش رهينة في محبسهم وتحت ادراتهم أدركوا
    الآن أن ترحيلك سيكون سبة لن تغفرها لهم الأيام ولا شعب أسهم أبناؤه -
    ولا زالوا - في نهضة بلادهم العزيزة دار أكبر مؤتمراسلامي عالمي كل عام
    ( الحج ) .. انه عار لن يقدموا عليه لأن حكمتهم – التي نثق فيها كثيراً -
    أكبر من ذلك بكثير ولن تنطلي عليهم خدعة مكشوفة المعالم حتى لو استمات
    أصحابها في تزييفها وتذويقها باسم الله زوراً وبهتاناً !!!.

    أخي وعزيزي وليد :

    غداً ستخرج من محبسك مرفوع الهامة والكبرياء لأن من يقاتل الظلم
    والاستبداد والتعسف والفساد لن تخونه الأيام أبداً وان جارت عليه في بعض
    من لحظاتها .

    ولتعلم – ياوليد – أن الملايين من شرفاء بلادي يدعون لك .. وأن الملايين
    – من المعذبين الصامتين الصامدين - يصلون من أجلك و من أجل صغيرك القادم
    الجديد وأمه الصابرة المجاهدة .

    غدا ستكون حراً طليقاً .. أوهكذا علمنا التاريخ .. فأصحاب المبادئ لا
    يموتون قهراً أو ظلماً وان سكنوا قبواً أو بقوا في عداد الراحلين .

    تحياتي لك ياعزيزي وأنت داخل محبسك مجسدا لكل طموحات شعبنا الصابر
    وآمالهم وأحلامهم في الخلاص .. وانه ليوم قريب بمشيئة الله تعالى وان
    تطاولت سنواته العجاف .

    التحية والانحناءة أيضاً لكل من آزرك وقف معك وانت مغيب هناك تشهر سيفك
    في وجه الظلم والطغيان .

    صالح دعواتي لك ..

    أخوك أبداً : خضرعطا المنان

    أحدث المقالات

  • بقت بس علي خبر الشوم وندي القلعة بقلم شوقي بدرى 09-03-15, 02:41 PM, شوقي بدرى
  • تعيين مدير..!! بقلم عبدالباقي الظافر 09-03-15, 02:39 PM, عبدالباقي الظافر
  • الوطني وسياط الرئيس ! بقلم الطيب مصطفى 09-03-15, 02:36 PM, الطيب مصطفى
  • نعم.. كان منهوباً..!! بقلم الطاهر ساتي 09-03-15, 02:35 PM, الطاهر ساتي
  • لماذا تظلمون الأطباء (3) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 09-03-15, 06:02 AM, سيد عبد القادر قنات
  • د. التجاني سيسي دكتاتور جديد!! بقلم حيدر احمد خيرالله 09-03-15, 05:59 AM, حيدر احمد خيرالله
  • رسالة قصيرة جدا الى أخى وليد الحسين بقلم على حمد ابراهيم 09-02-15, 11:53 PM, على حمد إبراهيم
  • معادلة بسيطة –– سهلة البحث بقلم عاصم أبو الخير 09-02-15, 11:13 PM, عاصم ابو الخير
  • حرية التعبير لاتتجزأ بقلم نورالدين مدني 09-02-15, 10:44 PM, نور الدين مدني
  • المطيميس! بقلم هاشم كرار 09-02-15, 10:43 PM, هاشم كرار
  • أطمئنكم على رئيسكم إلى أبد الآبدين بقلم د. فايز أبو شمالة 09-02-15, 10:41 PM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de