منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 25-04-2018, 03:47 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الواقع المأزوم المتأزم للحركة الوطنية الفلسطينية بقلم سميح خلف

21-12-2015, 03:37 PM

سميح خلف
<aسميح خلف
تاريخ التسجيل: 13-06-2015
مجموع المشاركات: 494

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الواقع المأزوم المتأزم للحركة الوطنية الفلسطينية بقلم سميح خلف

    02:37 PM Dec, 21 2015

    سودانيز اون لاين
    سميح خلف-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر


    يبدو ان نهجا مازال يرفض الطرح الجامع لايقونة فلسطينية مشتتة منقسمة حيث اصبح المناخ العام والواقع غير مقبولا اطلاقا والسكوت عليه جريمة وخيانة ، الواقع المأزوم المتأزم للحركة الوطنية الفلسطينية ، وما بادر الشباب الفلسطيني في صرخة القدس بسلاح من ابسط الاسلحة لمقاومة الاحتلال وما يمتلك هؤلاء الشباب من اسلحة تكاد تكون الارادة والعزم والايمان بعدالة قضيتهم هي الموجه الحقيقي لارهاصات عمل وطني يخرج الايقونة الفلسطينية من مستنقع الانقسام والتشرذم والخروج من اخفاقات وفشل مارسته القيادة على مدار اكثر من عقدين من الزمن، كانت حركة الشباب بانتفاضة الشباب بصرخة القدس هي فاتحة الامل للخروج من المأزق بعد ان ادرات امريكا ظهرها لما يسمى عملية السلام بل وقوف امريكا مع اسرائيل في كل الاحوال والازمنة والاحداث.

    بالادراك الامريكي او عدم الادراك بخطورة ما تمارسه اسرائيل في تدمير الرؤية الدولية لحل الدولتين وابقاء باب وانشطة التوسع الاستيطاني على مدار الزمن والتواريخ تفرض على الجانب الفلسطيني ان يبحث عن خيارات اخرى والبحث عن قواسم مشتركة بين القوى الفلسطينية لتوحيد البرنامج السياسي التي قد يتفق الجميع عليه بما انبثق عن اجتماعات المجلس المركزي لرؤية سياسية قد توحد الايقونة الفلسطينية وما تلاها من مواقف سواء من فتح حتى اخر فصيل فلسطيني بوجوب توفير مظلة حماية وحاضنة فصائلية لانتفاضة القدس.

    لا اري ماذا ينتظر الرئيس بصفته المقرر الاوحد في اتخاذ قرارات التقارب او الباعد في الساحة الفلسطينية ، فالمطلوب فلسطينيا وبشكل ملح اعادة الوحدة لحركة فتح وبشكل عاجل على طريق جمع القوى الوطنية والاسلامية في بوتقة العمل الوطني ومن خلال منظمة التحرير الفلسطينية ، واستحقاقات عاجلة للعملية الوطنية بعقد المؤاتمر السابع بكل طاقة فتح ولا اقصاء لاحد وانهاء كل القرارات المأزومة التي اتخذتها قيادة المقاطقة بحق قيادات وكوادر فتح واغلاق ملف التفسير الاجرائي الجغرافي من قاموس الممارسة لنلك القيادة وانعقاد عاجل لللاطار المؤقت لمنظمة التحرير لتحضير لانعقاد المجلس الوطني واعادة الحيوية لمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتنشيط المنظمات الشعبية ورسم ثقافة وطنية تعالج ازمات المرحلة وصولا لبرنامج سياسي يكون محل اجماع فلسطيني.

    بلا شك ان ما كان مرفوضا في السابق قد يكون مقبولا الان لاهمية وخطورة المرحلة وفشل البرنامج السياسي المعمول به منذ عقود والبناء على قصور من الوهم والخداع هو جريمة بل خيانة والتعويل على مشروع فاشل ادى الى الانقسامات في فتح والحركة الوطنية وفتح الباب على مصراعية لبرامج التشرذم والانغلاق والتقوقع مما هدد ما تبقى من ارض الوطن لسيطرة كاملة للاحتلال ومشاريع متعددة قد تهدد وحدة الضفة وغزة ومع اهمال كامل لفلسطيني الشتات وفلسطيني 48 .

    من ينادون بالانغلاق تحت اي مبررات ومشاريع مطروحة او انتظار في محطات مجهولة وبدون زمن لدور امريكي يحيي الموتى فلا يحيي الموتى الا الله سبحانه وتعالى ، قد يزيد هذا الانتظار تقسيم المقسم والقضاء على اخر افق لحركة وطنية يأ/ل الجميع ان تعافى من ازماتها.

    ايضا بلاشك ان بيت الداء في الفرقة الفلسطينية الفلسطينية هم هؤلاء الذين يبحثون عن مواقعهم ومصالحهم من خلال مشاريع ضيقة لبقاء ايقونتهم السياسية رافضين اعترافهم بالفشل ، هم هؤلاء التي خطورتهم قد تضاهي خطورة الاحتلال على المشروع الوطني والقضية الفلسطينية .

    الاتفاقيات المبرمة بين فتح وحماس وبمشاركة القوى الوطنية الاخرى وهي عديدة والتي ارتبط تطبيقها من عدمه بتعليق الامال على مشاريع خارجية والكل متهم في تعطيلها ، مما جعل تلك القوى في خانة الاتهام امام الشعب الفلسطيني وبعض دول الاقليم ، وفتح المجالات لتجاذبات وقوى اقليمية ودولية تعكس حالة التناقضات لها في الساحة الفلسطينية مما زاد الطين بله.

    وامام الدعوة المستمرة لعقد الاطار القيادي الموقت لمنظمة التحرير وما اتفق عليه في اتفاق الشاطيء والمطالبات الحثيثة لألتئام هذا الاطار وما تعلق عليه الامال للقفز خطوة للامام لعل وعسى ان ينبثق عنه شيئا ايجابيا لاعادة الحياة للمشروع الوطني والمؤسسة الممثلة للشعب الفلسطيني وما تعرضت له هذه الدعوات المستمرة من تأجيل وتلكؤ ، يخرج علينا عدنان الضميري وما ينطق عن الهوى بان يضع مبررات وتعليلات لعدم انعقاد الاطار المؤقت وتخوفا من حماس على ان تكون بديلا عن القيادة الحالية هي تعليلات فارغة وغير منطقية اذا ما رسمنا خطوت المعادلات والقوى الفلسطينية والوطنية واذا كان تخوف الضميري ومن خلفه من هذا الامر ولهشاشة التركيب الحركي الذي اساسه الانقسام والقرارات الحمقاء التي ادت الى هذا الانقسام وفشل مشروعها السياسي وما رافقه من فساد ادى الى ضعف لكل الحركة الوطنية ، وفي وقت لا نحتاج فيه وطنيا لهذه اللغة والتبريرات التي لها مفهوم عميق لتهديد التلاحم بين جزئي ما تبقى من الوطن في الضفة وغزة ينسجم مع ما يثار من مشاريع للضفة وغزة..

    وكلمة اخيرة وحدوا فتح وادعو لاجتماع للاطار القيادي لمنظمة التحرير في ظل توازنات وطنية تؤدي لمشروع سياسي واحد

    سميح خلف



    أحدث المقالات


  • إحترس .. أمامك لغم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ميدو !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وما سوف يحدث هو.. بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بين الحكومة وعرمان وتكرار الأخطاء! بقلم الطيب مصطفى
  • ميزانية ولاية الخرطوم بلا ايرادات أراضي!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • ميزانية ود حوش ود بناقا لعام 2016 وتأهيل مشروع الجزيرة ليصبح 10 اضعاف ما كان عليه سابقا و تعيين محمد
  • خطير جداً ... نماذج من سور قرأن بوش الجديد !! حوار الحضارات الذى تمخض عن قرأن جديد ! الشرق الأوسط
  • إستبقاء أستاذ الجامعة والطبيب!!؟؟ بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات


  • تغريم لاعبي منتخب ألعاب القوى بتهمة ارتداء الزي الفاضح
  • المرصد السوداني يعرب عن احتفائه بحصول رئيسه نبيل أديب على جائزة الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان
  • تراجي مصطفى ابوطالب: قيادات قطاع الشمال قامت بزيارة سرية إلى إسرائيل
  • حركة العدل والمساواة السودانية :بيان حول تحويل الأسرى إلى زنازين الإعدام
  • كاركاتير اليوم الموافق 21 ديسمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن عودة تراجى مصطفى ابوطالب الى السودان
  • السودان: ثلاثة مراكز ثقافية مغلقة منذ ثلاث سنوات بأمر السلطات تُعلن تصعيد حملتها لإنتزاع حقها في الع
  • شتاء 2015 يلتهم لاجئا سودانيا في مصر
  • زعيم حزب الامه القومي:- يقول صرت علقما في حلق الدكتاتوريات
  • في محاضرته بالمعهد الملكي البريطاني للشؤون الدولية احمد حسين ادم يدعو الي وضع سياسي انتقالي
  • الأردن …. المنظمة تناشد السلطات وقف ترحيل طالبي اللجوء السودانيين
  • بيان صحفي من الأستاذة سارة نقد الله الناطقة الرسمية باسم حزب الأمة القومي حول مأساة اللاجئين السودان
  • تصريح صحفي من حركة تحرير كوش السودانية
  • سوار يستقبل وفد جمعية الزكاة وجامعة الزيتونة التونسية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de