الهارب مهدى مون فى مظلة الاستسلام بقلم محمد عامر

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 02:11 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-03-2016, 06:18 AM

Mohammed Amer
<aMohammed Amer
تاريخ التسجيل: 25-03-2016
مجموع المشاركات: 1

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الهارب مهدى مون فى مظلة الاستسلام بقلم محمد عامر

    05:18 AM March, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    Mohammed Amer-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الذى لا يفقه يفشل مرارا في عمله ولكنه لا يعد خائبا الا اذا بدأ يلوم غيره، المدعو مهدى جبل مون الجاسوس الهارب بعد اختبلته الفشل وهو يأس من عمل النضال ويريد يضع لومه واتهاماته على الناس لكى يعزز به سيرته مع النظام فى العملية السياسية غير مجدى بالحقوق التى لا تساوى قطمير فى مظلة الاستسلام بما يسمى فى الحوار الوطنى مع النظام، لكن كل هذه ادعاءات والشائعات من اجل كسب المال وان يحظى بالمنصب فى النظام عن طريق الخيانة والكذب بعد هروبه من الثورة. الارتزاق والشراء الذمم ليست شرف فى ادبيات النضال ولا فى إستراتجية السياسية.
    مهدى مون ليست المنشق من حركة العدل والمساواة السودانية كما يروج له الاعلام النظام الإبادة الجماعية، بل انما هو هارب من الميدان بالعتاد والناس عن طريق الخدعة، مون عندما أتى الى الحركة العدل والمساواة السودانية وتم تعيينه قائد العمليات وانه فشلت من اول تجربه، لذا حركه العدل والمساواة حولته من المنصب قائد العمليات الى منصب الامداد نظرة لقلة خبرته فى العمل القيادة فى العمليات، من ذلك استغل الفرصة وتعاملت مع الحكومه السودانية وظل جاسوس غير مباشر من دون ما يعلم حركة الى ان خدع الناس فى الميدان وذهب الى خرطوم، ذلك عند خروجه من الميدان قال انه ذاهب للاستقبال مجموعة من الشباب الملتحقين الجدد في حركة العدل والمساواة، لهذا سبب حركه جهز له اربع عربة مجهزة وأخذ معه ١٥ فردا من عناصر حركه العدل وغالبيتهم لا يعلمون تبعات الموضوع التى خططت ودبرت من العميل المجرم المهدى مون بالخيانتهم، ثم هرب بيهم ولجا الى الحكومة وسلمهم، بصرف النظر عن مهدى مون اعترفت فى تصريح من لسانه قال فيه انه لدية اتصال مع النظام فى فترة عام كامل وهذا دليل ثابت يدل انه باتت عميل وجاسوس ظل يزود المعلومات عن الحركه الى الحكومة السودانية ويتعامل مع النظام من الميدان بطريقة سرية ضد الحركة، بمعنى أنه اعترفت بنفسه فى فترة عام كان يشتغل مع الحكومة، هذه جريمة ثبتت ضده وهذا سوف يدينه فى القانون الحركة، مهدى مون سوف يتم محاكمته غيابيا بتهمة الخيانة العظمي فى التنظيم الثورة وانه العميل والجاسوس الهارب بالعتاد والناس، يعتبر المجرم مون من احدى اشخاص الذين خذلوا الحركه فى معركة قوز دنقو، لان حركة العدل والمساواة علمت تماما كانت بالتأكيد يوجد طابور جاسوسي فى داخل كتائب الجيش الحركة او فى خارج، له صلة عن معركة قوز دنقو من بعيد او من قريب، بعين الأعتبار مهدى مون عمل مؤامرة ضد الحركة فى الاثناء حرب فى قوز دنقو.
    وإذا رأيت من شدة تخلفه الفكري الذي لا يساوي السراب قال جنوب السودان يدعم حركة العدل والمساواة السودانية وتؤسس شركات للحركة فى الخارج، هذا النفاق لا معنى لها، جنوب السودان دولة باتت يعاني من أزمة اقتصادية حادة جعل حكومة جنوب فى اتخاذ قرار إغلاق ١٠ سفارة تابعة لدولة الجنوب فى دول مختلفه من جملة ٢٤ سفارة تمثل دولة الجنوب فى الخارج، سبب جنوب السودان لم يملك الميزانية المالية الكافى للإعانة او ان يدفع استحقاقات والرواتب الممثلين والموظفين العاملين فى السفارات و فى الهيئات الدبلوماسية فى خدمة الشعب الجنوبي وخدمه الدولة فى الخارج،
    http://http://www.sudantribune.comwww.sudantribune.com South Sudan to close down its embassies abroad due to lack of funding
    هل يصدقه العقل ان حكومة جنوب السودان يقدم دعم الى الحركات الدارفورية ويرى أولويته فى تزويد بالمال والسلاح الى حركة العدل اكثر اهتمام بأحرى من خدمة دولة جنوب؟ فى الوقت الذي يعانى فيه جنوب من انكماش اقتصادى طاحن فى اقتصاده؟ هذا كلام خارم بارم لا قيمة له،
    ايضا قال جنوب السودان يحتضن حركة العدل والمساواة، أصلا حركة العدل لا وجود له فى دولة جنوب السودان، حركة العدل والمساواة السودانية يعيش في وطنه الام فى دولة السودان حركة العدل يسول ويجول فى كردفان ودارفور مع حلفائها فى الجبهة الثورية السودانية وهذا معروف والكل يعلم ذلك.
    بغض الطرف عن هروب مهدى مون بالعتاد والسيارات الحركة من الميدان كالمعتاد انه خرجت من الثورة عبر خيانة، وبداء يتهم تهم باطله لا أساس لها الى رئيس حركة العدل والمساواة السودانية د/جِبْرِيل ابراهيم محمد ذلك د/جِبْرِيل حولت أموال حركة الى شركات خاصه له،
    بغض النظر عن دكتور جِبْرِيل أنفق جميع امواله فى خدمة هذه الثورة فى دارفور عن طريق دعم الحركة العدل والمساواة السودانية ولم يترك حتى من امواله الخاصة للابناه، وانه اعتمدت اعتماد كلي فى انفاق ما لديه من المال لحركة العدل والمساواة بهدف إنجاح الثورة، بما انه كان يعيش فى عدة دول في الخارج منها اليابان ودبي، انه انتقل الى بريطانيا هنا من اجل أسباب الثورة اذا كان دكتور جِبْرِيل لدية شركات من أموال الحركة،
    لماذا ابناء دكتور جِبْرِيل ابراهيم يشتغلون حرس security guard job فى المعامل والمجمعات والمصانع هنا فى بريطانيا؟
    لماذا لم يكونوا مدراء فى شركات والدهم او يكونون مسؤولين ومديرين ويديروا شركاتهم اذا كان د/جِبْرِيل يملك ذلك، اذا كان د جبريل لم يملك الثقه ما كانت اختاريت رئيس لجبهة الثورية السودانية.
    هل اليوم الذى أتى مهدي جبل مون الى الحركة العدل والمساواة هل جلب معه سيارة؟ وهل جلب معه سلاح؟ وهل جلب معه أموال لدعم حركة؟ برغم انه هرب بالسيارات حركة مع والعدة والعتاد الثورة،
    هل الكذب بهذه الدرجة والنفاق من اجل اغتنام فرصه انتهازية واستقلال من اجل إقناع النظام لتحقيق أحلام وحصول على الهفوات من المال؟ وتارك ورآه أهداف الثورة ومتجاهل دماء الأبرياء وانتهاكات الأعراض؟
    مهدى مون انسان بسيط لا يملك اخلاق السياسي وخائن لا يملك المهارة ويتوهم على اشياء لا يعرف عنها وعلى خلفياتها فهذا رجل جاهل لديه جهلاً مركبًا الذي يجعل انسان أن يعتقد اعتقاداً في اشياء غير صحيح وانه يكون على إقناع بطريقه سهله على الأشياء غير حقيقية، لذا النظام يستطيع إقناعه واستخدامه من دون مقابل شىء لانه لا يملك كفاءة الفكرى فى ادارة وتحقيق اهدف وطموحات.
    حركة العدل والمساواة السودانية لن يغفر على مهدى جبل مون وان طال الزمن او قصر وسوف ياتى يوم الذى يكون فيه حركة العدل والمساواة يكون فى خرطوم عبر حرب او بسلام ذلك يوم عندئذ سوف يحاسب فيه المدعو مون مع المجرمين.
    أحدث المقالات
  • حاكموا الوزير أو أفرجوا عن الأطفال المسيحيين! بقلم د. أحمد الخميسي
  • آخر نكتة سودانية (باعوض الفيس بوك)!!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • تحية عيد الأم : بقلم الإمام الصادق المهدي
  • وصدقت نبوءة القذافي........ عجز وغياب الرؤيا في السياسة الامريكية-بقلم سميح خلف
  • الاخطر من القاعدة و داعش بقلم حسيب الصالحي
  • حتى لا ننسى 24 مارس 2007 يوم أشعل فتيل ثورة الجنوب التحررية السلمية بقلم أمين محمد الشعيبي
  • الشهادة السودانية : صرخة داوية ! بقلم فيصل الباقر
  • وطن فى مزاد وحسرة شعب!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • زلزال الكاردينال طلع فشوش بقلم كمال الهِدي
  • تأدبوا ..!! بقلم الطاهر ساتى
  • كومون مرة أخرى..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الواقعُ يُكذِّبُ زيف الإدِّعاء بقلم بابكر فيصل بابكر
  • القمح ام القطن ؟ 2 بقلم شوقي بدرى
  • لآمخرج, هم ألدمل,أم خلآفهم !!! بقلم بدوى تاجو
  • الحياة والأخلاق بقلم بروفووسر توماس توفيق جورج - خبير تربية السمك -تورونتو- كندا
  • في رثاء اليتيم كمال عمر !! الترابي عريسا ام فطيسا ؟؟ بقلم د.حافظ قاسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de