المِجْمِيجْ! بقلم عبد الله الشيخ

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 09:27 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-09-2016, 02:27 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المِجْمِيجْ! بقلم عبد الله الشيخ

    03:27 PM September, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    خط الاستواء

    "يعِزّك جيبك"، إذ لا شيئ أفضل من الدّنانير، في زمان عزّ فيه النصير..هذه الحِكمة سمعتها في ونسات العيد، من شباب كنت أحسبهم صغاراً بمقاييس سنين العُمر، فإذا بهم، أكثر فهماً منا، ودرايةً بالحياة..هدير الشباب الصّاعِد يعطيك أملاً في المستقبل، والشاب الذي سأحدثكم عنه هنا هو ود البشير، الذي ينتمي لحزب المؤتمر الوطني الحاكِم، ويشغل منصِب رئيس اللجنة الشعبية بقرية بكبول ،الكائِنة إلى الجنوب مباشرة، من كنيسة دنقلا العجوز التاريخية. الحِكمة تجري على لسان هذا الشّاب، ولا شك عندي، أن منابعها فيه،هم هؤلاء الناس، الذين لا ينقطع عن مجالستهم. يؤمن ود البشير بأن "الرُّقعة" هي أحد أهم الحلول الناجعة، للمشاكسات التي تقع بين الناس، لأن الفَقر هو أكبر مشكلة تواجهها البشرية.

    مِن الحِكم التي سمعته يقولها بين ضحكات العيد، أن "الفَقُرْ زي المِجْمِيجْ ،إن ما غِشاك وإنت صغيِّر، بيجيك وإنت كبير. و إنت وحظّك. مرّات الفُقُر يطير مِنّك، ومرات يعقد ليك تحت ضل الزِّير"! والمِجميج هو تشخيص نوبي، لأحد أمراض الطفولة الست، التي لابد أن تُصاب بها.. الفلس برأيه، يَجيب ضيقة الخُلُق. فإذا وجدت متخاصِمْين ــ يقول ودّ البشير ــ عليك أن تدرس حالة الجّيب، لكل منهما، فغالباً ما تكتشف أن "الرُّقعة" هي الحل الناجع للمشكلة التي أمامك. و"الرُّقعة" بلغة ناس البلد، هي الغمتة أو العطِية، سواء أكانت عيناً أم نقداً، وهي ذات مفعول قوي يبرِّد الجوف، في اللحظات الحرجة. انطلاقاً من هذا الفهم، يقول ود البشير، أن كل مشاكل الدّنيا مقدور عليها، شريطة أن تعرِف مداخِلك إلى نفوس الناس.

    و"مافي ضِحك بلا ضحّاكات" ــ يقول ود البشير ــ ويعني بذلك أن الكاش، له مفعول أكيد، في تهدئة لهيب الأنفاس. ود البشير ــ عثمان عمر البشير ــ هو أحد أقوى المدافعين عن نظام الانقاذ، ورغم ذلك، فهو محبوب جداً في قريتنا، التي يتشكّل مزاجها العام من وهج المُعارضة الصّارِخة للنظام.. وتأكيداً لالتزامه التنظيمي، أطلق هذا الشاب ، أسماء قيادات الانقاذ على أبناءه، فإبنه البِكر هو البشير، ثم يليه علي عثمان، ثم نافع...وأقسم لي، أنه ماضٍ في ذات الطريق،حتى الرمق الاخير.. وكل زول "حمدو في بطنو"، بينما مودّتي لهذا الشّاب تتأكد كل حين، ولا تتأثر بمواقفنا السياسية المتعارضة، بل هي صداقة متجذِّرة، كانت مع أبيه الشيخ العالِم، وامتدت المعرفة إلى عمه أبوبكر القاضي، المعارض الشرس لنظام الانقاذ، والذي خرج من الدوحة، إلى قارة العالم البعيدة، في لحظة فارقة، وعلى حين غرّة.

    رغم أنه مِن الجّماعة إيّاهُم، إلا أن هذا الشاب، يحظى بالقبول بين أهل القرية، الذين يشتمونه بين جَدٍّ وهزل، ولا يقضون أمورهم إلا على يديه، لكونه بارع في الوصول إلى الهدف، ينفذ إليه آخذاً بالخلاصة، متحاشياً كل مزالِق الكلام..وبرأيه: "الكلام أدِفنو في محلّو، والشتيمة زي الماروق، إن احتملتها بِتنفعك في باقي عُمرك"! هو أحدُهم، لكنه يختلف عن طبائع الإستبداد المستشرية في هذه البلاد، ولديه تمسك بأخلاق الدين يصدّه عن المُكاوَرة. في المناسبات يتحلّق الناس حوله، ما يؤكد أن الجماهير يمكن أن تُخرِج قياداتها، من رحِمها الخلاّق... لكن متى تتمخض الجماهير وتلِد مسيحُنا المُنتظر؟

    عندما رأيت اقبال الناس عليه، تأسيت على حالنا ــ إن حسبت أننا في عِداد المناضلين ــ وكيف أننا فشلنا في الوصول الى الناس، بينما نفذ إليهم من يصغرنا بعديد السنوات ليحرز النجاح بتلقائيه، لا بدعم التنظيم. والحمد لله الذي جعلها هكذا.. الحمد لله الذي جعل ظهور التنظيم في الواجِهة، يُفسِد كل شيئ!




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 سبتمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • سفير الاتحاد الأوروبي الجديد يصل إلى السودان
  • الشرطة : لم نتلق بلاغاً بشأن حادثة ضرب المهندس أحمد أبوالقاسم
  • مسح طبي: إصابة أكثر من ألفين مواطناً بالإسهالات والنيل الأزرق ولاية موبؤة بالكوليرا
  • الإمام الصادق المهدي يلتقي بالأستاذ محمد عثمان عبد القادر المحسي سكرتير اللجنة الدولية لإنقاذ النوب
  • المجني عليه اتهم جهات رسمية ثم تراجع إجراءات قانونية ضد حزب المؤتمر السوداني
  • كاركاتير اليوم الموافق 17 سبتمبر 2016 للفنان عمر دفع الله
  • تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الامريكية بيان حول الوضع الصحي في النيل الأزرق


اراء و مقالات

  • بعض الفوضى ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • وعن الحزبين القادمين (2) بقلم صلاح الدين عووضة
  • زمان (آح) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • أحاديث الإفك بقلم الطيب مصطفى
  • دعونا نمــشي للتغيير بقلم ياسين حسن ياسين
  • متي يكف زعيم الأنصار عن الثرثره والتملق ؟ إسهال مائي ام ضاع عليك رأس الخيط يا زعيم الأنصار؟ بقلم :
  • قراءة نقدية:الحكم الذاتي وتقرير مصير جبال النُّوبة للدكتور أحمد الحسب عمر الحسب (2 من 4) بقلم الدكت
  • فوارق مابين زيارة جبريل ابراهيم للاجئيين السودانين في اوروبا وزيارات البشير لمناطق الحروب في السود

    المنبر العام

  • تاني كتبت سهير عبدالرحيم الرجل كيس النايلون
  • حماية المستهلك "لن يضيرنا شيء حال عدم استيرادنا الفواكه المصرية في ظل ارتفاع الأسعار وانعدام العم
  • تسريييييييييييييييييييييب جلسة مجلس الوزراء بخصوص التعليم الاليكتروني
  • النور حمد: نطاح الحداثة والرعوية مقال للدكتور عبدالله علي أبراهيم
  • رسالة حاج ماجد سوار بعد إعفائه من منصبه كأميناً عاما لجهاز المغتربين
  • ناشطون يسخرون من التشكيل الوزارى الجديد بالبحر الأحمر
  • وزير المالية
  • اجتماع رفيع بين الحكومة والإدارة الأمريكية في نيويورك بالخميس
  • هل تصدقوا دي مداخلة احد دعاة الاسلام !؟ وعامل مرشد تربوي للمسلمين وغير المسلمين؟!
  • كل عام وانتم بخير
  • مساعد البشير : لاتفاوض مع المعارضة عقب انتهاء مؤتمر الحوار الوطنى
  • المهندس عبد الله الخليفة الحسن .. القطب الاتحادي المعروف في ذمة الله "إنا لله وإنا إليه راجعون" ..
  • الخليفة عبد الله الخليفة علي الحسن في ذمة الله...
  • دعوة للتفاؤل: قصة (وائل) من الألف الى الياء: مَن منكم رأى الله ؟!
  • لا تفاوض مع المعارضة بنهاية مؤتمر الحوار الوطني
  • بيت في كندا
  • تعييين الفريق طه سفيرا لخادم النيلين فى نواكشط(صور)
  • هل كلفت الدار عضو المنبر ود الباوقة بالحوار مع طه
  • المشاء- شندي.. الهرم مقلوبا في قلب النيل
  • عندما يكون الجسد وديعة مالية فى سجن الهدى
  • المنتقمون
  • الراحل حمزه علاء الدين وإدخال الموسيقي السودانيه للعالم عبر بوابة التبسيط (Minimalism)
  • زيارة الدكتور جبريل ابراهيم للاجئيين السودانين في باريس (فيديو)
  • لــــــــــــــــــــــــــــــــدَنْ
  • أين إختفت الصحفية أسماء ميكائيل اسطنبول
  • طه عثمان يؤكد وقوع المشاجرة مع المهندس أحمد أبو القاسم
  • هذا وهؤلاء.. بقلم عبد الله الشيخ...
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de