المهدي و(العولمة الحميدة) بقلم عبد الله الشيخ

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 09:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-07-2017, 01:20 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المهدي و(العولمة الحميدة) بقلم عبد الله الشيخ

    01:20 PM July, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لحزب الأمة القومي خطاب جديد، يسعى للموازنة بين العقدية الجهادية ومتطلبات المرحلة، إذ يعلن تبني دولة المواطنة والديمقراطية، أو ما يسميها الإمام الصادق المهدي بـ(العولمة الحميدة)، لكن التخليط الذي شاب رؤى المؤسِس غالباً ما يصفِّد المهدويون جميعاً داخل مفاهيم الإسلام السلفي.. لعل أزمة الحزب في الحاضر تتلخص في تماهي قيادته مع الإسلام السياسي بمنهجيته التي تتأسس على قاعدة الحشد لوعاءٍ جامعٍ تحت مبدأ الحاكمية لله.. ينتسب حزب الأمة إلى تيار عقدي تضطره الضرورة غالباً إلى التماهي مع الجهاديين في كل زمان ومكان، كلما ارتفع النداء باسم الشريعة. في نفس الوقت يتبنى الحزب شعارات المواطنة والتعددية، إلخ، في المناسبات التي تستدعي وجوده بين صفوف المعارضة. جاء في برنامج المؤتمر السادس للحزب: (أن رؤية الحزب الفكرية تشكلت حول مقولة السودان للسودانيين). أنظر: برنامج حزب الأمة، المؤتمر السادس، أبريل 2003، ص7.. هذا القول خطأ لأن جذور الحزب تلتحق تاريخياً بثورة الدروايش فى القرن التاسع عشر..هذا تقرير يُقال في سياق مراوغة الخطاب السلفي المستهجَن بعد الحادي عشر من سبتمبر. لكن الكيان الانصاري، لايكاد يتمترس عند هذه الرؤية حتى يعود إلى التحالف ضدها، فلا يصبر على معارضة الشمولية ويهرول دوماً إلى أحضانها. وعلى أية حال، فإن الحكم على المهدية بأنها ثورة سلفية أو تجديدية فيه إهدار للبعد التاريخي، لأن منطق التغيير لا يغربل الأفكار أو يركن إلى آراء محددة ساعة فوران الظرف الثوري. لقد تحرك المهدي فكرياً بين معسكر ابن عربي والشعراني كأئمة للتجديد الصوفي، ومعسكر (الإسلام العام) ممثلاً في ولاء الناس لنموذج دولة المدينة، فخرجت المهدية من بين هذين القوسين كأفكار استقرت في ذهن قائدها انطلاقاً من بيئته المحيطة. وتمرحلت المهدية كرؤية وكيان حتى عصرنا هذا، فكانت ثورية عقدية في عهد الإمام المهدي، وزعامة أبوية في عهد السيد عبد الرحمن،، وخلال تلك المرحلة تحوَّل الزخم الثوري العقدي إلى حزب سياسي ثم أُدخلت نسبياً في عهد الإمام الصادق المهدي في ثوب المؤسسية الديمقراطية ، خصماً على الطائفية، لتزحف ببطء على ما تبقى من ذيول الأبوية الماثلة في توريث الزعامة. ولم يتمكن المهدي من شرح رؤيته الكلية للمهدية لإنغماسه في العمل العسكري لأربع سنوات انتقل بعدها دون أن يقول الكلمة الأخيرة، الأمر الذى أجهض الوجه الفكري للثورة، فجاءت التجربة كتغيير عنيف للأوضاع السياسية في القطر. وبعد رحيل المهدى انقلبت التجربة إلى ملك قبلي عضوض..و يصعب الفرز في تجربة المهدية بين ماهو صوفي وماهو فقهي، بين ماهو اجتماعي وما هو روحي، لأن الثورة كانت وليدة بيئة السودان الثقافية التي تختلط فيها الرؤى والأفكار كاختلاط الأنساب والأعراق، فالمهدية من واقعها ذاك هي تداعيات القائد وفهمه للتعاليم الدينية، كما بدت فى مناشير المهدية التي تخرج في مناسباتها، ولا تأتي تلك التعاليم والمناشير في كمال الفكرة التي وجدت حظاً من الدرس والتمحيص، لأن أجواء الثورة لا تسمح بمثل تلك السياحة الفكرية..

    akhir-lahza
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de