المهدي ،، و(الإبادة الجماعية) .. بقلم جمال السراج

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 06:14 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-02-2017, 05:03 PM

جمال السراج
<aجمال السراج
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 240

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المهدي ،، و(الإبادة الجماعية) .. بقلم جمال السراج

    04:03 PM February, 04 2017

    سودانيز اون لاين
    جمال السراج-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم



    بعث الإحيمر أبنه (هجو) لبلاد الفرنجة وذلك لدراسة (لغة الحيوانات) ،، وبعد أربعة سنوات بالتمام والكمال عاد هجو ود الإحيمر لقريته بعد أن تعلم لغة الحيوانات تحدثاً وكتابةً ،، حيث وجد إستقبالاً رائعاً من أهل قريته وضربت الدفوف وذبحت الذبائح ..

    جلسوا أعيان القرية وكبارها (القرفصاء) حول هجو ود الإحيمر سعداء منتشين ، وفجأة مرة كلب أمامهم وهو ينبح بقوة ، هنا سألوا أهل القرية ود الإحيمر عن ما قاله الكلب ؟ إبتسم هجو وقال : الكلب قال أن أحمد أبو فاطمة ضربه بحجر على رجله فكسرها ..

    قال أبو فاطمة هذا صحيح والله وحدث هذا في الصباح الباكر عندما كنت عائداً من صلاة الصبح ،، إبتسم الجميع وسعدوا بالترجمة الفورية لذلك ،، لكن بعد دقائق معدودة صاح الديك بإريحية مطلقة وبنغمة رائعة جميلة فنظر الجميع إلى دور ود الإحيمر مرة ثانية فقال : هذا الديك يقول أن العمدة رمي له بضعة حبات من الذرة والقمح فأكلها جميعاً وهو سعيد بذلك ،، ضحك الجميع حتى سقطت عمائهم مستبشرين خيراً بذلك ..

    لكن وفجأة مرت بجانبهم أنثى الحمار (الحمارة) وهي تنهق بقوة وشدة وبأس والدموع تتساقط من عيونها الفنجانيتين العراقتين الجمليتين ،، هنا نظر الجميع لهجو ود الإحيمر للمرة الثالثة طالبين منه الترجمة الفورية عن ما قالته الحمارة ؟؟!! ..

    إلا أن فجأة وبدون مقدمات إنتفض كتال الكلاب ،، دفاق مرايس الحلة ، وقام من مجلسه صائحاً موجهاً كلامه لهجو ود الإحيمر: ( والله كذابة – انا ما عملت ليها أي شي- ما تصدقا) إنتهت..

    شيوخ الإسلام الذين تم ذبحهم في مجزرة ما يعرف بتحرير الخرطوم في 26/يناير/1885م..

    الشيخ حسن المجيدي رحمه الله :-

    كان من الذين ناصحوا المهدي بترك دعوة المهدية وأصدر بيانا للناس ببطلان مهدية ود الفحل وكان محترماً من الأهالي والحكومة وهو من بيت شريف وذو نسب هاشمي ينتهي في الدوحة المحمدية ويتعمم بعمامة خضراء وفقيه من فقهاء الأزهر الشريف ..

    ظل في بيته حتى هاجمه الدراويش ووجدوه يقرأ القرآن الكريم في مصلاه فضربوه في يده اليمنى فقطعوها فقال مرحبا بأمر الله ورد عليه الدراويش يا كافر فقال لا فإني أشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له وأن محمداً رسول الله.. فأمسكوا زوجته وبنته وأغتصبوها وكانت بنته بكراً وقالوا له إن كل ما لا يؤمن بالمهدي فهو كافر في ماله وعرضه وعرضه حلال فقال ينتقم الله لنا منكم يوم القيامة إن شاء الله ثم قطعوا رأسه بعد ذلك ولله الأمر من قبل ومن بعد وبيته يقع الآن في شارع الجمهورية شرق صيدلية كمبال..

    الشيخ عبد الرحمن الخرساني رحمه الله:

    من بلاد خرسان هاجر مع والده للسودان هربا من بطش الشيعة وسكن الخرطوم وقام بأمر التدريس الفقهي وله تلامذة من كل أنحاء السودان وكانت تضرب له أكباد الإبل لأجل العلم ..

    وفي إجتياح الخرطوم تجمع الناس في بيته إذ ظنوا أنه لمكانته الدينية لن يتجرأ الدراويش على إقتحام مسيده ولكنهم دخلوا عليهم وقتلوهم عن آخرهم قتلوا الشيخ الخرساني ومسيده يقع الآن في مكان عمارة المجانين في شارع البرلمان غرب جامع فاروق وقبره داخل المبنى الآن..

    الشيخ موسى مفتي المحاكم الشرعية :

    من أكابر أهل الفقه وأصوله على المذاهب الأربعة قتلوه وهو قائم مصلي وإجتذو رأسه وسبوا نسائه وبناته وقتلوا جميع أبنائه سواء ولده الحسن الذي كان طالباً في الأزهر الشريف رحمه الله تعالى..

    الشيخ الجليل شاكر مفتي الديار السودانية:

    طالب به محمد الفضل ود نوباوي قاتل غرودن وقال أنه أفتى ضده قبل عشرين عام في قضية نهب بهائم وقتل أبنيه أمامه أولاً تشفياً وتبسم الشيخ فغضب ود نوباوي فسأله لماذا تبستم فقال له هم في الجنة بأذن الله تعالى لأنهم لم يصيبوا دماً حرام ولا زال العدل في فسحة من دينه إذا لم يصب دماً حرام أما أنت ففي جهنم إن شاء الله فغضب ود نوباوي فضرب رأسه وسبا نسائه وبناته رحمه الله تعالى..

    الشيخ محمد حتيك قاضي قضاة السودان:

    قتلوه في بيته صائماً فقال لأبنائه أرجوا أن أفطر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كنت مكذبا لهذا الدجال وعدواً له ولإتباع الشيطان..

    قتل ودفن في بيته مكان دائرة المهدي لاحقاً في شارع الجمهورية الآن وزارة حكومية قرب جامعة الخرطوم رحمه الله تعالى ..

    الشيخ محمد الأمين الضرير:

    من علماء السودان وكان قد خاطبه المهدي ثلاثة مرات فلم يجب دعوته ،، وحين قبضوا عليه أخذه ولده وكان من أتباع المهدي فأراد أن يضرب عنقه تقرباً للمهدي وشاهده الخليفة شريف فدفع فرسه نحوه وقال لا يمس الضرير أحد إلا قتلته وأمر أبو قرجة أن يذهب به لبيته فدخل التعايشي وسبه سباً قبيحاً وقال له إن كل علمه من كتب الدين لا يساوي شيئاً الآن ،، المهدية نسخت كل ما قبلها وأنه لا بد أن يتعلم شريعة صاحب الزمان المهدي وإنكم تقولوا أحاديث عن الرسول (ص) بأسانيد مثل قال فلان وحدثنا فلان ولكن نحن يحدثنا الرسول (ص) مباشرة عن طريق المهدي عليه السلام ونادى عبداً من عبيده وقال للضرير منذ اليوم هذا العبد شيخك ومرشدك في المهدية ولم يرد عليه الضرير حين خرج فقال اللهم أقبضني إليك غير مفتون ولا مهان ومات بعد ثلاثة أيام رحمه الله وطيب ثراه..

    بعد كل هذه (السفحات) والقتل التنكيل والقوانين السكسونية يطفو سؤال مهم ومهم للغاية وهو :-

    هل سيخدع آل المهدي جميعهم لمحكمة جرائم حرب وإبادة جماعية والتي تشبه تماماً ما فعله هتلر في اليهود (المحرقة)؟؟!!

    نقول في ذلك الله أعلم ومن قال الله أعلم فقد أفتى أنتهى..

    الرفيق صلاح بن عووضه:

    الرفيق صلاح الدين عووضه هو رجل أديب أريب رقيق الشمائل ويعشق دائما قاصرات الطرف بإريحية تامة وعمق كثيف ،، إلا أنه في حقيقة الأمر والواقع هتاك رأيات العلوم بمشوف ويعشق دائما سقوط (البيارك) من كل مكان عليٍ ..

    عووضه كتب مقالاً مؤخراً عن السيد الميرغني وعودته المرة وأضاف في إنتقاده القوي المؤسس عن السيدين وثالثهم ،، وحصر نقده وحشره في زاوية الحلبة مستغرباً ومندهشاً أن السيد سأل عن سياراته الفخيمة وأضاف أنها ناقصة خمسة سيارات ،، ترك كل شيء وسأل عن سياراته الخمسة عجيب..

    الشاب عووضه:

    كلما إنتقصته عن السيد هو صحيح ومؤكد ومعتق إلا أنني أزيدك في الشعر معلقات كثيرة عن عشق هذا السيد للذهب والفضة والخيل المسمومة:-

    حكى لي أحد أصدقائي المقربين وقال أنه ذهب لزيارة للشيخ زايد رحمه الله وطيب ثراه في شهر رمضان المعظم فنزلوا في ضيافته وبعد عدة أيام جاء رجل لبناني أعطى السيد الميرغني حقيبة كبيرة ممتلئة بالدولارت الأمريكية ثم وزع ظروف كبيرة على كل حاشية السيد من صغيرهم وحتى كبيرهم الذي علمهم السحر وعندما فتح صديقي الظروف وجد بداخله مبلغ 20 ألف دولار ،، لكن المصيبة الكبرى واللتيا والتي هي أن السيد طلب من حاشيته أن يعطوه جميع ما أعطاه الشيخ زايد لهم فأعادوه له ما عدا صديقي الذي أحتفظ بالظرف رغم التهديدات والانذارات وهلم جرا من الخزعبلات..

    أخي صلاح:

    الشيء الذي استنفذني في مقالتك هي نقدك الغير منطقي للأستاذة تراجي مصطفى رئيسة وزارء السودان بإذن الله تعالى ووصفك لها بالكارثية وأن نقدك هذا نجده قد حُشر حشراً في مقالتك الرائعة فأصابها (النشاذ) ،، لماذا هذا يا أخي الكريم وقد عهدتك دائما شديد الطعان رزوم الجفان وفارس جحجاح لكن ليس بتوجيه رماحك وخناجرك المسمومة في خاصرة تراجي مصطفى التي هي بترليون راجل،، أخي صلاح دع الخلق للخالق ودع تراجي تعمل بصدق وإخلاص ووفاء من أجل هذا الشعب المكلوم المحروم الذي أناخت عليه سنون الذل والهوان وسفك الدماء،، ألا هل بلغت اللهم فأشهد..







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • عمر البشير: واشنطــــن اقتنعــــت بعـــدم جـــدوى العقـوبات علــــى السودان
  • كشفت عن تسليم مستندات للمراجع العام إشراقة محمود تمثل أمام النيابة بشأن أموال الاتحادي
  • بدء اجتماعات تشاورية بين السودان وفرنسا في باريس
  • البنك الدولي يدشِّن أول مبادرة للشراكة بين القطاعين العام والخاص في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 03 فبراير 2017 للفنان عمر دفع الله عن الجواز السودانى


اراء و مقالات

  • المحطات الواقعية ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الحوار الاجتماعي بقلم إسحق فضل الله
  • المرتد!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • قبل (الكرافتة) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السودان - ماأحلاه – للسودانيين.. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • أبدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا ! لا لعقاب الصحفيين السياسى بالتخويف والإرهاب !بقلم عثمان الطاهر
  • كيف غير المهدي في مسار حياتي وملكني مفاتيح النجاح حكياتي مع ال) (black English man بقلم عبير

    المنبر العام

  • ما دوامة الدنيا ما دوامة
  • اجتماع الشريف السموال ب كدوده والترابي
  • مشاريع عملاقة: مشروع وادي عطبرة
  • بشة يدفع إمرأة والرئيس التنزانى ينتصر لها (فديو)
  • الاستخبارات الألمانية – نفوذ متزايد للإخوان المسلمين بولاية سكسونيا DW
  • الجُثّثُ المُتفحِّمةُ
  • رئيس عربي لــ ترامب لاترفعوا الحظر عن السودان
  • عناء الصندل ... غبطة الجمر
  • فيكِ احتفيُّ بجهلي
  • خلاص يا مسلمي الدول السبعة .. أمسحوا الدموع .. وتنفسوا الصعداء .. وسافروا إلى ماما أمريكا ..
  • فرانكلى .. فن فتح البوست و قفلو
  • قاض في سياتل يصدر أمرا بوقف الأمر التنفيذي لترامب
  • قاضي فدرالي يصدر أمراً قضائياً بوقف الأمر الرئاسي اللذي أصدره في كل أنحاء الولايات المتحدة
  • كتب حمور زيادة لم تحظر في امريكا!
  • نساء اتبــــرا لا يعرفـن الكــــــذب شكرا جزيلا ود الجعلى
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    05-02-2017, 02:59 PM

    حماد الطاهر عبدالله
    <aحماد الطاهر عبدالله
    تاريخ التسجيل: 29-06-2006
    مجموع المشاركات: 2159

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: المهدي ،، و(الإبادة الجماعية) .. بقلم جمال � (Re: جمال السراج)

      جمال السراج
      تحياتي
      قرأت ما كتبته عن أولئك العلماء توا بالواتس وقد ساءني الظلم الذي أحاق بهم وليتبوأ إثمهم من سولت لهم أنفسهم وشياطينهم من
      الإنس والجن وزرهم، ولئن صدق أجدادنا إدعاء ( محمد أحمد) بالمهدية، فإنه من البلاهة أن تستمر الفرية إلى يومنا هذا، فلا مهدي
      ولا مهدية مرت بالسودان أوغيره.
      نثمن ما كتبتموه عن الأخت تراجي، الكنداكة بنت السودان:
      Quote: الشيء الذي استنفزني في مقالتك هو نقدك الغير منطقي للأستاذة تراجي مصطفى رئيسة وزارء السودان بإذن الله تعالى
      ووصفك لها بالكارثية وأن نقدك هذا نجده قد حُشر حشراً في مقالتك الرائعة فأصابها (النشاذ) ،، لماذا هذا يا أخي الكريم وقد عهدتك
      دائما شديد الطعان رزوم الجفان وفارس جحجاح لكن ليس بتوجيه رماحك وخناجرك المسمومة في خاصرة تراجي مصطفى التي
      هي بترليون راجل،، أخي صلاح دع الخلق للخالق ودع تراجي تعمل بصدق وإخلاص ووفاء من أجل هذا الشعب المكلوم المحروم
      الذي أناخت عليه سنون الذل والهوان وسفك الدماء،، ألا هل بلغت اللهم فأشهد..
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de