(الداعشيون) ! ورجال الدين .. حَيّ علي الجهاد!! بقلم بثينة تروس
كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-22-2017, 07:50 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المهدية والانقاذ شبه شديد 2 بقلم شوقي بدرى

09-10-2015, 03:29 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
المهدية والانقاذ شبه شديد 2 بقلم شوقي بدرى

    04:29 PM Sep, 10 2015
    سودانيز اون لاين
    شوقي بدرى-السويد
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    كثير ما يراودني الاحساس باننا اهل السودان شعوب شعوب مسكينة ومغلوبة علي امرها . ولكن في بعض الاحيان يكون هذا باختيارنا وقناعتنا . لهذا يحكمنا البشير والطائفية . ونري المتعلمين منا يحملون براطيش السادة وعلي وجوههم فرحة الشافع الكسب الكرتلة . ويقف الناس في طوابير متأدبة للثم يد من يخدعهم ويسرق قوت ابناءهم . محن .

    عندما كتبت الموضوع الاول تحرك الجميع للدفاع عن شرف المهدي والمهدية . وكما قلت واقول الآن ان الهجوم لن يكن موضوعيا لان الموضوعية لا توجد الا نادرا في السودان . وسيكون التركيز علي شخصي واخلاقي وسلامة عقلي . وركاكة الاسلوب والغلطات النحوية والاملاء .... الخ ولن تناقش الحقائق او تفند . احد الاساتذة الكبار كتب ان ابنه في المدرسة الثانوية يكتب اللغة العربية خيرا من ما ورد في المقال.

    لقد قلت اكثر من مرة ان بابكر بدري كتب مذكراته باسلوب بسيط ، لكي يفهمه الجميع .وكان يقول ... اكتبو ذي ما بتتكلموا . وبابكر بدري اول سوداني يكون مفتش تعليم سوداني للغة العربية ومش الحردفا والعيتنوبا. ورفض المصريون في الاول ان يفتش فصولهم ، لانه سوداني ،مش عارف حاجة .

    اقتباس

    مقدمة لمذكرات بابكر بدري

    بقلم السيد الامام عبد الرحمن المهدي

    رحم الله الشيخ بابكر بقدر ما قدم لوطنه من خدمات وبقدر ما اسدي لشباب الامة السودانية من مثل عليا في تعليمه واخلاقه وفي مسيرته . لقد كان صديقي الشيخ بابكر يحمل في تاريخه وسيرته امة وتطورات جيل . وكان هو قائد هذه التطورات وامام الركب في كل ميدان من ميادين العمل. رحمه الله رحمة واسعة .

    عبد الرحمن المهدي

    نهاية اقتباس

    هل هنالك من يهتم بسيرة المهدي اكثر من ابنه عبد الرحمن المهدي ؟ لقد قرأ السيد عبد الرحمن مذكرات بابكر بدري ووافق عليها ، وقدم لها بقلمة . ووجد اهمية في نشرها . وانا لم اكتب اي شئ ، بل نقلت ما كتب بابكر ووافق عليه صديقه عبد الرحمن . حاسبوا بابكر وعبد الرحمن . فهم في النهاية بشر فقط . والآن يحاسبون عند رب العزة . وبما ان الامام صادق علي ما كتب بابكر بدري وقدم لمذكراته . فلا داعي للمكابرة .

    الثورات تأتي حاملة اعظم وانبل الافكار . ولكن الناس تسرق الثورة كل مرة. وتأتي باسوا من الذي قامت ضده . وليس هنالك اعظم من رسالة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ، التي لم نطبقها نحن المسلمون الي الآن. ولقد قال الحاردلو الذي آمن بالمهدية مثل اخيه عبد الله ابسن من ابكارانصار المهدي وكان بابكر بدري وامه واهله تحت راية عبد الله ود اب سن في رفاعة وهاجروا اليه . وحضر عبد الله معركة النخيلة مع محمود ود احمد. و الحاردلو قال متعاطفا مع الخليفة عندما اراد الخليفة محمد شريف وما عرف بالاشراف ، الاطاحة بحكمه .

    كان ما جور زمن وناسن نظرها قليل

    شرك ام قيردون كيفن يقبض الفيل

    ولكن بعد معركة امدرمان قال علي ما اذكر شامتا في الخليفة

    انا مبصوط وكل يوم اجر في قصيدي

    رب العزة اليوم وراني جرية سيدي

    وقبلها قال عندما ضاق الناس بالمهدية والخليفة .

    المهدي داك راجلا قدل فوق عزة

    الا خليفة المهدي دخلنا في ط ... وزة

    ناسن قباح من دار غرب يوم جونا

    سوو التصفية ومن البيوت مرقونا

    اولاد ناس عزاز ذي الكلاب سوونا

    ويا يابا النقس ويا الانقليز الفونا .

    واستنجد الحردلو بالنقس الامبراطور الاثيوبي

    وقال مخاطبا الخليفة

    تكضب في الخدر ومن الكضب ما بتروا

    درب السبعتين سويتو ليلة وسروا

    ما قلتا الترك ارواحها تحت الفروة

    وبعد هزيمة محمود ود احمد في معركة النخيلة واسره قال الحردلو مخاطبا اخاه

    عبد الله اخوي سويتو الدحيح والدي

    قطتوا الاتبراوي لا سعن لا ري

    قايلنو كسير خمامير وشراب عجينا ني

    ده طرش الحديد الجانا من بومبي

    اسباب التغيير كثيرة . وكرة الناس المهدية وحكم الخليفة . وكما اورد بابكر بدري ان المهدي بعد فتح الخرطوم قال بعد فترة في الجامع .... ان ود سليمان قد افسد الاشراف وانه .. ,,متبري ,, منهم دنيا وآخرة ونفض طرفة ثلاثة مرات والاشراف مطأطئون .

    اقتباس

    في صفحة 171 المجلد الاول يكتب بابكر بدري صديق السيد عبد الرحمن . دخلت سنة 1316 بعد ان سبقتها من الحوادث الحربية والسياسية ما زعزع اعتقاد المعتقدين الا من عصم الله قلبه وقليل ما هم . اكبر من كل هذا انكسار جيش الاميرمحمود ببلدة النخيلة بنهر اتبرة يوم الجمعة 13 القعدة سنة 1315 اما السياسيات فمن اهمها تغيير اهل الجزيرة وعكس اعتقادهم بمعاملة احمد السني التي اولها سنة 1311 حيث يأخذ الغلال للباب من محل وجوده لا يقسم علي اهل الحلة بالرؤوس ولا يتفاضل الموجود ,, بالغني ,, واطلاق يد عماله وجهاديته بحيث تفتح المطمورة يوخذ ثلثاها للباب وثلثها لهم وناهيك بالشفاتة اي اهل الغرب والجهادية الذين يمرون بالجزيرة فيسلبون ما ارادو سلبه ثم كانت الخاتمة واقعة الجعليين .

    نهاية اقتباس

    امين بين المال ود عدلان عارض سياسة الخليفة في نهب الغلال . لان نهب الغلال كان احد اسباب مجاعة سنة 6 و 7. لان الناس لم تزرع بسبب النهب وقلة الامطار . فغضب علية الامير يعقوب جراب الراي . خير بين مصادرة ماله او الموت . فاختار الموت . ورفض شرب الماء ووضع الحبل بنفسه حول عنقه .

    في صفحة 166 نجد ....جعل اهل الغرب عصيان عبد الله ود سعد سببا لاستباحة اموال الجلابة كما يسمونا وهبط علينا كابوس مركب من الخوف والحزن انسانا انفسنا علي اننا مؤسسوا دولة المهدية فجرءوا علينا وخضعنا لهم حتي في مدينة امدرمان استدل علي ذلك بثلاثة حوادث حدثت لي نفسي .

    الاولي قصدنا السوق انا والمنصور ابو كوع راكبان حمارينا وفرخان يجريان وراءنا وكل منا رابط تركاشه في سرج يضرب في ظهره كالامر فلقينا عند مقابر الشهداء الشمالية عبد الله تابع السنوسي اخ خليفة المهدي ومعه اثنان من راكبان وواحد راجل من السود فلما التقينا نهرني ان انزل فنزلت فاركبوا الرجل الاسود حماري ومضو في طريقهم فجلست وتبعهم المنصور بحماره في انتظار رجوع حماري مع المنصور وفرخه فاذ المنصور ولا حمار معه فقال سالوني عنك فقلت هو في انتظار حماره فقال عبد الله اذهب اليه

    وآتني به ولد الكلب الجلابي ما يمنعه من الجري وراءنا حتي نصل ونسلمه حماره فمضيت مع المنصور راكبا خلفة الي فريق فور حيث وجدتهم في ظل حوش عبد اللطيف التاجر النوراوي . اخذوا مني عمامتي وكرابتي وسيفي واجلسوني في الشمس وكان النهار حارا جدا وللحظ وجدت عندهم قضية بين رجل اسكافي من المواليد المصريين وزوجته قريبة عبد الله فجعلت ادحض حجة الزوج مؤيدا حجة المرأة وكلما رأيت من سيدنا عبد الله ارتياحا لدفاعي ادنو من الظل حتي انتهت القضية التفت علي وقال لي الجلابي ود البقس ,, لم اعرف معناها ,, مالك لا تجري وراءنا الا تجري وراءالعبيد فقلت انت ياسيدي ما قلت لي اجري ولو قلت لفعلت . ,, بابكر بدري يخاطب عبد الله مملوك اخ الخليفة السنوسي بسيدي . وعبد بابكر بدري الذي يركض خلف حماروه يناديه طبعا بسيدي ... شوقي . قال اعطوه عمته وكرابته وحماره فركبنا معهم علي غير طريق السوق بحكم الرهبة فاذا الطريق يمر بباب منزلي قلت له يا سيدي هذا منزلي الا تشرفونا بشرب الشاي عندنا وغرضي التعرف به قال دي وي بشرب دخلنا وعملنا لهم قراصة قمح بسمن وسكر وشربنا الشاي فرأ البراد جميلا فقال لاحد من معه ادخل البراد هذا في مخلايتك ولم يطلبه مني كأنما اشتراه في دكاني ودفع الثمن ولم اظهر اي حركة حتي ولا العجب بل شكرته بأنه شرفني بأخذه .

    الحادثة الثانية ركبنا انا والمنصور ايضا من بيت المال ,, ورشة الصناعة الآن ,, بطريق الشاطئ قاصدين الموردة ولسوء الحظ صادف سيرنا مجئ اهل الغرب لصرف الغلال من شونة حبيب بجنوب الفنطاز فالتقينا بطائفة منهم راجعون وهم راحلون فاصطدمت بامرأة منهم اصطدامة اشك في ان جبتي لمستها ام لا فاذا هي تقع ميتة فبهتنا وانحلت قوانا واستسلمنا لما يعمل بنا فاذا هم بدلا عن ان يكتفونا كقاتلين للقود اخذوا يفتشون جيوبنا فوجدوا عندي اربعين ريالا وعند صاحبي خمسة عشر ريالا فلما استلموها ركلها احدهم برجله هي قومي فاستوت قائمة فحمدت الله حيث قدر ولطف فمشوا في طريقهم وركبنا في طريقنا فما احد منا ضحك ولا جري ذكر الحادثة علي لسانه حتي انقطعوا عن مقابلتنا ولما وصلنا الموردة حكينا لمن قابلونا بها فاخبرونا انها تكررت عليهم حتي الفوها .

    الحادثة الثالثة ... فركبنا انا وعمي مالك حيث وقفنا قبالة باب السور الضيق بامل انهما يأتيان بفاطمة ويأخذان النقود فاذا بهما ومعهما اربعة من الجهادية امسك كل ثلاثة منا بواحد وفتشوا جيوبنا واخذوا ما فيها وسلبوا عمتينا وكرابتينا وسيوفنا ولو كان باب السور يدخل الحمار لادخلوا حمارينا فرجعنا ونحن نحوقل ونسخط . ,, فاطمة جارية لمالك عم جدنا بابكر بدري .كان الجهادية ياخذون رقيق الجلابة ويطالبون بمبلغ قبل رد الرقيق . والضحية في الحالتين هم الرقيق .

    نهاية اقتباس

    المنصور ابو كوع كان من كبار التجار . وكان قديما من من يسافرون الي مصر بالبضائع السودانية عن طريق البواخر من سواكن . وها هو يهان في بلده امدرمان . ما كان يحدث بعيدا عن امدرمان ، كان اقسي من هذا . كان اهل الغرب يعدما يطالبون بابراز امرلاخذ ما يريدون يمسكون لحيتهم ويقولون ان لحيتهم امر , الا يزكرنا هذا بالجنجويد الذين صاروا ينهبون الناس في الخرطوم . ؟ وعبد الله عبد السنوسي اخ الخليفة من امه كان يربط ويحل ويعقد المحاكم بدون علم او مقدرة علي القراءة ومعرفة علوم الشرع . والخليفة نفسه كان ضعيفا في القراءة وكان كاتب حجبات للرزيقات في حربهم مع الزبير باشا . وامر الزبير بقتله بعد هزيمة الرزيقات . ولكن قضاة الزبير عارضوا الحكم لان عبد الله التعايشي لم يكن محاربا .

    ويقول بابكر بدري في صفحة 54 في المجلد الاول من ذكرياته التي اطلع عليها السيد عبد الرحمن وبطانته ، وقدم لها السيد عبد الرحمن .

    اقتباس

    كان سلاح النار ايام ود النجومي برئاسة حسن ابن عمه فلما جاء يونس ,, يونس الدكيم خطيب الملكة االبريطانية فكتوريا .... شوقي ,, عزله وولي عليه احد عبيده ثم اطلق يده فعزل كل عمال ولد النجومي من تحصيل الضرائب وابدلهم بعبيده في الاماكن الطيبة والاماكن الاخري كالمحس والسكوت يعين فيها من يقدم الهدية الكبيرة او الخدمة الجليلة واذا نافس بعض عمال ولد النجومي بعد عزلهم سجن وضرب وبعضهم جمع له العقابين ومن ضمنهم من يدعي محمد نور الكتيابي عامل الخندق فقد امر بضربه خمسمائة سوط فضرب علي صلبه حتي تقرح وورم ثم ضرب علي بطنه حتي صار يؤتي به منبطحا علي حمار فنظروا الي مكان عليه فلما لم يهتدوا له قال لهم انتم نسيتوا لساني واخرجه لهم فتم الضرب علي رأسه وضرب الشيخ عوض الكريم ابن علي الذي كان يدرس العلم الي عهد قريب بالمعهد العلمي بام درمان ,, الجامعة الاسلامية الآن.. شوقي ,, ويؤم الصلاة في صلاة المغرب في شارع الاربعين الي اليوم ضرب خمسمائة سوط لانه كتب نصيحة والقاها ليونس دون امضاء فاتهم بها العمال الكبار المعزولين لان عوض الكريم اذ ذاك كان عمره فوق العشرين سنة قليلا او فيها .. فلما رأي ان غيره سيعاقب بجريمته وخصوصا القاضي عثمان عبد المطلب الذي وجهت له التهمة اكثر من غيره كما اعتبرها يونس جريمة قدم نفسه واخذ جزاءه فهذه شهامة ونبالة عظيمتان .

    نهاية اقتباس

    يونس ود الدكيم كان جاهلا ولا دراية له بالشرع او الحكم .اي شريعة تعاقب بالجلد 500 سوط ؟ ويجلد عوض الكريم العالم لانه قدم نصيحة لود الدكيم الجاهل . هل تقديم النصيحة من الذنوب الحدية ؟ ويأتي من يدافع عن الانقاذ اليوم وحكم النعايشي قديما .

    لقد جعلت المهدية عاملا في كل بلدة يجمع الضرائب وينهب ويسرق ويغتصب ويزني . وله خدم وحشم ومساعدين ظلموا الناس . احدهم كان جدي بابكر بدري كاتب هذه الذكريات . الانقاذ اليوم توظف جيوشا من الموظفين والولاة والوزراء والدستوريين والامن والجنجويد وبرلمان لا يؤدي اي خدمة . ولا يهم النظام سوي سرقة المواطن وفرض الضرائب عليه . المهدية والانقاذ شبه شديد .

    اقتباس

    عندما جاء وقت خروج المناديب للجزيرة خرجت مع مختار محمد قرشي الرباطابي ككاتب له . توجهنا الي الكريبة مركز المندوبية وحلالها كثيرة مع مختار المندوب وخلاف الجهادية معنا اولاد تتراوح اعمارهم اعمارهم بين العشرين والثلاثين او يزيد بعضهم قليلا لا يقلون عن الجهادية في القسوة ان لم يزيدوا عليهم لكنهم زناة اكثر من الجهادية يحكي كل منهم بما عمل معها فكنت انكر عليهم هذا العمل الذي لم يخطر ببالي ان احد يجرأ عليه ومختار نفسه لا يخلو لكنه مقل جدا ويختار الامكنة . لا اخفي ما حصل مني ولكن الله سلم لما كثر منهم ما يحكونه الفه سمعي ثم ترقي الي محبة سماعه وكنت امين النقود في جرابها المتخذ لخزينة فوردتها مرة للعامل في مدني وانا راجع اخذت نفسي تنازعني هل انت الجنيد قلت ان الزنا فاحشة لا تقربينه ولو مرة وتستغفر الله فلماوصلت حلة الوراق وكنا معسكرين بها تملكتني نفسي فذهبت الي امرأة واظنها من كردفان وجدتها تطحن علي مرحاكتها وجلست امامها مدة وهي تطحن كأن لم تشعر بي ثم امسكت يدها فتركت الطحين وبعد مدة قالت لي ماذا تريد مني ؟ قلت بصوت الخائف اريد ان ترقدي معي ,, بما ان الاعمال بالنيات فلا داعي للمواصلة في الحادث ... هذا ماكان يحدث ... شوقي ,, .

    في هذه السنة التي هي سنة 1309 حصلت بامدرمان ما يسمونها بحركة الدناقلة فرايت من قبض عليهم الصالح حمدو من الكاملين ورفاعة ومدني وجزيرة الفيل في يوم وساعة واحدة بحركة منتظمة حتي لا يفر احدهم من مكانه فينجو من القبض عليه وقد مر علينا صالح حسن وعبد القادر اخوه وكريب نور الدين خناقية رفاعة واقارب المهدي عم في دفعة تربو علي المائة نفر كلهم مشعبون ,, الشعب توضع علي الرقيق وتكون ايديهم مرفوعة الي اعلي . وهذه طريقة مؤلمة ومهينة يضطر الانسان لقضاء الحاجة......... الخ شوقي ,, فزرت هؤلاء لاني عرفتهم منذ نشأتي برفاعة وابكاني حالهم بهذا الذل بعد ذلك الرغد في ايام دولتهم بحياة المهدي وبعدها حيث كانوا في المنازل الكبيرة في الحشم والخيل المنقودة كانوا واسطة اغراض اصحابهم ومحل آمالهم فقلت هذا مصير الدنيا وذكرت بؤسي عند مدينة بت موسي فحمدت الله وودعتهم بعد ما اعطيتهم ما كنت اقدمه لامي في ذلك الاسبوع من الكريبة ,, مدينة ام موسي كان بابكر بدري الاسير قد اعطي لاسرتها للخدمة ولم تكن تعطيه اكلا وكانت تخدمه .وكان بابكر بدري يجوع لدرجة انه فكر في ممارسة التسول ولكن خشي انه اذا طال اسره يضطر للعيش في دراو ويخلف اطفالا يسبون باسم والدهم الشحاذ ... شوقي ,, .

    نهاية اقتباس

    بعد ان انصرف ود سعد زعيم الجعليين من مجلس الخليفة حتي قال لصحبه ,, انا ما اظني ا اصبح سالم ,, واشار لان الشراب الذي قدمه له الخليفة مسموم . وعندما لاموه لماذا شرب . قال انه خاف ان رفض ان يمارس معه الخليفة ما قد يخجلهم اذا لم يتحمله . ومات ود سعد بعد فترة . والسم استخدم كل الوقت بواسطة الحكام . ولقد مات سيدنا الحسن رضي الله عنه مسموما بواسطة يزيد بن معاوية .ومن السموم المعروفة سم السويق الذي يقتل بعد فترة . ولقد قلت مفتخرا باهل امدرمان .

    انحنا ما سم السويق البطول ويمهل

    انحنا الرصعي البجيب الزول مفنقل

    انحنا الرصعي البجيب الزول مفنقل

    انحنا الغاشينا ببين وكمان يقيل

    عندما طلبوا من عبد الله ود سعد اخلاء المتمة رفض وقال واجعتني قومة نمر من شمدي . وحارب الجعليون ببسالة . والقي الجعليان بانفسهم في النيل لكي لا يتعرضوا للاغتصاب . وقال شاعرهم



    نننننحن بناتنا تركن فى المجالس سيره
    حفظن عرضهن هننها الخنزيره
    ابن الدنيا قنعن من نعيم وخيره
    اتفقن سوا ولبعنو موج و دميرة
    غاصن فى البحر لا حدو منغرضات
    شعر التانية فى التانية وتراهو مشاط
    اياهن بناتنا المن اصل فراس ..

    ابواتنا البلاقو المدفع الهراس

    واخذ الخليفة زينب ونخيل الجنة من الجعليات واضافهن لنسائه وقارب عدهن المئة . وكان عبد القيوم يحرس البوابة لحريم الخليفة , وعرف بالاستاذ لان لقب الاستاذ يعرف به المطوشين .

    هذا الكلام يسأل عنه بابكر بدري والسيد عبد الرحمن وبطانته الذين وافقوا علي النشر وتقديم السيد عبد الرحمن. السيد عبد الرحمن مدفون في قبة المهدي . وفي نفس شارع العرضة غرب القبة دفن بابكر بدري في قبة اصغر داخل جامعة الاحفاد . مشوار ما محتاج حتي لي ركشة . محن ... محن سودانية . تخلوا الكاتب والمقدم وتشبكوا في ود امينة ، الما كتب الكلام .

    الاسلوب الركيك الذي يركز عليه الاعمياء ،استخدمه بابكر بدري مفتش اللغة العربية لانه استخدم اسلوب بسيط ليفهمه الجميع .



    أحدث المقالات
  • هذيانُ الكاروري بقلم بابكر فيصل بابكر 09-10-15, 04:26 PM, بابكر فيصل بابكر
  • قصة الفداء والتضحية بقلم حامد جربو/ السعودية 09-10-15, 04:24 PM, حامد جربو
  • رد على (عمران!) لعله يهتدي فيسكت بقلم طلال دفع الله 09-10-15, 04:22 PM, طلال دفع الله
  • الفريق ابو شنب معتمد الخرطوم :مع التحية!! بقلم حيدر احمد خيرالله 09-10-15, 04:20 PM, حيدر احمد خيرالله
  • أخطاء ومسلمات في تاريخ السودان تتطلب ضرورة المراجعة 4 متى اتحدت مملكتا نوباديا ومقُرة 09-10-15, 04:19 PM, احمد الياس حسين
  • رجال شارع.. أم رجال دولة!! بقلم عثمان ميرغني 09-10-15, 03:19 PM, عثمان ميرغني
  • مع الفريق نافع مرة اخرى..!! بقلم عبد الباقى الظافر 09-10-15, 03:15 PM, عبدالباقي الظافر
  • لــــــــــــط !! بقلم صلاح الدين عووضة 09-10-15, 03:11 PM, صلاح الدين عووضة
  • التفريق بين الإسلامي والعلماني يا عثمان ميرغني! 1-2 بقلم الطيب مصطفى 09-10-15, 03:08 PM, الطيب مصطفى
  • ( كريعات جديدة ) بقلم الطاهر ساتي 09-10-15, 03:06 PM, الطاهر ساتي
  • عفاف رحمة:كيف تخيلت حقيبة الفن الوطن المأمول بقلم عبد الله علي إبراهيم 09-10-15, 05:25 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • قاعدين ليه ؟ أمشو بجو غيركم بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 09-10-15, 05:22 AM, سيد عبد القادر قنات
  • شاء حظه العاثر أن يضعه بين فكى كماشه .. ما بين شركات الإتصالات العامله فى السودان والحكومه ... 09-10-15, 05:20 AM, ياسر قطيه
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين/ تخاريف المعتوه 09-10-15, 05:18 AM, الشيخ الحسين
  • اطفال جبال النوبة في مأساتهم يصرخون في وادي ظل الموت فهل من يجيب ؟؟؟ بقلم ايليا أرومي كوكو 09-10-15, 01:51 AM, ايليا أرومي كوكو
  • حقيبة مسافر من غزة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 09-10-15, 01:48 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • ما قلت نوبة !! بقلم اللواء تلفون كوكو أبوجلحة 09-09-15, 11:00 PM, تلفون كوكو ابو جلحة
  • اللاجئون بين الواقع المأزوم والتضامن الإنساني بقلم نورالدين مدني 09-09-15, 10:57 PM, نور الدين مدني
  • الثـــائر معـدن لا يصدأ!! بقلم ادم ابكر عيسي 09-09-15, 10:56 PM, ادم ابكر عيسي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de