منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 07-28-2017, 11:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المنظومات الاقليمية من القومية الاقليمية للشوفينية الوطنية الوطنية: حالة الصراع السعودي القطري

06-20-2017, 06:15 PM

الحاج حمد محمد خير
<aالحاج حمد محمد خير
تاريخ التسجيل: 02-07-2015
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
المنظومات الاقليمية من القومية الاقليمية للشوفينية الوطنية الوطنية: حالة الصراع السعودي القطري

    06:15 PM June, 20 2017

    سودانيز اون لاين
    الحاج حمد محمد خير-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    المنظومات الاقليمية من  القومية الاقليمية للشوفينية الوطنية  الوطنية: حالة الصراع السعودي القطري


    [email protected]
    إن التناقضات الثانوية أكثر دموية في التاريخ من التناقضات الرئيسية و لان منطقة الخليج ظلت خارج نطاق الصراع الاجتماعي بالهيمنة الكاملة من المزدوجة من النظام الغربي و الشركات متعددة الجنسية و العابرة للقارات. لقد تم تطوير هذه السيطرة منذ إدارة شركة الهند الشرقية لإمارات الخليج نيابة عن التاج البريطاني و رغما عن سقوط الإمبراطورية البريطانية إلا إن حاضنة الشركات تطورت مع مرور الزمن للتنقل من عصر الرأسمالية الصناعية لعصر الامبريالية و هي سيطرة رأس المالي . شركة الهند الشرقية تجمع لكارتيلات توحدت منذ 1702 و يتفاوت قوة الشركة في هيمنتها علي مستعمراتها ( المجال التجاري الحيوي )حسب مستويات التدخل الحكومي أو البرلماني .و عبر ذلك من الانتقال من سيطرة الإقطاع إلي سيطرة البرجوازية و ففي الحالتين كان الهدف المشترك تغيب الشعوب عن مواردها و تغريبها عن ثقافتها و كيان العيش المشترك و الهزائم المشتركة فتجمد التاريخ الاجتماعي في نفس شكل العشائرية التي تم تجميدها حتى لا تتطور للقبيلة . و بالطبع فان الاستقلالية النسبية قد طورت أيضا الانتقال من العشائرية الإقطاعية إلى العشائرية البرجوازية و ظلت تتراوح بين الاستلاب اليميني الدولي (البرقماتي )و اليمين الرجعي المرتبط بالأيدلوجية القروسطية . أي الاعتقاد بأنها ذات مرجعية دينية يكون فيها الدين مستصفى تماما من مفاهيمه في العدالة و المساواة . و لان الرفض المبني علي تصورات أيدلوجية مسبقة لم يعد يفيد في واقع الممارسة السياسية الإنسانية فان هذا الإطار الذي يؤطر للواقع الخليجي بدراسة حالة التطور بين القطع و الاستمرارية في العلاقة بين الامبريالية و تكتل التبعية.
    ذي الأثر الواسع في الكتلة العربية الإسلامية. فسيطرة الشركات العابرة للقارات علي إنتاج الكتلة الخليجية مع سيطرة المصارف الدولية علي الكتلة النقدية لهذا الإنتاج يجعل سيطرة مشخيات الخليج علي استقلالهم لا زالت بعيدة المنال تماما كما كانوا تحت شركة الهند الشرقية و باختلاف قاعدة الموارد و الاحتياجات الإستراتيجية لامبريالية لم ينقطع واقع السيطرة بل إن واقع المنافسة بين المصارف الأمريكية الوطنية وتلك التي يملكها الصهاينة هي الحبل السري القوي الذي يسعر المنافسة بين أعضاء الكتلة الخليجية .
    فال سعود و أل نهيان هم أداة المصارف الصهيونية لتوسيع دائرة هيمنتها في حين إن أل ثاني خرجت لصالح المصارف الوطنية الأمريكية و جشع الصهيونية يستهدف افتقار الحاضن العربي ( الإسلامي ) للقضية الفلسطينية و لذا فان النتيجة هي إن من هم أداة الصهيونية حيث يحتقرون تبعيتهم بقانون رد الفعل عليهم إن يشيروا بأصابع الاتهام لشريكهم الأصغر لمجرد إن لديه مساحة مناورة أوسع نسبيا تجعله يشارك في صناعة سوق الاستهلاك و انجاز نظم اقل استلابية للإرادة الوطنية في مواجهة الصهيونية في إن أبقت القضية حية إلا أنها تصارع داخل غرفة الإنعاش.
    أظهرت المعلومات من حساب العتيبي سفير الإمارات في واشنطن أن المنظمة الصهيونية العالمية المعروفة بأنها إحدى اللوبيات الإسرائيلية يعمل كمستشار للأمير الإماراتي في الشأن القطري و يسخر الإعلام الغربي من السعودية عندما تصف قطر أنها تدعم الإرهاب في حين أن جو بايدن عندما كان نائبا للرئيس أعلن إن قطر و السعودية يرعون الإرهاب في سوريا و العراق و مناطق أخرى و حتى وقت قريب كانت السعودية تمول داعش و لكنها ألان تمول حركات إسلامية أخرى مضمونة بواسطة السي أي ايه و هنالك إشارة إلى أن قطر و تركيا قد وقعا اتفاقية دفاع مشترك و بالفعل حصلت تركية علي قاعدة عسكرية في قطر قوامها 5000 جندي و تحظي تركيا بنسبة كبيرة من استثمارات قطر في الخارج و قد مارس البلدان فعلا إنهما في تحالف عسكري و تنسيق كامل للعمليات في دعم القاعدة في سوريا.
    اندفاع اللوبي الصهيوني و من ورائه اليمين الإسرائيلي انتهي بخلق أزمة بين الحكومة الأمريكية و إسرائيل تماما كما حدث في جنوب السودان. في الولايات المتحدة لديها عشرة ألف جندي في المنطقة الوسطي و مقرها قطر و هي رأس الرمح في القتال الانتقائي ضد داعش و قاعدة التجهيز الأساسية للحرب المحتملة مع إيران أو الفزاعة ضد إيران .
    و قد دفعت السعودية و الولايات المتحدة بقائمة للمنظمات الراعية ( للإرهاب )مع إيران و طلبت من قطر التوقيع عليها فرفضت و عندما أعلنت السعودية ا ن أل ثاني ليسو من ازرع الوهابية.
    و مكرها أخاك لا بطل قامت بإغلاق الأجواء و الحدود البرية السعودية و حيث أن معظم الأغذية لقطر تأتي عبر الأراضي السعودية( 600---800) شاحنة يوميا لم يبقي لدي قطر سوي أن تعزز من واردات الغذاء من إيران و إن تمر القطرية عبر أجواء إيران وفي المقابل أن تنسحب قطر من الحرب السورية و بذا يكون دور التحالف الخليجي ككتلة في الحرب ضد إيران قد تبخر و قديما قيل رب ضارة نافعة. و عندما تدار البلاد بصبيين تربو بعيدا عن أخلاق البادية كما كان يفعل بني أمية و العباسيون حيث يصبح الصبيان ذوي قيم و أخلاق ومبادئ و أي كيان يختل فيها نسق القيم بان تجعل العدو صديقا و الأخ عدوا كان مصيرها الزوال. حرب اليمن كانت مؤامرة غربية سوقت لبلدان الخليج علي أساس أنها مؤامرة إيرانية ولا يوجد دليل ألان على المساعدة الإيرانية للحوثيين و ألان و بعد عاميين من الصمود الوطني الحوفي لم يتقدم ما يسمى التحالف العربي شبرا وكلما هناك حصارا سعوديا نتج عنه المجاعة و الكوليرا و جر السودان لمستنقع العمالة الآسن و ألان تسعى عمان و الكويت و قطر للتفاوض مع الحوثيين و من الواضح بدفع غربي من بريطانيا و الولايات المتحدة و خلف الأبواب المغلقة يهددان بسحب الدعم و يعني رفع الغطاء الدبلوماسي لجرائم الحرب و التي ارتكبها التحالف بوقف التهديد و تشويش الأسلحة و خاصة الطيران الم نقل أن السعودية عندما تركت الصبي ولي ولي العهد برؤية مليئة بالوعود و الكلمات البراقة و خبرة صفرية جعل المملكة التي كانت سياستها قائمة علي حكمة البادية لا تعرف قدر نفسها و جاء المعتوه ترمب ليصب الزيت علي النار والذي سيقتل البقرة الحلوب و أول معالم قتل البقرة تفكك مجلس التعاون الخليجي و هذا ما تنبأ به الأستاذ بافاني المحامي المقيم بصنعاء منذ عام 2015 و لكن لم يسمع به الذين في أذانهم وقر .
    المحصلة الإستراتيجية تقول أن تسارع عملية بؤرة التحالف اليميني الرجعي العربي الإسلامي و الذي كان و لازال أداة للامبريالية العالمية في أن تتوسع و تتمدد دون أن تخسر مليما سببه ان أي كائن حي لديه عدو طبيعي فالوطنية عدوها الامبريالية و إذا افتقد هذا الإعداد الذهني و النفسي للعدو الطبيعي – إسرائيل في هذه الحالة – فانه سيتجه نحو تمزيق نسيجه لإلهاء مصادر القوة في الدولة عن القضية الجوهرية و هي صراع الوطنية ضد الامبريالية . فقطر بنت إستراتيجيتها بان الإسلام مناهض للدولة العبرية و بالتالي كل مسلم عليه أن يسهم في الجهاد ضدها و لأنها لا تملك قوة بشرية مع الأموال فقد كانت تمول الجماعات التي تجاهد ضد إسرائيل و علي رأسها حماس و حركة الإخوان المسلمين و باعتبار إنها حركة منظمة في الدول العربية كافة و تمثل إحدى قواعد الجهاد الإسلامي و بحجم اقل حزب الله ضد إسرائيل . بالطبع موضوعيا هناك تناقض و تذبذب – يمكن أن نسميه ميكافيليا- بالتقية- بان يتم التعامل المحدود مع إسرائيل تحت رعاية اتفاقيات أوسلو و التطبيع و الخ.......
    و لكن هذا هو المنهج القطري الذي ترفضه السعودية في عصر قيادة سلمان في حين كانت هذه سياستها قبل الملك سلمان . و كما قيل قديما بعض الشر أهون من بعض فيصبح الوضع القطري متقدم في مقابل القضية العربية الإسلامية لصالح الوجود المكافئ للامبريالية و أداتها إسرائيل .
    و بالتالي لاحظنا حملة التضامن مع قطر باعتبار أن لديها شعرة معاوية مع قضية وطنية حينها انقلب السحر علي الساحر بان أل سعود دخلوا النفق المظلم في اتجاه التفكيك بإشعال الأزمة في اليمن و مع قطر في إشعال الصراع الداخلي سواء في المنافسة على العرش أو في التأثير الضار الترمبي الذي يقلل من قدرة الكيان علي التأثير السياسي و شراء المحاسيب و كان السقوط الداوي للسيد طه مؤشرا في هذا الاتجاه كما أن التحول الديموغرافي بسيطرة اغلبيه الشعب من أصول أسيوية علي مفاصل الحياة الاقتصادية تجعلهم في وضع تمكنهم من الإطاحة بالعائلة الصنيعة و إيجاد بديل ربما يخرج تماما عن الطوق الانهزامي . و علي نفسها جنت براقش فالظلم بشعرة الوساطة الكويتية التي قد تبطئ من تدهور الوضع الداخلي و لكن هيهات أن توقف مسار الانهيار فالامبريالية في هذه المنطقة امتدت هيمنتها بالقرون و لا يبدو أنها ستغادر بسبب الذاتي في هذه الكيانات.
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook


اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de