المفوضية السامية..أكبر خطر على اللاجئيين السودانيين بمصر بقلم عبد الغفار المهدى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 11:47 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-07-2015, 09:24 AM

عبد الغفار المهدى
<aعبد الغفار المهدى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 106

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المفوضية السامية..أكبر خطر على اللاجئيين السودانيين بمصر بقلم عبد الغفار المهدى

    08:24 AM Jul, 12 2015
    سودانيز اون لاين
    عبد الغفار المهدى -القاهرة-مصر
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    المفوضية السامية لشئون اللاجئين بمصر هى وشركائها يمثلون الخطر الأكبر والممنهج على اللاجئين السودانيين بمصر.
    وهذا الخطر بدأ بعد كارثة مذبحة ميدان مصطفى محمود الشهيرة والتى حتى الآن لم يفتح ملف التحقيق حولها سواء كان من المفوضية أو السلطات المصرية.
    فاللاجئين السودانيين الذين لم يقتلوا برصاص حرس الحدود المصرى فى تسللهم لاسرائيل،جزء كبير مات منهم غرقا فى البحر الأبيض المتوسط،فى محاولة لهروبهم من السجن المؤبد المفتوح الذى وضعتهم فيه المفوضية بمصر بدون حقوق كفلها لهم القانون من خلال اتفاقية1951م وملحقاتها،فتفننت المفوضية فى تسويف اجراءاتهم لعشر سنوات وأكثر،وجزء مقدر منهم مات نتيجة لتماطل منظمة كرتاس فى علاجهم بل تقف متفرجة على الكثيرين منهم خصوصا أصحاب الأمراض الخطرة حتى يلقوا حتفهم وهناك العديد من الأمثلة.
    المفوضية تمنح اللاجئين بطاقاته بعد الغاء جوازات سفرهم ورغم أن هذه البطاقات عليها ختم النسر والاقامة الا أن السلطات المصرية لاتعترف بها ،ولقد تم ايقاف التعامل مع هذه البطاقات منذ العام الماضى بمنشور حيث لايستطيع اللاجىء أن يصرف بها من البنوك أو يتعامل بها،وهذا حصار ممنهج مع سبق الاصرار والترصد.
    مع ملاحظة أن المفوضية لاتقدم مساعدات مالية لمعظم هؤلاء اللاجئين حتى العاجزين منهم ،المفوضية تمنح اللاجئين بطاقات ائتمان بنك الاسكندرية بواسطة منظمة كرتاس ويتم خصم قيمة هذه البطاقات من اللاجىء والسعيد من يصرف بهذه البطاقة ثلاثة مرات اللهم الا القليل منهم الذى يستخدمها لمدة تسع شهور ثم تتوقف مساعدته حتى يكتب طلب من جديد ويعرض على اللجنة والتى تنظر الأمر فى شهر وأكثر.
    ام اذا قدر لأحد اللاجئين وأن قصد منطمة كرتاس للعلاج فعليه أولا أن يذهب للمنظمة لمقابلة الطبيب ثم يقوم الطبيب بتحويله لأخر واذا طلب منه تحاليل أو أشعة عليه العودة مرة أخرى لكرتاس حتى تحوله للمعمل المختص عذاب ممنهج واستهداف للاجئين السودانين والأفارقة .
    أم عن التعليم فحدث ولا حرج فالمفوضية تقف عاجزة عن الانتهاكات التى يتعرض لها الطلاب والايقاف من الدراسة حتى تجديد الاقامة التى تعطى لمدة 6 أشهر ويحتاج تجديدها لشهرين على الأقل فى الاجراءات .
    الأخطر من ذلك هو تعاون شركاء المفوضية مع السفارة السودانية وهذا ينافى شروط المفوضية نفسها التى تمنع اللاجىء من التعامل مع سفارته مجرد أن تم تقنين وضعه كلاجىء.
    فى نفس الوقت أطفال اللاجئين يتم تسجيلهم فى مدارس تتبع للسفارة السودانية من الباطن كمركز الخرطوم الذى يقوم على شراكة وهمية تشمل سودانيين ومصريين بينما الشريك الفعلى هو السفارة السودانية بالقاهرة بعد عدم تمكنها من تأسيس مدرسة أساس وثانوى وذلك لأسباب سياسية وادارية،الأخطر من ذلك هو أن أسماء التلاميذ السودانيين بأرقام ملفاتهم يتم تسليمها للمستشارية الثقافية بالسفارة رغم سرية ملفات اللاجئين والتى لايحق لغير المفوضية وشركائها الاطلاع عليها.
    وهذا الأسلوب تستفيد منه السفارة فى اجهاض قضايا هؤلاء اللاجئين.
    أما عن الحماية فحدث ولا حرج فالمفوضية للأسف تتعاون مع محامى (أحمد عبد الجواد) والمفترض بأنه يمثل اللاجئين الا أنه للأسف أكبر خطر على اللاجئين ولك أن تتصور أن يتعرض أحد أبناء أسرة لاجئة لاعتداء بالغ الخطورة وتوجههم المفوضية للذهاب الى هذا المحامى والذى بكل بساطة يطلب منهم الصلح مع المعتدى لأنهم معروفين ولايأكل معهم قانون!!!
    لاتستعجبوا فهذا واقع يعيشه اللاجئين السودانيين منذ سنوات ورغم أننا طرقنا جميع الأبواب والأجهزة المعنية الا أننا للأسف لم نجد غير التسويف ويكفى اعتراف المتحدث بوزارة الخارجية لبعض الصحفيين بأنهم سبق وأن رحلوا عدد من اللاجئين (بس ده مش للنشر عشان سمعة مصر)!!!
    حتى الاعلام للأسف فى مصر رغم أنه يأتى ويصور الكثير من الانتهاكات التى يتعرض لها اللاجئين الا أنه يعجز عن اذاعتها أو يقوم بتشويهها لتبيض وجه مصر التى يعانى فيها اللاجئين السودانيين معأنأة تصل حد الموت ورغم ذلك لاتفلح المفوضية الا فى الفرجه أو تأطر لمزيد من الانقسامات فى أوساط اللاجئين السودانيين الذين قسمتهم لجمعيات قبلية وأثنية للتعامل معهم ورغم ذلك لم يحدث أن صدقت المفوضية فى وعد قطعته لهؤلاء اللاجئين ،ولازالت تمارس هى وشركائها التسويف والقتل الممنهج للاجئيين السودانيين.
    سؤالنا للسيدة اليزابيث المفوض السامى هل ما ظللتم تقومون به ولا زلتم تجاه اللاجئين السودانيين بصفة خاصة والأفارقة بصفة عامة له علاقة بالاتفاقية الشهيرة 1951م التى تنظم العلاقة بينكم واللاجىء والبلد المضيف؟؟
    عبد الغفار المهدى
    mailto:[email protected][email protected]

    أحدث المقالات
  • في الانتظار بقلم كمال الهِدي 07-12-15, 08:21 AM, كمال الهدي
  • علبة برنجي بقلم عبدالله علقم 07-12-15, 08:20 AM, عبدالله علقم
  • عودة إلى عصر الظلمات بقلم فادي أبوبكر 07-12-15, 08:18 AM, فادي أبوبكر
  • الزومة تكرم الهرم بابكر حسن المهدي بقلم محمد الننقة 07-12-15, 08:17 AM, محمد الننقة
  • قصاصات من دفتر المعارضة، حقائق يجب أن تقال للتاريخ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 07-12-15, 08:15 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الأخطبوط : او الجهاز الاستثماري!! بقلم حيدر احمد خيرالله 07-12-15, 08:13 AM, حيدر احمد خيرالله
  • دعوة لإسقاط والي الخرطوم ,, وإعدام مرسي بعد الع بقلم جمال السراج 07-12-15, 08:12 AM, جمال السراج
  • الجامعة العربية لن تضيف شيئا للرباعية الدولية بقلم نقولا ناصر 07-12-15, 08:09 AM, نقولا ناصر
  • أبرهه" ليس صيداً ثميناً بقلم د. فايز أبو شمالة 07-12-15, 08:07 AM, فايز أبو شمالة
  • اللهم في شهرك الفضيل نشكو إليك الظالمين بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 07-12-15, 08:06 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • الوالي الذي فات، و في ديلو كم مليارات! بقلم عثمان محمد حسن 07-12-15, 07:48 AM, عثمان محمد حسن
  • الجهاز الإستثماري: أو جراب الحاوي !! (1/7) بقلم حيدر احمد خيرالله 07-12-15, 07:41 AM, حيدر احمد خيرالله
  • ألا رحم الله خالدة زاهر طبيبة الأجيال، رآئدة الحركة النسوية الحديثة بقلم محجوب التجاني 07-12-15, 07:39 AM, محجوب التجاني
  • النظام الخالف: مراجعات ألآخوان ألمسلمين بالسودان بقلم بدوى تاجو 07-12-15, 07:37 AM, بدوي تاجو
  • فوضي الاختيار لوظائف الخدمة المدنية,هيئة المواني البحرية نموذجا بقلم المثني ابراهيم بحر 07-12-15, 07:34 AM, المثني ابراهيم بحر
  • التخريب الممنهج للاقتصاد.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 07-12-15, 07:32 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de