المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية بأديس ابابا ...!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل -- جدة

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 01:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-08-2016, 10:15 PM

محمد فضل-جدة
<aمحمد فضل-جدة
تاريخ التسجيل: 04-10-2015
مجموع المشاركات: 34

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية بأديس ابابا ...!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل -- جدة

    11:15 PM August, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد فضل-جدة- السعوديه-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر


    محمد فضل ... جدة ..!!؟؟-
    هذه المفاوضات التي تجري هذه الايام على ارض الشقيقة اثيوبيا ، ليست المفاوضات الاولى بين الطرفين ونأمل ونتمنى من الله ان تكون هي المفاوضات الحاسمة والاخيرة برغم الكثير من العقبات والعراقيل ونتمنى من خلالها ان تضع الحرب اوزارها ويبدأ تنفيذ خارطة الطريق بندا بندا ويبدأ التنفيذ الفوري لوقف العدائيات ووضع الترتيبات الامنية والانسانية موضع التنفيذ ..!!!؟؟
    - ---- لا نريد ولا نتمنى ان تطول هذه المفاوضات الجارية حاليا والجميع يعلم تمام العلم ان لا جرح ولا ( قرصة عقرب) الا ووقف عندها المتفاوضين مرارا وتكرارا طوال جلسات المفاوضات السابقة و لا نريد منهم العودة لبحث اي نقاط خلاف مهما كان من امر كلما نريده منهم ان تكون هذه المفاوضات بمثابة ( برنامج عمل ) متفق عليه هدفه وضع الخطط والبرامج لتنمية مناطق النزاعات وتعمير ما دمرته الحرب طوال سنوات القتال المدمر ...!!!؟؟
    ونريد منهم ان يضعوا مصلحة اهلهم ووطنهم نصب اعينهم وليضعوا مصالحهم الشخصية والذاتية جانبا ويلتفتوا الى اهلهم الذين شردتهم هذه الحروب واكتووا بنيرانها ... وهم يستمتعون بالتنقل بين الفنادق الفاخرة في بلاد من كانوا يدفعونهم دفعا لقتل اهلهم وتمزيق بلادهم ( فخافوا الله في وطنكم واهلكم ) ويكفي ما فعلتوه بهم طوال هذه السنين ..!!؟؟؟
    وللجالسين حول طاولة المفاوضات نقول :- اعلموا تماما ان لا احد من اهل السودان جميعا يرغب في استمرار هذه الحروب في كل مناطق النزاعات ولا احد يرغب في ان يستمر الوضع كما هو عليه اكثر من هذا ، فاما اتفاقا وحلا شاملا يضع الامور في نصابها وتعود الحياة كما كانت عليه واما ذهابكم جميعا للوقوف بين يدي الله فيحاسبكم حسابا عسيراعلى ما فعلتموه باهلكم ووطنكم ...!!!!؟؟؟
    - وللمتفاوضين ( اقول) : اعلموا انه قد يكون بينكم من لا يريد لهذه الحرب ان تنتهي حتى لا يفقد( بحره) الذي كان يصطاد فيه كل ما يريد ومتى ما يريد.، فهذا سيعمل وبكل ما اوتي من قوة لاثارة نقطة خلاف ايا كان نوعها حتى يوقف سير هذه المفاوضات ويعيد الامور للمربع الاول ....!! وهنا ( اقول) واعني ما اقول احذروا ( ياسر عرمان) ، فهو يعمل في الخفاء بأجندة خفية ولا استبعد ان يكون ( عميل) لجهات بعينها لا تريد الاستقرار للسودان وستدفعه دفعا لعرقلة سير هذه المفاوضات وايقافها نهائيا ، فاعملوا له الف الف حساب
    - ولأهل المنطقتين اقول : انا اعلم كما يعلم الكثيرين غيري ان هذا ( الياسر العرمان او السجمان) لا يمت بأي صلة لأهل المنطقتين ولا تربطه اي علاقة بهاا ، فما الذي يجعلكم ترضونه مفاوضا نيابة عتكم في الامور التي تخص منطقتكم ...!!؟؟؟ واعلم تماما ان مناطقكم هذه تزخر بالكثيرين والكثيرين جدا من العلماء والمثقفين والمتعلمين والمعلمين المنتشرين في كل بقاع العالم يعلمون الناس شتى انواع العلوم والثقافات ، فهل يعقل ان لا يكون بينكم من يستطيع التحدث والتفاوض في ما يخض منطقتكم بدلا هذا ( المرتزقة) الذي يسعى الى مصلحته على حساب مصلحتكم ...!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كلما اخشاه ان يكون هذا ( السجمان) سببا في عرقلة هذه المفاوضات ونسفها تماما لعود الحرب من جديد .....فلماذا لا تعملوا على ابعاده من هذه المفاوضات وتتولوا شأن منطقتكم بأنفسكم .!!
    والله من وراء القصد ....
    وبالله التوفيق ...!!!؟؟
    محمد فضل -- جدة


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • مجلس الصحافة السوداني يُعلِّق صدور أربعة صحف سياسية
  • العلاقات العامة المفهوم والممارسة في السودان بإعلام الإسلامية
  • جهاز الأمن يُصادر أعداد ثلاث صحف ويأمر بعد نشر معلومات حول مفاوضات (أديس أبابا)
  • على إثر إنهيار الجولة ال(15) لمفاوضات وقف العدئيات الإنساني
  • تعليق المحادثات بين الحكومة والحركة الشعبية لاجل غير مسمي


اراء و مقالات

  • شهادة خديجة بن قنة الصحفية الفرنسية { c f j } مضروبة ! بقلم عبير المجمر ( سويكت )
  • مفاوضات أديس..خلي قوة الراس تنفع البلد! بقلم البراق النذير الوراق
  • السودان يحتاج الى من يواسيه بقلم عمر الشريف
  • أزمة المياه عرف السبب وبطل العجب بقلم نور الدين عثمان
  • المشهد السياسي و العسكري بعد إنهيار المفاوضات بقلم الكمالي كمال – إنديانا
  • المأساة من ثلاث أبعاد بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • بهم يُحيط ، من الخليج إلى المحيط بقلم مصطفى منيغ
  • معلومات خطيرة عن الانتخابات المحلية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • اللغة النوبية القديمة 2 بقلم د أحمد الياس حسين
  • أمريكا ظالمة أم مظلومة! بقلم عواطف عبداللطيف
  • ما بين الشولة والتلال! (ثمة طريق ثالث) بقلم دكتور الوليد ادم مادبو
  • فى حضرة أستاذ / كمال الجزولي .. بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نظام الخرطوم.. يخاف من المفاوضات! بقلم احمد قارديا
  • النظام السوداني يصدر حكم الاعدام جوعاً لشعب جبال النوبة و النيل الازرق بقلم ايليا أرومي كوكو
  • الديمقراطية / الأصولية... أي واقع؟ وأية آفاق؟.....15 بقلم محمد الحنفي
  • ينتظرون ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • شمعة الدولة.. وشمعة الحزب بقلم فيصل محمد صالح
  • صدق.. أو لا تصدق!! بقلم عثمان ميرغني
  • ورحل بيتر ياسادة..! بقلم عبدالباقي الظافر
  • عودة الشيوعي بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أنتبهوا أيها الساده أبناءنا الطُلاب والطالبات فى خطر بقلم ياسر قطيه
  • لو إختارت الأمم المتحدة مثلياً سكرتيرها العام الرماد كال حماد ..!!؟؟ - بقلم د. عثمان الوجيه
  • يا عثمان ميرغنى: عن أىِّ جيشٍ تتحدَّث؟! بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • الواقع الحقيقي لوجود الأحزاب الشمالية في اديس ديكور سياسي فقط بقلم عصام علي دبلوك
  • لماذا دعم صدام انتشار الفكر الوهابي؟ بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • التيار الديموقراطي الاصلاحي بين المهم والاهم بقلم سميح خلف


    المنبر العام

  • فك ارتباط.!! كتب شمايل النورفي صفحتها
  • زوجة مدير أكبر جهاز أمني تحتفل ببلوغ ثروتها أكثرمن ثلاثة مليار جنيه وسط نفاق الكبار
  • يا هؤلاء:لقد جمعت أمريكا الكافرين(المعارضة)والمنافقين(الحكومة)لتحارب بهم المسلمين!
  • تراجي تتحدث بعد توقيع نداء،السودان لخارطة الطريق (فيديو)
  • الرجل الذي مسَّك الحكومة السودانية "ضنب الككو"
  • وده كمان مالو؟
  • فريد زكريا On Donald Trump (فيديو)
  • "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ".. هل الذِكر هو القرآن؟
  • الأحباب أبوحسين .. عووضة .. جلالدونا .. تأصيل لعبارة ( كرور) من النوبية
  • الجنائية توجه ضربة قاسية للبشير: ملاحقة مفبرك الكذبة ضد رئيسة القضاة بالمحكمة
  • تعليق صدور صحيفة الوطن.. رحمك الله يا سيد أحمد خليفة..
  • ﺗﻌﻠﻴﻖ ﺍﻟﻤﺤﺎﺩﺛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻻﺟﻞ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﻤﻲ
  • عدنا بعد غياب( ثلاثة سنوات ونصف) وزول يدينا الفي شنو والمافي شنو
  • بالصور... السفير السوداني بالرياض يكرم زميلة المنبر د. داليا كباشي ....
  • مع كوارث الخريف يمكن ان ترتفع ارباح غريبة
  • مرصد ود الباوقة
  • دبلوماسي جنوبي: جزء من دولة الجنوب سينضم للدولة الام...؟!
  • قيادي حركي: جبريل إبراهيم وراء ارتكاب جرائم حرب ...؟!
  • حيّ انا الما بلَغْتْ هِنِي ...
  • الوطني: الحركة الشعبية مسؤولة عن إفشال المفاوضات ومعاناة المواطنين...؟!
  • الزكاة .. عندما لا تذهب لمستحقيها !
  • (120) كيلو جرام من الذهب تسلمه شركة سودامين للتعدين لوزارة المعادن - صورة
  • المفاوضات القادمة ستكون بين الجبهة الثورية وحميدتي ..
  • رضي بمقابلته ورفض مصافحته
  • "الناس على دين ملوكهم" منقول
  • الصادق المهدي: وعد دولي بحل قضايا الديون والعقوبات حال السلام والتوافق
  • سؤالين تلاتة...
  • قصة الشاعر السودانى القبطى عزيز التوم منصور
  • برلمان "جنوب السودان" يناقش السماح لقوات الأمم المتحدة بحماية العاصمة جوبا(Live)
  • تركيا: إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول لأوروبا أو تدفق المهاجرين
  • يوم بقيت جلابي
  • يا بكرى يا هندسة عملت شنو لبوست توقيف Deng عصلج و ما بيرفع !!
  • وزير الأوقاف يصدر قرار بمنع حلقات الدعوة في الاسواق
  • ***** أبو حسين وشلته بين قوسين شلة القرقراب والمطاعنات *****
  • اختلاف الفسدة يكشف الصفقـــــــــــة الفاسدة الكارثية.cc..لعناية الاذناب(صور)
  • عينه في ناس عادل الباهي يقول ناس معاوية الزبير
  • سؤال حول شهادة لندن (IGCSE and GCE )
  • هذا و قد رجرجنا
  • مستر بنبو (عبد الواحد النور): سوف تأكلها ناشفة إن لم تأكلها مملحة
  • حديث عرمان في المؤتمر الصحفي اليوم بعد فشل جول المفاوضات ال-15-
  • بعد هزبمة داعش في ليبيا هل سيتسرب التنظيم الي السودان في ظل غفلة نظام البشير
  • عجرفة رئيس الوفد الحكومي امين حسن عمر يؤدي الي فشل المفاوضات في اديس ابابا
  • أبشع جريمة قتل جماعي..
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de