الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-25-2017, 03:29 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المفاوضات العبثية 2 بقلم اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة

11-30-2014, 04:25 PM

تلفون كوكو ابو جلحة
<aتلفون كوكو ابو جلحة
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 50

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
المفاوضات العبثية 2 بقلم اللواء/ تلفون كوكو ابوجلحة

    بســـــــم الله الـرحمــن الـرحــيم

    وبه نستعين




    التاريخ :30/11/2014م

    كما ذكرت فى المقال السابق فإن المفاوضات العبثية بين نظام الحكم فى الخرطوم ومايسمى بالحركة اللاشعبية شمال السودان ستستمر إلى أن يطوى الله الأرض ومن عليها .. ذلك لأن رئيسى الوفدين وحزبيهما لا يهمهما ما يعانيه شعوب المنطقتين المعنيين بهذه المفاوضات حسب القرار الصادر من مجلس الأمن الدولى 2046 ديسمبر 2014م .. فالطائرات المقاتلة التابعة لنظام الحكم فى الخرطوم مثل الأنتنوف والميج لا زالتا تقذفان مناطق جبال النوبة والنيل الأزرق بقذائف برميلية وصاروخية من دون تمييز للمناطق التى يقطنها المواطنون الأبرياء العزل ... فالضحايا من هذه العمليات البربرية الوحشية هم الأطفال والنساء والكهول ... وهم كذلك نفس الفئة التى تتعرض للمعاناة المتواصلة المتنوعة الأليمة القاتلة ، نتج عنها الشهداء والشهيدات ، والمعوقين والمعوقات ، والمجروحين والمجروحات والمرضى والمريضات ، والجوعى والجائعات ، والمتشردين والمتشردات ، والمهجرين والمهجرات ، والنازحين والنازحات ، بالإضافة إلى من أخلوا مساكنهم وتحولوا إلى السكن داخل الكهوف التى أصبحت أكثر أماناً وستاراً ، والمصابين والمصابات بمرض الإكتئاب ، يعنى معاناة متكررة كل يوم ، صباحاً ومساءاً ، ليلاً ونهاراً ، ومتطورة وسوف تتحول إلى كارثة إنسانية خطيرة جداً جداً... قذف مستمر منذ يونيو 1989م وحتى 2002م وقف إطلاق النار ... لتبدأ من يونيو 2011م حتى اليوم نوفمبر 2014م ... ستة عشر عام من القذف المتواصل بلا رحمة... هذه القذائف البرميلية والصاروخية مليئة بالمواد الكيماوية السامة التى تقتل جميع الكائنات الحية وتترك أثرها على التربة والمياه والأشجار والنباتات وتتسبب فى الإصابة بأمراض السرطان وإلتهابات الكبد والصدر وتؤثر فى الإنجاب بإنتاج مواليد مشوهين ، وكما تؤثر فى البيئة تأثيراً بالغاً ... فتخيلوا حجم هذه المعاناة لمدة ستة عشر عاماً .. وبعد هذا كله فالمعلومات المسربة من إجتماع اللجنة الأمنية العسكرية 10+2 تؤكد أن نظام الحكم فى الخرطوم يخططون لتحريك متحرك بإســـم الصيف الحاسم 2 وذلك بغرض القضاء على إنتاج مزارعي جبال النوبة من زراعاتهم قبل حصادها حتى لا يكون لديهم مخزون إحتياطي يمكنهم من الصمود لتبلغ المعاناة ذروتها التى لا يمكن أن تطاق ليضعوا المواطنين بين خيارين لا ثالث لهم إما الموت بالجوع وإما الموت البطئ بالإستسلام لهم ..

    فى المقال السابق تناولت تصريحات أحد أعمدة الرباعى الشيطانى الفاشل وهو البقرة الضاحكة حول إنكاره بوجود مشكلة فى المنطقتين المعنيتين بالتفاوض حيث قلت أنه ما كان يصح منه هكذا تصريحات ، ذلك لأنه بهذا التصرف يكون قد فقد الأهلية والأمانة على تولى مهام نائب رئيس الجبهة الثورية التى لديها قوات تم تأسيسها أساساً من أجل النضال من أجل حقوق المنطقتين وليس من أجل النضال لحقوق شعوب السودان ، ذلك لأنه كما قلنا من قبل فإن الشعوب تقاتل من أجل مصالحها وليس من أجل مصالح الشعوب الاُخرى ...

    فى هذا المقال سنتناول تصريحات الببغاء فى إذاعة البى بى سى بتاريخ 17/11/2014م الخاصة بطلب الحكم الذاتى للمنطقتين .. فلمعلومية القارئ فأنا عندما أتناول هذه التصريحات الإعلامية لياسر سعيد عرمان فى إذاعة البى بى سى فى هذا المقال ، فأنا لا أتناولها من زاوية أهميتها .. ولكن لإنزلاق بعض من الإخوة ممن كنا نحسبهم من يفهمون الكثير الكثير فى السياسة وراء هذه التصريحات المضللة الفارغة عديمة القيمة والفائدة وتقييمها من جانبهم بأنها تصريحات ذات أهمية قصوى فى هذه المرحلة بالذات .. وبهذا المفهوم غير الصحيح وبهذا التقييم السطحى ظهروا لنا بمظهر العاجزين عن الإرتقاء إلى مستواهم الحقيقى والذى كان يحتم عليهم ضرورة عمل التحليل المنطقى بغرض الوصول إلى النتائج المنطقية التى كانت ستساعدهم فى الكشف عن وراء بواطن وخبايا هذه التصريحات المضللة الفارغة .. ولكنهم بكل أسف شديد إرتضوا أن يكونوا مجرد متلقين لا يحللون ولا يغربلون ما يسمعونه وما يقال لهم ، بل يأخذونه على مضض بالطاعة والتنفيذ ... الأمر الذى أثارنى لكتابة هذا المقال ... ولكى لا نظلم هؤلاء الإخوة يجب علينا أن نجيب على هذه الأسئلة :ـــ

    1/من هو هذا الذى يُدعى ياسر سعيد عرمان حتى يطالب لشعب المنطقتين بالحكم الذاتى ؟

    2/من الذى فوَض ياسر سعيد عرمان للمطالبة للمنطقتين بالحكم الذاتى ؟

    3/ماهى مصلحة ياسر عرمان فى حالة قبول طرف الحكومة بهذا الطلب ؟ وأين سيكون موقعه ؟

    4/متى طالب ياسر سعيد عرمان بهذا الطلب الخاص بالحكم الذاتى للمنطقتين ؟

    5/هل عادة مثل هذه الاُمور الهامة والتى ترتبط بمصير الشعوب يتم المطالبة بها والتفاوض والحوار عنها فى الإذاعات ؟؟

    6/هل كان أعضاء وفد التفاوض مع ياسر سعيد عرمان على علم بهذا المطلب الذى طرحه رئيس الوفد فى منبر إذاعة البى بى سى بدلاً من طرحه فى منبر الإيقاد فى أديس أبابا المخصص أساساً لمثل هكذا مطالب ؟

    7/هل كان هذا المطلب متقف عليه فى مؤسسة الحركة الشعبية والجيش الشعبى وما يسمى بالجبهة الثورية ؟ وهل كل أعضاء هذه الأجسام عل علم بهذه التطورات فى المطالب السياسية ؟

    أ/حقيقة عندما نطرح مثل هذه الأسئلة ليس من أجل الإستهزاء أو التقليل من شأن هذا الببغاء الجاهل .. ولكن هذه الأسئلة تفرض نفسها لمعرفة أحقية هذا الطالب من عدم أحقيته فى الخوض فى مثل أمهات هذه القضايا التى تمس الخصوصيات الخاصة للشعوب التى لا تجمعهم به أى رابط سوى الإنتهازية .. فعندما ننظر لهذا الببغاء الذى هو ياسر سعيد عرمان والذى كان بوق لجنوب السودان قبل الإنفصال نجد أنه فاقد للأهلية الشرعية للتحدث بإسم المنطقتين .. خاصة جبال النوبة ، وأنا عندما أقول خاصة جبال النوبة/جنوب كردفان ذلك لأنه من المحتمل أن يكون شعب النيل الأزرق قد فوَضه للتحدث بإسمهم..ولكننى أجزم تمام الجزم أن شعب جبال النوبة/ جنوب كردفان نوبة مسيرية حوازمة وبقية الأقليات الاُخرى بالولاية لم يفوضوه ولا يمكن أن يفوضوه على الإطلاق للتحدث بإسمهم طالباً لهم الحكم الذاتى أو قل أى نوع من أنواع المطالب .. وذلك لإعتبارات واقعية معروفة .. فياسر سعيد عرمان لم يترعرع فى جبال النوبة/ جنوب كردفان ولم يقطن بها ولو لشهر واحد.. ولم يعرف شعبها إلا بعد هروبه من العدالة والإحتماء بالحركة الشعبية طيلة هذه السنوات .. وعندما وُقعت الإتفاقية 2005م جاء إلى السودان فى وفد المقدمة متوهماً بأنه بطل من أبطال الحركة الشعبية عندما رفعهم بعض شعوب الهامش على أكتافهم حينها عند وصولهم إلى الخرطوم وهم لا يعلمون أن هذا الفا رس الذى يحملونه عل أكتافهم لهو المجرم الهارب من العدالة ياسر سعيد عرمان .. فهو لم يعش فى منطقة جبال النوبة/جنوب كردفان على الإطلاق فكيف بربك أو ماهى الوسيلة التى يمكن أن ينفذ بها ياسر سعيد عرمان إلى جبال النوبة/جنوب كردفان ليكون الحادب والناطق والمسئول والمطالب بمصير شعب جبال النوبة/جنوب كردفان ؟ لا توجد أى أسباب على الإطلاق وذلك لأن ياسر سعيد عرمان هو مجرد سفيه قوم ضل عن قومه مثله مثل الذين يقترفون جرائم شنيعة فى مجتمعاتهم وبذلك يصيرون منبوذين فى مجتمعاتهم ، ويتم طردهم من مجتمعاتهم التى وُلدوا فيها فيرحلوا نهائياً إلى ديار بعيدة.. هذا هو الوضع الطبيعى لياسر سعيد عرمان ..

    ب/من الذى فوض هذا الببغاء للمطالبة لجبال النوبة/جنوب كردفان بالحكم الذاتى ؟ لايوجد أحد فوَض هذا الببغاء الجاهل للمطالبة لشعب جبال النوبة/جنوب كردفان بالحكم الذاتى .. ذلك لأن المطالبة بالحكم الذاتى هو شأن يخص أبناء وبنات جبال النوبة/جنوب كردفان بالدرجة الأولى .. ولمعلومية القارئ حتى نحن الذين كنا الطليعة فى فتح طريق أبناء جبال النوبة لرفع السلاح لم يفوضنا أحد بالمطالبة فى يوم من الأيام بالحكم الذاتى أو حق تقرير المصير أو ما شابه ذلك على الإطلاق .. وإنما نحن إدعينا فقط بأننا نقاتل من أجل حقوق أبناء النوبة وعن أوضاعهم المهينة وسط مكونات المجتمع السودانى الاُخرى حينها فكان إدعاءُنا مقبولاً نوعاً ما .. فلم يدر فى بال أى منا أننا نحارب من أجل الحكم الذاتى أو تقرير المصير ، فقط كان الهم الشاغل لنا هو تحرير أبناء النوبة من الإهانة وتحقيق حقوقهم الشرعية في وطنهم السودان .. ذلك لأن الإدعاء بأكثر من هذا يستوجب أخذ رأى شعب جبال النوبة/جنوب كردفان الذى يتكون من جميع إثنيات السودان تقريباً الموجودة بالولاية .. مع أننا نحن الطليعة كلنا ننتسب للولاية بالميلاد أباً عن جد ، وعشنا فيها وترعرعنا فيها ولكن للحقيقة أقول لا نملك ذلك التفويض الذى يؤهلنا للحديث عن مثل هذه المطالب مجرد حديث ناهيك عن المطالبة بها .. فهذا الذى نهق فى إذاعة البى بى سى فاقد للأخلاق والضمير والحياء ومجرد من الإنسانية لا يحترم خصوصية الآخرين ويتحشر فى ما لا يعنيه ، وهو بهذا يظن أنه يقوم بواجبه الثورى .. بينما الحقيقة تؤكد أنه لم يكن ثورى يوم من الأيام .. وأن الذى حول تاريخة هو ذلك العمل الشنيع الذى قام به ومنه فرَ بجلده من المحاكمة .. هذا الببغاء يدس رأسه فى الرمال ويعتقد أن الآخرين كذلك مندسين فى الرمال .. فكيف بربك يعتقد بعض المغفلين أن شعب جبال النوبة/جنوب كردفان سيوافقون على أن يحقق لهم مثل هذا المجرم الفار الهارب من العدالة مثل هذا المطلب ــ هذا بلا شك سيكون بمثابة وسمة عار على جبين كل أبناء وبنات جبال النوبة /جنوب كردفان الأحرار.. وسوف يكون من العار أن يسطر التاريخ إســم هذا المجرم فى أى سطر من سطور تاريخ جبال النوبة /جنوب كردفان على أن شخصاً بهذه الصفات هو الذى كان قد حقق لشعب جبال النوبة/جنوب كردفان هذا المطلب السامى ...

    *ماهى مصلحة هذا الببغاء فى حالة قبول الطرف الآخر بهذا المطلب ؟ وأين سيكون موقعه ؟

    الإجابة : نؤكد أن لا مصلحة لهذا الببغاء فى حال قبول الطرف الآخر لهذا المطلب .. إذ أنه ليس من الطبيعى والمنطق أن يقدم الببغاء على عمل هكذا ولا مصلحة له فيه ذلك لأن الناس تعمل من أجل مصالحها فيصبح بالمنطق إن ما كان يتحدث عنه الببغاء فى إذاعة البى بى سى ما هو إلا مجرد دعاية وفرقعة إعلامية فارغة وعديمة الفائدة بعد هزيمته فى أروقة التفاوض ..

    *متى طالب هذا الببغاء بهذا الطلب الخاص بالحكم الذاتى ؟ هذا الببغاء طالب بهذا الطلب بعد إعلان رئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى ثامبو امبيكى نهاية الجولة السابعة وذلك بعد أن حقق البروفيسر إبراهيم غندور ثلاثة إصابات فى مرمى ياسر سعيد عرمان وفريقه قبل إعلان نهاية الجولة السابعة .. حيث كانت الإصابة الأولى عندما ألقى رئيس كل وفد كلمته التى عرض كل منهما رؤيته للحوار .. فجاءت كلمة رئيس وفد الحركة اللاشعبية هزيلة وخالية من أى مطالب للمنطقتين حيث ركز في كلمته على ضرورة التفاوض حول الحل الشامل وما أدراك ما الدستور .. حتى نهاية كلمته الخاوية من أى ذكر لقضية المنطقتين ولو مرة واحدة .. بينما البروفيسور إبراهيم غندور ركز فى كلمته على أنهم جاءوا إلى أديس أبابا من أجل التفاوض حول مشكلة المنطقتين حسب قرار مجلس الأمن الدولى رقم 2046 ديسمبر 2012م وأنهم غير مفوضين للتباحث حول أى قضايا خارجة عن نطاق المنطقتين .. فكانت هذه هى الإصابة الاُولى.. وفى أثناء مراحل التفاوض أدمج الببغاء الجاهل ملف دارفور فى رؤيتهم للتفاوض حيث أنه كان قد إستصحب معه بعض قيادات حركات دارفور إلي أروقة التفاوض.. وعندما أراد أن يرغم إبراهيم غندور إعتبار ملف دارفور من ضمن الأجندة ،فجاء إجابة البروفيسور الذكى كرد علي الببغاء المسكين قائلاً أننا نرى إحتشاد عدد كبيرمن قيادات حركات دافور فى هذه القاعة فليس لدينا أى مانع إن هم جاءوا معكم من أجل مساعدتكم فى الحوار حول المنطقتين .. لأن التفاوض حول ملف دارفور فمنبره معروف مكانه .. فكانت هذه هى الإصابة الثانية .. أما الإصابة الثالثة فقد سددها البروف فى مرمى الببغاء وذلك عندما عقد البروف غندور مؤتمر صحفى فضح فيه ياسر سعيد عرمان وذلك عندما قال أن رئيس وفد الحركة اللاشعبية هذا قدم رؤيتهم التفاوضية نيابة عن وفده ولكن للأسف الأسيف فإنه لم يتعرض ولو مرة واحدة لقضية المنطقتين اللتين جاءوا للتفاوض من أجلها .. فكانت هذا ضربة قاضية حاسمة هزت أركان قاعات التفاوض إضطر الحكم على أثرها إعلان نهاية جولة التفاوض السابعة وذلك نسبة لتجريد البروف غندور فريق الببغاء من عنصر الشرعية بإسم المنطقتين وإستمرار هزيمته ،الأمر الذى جعل كابتن فريق الحركة اللا شعبية يفقد الشعبية ويفقد السيطرة على أعصابه مما جعله ينقل اللعب خارج قاعات التفاوض إلى إستديوهات إذاعة البى بى سى فى بريطانيا والتى هى أساساً ليست الجهة المكلفة بهذه المفاوضات .. لأن مكان التفاوض هو إثيوبيا ــ العاصمة أديس أبابا وليس لندن ..

    *هل مثل هذه الاُمور الهامة التى ترتبط بمصير الشعوب يتم المطالبة بها والتفاوض والحوار عنها فى الإذاعات ؟ لا.. بالتأكيد لا.. فلقد كلف وفوض مجلس الأمن الدولى دول الإيقاد بالقيام بتحقيق السلام فى السودان عليه قامت دول الإيقاد بتعيين وسيط ليقوم بإجراءات إتصالات بين حكومة السودان والحركة الشعبية تفضى إلى الإتفاق على الحل السلمى بدلاً عن الحرب حسب القرار 2046 ديسمبر 2012م وتم تعيين ثامبو اُمبيكى لذلك ،وحُددت أثيوبيا أديس أبابا مكاناً للتفاوض .. وبدأت المفاوضات هذا العام إلى أن وصلت الجولة السابعة من دون الوصول إلى أى نتائج تذكر .. عليه فإن تحويل ياسر سعيد عرمان مسرح التفاوض من أفريقيا أديس أبابا إلى اُوربا لندن عبر الأثير ما هي إلا إشارة واضحة بالإعتراف بالهزيمة ومحاولة خداع الغافلين وتحويل القضية من الحوار الحقيقى المباشر المثمر إلى الحوار الخيالى الوهمى الدعائى غير المثمر.. ومحاولة خلق هيلمانة إعلامية وهمية وتغبيش الحقائق على الغافلين المغفلين ممن إختطفوا هذه البضاعة الفاسدة البائرة وأصبحوا يروجون لها من دون فحصها والتأكد من إنتهاء مدة صلاحيتها .. فالحكم الذاتى ليس ببرنامج إكسترا يتم إدارته فى إذاعة البى بى سى بواسطة منى با وهند أكرم مع المستمعين .. الحكم الذاتى ليس بنشرة أخبار تتم إذاعتها بواسطة ماجد عبدالحميد سرحان ، أو حسام أحمد شبلاق ، أو عمر الطيب ، أو نورالدين زرقى ، أو سالم العبادى ، أو سهيل عرنكى ، أو نجوى الطامى ، أو إيمان القصير ، أو رشا قنديل ، أو مها الجمل ، أو فدى باسيل ، أو لينا مشربش .. الحكم الذاتى ليس بحوار سياسى يقوم بإدارته عبر إذاعة البى بى سى بواسطة مكى هلال ، أو محمد عبدالحى ، أو عمرو جميل ، أو محمد مجاهد ، أو عرفان عرب .. الحكم الذاتى ليس بتقارير مراسلى البى بى سى يتم نشرها بواسطة صبحى حداد ، غسان بن جدو ، كمال بن يونس ، عبدالله غراب ، ليليان داؤد ، جيهان العلايلى ، رولا الأيوبى ، عازة محى الدين ، كريم ترباى ، ندى عبد الصمد .. الحكم الذاتى ليس بلقاء سياسى يقدمه حسن معوض فى الصميم عبر إذاعة البى بى سى .. الحكم الذاتى ليس برنامج السياسة بين السائل والمجيب يقدمه الاُستاذ حسن الكرمى عبر إذاعة البى بى سى .. إنما الحكم الذاتى هو إستحقاق معنوى أدبي مربوط بنظام الحكم يُمنح لبعض مكونات المجتمع نتيجة لوضع لم يعد يحتمله الناس وذلك لأنها لا تجد نفسها ممثلة فى نظام الحكم القائم بصورة عادلة وتجد نفسها مضطهدة بسبب اللون أو العرق أو الدين.. بالإضافة إلى فشل الحكومات لتلبية مطالبها السياسية والاقتصادية.. فيتم منحها هذا الحكم لتدير شئونها بنفسها حتى تشعر بأنها جزء من ذلك الوطن وبالتالى يزيل الغبن ويشعر أفراد هذا المكون بأنهم رُد إليهم إعتبارهم .. كما هو فى بعض مناطق العالم .. ولكن دائماً وأبداً ينتهى هذا الحق بالسعى نحو الإنفصال.. وقد حدث هذا فى معظم مناطق العالم التى تم منحها الحكم الذاتى أو حق تقرير المصير .. ماعدا منطقتين فى كندا (الكبك) وقريباً فى بريطانيا (إيرلندا) إذاً ما مغزى مطالبة هذا الببغاء الجاهل لجبال النوبة بهذا المطلب ، هل يريد أن يفصل جبال النوبة /جنوب كردفان عن السودان ؟!! .. فإن ما سطره عدد من الإخوة من وجهات نظرهم بترحيبهم بالحكم الذاتى يدل على عدم متابعتهم لمجريات التفاوض .. ياسر عرمان لم يطرح هذا الطلب إلا عندما تم هزيمته ثلاثة إصابات مقابل صفر.. فكيف يقبل هؤلاء الذين رحبوا وفرحوا وهتفوا لهذه الخدعة الخبيثة الرخيصة بهذا المطلب الذى لم يجئ عن باب الشرف والكرامة بل جاء من زاوية الفشل والإنهزام .. فياسر سعيد عرمان يعلم أن هناك تسريبات من إجتماع اللجنة الأمنية العسكرية 10+2/.. 30/8/2014م تنص على منح الولايتين الحكم الذاتى لذلك حاول هذا الببغاء الجاهل إستغلال هذه التسريبات من أجل التغطية على هزيمته النكراء فى هذه الجولة من التفاوض ..

    *هل كان أعضاء وفد التفاوض مع ياسر سعيد عرمان على علم بهذا المطلب الذى طرحه رئيس وفدهم فى منبر إذاعة البى بى سى بدلاً من طرحه فى منبر الإيقاد فى أديس أبابا المخصص لمثل هكذا مطالب ؟ وفد التفاوض عن جبال النوبة/جنوب كردفان المرافق لياسر سعيد عرمان لم يكن لديهم أى معلومية بهذا المطلب الذى فاجاءهم به رئيسهم فى منبر البى بى سى.. وقد ظهر هذا جلياً فى صفحة أحد أعضاء الوفد الذى وصف مكان هذه المفاوضات بسوق عكاظ في النيت..

    *هل كان هذا المطلب متفق عليه فى مؤسسة الحركة اللاشعبية والجيش الشعبى وما يسمى بالجبهة الثورية ؟ ..وهل كل أعضاء هذه الأجسام على علم بهذه التطورات فى المطالب السياسية ؟ لا.. لم تكن مؤسسة الحركة اللاشعبية والجيش الشعبى والجبهة الثورية على علم بما قدمه رئيس وفد التفاوض فى منبر البى بى سى .. بل كان هذا بمثابة مفاجئة صدمت بعض أعضاء قيادة الجبهة الثورية .. وجاء رد بعضهم فوراً حاسماً وقاطعاً ورافضاَ لهذا المطلب بإعتبار أنه لم يتم مناقشته على مستوى هيئة القيادة العسكرية والسياسية للجبهة الثورية .. فتصريحات عبدالواحد محمد نور لأقرب مثال .. إذ قال : ـ إن مطالبة ياسر سعيد عرمان للحكم الذاتى للمنطقتين ماهو إلا إبتزاز سياسى وفرقعة إعلامية.. وختم قوله إنما يحدث هو عبارة عن صفقات سياسية بين الحكومة وياسر سعيد عرمان ..

    1. *وحول ما جاء فى بعض المواقع الإلكترونية على أن هنالك أكثر من كذا وكذا من منظمات المجتمع المدنى وكذا وكذا من زعماء الإدارات الأهلية يأيدون مطلب الحكم الذتى .. هذا لا فرق بينه وبين تصريحات عرمان عبر منبر البى بى سى .. فلا توجد منظمة واحدة من منظمات المجتمع المدنى ولا زعيم واحد من زعماء الإدارات الأهلية لجبال النوبة/جنوب كردفان يساندون هذه الخزعبلات .. ما يدور فى الشبكات الإلكترونية ما هو إلا مسرحيات خبيثة قذرة هزيلة يقوم بها بعض الشباب الذين ينتمون لمدرسة عرمان الإيدولوجية .. فيقومون بنشر هذه الأكاذيب والدعاية بغرض إنقاذ ببغائهم هذا من هذه الورطة القاتلة التى وقع فيها وهو عمل مدفوع الثمن .. فعلى الجميع أن لا ينخدعوا بهذه المسرحيات العبثية الخبيثة .. ننهى هذا المقال ونقول إن ما جاء فى لقاء ياسر سعيد عرمان فى إذاعة البى بى سى من تصريحات خاصة بمطالبته لجبال النوبة /جنوب كردفان بالحكم الذاتى لا تعنينا نحن أبناء وبنات جبال النوبة/جنوب كردفان الأحرار وإنما نحن نعتبرها فقط تصريحات سفيه ضل عن قومه.. وننصح المقربين منه إن كان لديه ذى قربى أن يشفقوا عليه ويودعوه لأقرب مستشفى للأمراض النفسية عسى ولعل ...
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de