العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 08:44 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف إيران في مساراتها بقلم ألون بن مئير

10-15-2015, 03:12 PM

ألون بن مئير
<aألون بن مئير
تاريخ التسجيل: 08-14-2014
مجموع المشاركات: 181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف إيران في مساراتها بقلم ألون بن مئير

    03:12 PM Oct, 15 2015
    سودانيز اون لاين
    ألون بن مئير-إسرائيل
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    لا يمكن لأي شخص تابع سلوك إيران منذ ثورة 1979 أن يتغاضى عن حقيقة أن إيران عازمة على استعادة بعض، إن لم يكن الكثير، من مجدها التاريخي كالإمبراطورية التي سيطرت لقرون على الشرق الأوسط وما وراءئه. إنّ حرب العراق عام 2003 التي رفعت الشيعة العراقيين إلى السلطة، أعطت إيران فرصة تاريخية لتأسيس موطئ قدم قوي في بغداد. أضف إلى ذلك، فدعم طهران للمسلحين والمنظمات الإرهابية في جميع أنحاء المنطقة ورفضها لوجود إسرائيل، وتحديها للدول العربيّة سنيّة المذهب، تشير جميعها لطموحاتها الإقليمية ولتطلعاتها الوطنية.

    وبغض النظر عن الإتفاق مع ايران، فإن سعي طهران لتصبح قوّة نوويّة لن يتغير. ايران عازمة على الحفاظ على دورها المهيمن على الهلال الذي يمتد من البحر الأبيض المتوسط إلى الخليج (بما في ذلك العراق وسوريا، ولبنان)، وهو الأمر الذي يُعتبر من صميم تحرّكها واندفاعها طويل الأمد لكي تبرز كالقوة المهيمنة في المنطقة.

    لا يمكن، على أية حال، التعامل مع التهديد الحقيقي أو المُتصور ضد إسرائيل والدول العربية السنية الذي تشكله إيران بتكرار فقط مدى خطورة إيران، كما ردّد ذلك في كثير ٍ من الأحيانً رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو وزعماء عرب آخرون.

    فبالرغم من أنّ صفقة إيران مصمّمة لمنعها من امتلاك أسلحة نووية، فإنها سوف تحصل في نهاية المطاف على التكنولوجيا والمواد اللازمة لإنتاج سلاح نووي في وقت قصير. وبالفعل، على الرغم من العقوبات التي شلّت تقريباً اقتصادها، ظلّت إيران حازمة في انتهاج سياسات متفقة مع هدفها العام.

    وبالفعل، هناك القليل الذي يمكن لإسرائيل أو للمجتمع الدولي القيام به لمنع إيران من الوصول للعتبة النووية عندما تنتهي مدّة الصفقة، أو ربما حتى قبل ذلك. ومهاجمة المنشآت النووية الإيرانية الآن أو في المستقبل المنظور لن يفعل أكثر من تعطيل ٍ مؤقّت لبرنامج ايران النووي لبضع سنوات فقط، ستكون إيران بعدها في وضع يمكنها من استئناف برنامجها النووي بعزيمة أكبر ورفض أيّة رقابة دولية عليها. وعلاوة على ذلك، فإن العواقب التي لا يمكن التنبؤ بها لمثل هذه الهجمات قد تشعل حريقاً إقليمياً ضخما ً لا تريده لا إسرائيل ولا الدول العربية السنية.

    لهذه الأسباب، ولمواجهة طموحات ايران الإقليميّة، ينبغي على إسرائيل والدول العربية السنية أن تشكّل هلالا ً موازيا ً لإيقاف إيران في مساراتها. قد يمتدّ الهلال الجديد أيضاً من الخليج إلى البحر الأبيض المتوسط ويضمّ المملكة العربية السعودية، البحرين، الكويت، قطر، الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والأردن وفلسطين وإسرائيل ومصر، حيث يبلغ عدد سكانه السنّة ما يقرب من 136 مليون، مقابل إيران وشيعة العراق بعدد سكان لا يتجاوز 95 مليون نسمة.

    تتبادل جميع هذه الدّول العشرة مخاوف عميقة حول استراتيجية إيران الإقليمية، وجميعها ترغب في القضاء، أو على الأقلّ تحييد، هيمنة إيران في السنوات القادمة. وإقامة مثل هذا الهلال، مع جيش قوي والتعاون الإستراتيجي بين جميع هذه الدول، سوف يرسل رسالة واضحة إلى إيران بأن “ليس لديها مكان تتجه إليه سوى شرقا ً”وأن اجتياز هذا “الخط ألأحمر” لن يمرّ دون عواقب.

    المشكلة الرئيسية هنا، بالطبع، هي الحلقة المفقودة. فبالنظر إلى انعدام السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، فإن الدول العربية لن توافق على إقامة مثل هذا التكتل الذي من شأنه أن يشمل إسرائيل، وهو الشرط الحاسم لإنشاء كتلة يابسة من الأرض تقطع على إيران إستراتيجيّة تدخلها.

    يحتاج أي رئيس وزراء اسرائيلي، وخاصة نتنياهو، أن يدرك بأن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين من شأنه أن يؤدي إلى سلام عربي إسرائيلي شامل. مثل هذا السلام من شأنه أن يعزز إلى حد كبير الأمن القومي الإسرائيلي ويحيّد ليس فقط التهديد الإيراني، ولكن أيضا ً أية جماعة متطرفة أخرى، بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلاميّة “داعش”.

    لقد قرّب الخطر – الذي تشكله إيران بالفعل – إسرائيل والدول العربية السنية أكثر إلى بعضها البعض. هناك في الوقت الحاضر تعاون واسع النطاق وتبادل للمعلومات الإستخباراتية بين الجانبين. وتنظر الدول العربية لإيران الشيعية، وليس لإسرائيل، على أنها أكبر تهديد لسيادتها. وتدرك هذه الدّول أيضا ً أنّه في حين ما زالت إسرائيل تحتلّ الضفّة الغربيّة، فإن ليس لديها رغبة في الهيمنة على أية دولة عربيّة.

    ينبغي أن يكون التهديد الإيراني، الذي سيستمرّ لسنوات، إن لم يكن لعقود، حافزاً لخلق إئتلاف عربي إسرائيلي جديد. القواسم المشتركة التي تجمع هذه الأطراف اليوم هي أكبر بكثير من عدم موافقتها على الإحتلال الإسرائيلي، الذي من الممكن التغلب عليها.

    فبدلاً من الخوض في التحدي النووي الإيراني للأمن القومي الإسرائيلي مستقبلا ً، يجب على نتنياهو التركيز على معالجة الصراع الأكثر إلحاحاً الآن مع الفلسطينيين، إذ أنّ هذا لديه القدرة إمّا أن ينفجر مع عواقب وخيمة، أو أن يقدّم الزّخم لسلام عربي إسرائيلي شامل.

    وتحقيقاً لهذه الغاية، أعود إلى ما كنت أومن دائماً بأنه أهمّ مشروع للسّلام برز بشكل ٍ جماعي من الدول العربيّة، ألا وهي مبادرة السّلام العربيّة، التي تعرض على اسرائيل السّلام مع كلّ الدول العربيّة / الإسلاميّة في مقابل إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

    لقد حان الوقت للحكومة الإسرائيلية لتبنّي مبادرة السّلام العربيّة كأساس للمفاوضات وتحرير كلّ الإسرائيليين من فكرة أن هذه المبادرة قد عُرضت على أساس إمّا أخذها كما هي أو تركها. لقد صرّح نتنياهو نفسه أكثر من مرّة بأن السّلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يمكن التوصل إليه في سياق سلام عربي إسرائيلي شامل.

    تمتلك الدول الرئيسيّة الثلاث معاً في هذا التحالف المحتمل، وهي بالتحديد مصر، إسرائيل والمملكة العربية السعودية، أكبر آلة عسكرية تقليدية في الشرق الأوسط (معزّزة بالأسلحة النووية) وهذه لن تتجرّأ إيران، مع أو بدون هذه الأسلحة، على مواجهتها.

    إنّ الإضطرابات والثورات في الشرق الأوسط مثقلة بخطر لا يُصدّق ولا مثيل له من قبل منذ الحرب العالمية الثانية، ولا تستطيع أية دولة بمفردها أن تحمي نفسها منه بالكامل. ومع ذلك، فإن الإضطرابات الإقليمية إلى جانب التهديد الإيراني يوفر فرصاً جديدة لهذا التغيير الجيوسياسي الثوري ليأخذ مجراه.

    قد يعتقد البعض بأن هذا تفكير رغبي، ولكن التاريخ قد برهن مراراً وتكراراً أن القادة الذين يتحلّون بالرؤية والشجاعة قادرين على خلق اختراق وانفراج كبيرين من تحت أنقاض انهيار كامل وتغيير مسار التاريخ.


    أحدث المقالات

  • البنقو وين ... !! بقلم قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان 10-15-15, 01:55 PM, الطيب رحمه قريمان
  • خَسِئْتَ يا بشير الـ(سَجَمْ)..! بقلم د. فيصل عوض حسن 10-15-15, 01:53 PM, د. فيصل عوض حسن
  • التدخل العسكرى الروسى فى سوريا ... إستعدال الهرم المقلوب ! بقلم ياسر قطيه ... 10-15-15, 01:51 PM, ياسر قطيه
  • قوموا إلى صلاة الإعتذار! بقلم هاشم كرار 10-15-15, 01:48 PM, هاشم كرار
  • تجربة الشيخ صالح الكامل فى الإعلام ؟ أم الآلام ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-15-15, 04:50 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الحوار الوطني.. الإجراءات سبيل للمخرجات (1) بقلم البراق النذير الوراق 10-15-15, 01:24 AM, البراق النذير الوراق
  • المؤتمر التحضيرى شبح تخافه الحكومة السودانية! بقلم د . على حمد ابراهيم 10-14-15, 11:43 PM, على حمد إبراهيم
  • أشهر ست شاي سودانية في فرنسا!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 10-14-15, 10:16 PM, فيصل الدابي المحامي
  • دولة المؤتمر الوطني !……العميقة !!! بقلم ودكرارأحمدحسن 10-14-15, 10:14 PM, أحمد حسن كرار
  • صراع الأفيال والصحة بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 10-14-15, 10:13 PM, سيد عبد القادر قنات
  • اللجنة: خبايا الإنفتاح الإقتصادي بقلم نورالدين مدني 10-14-15, 10:11 PM, نور الدين مدني
  • المستوطنات بين الغباء الاسرائيلي والضعف الرسمي الفلسطيني بقلم سميح خلف 10-14-15, 10:10 PM, سميح خلف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-15-2015, 04:30 PM

محمد فضل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف � (Re: ألون بن مئير)

    http://http://www.sudandailypress.netwww.sudandailypress.net

    جماعات الاسلام السياسي سنية كانت او شيعية اقليات نشطة وليس لها جذور حقيقية وسط المسلمين الشيعة او السنة اما عن الفوضي والمهددات الراهنة فجذورها تعود الي كارثة غزو واحتلال وتدمير دولة العراق بناء علي معلومات كاذبة سربها الي الامريكان بعض المعارضين العراقيين الموالين لايران والامر في مجملة مخالفة خطيرة وواضحة وصريحة للقوانين الدولية والانسانية والاعراف والقيم والاخلاق بنتائجه اللاحقة ومحاكمة الانتقامية المتعجلة وتصفية واغتيال الرئيس العراقي ورفاقه في مناخ ارهاب واغتيالات لرجال القانون واخذ الاذن والفتوي باعدام الرئيس العراقي صبيحة العيد من رجال الدين الايرانيين والقرار المعيب بحل حزب البعث العربي الاشتراكي.
    الولايات المتحدة الامريكية شاركت في كل ما سلف ذكرة وشاركت رجال الدين العراقيين وكلاء ايران في منح العراق هدية مجانية لايران في حالة فصام نادرة في تاريخ العالم المعاصر ثم بعد ذلك تشتكون من ايران وتزايد نفوذها وتريدون هلال سني ليواجه الهلال الشيعي لكي تتوسع الحروب الدينية .
    لاهذا ولاذاك يجب ان يحدث ولافرق بين وطني شيعي او سني من غير عضوية الاحزاب الدينية والواجب تعزيز سلطة الجيش السوري واطاحة الرئيس بشار الاسد وفتح الطريق امام العراقيين لاعادة بناء دولتهم الوطنية بعد تحريرها من رجال الدين واتباع ايران والدواعش معا مع دور ريادي وقيادي لحزب البعث العربي الاشتراكي الذي يحتاج بدورة الي عملية اصلاح وترميم ومشاركة باقي القوي السياسية الغير دينية وهو الطريق الوحيد لايقاف الحرب العالمية الغير معلنة اما حديثك عن دولة اسرائيل في خارج سياق الحديث عن الصراع العربي الاسرائيلي واظهارها بمظهر الضحية المجني عليها فامر غير لائق وفيه احتقار لعقول العالمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2015, 01:14 AM

محمد فضل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف � (Re: محمد فضل)

    sudandailypress.net

    تقييم عملية التدخل الروسي الغير محسوب في القضية السورية المعقدة تقول انه تحول بالفعل الي تهديد اخر لامن المنطقة شبه المدمرة وهذه حقيقة ولكن وقف الحرب والتدهور الامني الخطير والمتسارع لن يكون الا بمشاركة القوي السياسية في الاقطار المنكوبة من اشتراكيين وليبراليين في سوريا والعراق بما في ذلك حزب البعث العراقي الذي يجب ان يعود الي نشاطه السياسي العلني ويشارك في المجهودات الدولية و اعادة الامن والسلام لانقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان ودخول الاوضاع نقطة اللاعودة والقضية لاتتجزاء وعلي دولة اسرائيل ضبط تصرفاتها وخطابها في مواجهة الاحتجاجات الجماهيرية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس حتي لاتتحول ايضا الي جبهة حرب اخري والتفاوض مع الرئيس الفلسطيني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-16-2015, 01:14 AM

محمد فضل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المطلوب هلال مواز ٍ للهلال الشيعي لإيقاف � (Re: محمد فضل)

    sudandailypress.net

    تقييم عملية التدخل الروسي الغير محسوب في القضية السورية المعقدة تقول انه تحول بالفعل الي تهديد اخر لامن المنطقة شبه المدمرة وهذه حقيقة ولكن وقف الحرب والتدهور الامني الخطير والمتسارع لن يكون الا بمشاركة القوي السياسية في الاقطار المنكوبة من اشتراكيين وليبراليين في سوريا والعراق بما في ذلك حزب البعث العراقي الذي يجب ان يعود الي نشاطه السياسي العلني ويشارك في المجهودات الدولية و اعادة الامن والسلام لانقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الاوان ودخول الاوضاع نقطة اللاعودة والقضية لاتتجزاء وعلي دولة اسرائيل ضبط تصرفاتها وخطابها في مواجهة الاحتجاجات الجماهيرية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس حتي لاتتحول ايضا الي جبهة حرب اخري والتفاوض مع الرئيس الفلسطيني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de