المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 02:45 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-12-2014, 01:18 AM

منصور محمد أحمد السناري
<aمنصور محمد أحمد السناري
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 7

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا

    عقدة المصطلح عند الجلفاويين
    مصطلح "الجلفاويين"، مصطلح صكه الكاتب ليصف أو يحدد به الأقلية المهيمنة على مسار السودان منذ الاستقلال في عام 1956م، و التي تقطن المنطقة ما بين الجيلي و حلفا في السودان. و يتكون هذا المصطلح من مقطعين: المقطع الأول من كلمة الجيلي، و المقطع الأخير من كلمة حلفا، ليصبح المصطلح الجديد هو "الجلفا"، و يصبح سكان هذه المنطقة هم "الجلفاويين". و على الرغم من تحديد الكاتب مراراً و تكراراً بأن هذا المصطلح لم ينحته بغرض التحقير و الزراية، و إنما بغرض الدقة في تحديد المفهوم و الوصف، ظل الجلفاويون يصرون إصرارا باثولوجياً بأن هذا المصطلح ينطوي على إساءة و تحقير، و هذا محض وهم و هروب، و محاولة لمصادرة رأي الكاتب، و حقه في نحت المصطلحات. و السبب الآخر هو أن الجلفاويين لديهم عقدة حيال المصطلحات التي يصفهم بها الآخرون. و سنتناول في هذه الحلقة تحليل هذه العقدة.
    و العقدة كما تعرف في علم النفس، خاصة علم النفس التحليلي لفرويد، بأنها مجموعة من المشاعر و الأحاسيس المركبة حيال شئ ما لأسباب قد تكون أحياناً غير معلومة لدى صاحبها. و هذا التعريف ضروري، حتى نتفق على تعريف للعقدة، و حتى لا نقع في فخ المغالطة. كما لاحظ الكاتب باستمرار اتهام معلقي الجلفاويين له بأنه مصاب بعقدة عرقية، أو عقدة دونية، لكنهم بالمقابل ينسون أنهم أنفسهم مليئين بالعقد، لكنهم لا يشعرون بها، أو لا يريدون مواجهتها. فإذا كانت الدونية عقدة كما يرون، فالاستعلاء كذلك عقدة، أي كانت أسبابه، لكنهم لا يريدون الآخرين أن يشعروهم بذلك. لذلك سنحاول خلال هذه الحلقات تنبيههم لعقدهم تلك، لوجه الله تعالى.
    و في هذه الحلقة، سنتناول إحدى عقد الجلفاويين، و هي عقدة المصطلح. كما يلاحظ المراقب فإن خطاب الجلفاويين حيال بقية الجماعات داخل السودان، يتسم بما يطلق عليه الإنجليز "التنميط"، و هي وجود أوصاف نمطية ثابتة للأشياء. فالجلفاويون لهم أوصاب ثابتة حيال بقية السودانيين، و يستغلون أجهزة الدولة في ترويجها. و هذه المصطلحات في غالبها ذات دلالة تحقيرية، و حاطة بقيم الكرامة الإنسانية، و ليست توضيحية مثل مصطلح الجلفاويين. و هم بحكم هيمنتهم على ما يطلق عليه بولنتزاس مصطلح أجهزة الدولة الأيديولوجية، كأجهزة الميديا من تليفزيون، و راديو، و صحف، و مناهج التعليم، و غيرها من أجهزة ترويج الخطاب، و تشكيل الرأي العام، ينتجون هذه المصطلحات و يروجونها كأنها شئ طبيعي، لا يخضع للمساءلة. و هذا ما يسميه عالم الإجتماع الفرنسي/ بيير بورديو "العنف الرمزي"، و يقصد به العنف المعنوي-غير الفيزيائي- الناعم و غير المرئي، الذي تتم ممارسته عبر أجهزة السلطة، و يستقبله الآخرون كأنه شئ عادي، فهو بذلك عنف غير محسوس.
    و كأمثلة لذلك، يطلق الجلفاويون على سكان غرب السودان مصطلح "الغرابة"، و هو كما ذكر الدكتور/ منصور خالد في كتابه قصة بلدين، مصطلح عنصري و تحقيري. لذلك كثيرا ما تسمع أحدهم يقول لك بنوع من السخرية "الغرابة ديل"، و دا "غرباوي"، و "ود الغرب ما بسر القلب"، و "الغرابة بياكلوا الناس". و أحياناً بصورة أكثر تحقيراً يقول لك أحدهم "الناس من كوستي و كي ديل". و يطلقون على أهل شرق السودان مصطلح "أدروب"، و "أدروبات"، و أحياناً "الحبش" كنوع من عدم الإعتراف حتى بسودانيتهم، كما هو حادث مع وزير الداخلية السابق/ إبراهيم محمود. و كل مشكلة إبراهيم أو دليلهم على أرتريته، أنه إبان دراسته بمصر كان عضو في إتحاد الطلبة الأرتريين. لكنهم في نفس الوقت ينسون أن غازي سليمان كان عضو في جبهة التحرير الأرترية، و أن أبو القاسم حاج حمد الراحل كان أحد مؤسسي جبهة التحرير الأرترية، فلم يتهمهم أحد بأنهم أرتريين أو لهم عرق في الأرتريين، و السبب فقط لأنهم جلفاويين.
    و يطلقون على سكان الجزيرة مصطلح "أهل العوض"، و "ناس الحالة واحدة"، كما أطلقتها عليهم الصحفية سهير عبد الرحيم أخيراً، كاتهام صريح لناس الجزيرة بأنهم ديوثين، و إباحيين، و استغلاليين. هذا بعد أن دشن الحملة ضدهم رئيسها العنين الذي وصف ناس الجزيرة بأنهم "حرامية و تربية شيوعيين". و في داخل عباءة هذه المصطلحات تتناسل أخرى كثيرة كما ذكر الدكتور/ الباقر العفيف مثل يا "عب"، و "فرخ"، و دا فيه عرق، و دا فيه "عرق مر"، و دا "ود خادم، أو "ود سرية". هذا إضافة لمصطلحاتهم التحقيرية ضد بعضهم البعض: الجعلي أحمق، و الشايقي قتيت، و الدنقلاوي حلاب التيس، أي لا يفهم. و هذه كلها مصطلحات تحقيرية يطلقونها دون أن يسألوا أنفسهم عن مشروعية إطلاقها و تأثيرها على الآخرين.
    لكنهم مع هذا أقاموا "القيامة" عندما أتى منصور السناري و و صفهم مجرد وصف توضيحي لا تحقيري. و هذا الموقف ينطوي على استعلاء بالغ، فهم يصفون الآخرين كما يحلو لهم أو يريدون أن يصفوهم، لكنهم لا يقبلون أن يصفهم الآخرون. فهم فقط يريدون الأوصاف التي يختارونها هم لأنفسهم مثل "ناس النيل، "ناس البحر، "أهل الوسط". و قد كان رفضنا لكل تلك المصطلحات كما ذكرنا سابقاً، من أنها مصطلحات غير دقيقة، و أحياناً تضليلية مثل المصطلح الهلامي "ناس الوسط". و هم بذلك فقط يريدون تكبير كومهم في وجه احتجاجات الهامش بضم ناس الجزيرة معهم. و بالتالي أي محاولة لفضح هذه الحقيقة لا يقبلونها. بالله السودان دا منذ الاستقلال حكمه رئيس من الجزيرة؟! حتى الجزولي دفع الله دنقلاوي نازح للجزيرة من الشمال. ما المقصود بالوسط. السودان مشكلته هيمنة الجلفاويين، و بس!
    من خارج السياق:
    بت مكوك الدار:" يا خي لو وريتنا بصراحة ( الحارق رزك ) شنو! نحن ممكن نشوف ليك مشكلة للعقدة بتاعتك دي."
    يا عنين العقل مثل رئيسك، العقدة بشوفو لها حل، و ليست مشكلة.
    مشكلتي هيمنة أقلية طفيلية و غير منتجة جاي من مناطق القحط النيلي و الجفاف و الفقر و هاربة من الصحراء، و إقليمها غير مساهم في الدخل القومي، ألا "بالبلح بتاع العرقي"، و بعد بالتواطؤ غير الشريف مع الاستعمارهيمنت على أكثر من 90% من السلطة و الثروة في السودان، و هي لا تتجاوز 3% من سكان السودان ، و لمدة ستين سنة. و أنا داير أنهي الهيمنة دي في دولة عادلة تحقق العدالة و المساواة لكل السودانيين.
    دي مشكلتي و بس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    "و ما ذنب أحفاد الجلفاويين اذا استرق أجدادهم أسلافك حسب العرف السائد حينها ...."
    عندما فتح العرب السودان وقعوا البقط مع أهلك الذين ألزمتهم بدفع 360 عبد سنوياً، و طبقت لمدة 650 سنة.
    360 بالضرب في 650 = 234000 عبد من أهلك امشي ابحث عنهم عند العرب ثم تعال تكلم عن الاخرين.

    و الحلقة القادمة: عقدة التماهي عند الجلفاويين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2014, 08:39 AM

بت مكوك الدار


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: منصور محمد أحمد السناري)

    انت لا تعرف الفرق بين العنين والعقيم ... وان كان لك العذر في ذلك، فانت أعجمي ... هانت الزلابية !!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2014, 09:03 AM

عاشميق الأصـــم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: بت مكوك الدار)

    عندما فتح العرب السودان وقعوا البقط مع أهلك الذين ألزمتهم بدفع 360 عبد سنوياً، و طبقت لمدة 650 سنة.
    360 بالضرب في 650 = 234000 عبد من أهلك امشي ابحث عنهم عند العرب ثم تعال تكلم عن الاخرين.

    بس انت ما عارف ال 360 اللي بيدفعوهم سنويا ديل كانوا من وين !!



    و إقليمها غير مساهم في الدخل القومي، ألا "بالبلح بتاع العرقي"،

    ما في مشكلة نحن قاعدين نزرع البلح ... لكن كيف يتحول هذا البلح الى عرقي ! مجرد سؤال برئ !
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2014, 07:03 AM

ود العوض


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: منصور محمد أحمد السناري)

    و بعد بالتواطؤ غير الشريف مع الاستعمارهيمنت على أكثر من 90% من السلطة و الثروة في السودان، و هي لا تتجاوز 3% من سكان السودان ، و لمدة ستين سنة. و أنا داير أنهي الهيمنة دي في دولة عادلة تحقق العدالة و المساواة لكل السودانيين.
    دي مشكلتي و بس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




    أولا : هذا موضوع عنصري يفرق أكثر من أن يجمع، واضطررنا للخوض فيه رغم نتانته.

    ثانيا : اذا كان نسبة السكان كما تقول، دي ح تكون مشكلتك انت !! وممكن تسأل أي تلميذ ابتدائي ويشرح ليك .. كيف دي مشكلتك انت !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2014, 07:03 AM

ود العوض


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: منصور محمد أحمد السناري)

    و بعد بالتواطؤ غير الشريف مع الاستعمارهيمنت على أكثر من 90% من السلطة و الثروة في السودان، و هي لا تتجاوز 3% من سكان السودان ، و لمدة ستين سنة. و أنا داير أنهي الهيمنة دي في دولة عادلة تحقق العدالة و المساواة لكل السودانيين.
    دي مشكلتي و بس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




    أولا : هذا موضوع عنصري يفرق أكثر من أن يجمع، واضطررنا للخوض فيه رغم نتانته.

    ثانيا : اذا كان نسبة السكان كما تقول، دي ح تكون مشكلتك انت !! وممكن تسأل أي تلميذ ابتدائي ويشرح ليك .. كيف دي مشكلتك انت !!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

30-12-2014, 07:19 AM

Asim Fageary
<aAsim Fageary
تاريخ التسجيل: 25-04-2010
مجموع المشاركات: 7796

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: ود العوض)



    غايتو كلامك دا يا كاتب البوست بيدي ناس النس ديل الحق في تأكيد مقولتهم القديمة عن التفريق بين السودانيين وأهل السودان دي أمشي أبحت فيها وتعال

    العنصرية صارت تكبر وتترعرع وتترعرع وصارت تنحت عبارات وكلمات يدعون أنها حق رغم أنها ما تريد إلا باطلاً

    يا ناس فكونا من هذا وقوقموا إلى أعمالكم التي تصب في مصلحة وطن نحسب ضياعه غاب قوسين أو أدنى


    أو كما قال الخليل: عزة قومي كفاك نومك ..

    لك الله يا وطن


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-12-2014, 05:36 AM

ود جعـــــــل


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: منصور محمد أحمد السناري)

    يا منصور السناري ..
    ¬¬¬
    والله لو لا أخوانا لنا .. كراما ونعزهم ونخشى أن يصلهم رأس السوط .. لأسمعناك ما لم يقل مالك في الخمر .. ولكن لا نريد نسئ اليهم بسبب واحد متعقد من نفسه وشكلو زيك كدا !!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2015, 06:13 AM

سيد أحمد مكــي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: ود جعـــــــل)


    ما ندمنا يوماَ على خطوة مشيناها عبر التاريخ ، فكان العز وكان الفخر ، وكانت الحضارة التي ماثلت وفاقت حضارات الأمم ، فتلك الجذور منحوتة فوق صفحات الصخور الصلدة ، تحكي أصالة الأصل ، وتحكي جولات وصولات الرجال الأسود الأشاوس عبر التاريخ ، فليذهب من يريد ويتجول في متاحف التاريخ حول العالم ، وفي متاحف السودان حيث آثار الرجال الذين تركوا بصماتهم فوق صفحات الصخور الصلدة ، تلك السيرة الشامخة وتلك العظمة والمكانة وجولات الأبطال ، وما ندمنا يوماَ على سيرة الأجداد ، فلم يلطخوا السيرة بالمذلة والاستكانة والمهانة والانقياد لمشيئة الآخرين من البشر في يوم من الأيام ، ومهما تطاول المتطاولون فكلمة واحدة تخرس تلك الألسن الرخيصة إلى الأبد فنحن التاريخ قال عنا الكثير .. كما قال عنا يوما : ( هؤلاء القوم هم رماة الحدق ) ، هؤلاء هم الأشاوس الذين لم يباعوا ولم يشتروا عبر التاريخ ، الذين قاوموا المذلة بعزة الرجال ونخوة الأنفس ، كانوا يرفضون الانقياد لمشيئة الأمثال من البشر ، ويستميتون لكرامتهم وعزتهم ، يقاتلون الطامع حين يجئ ليسترق ، ويقاتلون المشتري حين يجئ طامعاَ ليشتري أنفس البشر . وإذا عجزوا كانوا يفضلون الموت على حياة في ظلال المذلة والمهانة فيقتلون الذات في نخوة الرجال وعزة الكرامة ، ذلك تاريخهم فأين تاريخ هؤلاء المتخاذلين ؟؟ ، بحثنا عن تاريخهم في المتاحف فلم نجد مثقال ذرة من المآثر والآثار .. ثم بحثنا عن تاريخهم في هوامش الحياة فوجدنا تلك القرعة المثقوبة المعلقة على فرع شجرة كالحة .. كما وجدنا نعال الأجداد عند حافات الجحور لحيوانات ( الجقور ) .

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2015, 10:29 AM

ماهر هاشم الأسيوطي من مصر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: سيد أحمد مكــي)

    كم هي تلك الكلمات قوية ومعبرة وصادقة !!!!! ..... وكم تمنيت أن ألتقي بصاحب الحرف !! ولله درك يا ذلك المبدع .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-02-2015, 10:36 AM

مجدي عباس الطريفي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: ماهر هاشم الأسيوطي من مصر)


    .

    سيد أحمد مكي ................ أنت حقاَ تملك المقدرة في إحقاق الحق وكشف الزيف والأباطيل ، أثابك الله خيراَ !!!!!!!!!!

    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-02-2015, 04:58 AM

تمســاح الكواني


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: مجدي عباس الطريفي)

    العارف عزو مستريح ... واللي عنده عقدة نقص inferiority complex ح يقعد يدبّج في المقالات ويشتم في الناس بقية عمره، والجمال ماشة .. والبلد بلدنا .. كان عجبك ولو ما عجبك أعلى ما في خيلك أ ركبه !!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2015, 05:47 AM

الخمجان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: منصور محمد أحمد السناري)

    وينك يا السناري، نحن في انتظار باقي مسلسك المكسيكي هذا، عشان نستمتع بالردود !!!!!!!!!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2015, 01:41 PM

طه داوود
<aطه داوود
تاريخ التسجيل: 29-04-2010
مجموع المشاركات: 317

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: المسكوت عنه عند الجلفاويين 2-10 بقلم منصور محمد أحمد السناري - بريطانيا (Re: الخمجان)

    مقال غير موفق جملة وتفصيلا يا منصور يا سناري..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de