منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-20-2017, 06:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

المسكـيت ............هاشم محمد علي احمد

05-09-2014, 01:56 PM

هاشم محمد علي احمد
<aهاشم محمد علي احمد
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 74

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المسكـيت ............هاشم محمد علي احمد

    بسم الله الرحمن الرحيم ......
    عندما كنا صغارا كنا نسميه ( تمر ابونا ) أو السيسبان فرعو مدلا والفصفصوك فص فص نبتة تقوم عشوائيا في كل انحاء السودان وكان كثير من أصحاب السواقي في كسلا يجعلونها سورا خارجيا للساقية لحماية المزروعات من السرقة والبهائم الهائمة وبالذات المشاريع التي تلامس اطراف المدينة في كسلا ، لنا معها ذكريات جميلة في زمن الطفولة عندما كنا نذهب لجمع الثمرة البنية اللون المتدلية من الشجرة لنأكلها ونحن في أثناء الجمع يبرز لنا من بين الشجر أحد التربالة الذين يعملون في تلك المزارع ليقومو بمطاردتنا حتي أطراف القرية وبعد أن يتعب المطارد نعود ونحن محملون بكمية ليست بالقليلة من تلك الثمار ومن كان حظه سيئا وقع بيد أحد التربالة ليجد لسعات الصوت اثناء المطاردة وكانت عادة نقوم بها من فترة لفترة .
    في ثمانيات القرن الماضي وعندما تعرض السودان لأكبر مجاعة في تاريخه بسبب الجفاف والتصحر والفساد وسوء الإدارة في تلك الفترة أصبح السودان حكومة وأرضا وشعبا تجربة لكل شئ من كل الدول التي كانت تعطي اليد السفلي الإعانات ووصل الحال بنا مرحلة كبيرة وتناقلت أخبارنا كل الدول وكم كنا نشعر بالعجز والضيق والقلق لحال السودان وكنا في الخارج للدراسة وكانت الفضائيات علي قلتها وإنعدام الإتصالات في تلك الفترة عامل ضغط كبير علينا ونحن نعاني الم الغربة للدراسة ، ومن أكثر إلاما في تلك المرحلة ونحن ندرس في جامعات إحدي الدول العربية والتي كانت تعطي الفرص للطلاب العرب من كل الدول وكانت تسكنهم في داخليات كبيرة وكانت صالة التلفزيون صالة كبيرة جدا ويوضع في كل ركن من أركانها تلفزيون وحينها قبل نشرة العاشرة تمتلأ الصالة بكل الطلاب العرب والأفارقة ومن بعض الدول الآسيوية في إنتظار المسلسل وفي نشرة العاشرة تأتي أخبار السودان وطائرات الإغاثة ترمي الطعام للسكان والمواطنون يجرون خلف السيارات وعمليات خطف الطعام وفوضي كبيرة ونحن جلوس وسط كل هذا الجمع والتعليقات من كل ركن في الصالة وكان هنالك طلاب بعض الدول العربية تخرج منهم كلمات جارحة ومسيئة في حق الوطن ولكن لم يكن لنا باليد حيلة في أي عملية دفاع عن النفس ونحن نشاهد كل هذا الفقر والجوع والتشرد ولقد إستغلت كثير من الدول تلك الصور ليشتمونا بها في مراحل متأخرة عندما حاول السودان أن يضع نفسه في موضع الكرامة في كثير من المواقف الدولية ليذكرونا بالجوع وبأننا متي صحونا من الشحتة والفقر وظهر ذلك جليا في موقف السودان في ازمة الخليج الأولي عندما وقف السودان الموقف المعروف لكل الناس عندها زي مايقول المثل ( فتوه لينا فت ) وخرجت تلك الصور من أضابير الإعلام ليشتمونا بها عيانا بيانا وبأننا جوعي وشحاتين وقوة عين ، في تلك الفترة كان السودان حقل تجارب في كل شئ ومن أخطر الأشياء التي زرعوها هو تلك الشجرة الشيطانية النبت والتي تم تحويرها في مختبرات الغرب وهي شجرة ( المسكيت ) والتي كنا ندلها في السابق ب(تمر أبونا ) .
    المسكيت لمن لا يعرف يجب تسميتها شجرة ( الشيطان ) شتتها طائرات الإغاثة في شرق السودان لتكون سدا منيعا للتصحر وإيقاف المد التصحري في تلك الفترة وبما أن السودان كان في حالة ضعف ووهن وجوع في تلك الفترة لم تجد تلك النبتة من أن يظهر مخاطرها وعيوبها ، كل مافي تلك النبتة هو من عمل الشيطان شوكتها كبيرة وسامة وكل من غرزت تلك الشوكة في جسمه لن يتعافي الجرح بسرعة وسامة ، عروقها طويلة في داخل الأرض وتتمدد إلي داخل المياه الجوفية العميقة مما تسبب في جفاف المنطقة وضياع المياه الجوفية ، ولو أكلت الحيوانات الثمرة وطلعلت تلك الحيوانات الجبل وتبرز في الجبل ولو صبت مطرة تحمل الأمطار تلك البذور إلي مناطق الزراعة وتنبت في الأراضي الزراعية لتنافس الزرع وتقتله ومن أغرب غرائب تلك الشجرة أنها تنبت في شبر من التربة فهي تقوم بين الشقوق في الجبل في منطقة فيها تراب قليل ، ولو تم تقطيها للحطب يصيبها السوس بسرعة ، تتشابك وتصنع غابة لا يستطيع أحد أن يخترقها وتدمر مناطق الزراعة المطرية وتستولي عليها ، كانت الدولة تضع ميزانيات بإسم محاربة المسكيت وتدفع مبالغ كبيرة لمحاربتها .
    رغم كل هذا الضرر الذي تمثله تلك النبتة إلآ أن أهل منطقة القاش وكسلا وطوكر من السكان الفقراء تفتقت أذهانهم علي فكرة كبيرة بأن قاموا بصناعة الفحم من تلك النبتة الشيطانية وتكبر الفكرة ليكون إسم المسكيت من الفحم يغزوا البلادالخارجية بفضل الحاجة لسكان تلك المناطق وإذدهرت التجارة في فحم المسكيت وتبدلت حياة السكان في تصدير فحم المسكيت إلي الخارج وأصبح من العادي أن تسأل في السعودية عن نوعية الفحم ليقول لك ( مسكيت ) وذلك الفحم خفف كثيرا علي التعدي علي الغابات الأخري من شجر الطلح الذي يصعب تعويضه وبدأت اللواري والشاحنات في نقل الفحم إلي بوسودان للتصدير .
    سودان العهر السياسي لا يدوم فيه الحال أبدا وسيظل هو السودان ذلك الوطن الذي يجد بعض الناس فيه أنه أحق في خيرات وحكم ذلك المليون ميل الذي تتمزقه الحروب بسبب السياسات الخاطئة والنهب والتقليل من الآخرين وسوء الإدارة لقد كانت شجرة المسكيت أخضر شجيرة دخلت السودان وأفقرت سكان شرق السودان وتغولت علي أراضيهم الزراعية وأفسدتها كما تتغول حكومة الولاية في كسلا علي أراضي الريف الخالية من المسكيت لتكون هي نفس ذلك النبت الإنساني الشيطاني ، السودان وطن يستحق المسئولين فيه الضرب بالأحذية ، بعد أن تفتقت أذهان سكان شرق السودان الفقراء وتحويل النقمة لتلك الشجرة الشيطانية وتحويلها إلي فحم يغير حياة السكان ويحافظ علي البيئة من تلك الشجرة المدمرة تدخلت الدولة بإيقاف تصدير الفحم إلي الخارج بدون أية أسباب واضحة وتضرر كثير من التجار والفقراء بهذا القرار الظالم والذي يتحدث كثير من الناس بأن تلك التجارة سوف يسيطر عليها بعض الأشخاص النافذون في الدولة وهنالك مسئول كبير سوف يسيطر علي تلك التجارة وقد يكون المؤتمر الوطني ليحصل علي مورد سهل وبدون أن يدفع شيئا .
    قرار إيقاف تصدير الفحم المتضرر الأول والأخير فيه هم سكان شرق السودان وبعد أن فتح الله عليهم فكرة الفحم ليستبدلو مضار المسكيت إلي مورد رزق تدخلت الدولة وقبل كانت تدفع المليارات لمحاربة تلك النبتة ولكن سوء النية والفساد وحب النفس والإيثار علي الآخرين أصدرت الدولة بإيقاف تصدير الفحم ليسيطر عليها لا حقا أحد المسئولين الكبار دون مراعاة لأهل تلك المنطقة ، هو السودان كل من تعلم فيه الفرد زاد إفساده وتغول علي الآخرين ومن اكثر الذين فشلوا في حكم السودان هم حملة الشهادات العليا الذين وضعوا في مراكز القرار وكأن المثل يقول ( القلم مابيزيل البلم ) نحن أمام معضلة كبيرة في حكم ذلك الوطن الكل يرغب في حكم الكل والكل يسرق الكل فساد وفساد وفساد ..... إلي متي يستمر ذلك الوضع في سودان المهانة والمذلة وإلي متي يكنز المسئولين الذهب والفضة وإلي متي تلك القفلة التي أصابت المجتمع وإلي متي يستمر ذلك الظلم في وطن جميل وإلي متي تتعافي تلك النفوس مما أصابها من كدر وظلم والتعالي والتحامل علي الآخرين وليعلم من أصدر قرار إيقاف تصدير الفحم أن الميزة في دول الخليج بلاد مفتوحة ومنفتحة وأسواق لا تستطيع الإحتكار فيها لسلعة معينة إيقاف تصدير المسكيت المتضرر الأول والأخير هو فقراء تلك المنطقة ، لأن التجار هنا إستبدلونا ببلدان أخري من الصومال وقواتيمالا وأوغندا وكينيا وكثير من الدول التي تمتلك الغابات ومن أجود أنواع الفحم وليس فحم المسكيت الذي يصبح رماد من أول مايشتعل ، أدعوا أهل شرق السودان التحرك ومنع إحتكار تلك السلعة من أي مسئول أو حزب في الدولة لأنه عندما تضرر الشرق تفرجت الدولة وعندما حاول الإستفادة تحركت الدولة للنهب والسلب والإحتكار وإصدار القوانين حتي يسهل السيطرة عليها وهنالك إشاعة أن مسئولا كبيرا في الدولة زي مايقولو ( خت عينو عليها ) إنشاءالله ربنا يقلع عيونو من آخرها لو قام بإحتكار فقر وجوع وتشرد وضعف الآخرين .


    هاشم محمد علي احمد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de