المزيد و المزيد من الترضيات لميليشيا الجنجويد! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-10-2018, 11:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-09-2017, 05:55 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المزيد و المزيد من الترضيات لميليشيا الجنجويد! بقلم عثمان محمد حسن

    04:55 PM September, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · تتميز الدول الراشدة بسيادة العدل و المساواة بين أفراد مجتمعاتها
    .. أما (تمكين) فئة في المجتمع و خنق بقية الفئات، فهو سمة الدول
    الفاشلة مثل دولة نظام (انقاذ المتأسلمين) في السودان من قيعان الفقر إلى
    قمم الغنى و الرفاهية..

    · ذهبتُ قبل حوالي أربع أعوام إلى وزارة المالية لمتابعة حقوقي على
    وزارة الاستثمار بعد أن قبلت الوزارة تحمل أعباء تلك الحقوق عن وزارة
    الاستثمار.. و هناك التقيت مهندساً يمتلك شركة حفريات جاء يحمل شيكاً
    بمبلغ حوالي 5 مليار جنيه، و هو مبلغ كبير جداً في ذلك الوقت، و أفاد
    المهندس بأن المبلغ عبارة عن مستحقاته عن حفر آبار و تركيب مستلزمات الري
    في مزرعة تمتلكها ميليشيا الجنجويد بمنطقة غرب أم درمان..

    · هذا، و قرأتُ في الاسبوع الماضي بصحيفة الراكوبة الاليكترونية عن
    وجود معسكر لميليشيا الجنجويد بمنطقة طيبة الحسناب... و أن حميدتي، قائد
    الميليشيا، كلف جماعة ما لإقناع ملاك المزارع بالمنطقة لبيع مزارعهم. وأن
    الجماعة عرضت أسعاراً مغرية على الملاك أو من ينوبون عن الملاك.. و أن
    الجنجويد سبق وأن اشتروا أعداداً كبيرة من المزارع بالمنطقة..

    · لم يكتفٍ ميليشيا الجنجويد بالاستيلاء و التمدد في حواكير أهالي
    دارفور قهراً، لكنهم يتمددون حالياً في كل مكان في السودان.. و منطقة (
    طيبة الحسناب) ليست آخر منطقة سوف تمتد إليها سيطرتهم، يساعدهم نظام
    البشير في ذلك التمدد دون مراعاة لمصلحة الأهالي و أجيالهم القادمة..

    · و نتساءل:- بأية صفة يكلف حميدتي مناديب، أو سماسرة، لإغراء و
    مساومة ملاك الأراضي لبيع أراضيهم.. و هل بند شراء الأراضي مضمَّن في
    ميزانية قوات الجنجويد؟ كلنا نعلم أن للجنجويد ميزانية مترفة، و أن لهم
    مخصصات خاصة بهم وحدهم يتم تجنيبها بعيداً عن كشوفات المراجع العام؟..

    · لكن باسم من يتم استخراج شهادة البحث للأراضي التي يشترونها؟ هل
    تستخرج باسم الفريق/ حميدتي أم باسم قوات الدعم السريع- الاسم الرسمي
    للجنجويد ؟!

    · ثم، ما جدوى إنشاء هذا النوع من المزارع/ المنتجعات لمجتمع
    المنطقة؟ ما مصلحتهم المستدامة؟ و هل يتم استيعاب بعض سكان المنطقة في
    وظائف عمال زراعيين، أم سوف يضطرون، بعد بيع مزارعهم، للعمل في التجارة
    الهامشية في المدن و الأرياف بعيداً عن منطقتهم؟

    · إن كلمة ( الجنجويد) تثير الكثير من اللغط بسبب طبيعة تكوين
    الميليشيا غير الطبيعي.. و لمجافاة وجودها لمنطق النظم العسكرية، و
    بالتالي عدم الموضوعية في ضمها للأمن أو القوات المسلحة..

    · و لإرضاء منتسبيها، تنهال عليهم الترقيات بلا ضوابط، و في تجاوز
    للأعراف العسكرية يترقى حميدتي لرتبة فريق دون دخول أية كلية حربية .. و
    يتاح لهم التمتع بامتلاك ما ليس بوسع أفراد القوات النظامية امتلاكه من
    أراضٍ و ضياع و خلافهما..

    · لا نستكثر أن يمتلك الفرد من الجنجويد (السودانيين) أي قطعة أرض،
    أو التمتع بأي مورد من الموارد المتاحة في السودان.. وفق القوانين و
    العدل و المساواة بين جميع أفراد المجتمع.. لكن المعلوم لدى جميع
    السودانيين أن القوانين محبوسة في الأضابير، و لا يتم تفّعيلها سوى لهضم
    حقوق المواطنين ( الآخرين).. و تسهيل تدفق المال للميليشيات و المتنفذين
    و أقربائهم..

    · و في البنوك أموال سائبة تأتي المتنفذين و ميليشياتهم من غير تعب!
    و بلدوزر الفقر يدوس كرام المواطنين.. و لا شيئ يهم!

    · و سوف يتشبه الجنجويد برب البيت الذي للدف ضاربٌ في ضيعته الباهرة
    في ضيعته و مزرعته بالسليت...و بنائبه علي عثمان محمد طه بمنتجعه الفخيم
    حيث يجري اللقاءات التلفزيونية تحفُه الراحات... و تأتيهم الرحلات في
    العطلات... مشروبات و مشويات و راحات.. راحات.. و بعد الشبع و الارتواء،
    يسد صدى التكبيرات آفاق المنتجع:- الله أكبر! ثم يجتمعون لتوزيع كيكة
    السلطة و الثروة بمزااااج!

    · المزارعون، أصحاب الأرض، لا يجدون التمويل اللازم للاستثمار في
    الأراضي الزراعية.. و لا شوارع معبدة تربط مزارعهم بالسوق.. و لا يفكر
    النظام سوى في سفلتة الطرق إلى مزارع المتنفذين و الجنجويد و منتجعاتهم
    لربطها بالشوارع الرئيسية..

    · إنها سياسة التمكين التي قادت السودان لاستيراد العدس من تركيا و
    الزيت من السعودية و البرتقال من مصر و المانجو من جنوب أفريقيا..

    · و السودان يقترب من الحضيض، و هو في طريقه إلى التلاشي الحتمي..

    · إن منهج إقصاء أهل الزراعة من السودانيين عن الاستثمار فيها و
    تقريب كل من هب و دب من غير الممارسين لها و تمكينهم في الأراضي الزراعية
    المملوكة لممارسي العمل الزراعي، هو المنهج السائد في جميع الأنشطة
    الاقتصادية في دولة ( التمكين).. و كذب البشير حين قال في إحدى تجلياته
    أن السودان يسع الجميع!

    · كذب البشير!

    · إننا نعيش حالة أقرب إلى حالة (مزرعة الحيوانات) للكاتب/ جورج
    أورويل حيث جميع الحيوانات متساوية لكن بعضها أكثر مساوة من الحيوانات
    الاخرى " All animals are equal, but some animals are more equal than
    others!"

    · ذلك ما أدركه المستنكرون لما يحدث في طيبة الحسناب، فما يحدث في
    السودان هو عين ما جاء في كتاب ( مزرعة الحيوانات)... و هو واقع يتطلب
    انتفاضة/ ثورة ليس فيها خروج على المبادئ المتفق عليها.. ثورة يسع فيها
    السودان جميع السودانيين..

    · و جاء في الأخبار أن د. موسي كرامة، وزير الصناعة، استنكر، بشدة،
    سياسيات القطاع المصرفي التمويلية ، ووصفها بأنها منحازة الى المترفين. و
    أن فلسفة البنوك قائمة على دعم الأغنياء، مقابل اهمال القطاع التقليدي. و
    دعا الى انتهاج وسائل تمويل جديدة تساعد صغار المنتجين.

    · بعد هذا، لا تسأل عن السبب في بيع أصحاب الأراضي بمنطقة طيبة
    الحسناب مزارعهم؟ و لماذا يشتري الجنجويد المزارع بأسعار خرافية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de