المرتزقة : من عرب لورانس الىعرضة بوش وحتى عرب ترامب؟! بقلم د.شكري الهزَيل

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 00:17 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-05-2017, 05:52 PM

د.شكري الهزَيل
<aد.شكري الهزَيل
تاريخ التسجيل: 20-12-2016
مجموع المشاركات: 68

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المرتزقة : من عرب لورانس الىعرضة بوش وحتى عرب ترامب؟! بقلم د.شكري الهزَيل

    05:52 PM May, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    د.شكري الهزَيل-DE
    مكتبتى
    رابط مختصر





    قرن من الزمن او اكثر ونحن ندور ونلف في تلبيطة النهج العربي الخياني اللذي يدور في فلك الغرب الامبريالي,حيث تعدد عدد الاسياد وتعددت الحجج والاسباب وبقي الغرب هو سيد الموقف وهو من يغزونا بين الفترة والاخرى وما زال يحتل بلادنا العربية بهذا الشكل او ذاك حتى يومنا هذا من جهه, وما زال يسيطر على الشعوب العربية عبر وكلاءه المحليين من جهه ثانيه وبالتالي الحديث لا يدور عن احتلال فلسطين فقط لابل عن احتلال موضوعي واسمي ورسمي لكامل العالم العربي بما فيه من دول "هلامية" عربيه يحكمها حكام تابعون للغرب وخاضعون لسلطتة واوامره الى حد انهم يشرعنون احتلال الوطن العربي تحت هذا المصوغ او تلك الحجة لابل انهم جزء لا يتجزأ من منظومة الغزاه الذين يحتلون العالم العربي بمساندة من جيوش الانظمة وهذه الاخيرة تجري التدريبات العسكريه بشكل دوري مع الجيش الامريكي والجيوش الغازيه ايا كانت امريكية او بريطانية او فرنسية او روسية!!
    ليس هذا فقط, فالجيوش العربية بتشكيلاتها العسكرية تجري تدريبات مشتركه مع امريكا والكيان الاسرائيلي بحجة محاربة " الارهاب" فيما الهدف الحقيقي هو الابقاء على الاستكبار الغربي والحفاظ على بقاء انظمة المرتزقة الحاكمه في دويلات المحميات الامريكيه والغربية والروسية...معادلة الانظمة : ادعموا وجودنا وخُذوا الوطن العربي ارضا وشعبا ونفطا واستحوذوا على جيوش الانظمه لتصير قوى مرتزقه مقاتله في صفوف الجيوش الغربيه الغازيه وعن تشييد القواعد العسكريه الغربيه في العالم العربي فحدث بلا حرج في السعوديه وكامل دول الخليج والاردن وسوريا والعراق ومصر واكثرية مايسمى بالدول العربيه الفاقده للسياده الوطنيه منذ زمن لورنس العرب وحتى يومنا هذا؟!!
    من الواضح ان العملاء يتناسلون ويتكاثرون ويتعاقبون على السلطة في العالم العربي وهم من نفس النسل او الطينة الذي تحَكم بهم ضابط المخابرات البريطاني توماس لورنس عام 1916عندما نظَم وشارك في ما سمي بالثوره العربيه على الحكم العثماني والنتيجه في المحصله ان لورنس قد هيأ الطريق للاحتلال البريطاني للعالم العربي وخاصة فلسطين الذي منحها وزير الخارجية البريطاني انذاك بلفور عام 1917 للحركه الصهيونيه لتكون وطنا لليهود ومكانا للدولة اليهودية التي انشأت لاحقا 1948 على التراب الفلسطيني وما زالت تحتل فلسطين.. لاحظوا معنا ان العرب وخاصة النظام السعودي وسلالة النظام الاردني وسلالات حكام المحميات الامريكيه في العالم العربي قد شاركوا في جميع الكوارث التي حلت بالعالم العربي من احتلال فلسطين وسايكس بيكو ومرورا باحتلال العراق 2003 وحتى احتلال سوريا الجاري اليوم على قدم امريكي وغربي وساق عربي مرتزقه..!!
    واضح ان امريكا والغرب قد بدأوا منذ احتلال العراق الاعتماد على المرتزقه المحليه من خلال تدريب الافراد وتسليحهم والزج بهم الى ميادين المعارك ضد كل من يعارض الاحتلال وحلفاءه المحليين ولهذا كانت البدايه في نشأة ميليشيات "الصحوات" العراقيه لضرب المقاومه العراقيه وتشويه صورتها باعتبارها "ارهاب" وقوى "متمرده" على الاحتلال وسلطات "خضراء بغداد" ومن ثم تطور الامر وشمل الاكراد في الشمال ومن ثم تحولت كامل الدوله العراقيه الى ميليشيات وحشود شعبيه الى اخره من مسميات كلها في الواقع تندرج تحت مسمى مرتزقه تعمل اما لصالح امريكا والغرب او لدول اقليميه او قوى محليه, لكن ما لم يلحظه الكثيرون ان جيوش دول عربية كثيره قد اصبحت منذ زمن مرتزقة مسانده لكل اشكال الاحتلال الاجنبي للعالم العربي .
    العراق كان وما زال مثالا واضحا على ظاهرة المرتزقه وايران كانت ليست وحدها من دعمت الاحتلال الامريكي في العراق لابل كان النظام السعودي وانظمة المحميات الداعم الاول لهذا الاحتلال وما جرى ان جميع انظمة الحكم العربية باركت احتلال العراق وشاركت بصَمتها وميليشياتها في تقسيم سوريا واحتلالها حيث اصبح الامر شبه عادي ان يكون لتركيا مرتزقه ولامريكا مرتزقه في سوريا فيما النظام وجيشه وحلفاءه مرتزقة للاحتلال الروسي..سوريا اليوم دولة محتلة مقسمه الى مناطق نفوذ وكل هذا حصل بصمت وبمباركة من انظمة جامعة ابوالغيظ احد ابرز منظري المرتزقه المؤيدين للغرب في العالم العربي.. اليمن الذي يقوم التحالف السعودي بتدميره وتقسيمه اصبح اليوم ايضا بلد مقسم ومشرذم ويعاني ويلات الفقر والعوز والاوبئه.. ليبيا لا تشذ عن قاعدة ظاهرة المرتزقه فهي ايضا بلد عربي مقسم ومشرذم...الاردن بلد عربي نظامه ليس مدعوم من الغرب فحسب لابل ان هذا النظام يسخر" الجيش الاردني" لخدمة استراتيجية الجيش الامريكي والبريطاني في سوريا والعراق والعالم العربي.. مصر يحكمها نظام انقلابي فاشي قام بتحويل الجيش المصري العريق الى جيش مرتزقه يتحالف مع امريكا وينسق مع الكيان الصهيوني..امريكا تتغلغل في لبنان بمسانده صامتة من حكومة هذا البلد بحجة تحجيم دور حزب الله اللبناني في لبنان وسوريا.. السودان يحكمها دكتاتور قام بتقسيم السودان ارضا وشعبا.. ايران الدوله الاسلامية ايضا دولة تعتمد على المرتزقه لدعم نفوذها في العالم العربي والمفارقه ان ايران هذه احتلت العراق وسوريا بصمت وتواطؤ من قبل جماعة ابوالغيط...فلسطين حدث بلا حرج قوات امن سلطة اوسلو تعمل كقوة مرتزقه جنبا الى جنب مع جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يحتل فلسطين ويقمع االشعب الفلسطيني ويترك الاسرى المضربون عن الطعام يموتون جوعا... نهج خياني ومرتزقه شامل ومتكامل قائم في كامل العالم العربي..!!
    الانظمه العربيه عباره عن مرتزقة لكل حاكم او رئيس امريكي وخاصة النظام السعودي الذي يشكل احد اهم مقومات الاحتلال الاجنبي في العالم العربي, فهذا النظام غَربت امريكا غرب شرقت امريكا شرق, والمهم ان تبقى مملكة ال سعود قائمه وسالمه وهذه المملكه كلفت العالم العربي تمنا باهضا وغاليا لان ثمن بقاءها مرتبط بتاييدها للسياسه الامريكيه والصهيونيه في المشرق والمغرب العربي ,وهذه المملكة التي تحتل الجزيرة العربية وتستحوذ على نفطها ومواردها الطبيعية تستعمل المال لشراء الذمم وانشاء الفضائيات ووسائل الاعلام لهدم وردم الوعي العربي ,وهذه المملكة تدفع المال وتنفق الكثير على الاسلحه لتسليح جيش نظام يحارب عمليا وموضوعيا في صفوف الجيش الامريكي الداعم لتوجهات امريكا الاستكباريه في العالم العربي, وهذه المملكة دفعت المليارات في سبيل دعم الثورات المضاده لثورات الشعوب العربيه وقد تكللت هذه العمليه بالنجاح في مصر السيسي وليبيا وسوريا ناهيك عن ان هذه المملكة تقوم بتدمير اليمن بحجة محاربة الحوثيون, وهذه المملكة شاركت في الاحتلال الامريكي للعراق وبالذات ملكها الحالي لكان ال سعود رقص مع المجرم جورج بوش رقصة العرضة في الرياض ابتهاجا باحتلال العراق..هذه المملكة ساهمت في تدمير سوريا وترسيخ الاحتلال الصهيوني في فلسطين لارتباطها كمرتزقه في الادارات الامريكيه المتعاقبه المسانده للكيان وداعمة لاحتلاله وتهويده لفلسطين.."ال############" الانقلابي الذي يحكم مصر اليوم وصل الى الحكم بدعم سعودي وخليجي وهذا ال############ سمسار اخر ومرتزقة اخرى تنضم للركب السعودي..فضائيات ال سعود ومفتيي بلاطهم روجت وتروج لثقافة العماله والخيانه باعتبار التعاون مع امريكا كامر عادي ومطلوب "لامن" المنطقه..الاعلام السعودي يقوم بتبغيل وتضليل العقل العربي وكأن المشكله كامنة فقط في ايران فيما الحقيقه ان النظام السعودي هو علة العلات التي تعتمد عليها امريكا بعد الكيان الصهيوني في حملاتها المتتاليه لكبح كل تحرك عربي جماهيري مطالب بالحريه والديموقراطيه لابل ان امريكا هذة هي الداعمة الاولى للاحتلال الصهيوني في فلسطين..لن تقوم قائمة للعالم العربي في ظل وجود النظام السعودي المتامر والمتكالب الاول على الوطن العربي والشعوب العربية..!!
    لم يكن الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما كما هو سلفه وخلفه صديق للقضايا العربيه وعلى راسها القضية الفلسطينية وقد امضى ثمانية اعوام في الرئاسه دون ان يفعل اي شئ للقضية’ لكنه كماهو واضح لم يلبي طلب النظام السعودي بضرب ايران وتدميرها كما فعل بوش في العراق بدعم من النظام السعودي, لكن على مايبدو ان الرئيس الامريكي الجديد ترامب سيناسب متطلبات النظام السعودي وينسجم مع توجهاته في المنطقه العربيه ونحو ايران والواضح ان المال السعودي سيُسخر في شراء ذمة ترامب رجل الاعمال اللذي يؤمن بسلطة المال واثرها على السياسه ولذلك اختار الاخير زيارة السعودية كاول دوله يزورها بعد تسلمه منصبه كرئيس وهذه ونظامها ستستغل الزيارة بعقد اجتماع قمة لل"القادة" العرب مع الرئيس الامريكي لبحث محاربة " الارهاب" والحد من النفوذ الايراني في المنطقه.. اجتماع القمه المزمع عقده في الرياض هو بمثابة وَضع تجمع "المرتزقه" تحت المظله السعوديه ومن ثم جميعا مجتمعين في السله الامريكيه واللافت للنظر ان ترامب سيتوجه لزيارة الكيان الاسرائيلي بعد السعوديه ومن هناك كما تفيد الانباء سيعلن نقل السفاره الامريكيه للقدس ولربما يعلن كامل القدس كعاصمة للكيان والمفارقة انة بعد اعلان القدس سيتوجه الى رام الله للقاء محمود عباس؟؟
    الواضح ان انظمة المرتزقة العرب كانوا وما زالوا مطايا لكل رؤساء امريكا ولكل توجهاتهم السياسيه في المشرق والمغرب العربي وهذه المطايا انسجمت بالكامل مع اي توجه امريكي في المنطقه العربيه بما فيه احتلال العراق عام 2003 وتهميش وتقزيم القضيه الفسطينيه الى ابعد حد ولا ننسى ان مبادرة سلام"السعوديه"قمة بيروت عام 2002 قد هشمت مقومات القضيه الفلسطينية, والسعوديه ترامب2017 ستقوم بالموافقة على اي شئ يطلبه هذا الاخير بما يتعلق بالقضيه الفلسطينيه خاصة في ظل وجود مرتزقه فلسطينيه متمثله في محمود عباس, قريبة من النظام السعودي عرَاب المخططات والتوجهات الامريكيه في العالم العربي وكلنا يذكر مؤتمرات وكر شرم الشيخ والرياض"مبارك عبد الله" التي شرعنت احتلال العراق ووصمت النضال الفلسطيني ب" الارهاب" وبصمت لامريكا على بياض.. وكر المرتزقه يعود ويتشكل مجددا بقيادة النظامَين السعودي والمصري..عرب ترامب... المرتزقة : من "عرب لورانس" الى"عرضة بوش" وحتى "عرب ترامب"؟!..منشار الاوكار الخيانيه من شرم الشيخ الى الرياض..مكانك عد وخلفا دُر وعود على بدء....وسلام الله عليكم اينما تواجدتم وكنتم في هذا العالم..!!




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • البشير: بفضل القرآن الكريم ظل السودان محروساً
  • البشير: الطرق الصوفية أصلحت المجتمع بقيم الدين الإسلامي
  • حرم رئيس الجمهورية وداد بابكر: السرطان أصبح يشكل ضغطاً على المؤسسات الصحية
  • مصرع وإصابة 30 في تجدد القتال بين (الهبانية) و(السلامات)
  • شركة نمران السعودية : ظروف الاستثمار في السودان مواتية و مجدية
  • قوات مصرية تُطلق النار على معدِّنين داخل الحدود السودانية
  • (155) مليون دولار لإنشاء شبكة قطارات الخرطوم
  • الدفاع :الطيران المدني ضعيف وسودانير تعمل بالخسارة
  • دعم قطري لمرضى الأذن وزراعة القوقعة بالسودان
  • احتجاجاً على منعهم من دخول القصر الجمهوري مسؤولان باتحاد الصحفيين يجمدان عضويتهما
  • أكبر برنامج إعلامي مشترك بين السودان والإمارات
  • قيادي برلماني: منصب نائب رئيس وزراء لا يوجد في الدستور
  • ندوة للجالية السودانية بلندن عن الانتخابات البريطانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 11 مايو 2017 للفنان الباقر موسى عن تقسيم كيكة السلطة فى السودان
  • بعثة مشتركة بين الأمم المتحدة وحكومة السودان تزور موقع سورتوني للنازحين بولاية شمال دارفور
  • الإمام الصادق المهدي يرسل برسالة تهنئة للرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون بمناسبة توليه المنصب


اراء و مقالات

  • لماذا نترصَّد مشروع الإسلام السياسي؟!ا بقلم البراق النذير الوراق
  • صحافة حكومية الهوى وصحافيون ملاحقون سهير عبد الرحيم مثالا بقلم حسن احمد الحسن
  • دعم المبادارات الشبابية بقلم عمرالشريف
  • ياسر عرمان ومالك عقار ليس لديهم مقاتلين فى الحركة الشعبية !!! الا النوبة بقلم الاستاذ. سليم عبد ا
  • عيال مدارس نارُم حارس ..عيال مسيد جنة قريب! قراءة لثقافة الخلوي في سياق حقوق الانسان !
  • الردة بابنا الدائري: الهياج والمنهج بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • درجات الدكتوراه الوهمية في السودان بقلم د.آمل الكردفاني
  • مثلث الغزاة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ظاهرة إغلاق المساجد في صلاتي الظهر والعصر في رمضان بقلم د. عارف الركابي
  • يا له من عدو حلو بقلم إسحق فضل الله
  • الكتابة المغشوشة : مقال ياسر محجوب الحسين نموذجاً بقلم بابكر فيصل بابكر
  • حتى يقبلوا (الدّمج) وهم صاغرون! بقلم عبد الله الشيخ
  • ويتجدد مسلسل مريم ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • ثلاثي الأضواء !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • القاهرة ودعم دولة الجنوب بقلم الطيب مصطفى
  • عندما يعزف احمد بلال لحن الخروج!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • التضامن مع الأسرى تضامنٌ مع فلسطين الحرية والكرامة 18 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • وشهد شاهد من اهلها بقلم نورالدين مدني
  • سيد نايلاي عين على القضايا الطبقية وآخرى على الإضطهاد القومي الثبات بضاعة لا تشترى بقلم ياسر عرمان
  • مهما يكُن فهو خيال مآته ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • حوار الوثبة وإلتئام شمل الإسلاميين إنه موسم تغيير الافعي لجلدها بقلم عبدالله مُرسال
  • جبنة حلايب ، والنوم في العسل بقلم كنان محمد الحسين
  • النسى قديمه تاه بقلم د.أنور شمبال
  • كيف تفكر حماس على لسان الدكتور محمود الزهار معدل بقلم سميح خلف
  • حياة الأسرى أهم من الانتخابات المحلية بقلم د. فايز أبو شمالة

    المنبر العام

  • ما بين الكفروالإيمان والعلم والخرافة ..
  • تعديل قانون قوات الدفاع الشعبي بجعل كل طالب يقتل بتسوية استحقاقاته برتبة نقيب
  • مؤتمر صحفى للفريق بكرى حسن صالح لاعلان تشكيلة حكومة الوفاق الوطنى ....
  • الكوليرا والاسهال المائي ,, خبرهم ايه يا مناضلين
  • مصرع وإصابة 30 في تجدد القتال بين (الهبانية) و (السلامات) جنوب دارفور .
  • الاخطاء القضائية مقابل الاخطاء الطبية
  • رجُلٌ بِلا حواسَّ
  • كيف ستتصرف الحكومة إزاء هذه القضية؟؟ قضية الشاب محمد صالح الدسوقي
  • المسكوت عنه في.. العلاقات السودانية المصرية (4)..النظرة الإستعلائية هى آفة العلاقة
  • جبنة الدويم ألذ طعم وصحية وفساد الاطعمة خلطها بحثاعن الكم لا الطعم
  • سيد نايلاي عين على القضايا الطبقية وآخرى على الإضطهاد القومي الثبات بضاعة لا تشترى
  • البرلماني السوداني يلغي رسوم “دمغة الجريح” سريان لربع قرن
  • انبهلت....سيدي الرئيس يشارك في قمة مجلس التعاون الخليجي...
  • كمال عمر يقول ان الترابي جاءه فى المنام ومعه الرسول (ص) و مسح على رأسه فشفى..
  • بلة الغائب نمرة إتنين-كمال عمر : الترابي جاءني في المنام ومعه الرسول "صلى الله عليه وسلم" ومسح على
  • حملة تضامن مع محمد صالح الدسوقي ( البارون) الذي يواجه عقوبة الردة
  • القائد ياسر عرمان يكتب عن رحيل المناضل سيّد نيلاي
  • الرئيس البشير: يوجه بتوفير السكن لاساتذة الجامعات ورعاية التعليم التقني، والتجويد...؟

  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de