المتفيقهون والمتشددون في معركة مع الكريسماس ورأس السنة !! بقلم بارود صندل رجب

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 09:28 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-12-2014, 05:54 PM

بارود صندل رجب
<aبارود صندل رجب
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 55

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المتفيقهون والمتشددون في معركة مع الكريسماس ورأس السنة !! بقلم بارود صندل رجب

    حسبنا أن دعاة الإسلام في السودان بالذات قد فقهوا دين اله الخاتم فيما يتعلق بالتعامل مع الأخر غير المسلم في أطار الدولة الاسلامية بحسبان أن التنوع الديني في هذه البلاد فتح آفاقاً لدعاة الإسلام لمعرفة كيفية تعامل المسلم مع أخيه غير المسلم في هذه البلاد، فالإسلام يبيح للمسلمين مصادقة النصاري والتعامل الحسن معهم من أي نوع فما بالك أن جمعك معهم وطن واحد تتساوي حقوقك وحقوقهم علي قدم المساواة فالناس أما أخو لك في الدين أو نظير لك في الخلق فالأصل التسامح في التعامل مع الناس بغض النظر عن دينهم آو لونهم أو جنسهم هذا هو الأصل ومع الأسف
    هذا الفهم أعتراه كثير من الغبش بعضها يعود إلي التاريخ ففي بعض فترات التاريخ الإسلامي صدر من غير المسلمين عداوة وكراهية للمسلمين بصورة جعلت المسلمين يبادلونهم ذات السلوك وذلك استثناء من القاعدة العامة في التعامل الحسن وفي زماننا هذا اسقط بعض المتنطعين التاريخ حكما بين الناس فاعتبروا ما جري في الماضي من غير المسلمين ورد فعل المسلمين بما فيهم العلماء والفقهاء حكما نهائيا يجري إلي قيام الساعة وتناسوا آيات القران الناطقة بالحق فالنصاري أقربهم مودة للمسلمين ، وتجاهلوا سنة النبي (صلي الله عليه وسلم) في التعامل مع غير المسلمين ولو
    أنهم أطلعوا علي التراث الإسلامي لوجدوا أن الإسلام تفرد بالتعامل الحسن مع مخالفيه في الدين والملة وذلك قبل المواثيق الدولية والعهود التي ظهرت مؤخراً متضمنا أحكاماً تساوي بين بني البشر...... كونهم بشراً ، ونحن المسلمون يجب أن نكون أشد الناس أستمساكا بهذه العهود والمواثيق فهي بضاعتنا ردت ألينا، ولكن مشكلتنا التشدد الذي طرأ علينا ويري المخالف عدواً يجب مقاتلته وأقصاؤه، ليس المخالف في الدين والملة فقط بل حتى المخالف في الرأي داخل الدين الواحد، وقد تعودنا أن تصدر بيانات وملصقات في مثل هذه الأيام من كل عام تدعوا إلي مقاطعة أعياد
    الميلاد ، ميلاد المسيح عليه السلام وتحرم مشاركة المسلم لغير المسلمين في أعيادهم ومناسباتهم فقد ذهب بعض خفاف العقول والألباب إلي القول بعدم مصافحتهم حتي وإلقاء السلام عليهم ، كيف يستقيم هذا مع الدين الإسلامي الذي يدعوا إلي السلام والتسامح والتعامل الحسن ، وكيف يستقيم عقلا إلاّ تلقي السلام علي جارك المسيحي أو لا تصافحه آو لا تعامله معاملة حسنة أي فهم هذا!!
    هؤلاء يسيئون إلي الإسلام وينفرون الناس منه , فالإسلام أجل من فهم هؤلاء ... فلا يمنع الإسلام مشاركة غير المسلم في أعيادهم ومناسباتهم الاجتماعية مع تفادي بعض السلوك الذي يتنافي مع ديننا وقيمنا...... الم يلزم الفقهاء من اعتدي علي خنزير لمسيحي أن يعوضه وعطفاً علي هذا فأن مشاركة المسيحيين أعيادهم ومناسباتهم تعد من الإسلام ، الإسلام يبيح للمسلم مؤاكلة أهل الكتاب والاكل من ذبائحهم كما أباح مصاهرتهم والتزوج من نسائهم المحصنات العفيفات أبعد هكذا يتشدق المتنطعون بضرورة مقاطعة أعيادهم ومناسباتهم!!
    فأساس التعامل مع غير المسملين البر والأقساط وقد فهم البعض خطأ لبعض آيات القرآن الكريم التي تنهي عن موالاة غير المسلمين وعدم اتخاذهم بطانة، قد فهم البعض من هذه الآيات وأمثالها أنها تدعوا إلي الجفوة والقطعية والكراهية لغير المسلمين وأن كانوا من أهل دار الاسلام والموالين للمسلمين .... ويؤكد الشيخ محمد الغزالي أن الايات التي تنهي عن موالاة غير المسلمين أنما وردت جميعاً في المعتدين علي الإسلام والمحاربين لأهله ونزلت لتطهير المجتمع الإسلامي من مؤامرات المنافقين الذين ساعدوا فريقاً معينا من أهل الكتاب اشتبكوا مع الإسلام في قتال
    حياة أو موت فاليهود والنصاري في هذه الآيات يحاربون الإسلام فعلاً وقد بلغوا في حربهم منزلة من القوة جعلت ضعاف الإيمان يفكرون في التحبب إليهم ، وهكذا يقيم الإسلام العلاقة بين أبنائه المسلين وبين مواطنيهم من غير المسلمين علي أسس وطيدة من التسامح والعدل والبر والرحمة وهي أسس لا تعرفها البشرية قبل الإسلام ، وغير المسلمين في المجتمع الاسلامي هم شركاء الوطن ففكرة المواطنة قد حسمت بمعناها لا بلفظها يوم أن قرر فقهاؤنا من قديم هذه القاعدة العظيمة (لهم مالنا وعليهم ما علينا) من يقنع المتفيقهون والمتنطعون الذين يحملون النصوص القرانية
    والسنة أكثر مما تحتمل الإسلام!! صحيح أن هنالك مظاهر في هذه الاحتفالات نستنكرها ونرفضها لتعارضها مع قيم ديننا ومع الآداب العامة فهذه مسئولية السلطات الرسمية التي تقع علي عاتقها منع هذه المظاهر وماعدا هذا فان المشاركة في أعياد المسيح لا غبار عليها , ألسنا أولي بالاحتفال بعيد ميلاد المسيح عليه السلام من النصاري أنفسهم الذين حرفوا دينهم وبدلوه...
    صفوة القول أن ما يفعله الجماعات المتشددة لا يمت إلي الإسلام بصلة ولا يفعلون ذلك حتى بحسن نية ... والا فلماذا يلزمون الصمت عندما يذهب رئيس الجمهورية إلي الكنائس لتهنئة المسيحين وحتى الإفطار عندهم في رمضان مالكم كيف تحكمون ؟...... أليس ذلك أكبر من المشاركة العفوية في أعيادهم ... علي العلماء الربانيين العاملين التصدي لنزعة التشدد في الإسلام ومن فهم خاطئ للإسلام يجرده من إنسانيته وعظمته كدين خاتم , كل سنة وأنتم طيبون أعاد الله علينا كل أعيادنا ونحن ننعم بالسلام والاستقرار والتسامح أنه سميع الدعاء ولا نامت أعين المتشددين. أمين

    بارود صندل رجب
    المحامي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de