المؤتمر الوطنى يطبق المثل السودانى القائل:(جِدَادَةْ الخَلاء طردت جِدَادَةْ البيت)،هجرة السودانيين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 06:42 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-12-2014, 02:43 PM

يوسف الطيب محمد توم
<aيوسف الطيب محمد توم
تاريخ التسجيل: 27-03-2014
مجموع المشاركات: 149

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المؤتمر الوطنى يطبق المثل السودانى القائل:(جِدَادَةْ الخَلاء طردت جِدَادَةْ البيت)،هجرة السودانيين

    جاء فى الأخبار عن تقرير أعدته الصحفية سعاد خضر:(كشف الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانين العاملين بالخارج حاج ماجد سوار عن حصول أكثر من (23) ألف سوداني على جوازات سفر من دول أجنبية سيما دول أوربا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ونوه سوار إلى أن أغلب الذين هاجروا هذا العام توجه أغلبهم نحو دولة السعودية وأضاف أن عدد السودانيين المهاجرين خلال العام الحالي بلغ (71) ألف شخص منهم (40) ألف شاب، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن الأرقام المذكورة تشمل فقط من حضروا لقضاء إجازاتهم السنوية في البلاد خلال العام الحالي، وتوقع سوار ارتفاع العدد إلى أضعاف الرقم السابق، واصفاً الظاهر بالجيدة على حد تعبيره" وأعلن سوار في تقرير قدمه أمام مجلس الولايات أمس عن أداء الجهاز عن ارتفاع عدد السودانيين الحاصلين على تأشيرات خروج من يناير إلى أكتوبر من العام الحالي إلى (338,942) ألف من جملة المعاملات الخاصة بإجراءات الجواز والبالغة (487) ألف جواز في العام، )إنتهى
    وجاء أيضاً فى خبرٍ أخر:(توقعت وزارة الداخلية أن يصل عدد الأجانب غير الشرعيين بالبلاد إلى (5) ملايين شخص، وفي الأثناء طالب السودان بدعم دولي لتعزيز جهوده في محاربة ظاهرة الاتجار وتهريب البشر، بتدريب العناصر التي تتولى ملاحقة عصابات

    بالنسبة للنموذج الأول وهو تهجير القسرى للسودانيين وذلك عن طريق سياسة التمكن التى إنتهجها نظام الإنقاذ،وذلك بفصل عشرات الألاف من الموظفين والعمال أصحاب الكفاءات والخبرات من الخدمة العامة(مدنيين وعسكريين)،من جانب أما الجانب الأخر أو بالأحرى السبب الأخر للهجرة هو عدم إستيعاب هولاء المهجرين فى وظائف الدولة،لأنهم غير موالين للحزب الحاكم،أو لأنهم ليس لهم (ضهر)وكما يقول مثلنا الدارجى(الماعندو ضهر يندق على بطنه)وفى زمن الإنقاذ يندق على رأسه.وبالمقابل يهاجر السودانيين قسرياً ليموت فى الصحارى أو يسقطون من قمم الجبال،لكى يجعلوا مساحة الشاسعة وما تحويه من من خيرات لكى ينتفع بها قادة المؤتمر الوطنى ومن ثم يورثوها لأبنائهم وأحفادهم ولكن نقول لهم ،إنَ العدالة الإلاهية لن تقبل مثل هذا السلوك الظالم وستضع له حداً فى يومٍ من الأيام بحول الله،وبالمقابل نجد الوافدون الأجانب يملأون البيوت والأسواق،وكلهم سلبيات إذ تم إكتشاف أنَ الكثيرين منهم يحملون الكثير من الأمراض المعدية والخطيرة،والسلطات فى وطننا الحبيب لا تحرك ساكناٍ،لأن الأجنبى هذا عندها أفضل من المواطن السودانى؟لسبب بسيط هو أنَ هذا السودانى يطالب بأبسط حقوقه لكى يعيش كريماً عزيزاً فى وطنه،وهذا المطلب قطعاً يغلق المؤتمر الوطنى لأنه لا يريد أى شئ يعكر صفو تشبثه بالسلطة ونقول لهم إلى متى ستحكمون؟
    أما بخصوص ملاحقة الإمام الصادق المهدى صاحب الشرعية وأخر رئيس وزراء منتخب فى إنتخابات حرة ونزيهة،والذى نزعت منه بفوهة البندقية،فالتصريحات الكثيرة والتى أدلى بها المسئولين فى الدولة بخصوص،تجريم هذا الرجل الحكيم والذى وقع ميثاق باريس مع الجبهة الثورية وأعقبه أخيراً بتوقيع إتفاق حل شامل مع كل القوى السياسية والعسكرية المعارضة لحكم الرئيس البشيربأديس أبابا،فإنَ هذا التهديد لا مبرر له،فماالذى جعل القانون غير محترم فى ليلة ال30 من يونيو1989م ومحترمٌ غاية الإحترام بعد هذا التاريخ؟فللإنجليز مثلٌ رائع يستخدمه دوماً القضاء الجالس والواقف على حدٍ سواء مثل القاعدة القانونية تماماً وهويقول:(Who he comes to equity must comes with clean hands)أى أنَ الشخص الذى يطلب أو يأتى للعدالة يجب أن يكون نظيف اليدين.
    فلقادة الحزب الحاكم ننصح ونقول:إجلسوا مع المعارضة بشقيها السلمى والعسكرى من أجل إنقاذ الوطن،فالعناد والمكابرة لا تأتى بخير،فحال وطننا الحبيب الأن إن لم يُستدرك بالحكمة والعقلانية،فقادم الأيام لا يعلم ما تحمله لنا إلا الله ،فالمؤشرات كلها لا تبشر بخير،فلا تتركوا أصحاب المصالح والأجندة الأجنبية أن يدسوا سمهم الزعاف فى ما تبقى من خيرٍ مطمور فى عقول ونفوس شعبنا العظيم.
    والله المستعان
    د.يوسف الطيب محمدتوم-المحامى
    mailto:[email protected]@yahoo.com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de