القومية العربية و الشيوعية و الإسلامية هم صناعة تركية يهودية عثمانية بقلم طارق عنتر

فى القرن 21 طالبات فى الخرطوم يصلن من اجل ان لا تقع فيهم المدرسة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-08-2018, 05:49 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-06-2016, 05:16 PM

Tarig Anter
<aTarig Anter
تاريخ التسجيل: 24-03-2015
مجموع المشاركات: 156

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القومية العربية و الشيوعية و الإسلامية هم صناعة تركية يهودية عثمانية بقلم طارق عنتر

    04:16 PM June, 12 2016

    سودانيز اون لاين
    Tarig Anter-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تأسست حركة القومين العرب في نهاية القرن التاسع عشر و تحديداً عام 1891 عند تأسيس الجمعية العربية الفتاة في باريس. كانت مطالب القوميين العرب محدودة بالإصلاح داخل الدولة العثمانية، واستخدام أوسع للغة العربية في التعليم والإدارات المحلية، وإبقاء المجندين العرب في وقت السلم في خدمات محلية. عندما قامت حكومة الوحدة والترقي (والمعروفة بتركيا الفتاة) بإسقاط الدولة العثمانية و إنشاء دولة تركيا الحالية و بإلغاء الخلافة الإسلامية قامت علي الفور بطرح العلمانية و حدث التحول من السيادة التركية المباشرة تحت الخلافة العثمانية الإسلامية إلي السيادة الغير مباشرة تحت شعارات و تنظيمات محلية تدعي القومية العربية.
    حتى ذلك الوقت لم يمثل القوميون العرب تياراً شعبياً يعتد به حتى في سوريا معقلها الأقوى آنذاك، فمعظم العرب كان ولاؤهم لدينهم أو طائفتهم أو قبيلتهم أو حكوماتهم المحلية. عقائد الجامعة العثمانية والرابطة الإسلامية كانا لهما تاريخ طويل و حضور قوي في المستعمرات العثمانية و كان لابد من إحلالهما ببديل آخر فكان ذلك القومية العربية.
    و جمعية العربية الفتاة أنشأت علي نفس نمط جمعية تركيا الفتاة و يقال انها ردة فعل لها بينما هي شقيقتها الصغري رضعا من نفس الثدي
    و تشترك الأحزاب القومية العربية مع الأحزاب الشيوعية و اليسارية عموما مع الأحزاب الإسلامية في كون الشيوعية صناعة الترك الخزر اليهود بينما القومية العربية هي صناعة الترك العلمانيين فيما أن الأحزاب الإسلامية هي صناعة الترك العثمانيين. و يشترك القوميين و الشيوعيين و الإسلاميين و كلهم صناعة تركية في عدائهم الصريح و خفي و الشرس للأحزاب و التوجهات الوطنية و الإستقلالية و الحركات و الجمعيات الثقافية في مختلف البلاد و الأمم لما فيهم من مصالح شمولية إستغلالية تركية.
    الترك يشجعوا و يدعموا و يروجوا للقومية العربية و للعروبة في مستعمرات العثمانيين لأجل خداع الشعوب و منح المواطنين من أصول تركية و أتباعهم حصانة و مشروعية و قيادة – و إن لم يفلح التوجه العروبي فللعثمانيين خدعة أخري بديلة و هي الجمعيات الدينية الإسلامية و دولة الخلافة الإسلامية و بالطبع الترك في قيادتها.
    هذه قائمة مختصرة بمخططي و رواد و قادة القومية العربية و جميعهم و الغرض منها كشف ولائهم للترك و محركهم العثمانيين
    عبد الرحمن أحمد بهائي محمد مسعود الكواكبي (1855 – 1902م) ولد في مدينة حلب لعائلة لها شأن كبير أثناء الحكم العثماني لسوريا. تقلد عبد الرحمن الكواكبي عدة مناصب في ولاية حلب بواسطة العثمانيين. عين مديراً رسمياً لمطبعة الولاية ورئيساً فخرياً للجنة الاشغال العامة في حلب و في 1892 عين رئيساً لبلدية حلب.
    شكيب أرسلان (1869 - 1946) "أرسلان" تعني بالتركية والفارسية: الأسد. كان شكيب لا يثق بوعود الحلفاء للعرب، وكان يعتقد أن الحلفاء لا يريدون الخير للعرب، وإنما يريدون القضاء على الدولة العثمانية أولاً، ثم يقسمون البلاد العربية بعد ذلك. وقد حذر "شكيب أرسلان" قومه من استغلال الأجانب الدخلاء للشقاق بين العرب والترك. ولكنه حينما رأى الأتراك يتنكرون للخلافة الإسلامية ويلغونها، ويتجهون إلى العلمانية، ويقطعون ما بينهم وبين العروبة والإسلام من وشائج وصلات؛ اتخذ "شكيب" موقفًا آخر من تركيا وحكامها، وبدأ يدعو إلى الوحدة العربية؛ لأنه وجد فيها السبيل إلى قوة العرب وتماسكهم.
    زكي نجيب إبراهيم الأرسوزي (اللاذقية، 1899 - دمشق، 1968) درس الأرسوزي في اللاذقية ثم انتقل مع عائلته إلى أنطاكية ومن بعدها إلى قونية في تركيا عاد إلى انطاكية عام 1924 وعين مديراً لناحية أرسوز وبعدها أوفدته الحكومة السورية لدراسة الفلسفة في جامعة السوربون في فرنسا عام 1927 عاد وعمل مدرساً للفلسفة في مدارس أنطاكية وبعدها نقل إلى حلب ثم إلى دير الزور
    عبد الرحمن حسن عزام (1893م ـ 1976م) شارك في حروب كثيره منها حارب ضد الصرب في صفوف العثمانيون وروسيا وحارب الإنجليز مع أحمد الشريف السنوسي والفرنسيين وحارب ضد الطليان واحتل مع محمد صالح حرب والسيد أحمد الشريف الواحات المصرية. أنشأ الجيش المرابط خلال الحرب العالمية الثانية وساهم في صنع أول جمهوريه في العالم العربي الجمهورية الطرابلسية. قاتل مع العثمانيين في الحرب العالمية الأولى، ثم سافر إلى ليبيا ليشارك في القتال ضد الإيطاليين، حيث أصبح مستشار الجمهورية الطرابلسية. أسس القوات المرابطة وقادها إلى أن أصبح وزير للخارجية المصرية. في 1924م انتخب في مجلس النواب المصري. في 1936م عينه الملك فاروق الأول وزيرا مفوضا وممثلا فوق العادة للمملكة المصرية. في 1939م أصبح وزير أوقاف في وزارة علي ماهر باشا. تم إبعاده عن الجامعة العربية بعد ثورة يوليو 1952 م في مصر لأرتباطاته بالترك.
    ساطع بن محمد هلال الحصري، ولد في صنعاء باليمن (1879م – 1968 ) وكان أبوه موظفا فيها، ثم درس في المدارس التركية وتخرج فيها ونال عدة وظائف تعليمية وإدارية، وكان مديراً لدار المعلمين في إستانبول، ثم عين محافظاً لبعض الولايات في البلقان، وكانت نزعته طورانية تركية بحتة، وعمل مع جمعية الإتحاد والترقي، وقد نشر عدة مقالات في الدعوة إلى الطورانية والتتريك في مجلة (تورك أوجاني) بتوقيع: م ساطع، أي مصطفى ساطع، ثم انقلب بين عشية وضحاها ليصبح رائداً من رواد القومية العربية وكانت في لغته رطانة. وشغل عدة مناصب في بلاط السلطان عبد الحميد الثاني حتى سقوط دولة الخلافة العثمانية ثم رحل إلى دمشق عام 1919.
    محمد عزة بن عبد الهادي دروزة (1887 - 1984) بدأت محاولات دروزة الأولى في الكتابة أثناء فترة عمله في دائرة البرق والبريد فاتصل بالصحافة، وشارك في تحرير جريدة الإخاء العثماني التي كان يصدرها في بيروت أحمد شاكر الطيبي، وكان يترجم لها فصولاً مما ينشر في الصحف التركية عن أخبار الدولة العثمانية وأحوال الحركة العربية. بدأ محمد عزة دروزة نشاطه السياسي عقب إعلان الدستور العثماني سنة 1908 وكان لم يتجاوز الثانية والعشرين بعد، فقد انتسب في بداية الأمر إلى نادي جمعية الاتحاد والترقي التركي في نابلس
    عوني عبد الهادي (1889 - 1970) رجل سياسي قومي عربي ولد في نابلس سنة 1889 وتوفي في القاهرة. سافر إلى إستانبول للدراسة فيها ومن ثم إلى جامعة السوربون في باريس. أسس مع عدد من زملائه جمعية العربية الفتاة. كان عوني عبد الهادي مع الأمير عبد الله بن الحسين عند لقائه بونستون تشرشل في القدس يوم 24 آذار من سنة 1921 وقد أقنع تشرشل الأمير عبد الله بقبول إمارة شرق الأردن، على أن تمدها بريطانيا بالمال والموظفين، وقد أسندت إلى عوني عبد الهادي رئاسة الديوان الأميري. لكنه ترك عمان وعاد إلى القدس في أواخر عام 1921. في آب 1932 شارك في تأسيس حزب الاستقلال العربي الذي يعتبر أول حزب شرعي فلسطيني.
    ملاحظتين عن فرية إسلامية الخلافة العثمانية
    ما يعرف عالميا بأنه الرقص الشرقي (هز المرأة لبطنها و ثديها و أردافها و هي شبه عارية ) هو في الحقيقة الرقص التركي و ليس عربي و لا شرقي و هو عثماني بأمتياز و هؤلاء العثمانيين هم من أحتضنوا يهود الأندلس و سارعوا بإرسال السفن لإجلائهم و نقلهم لعاصمة الدولة العثمانية و مستعمراتها في شمال إفريقيا فور سقوط الأندلس عام 1492
    و من الحقائق الهامة عن الدولة العثمانية أن صيد و تجارة و شحن الرقيق الأفارقة للأمريكتين لم يقم به الأوروبيين بل قام به الترك العثمانييون و اليهود الخزر و هم أيضا ترك
    بقلم : طارق عنتر



    أحدث المقالات


  • استهداف المحكمة الجنائية للقادة الأفارقة..كلمة باطل أريد بها باطل بقلم الصادق حمدين
  • تحديات المرأة المؤمنة في اليهودية والمسيحية والإسلام بقلم عزالدّين عناية
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ الاتحاديين ( يا حليلم دوام بطراهم)
  • رسائل برلين بقلم فادى عيد
  • السودان هل مشى (كلاي) خلف جنازة (محمد علي) باكياً حافياً..؟ بقلم أحمد إبراهيم
  • خطأ طبيب..!! بقلم الطاهر ساتي
  • هل نحن شَعبٌ كسولٌ؟؟ بقلم عثمان ميرغني
  • والبحر جنبك !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هزيمة الاســلاميين؟؟بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • شكراً قراء الصيحة بقلم الطيب مصطفى
  • معتمد محلية الجنينة وإعتباطية القرارات ! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم المحامي
  • حول العمل الطوعي فى السودان- بقلم الدكتور ابراهيم النجيب
  • بلد تنهار ولامغيث ....واهل البلد يتفرجون وينتظرون اعلان الوفاة بقلم ادروب سيدنا اونور
  • ليبرمان يعرج في مشيته ويتعثر في سياسته بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • برلمان البشير فعلاً مكان للتسلية يلعب فيه النواب دور الكومبارس!! بقلم عبدالغني بريش فيوف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de