القناة التلفزيونية S24 الجديد و التحديات بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 07:32 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-10-2016, 02:29 PM

زين العابدين صالح عبد الرحمن
<aزين العابدين صالح عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 368

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القناة التلفزيونية S24 الجديد و التحديات بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

    02:29 PM October, 19 2016

    سودانيز اون لاين
    زين العابدين صالح عبد الرحمن-سيدنى - استراليا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    قبل أن يصدر إعلان تأسيس قناة " S24" كنت أتابع يوميا قناة " France 24" و هي قناة تمتاز بالبرامج المتعددة و الخفيفة، إلي جانب إنها قناة تقدم مادة جديدة، و تحاول أن تميز نفسها عن البقية، خاصة في البرامج السياسية و الحوارية و الثقافية، و هي برامج لا تصيب الشخص بالملل، لأن فترة البرنامج لا تتجاوز النصف ساعة. إلي جانب إنها تهتم بالإخراج و الديكور اهتماما كبيرا، لذلك عنصر الإبداع فيها قائم علي العمل الجماعي المنسق. و عندما أعلن السيد وجدي ميرغني رئيس مجلس إدارة "قناة النيل الأزرق" إنهم بصدد تأسيس قناة تلفزيونية جديدة تهتم بالشؤون الاقتصادية. و بعد هذا الحديث بفترة، تابعت إعلان تأسيس قناة " S24 " و متابعتي جاءت للقناة بسبب " فكرة تأسيس قناة متخصصة" حيث إن الفكرة جاذبة، و تأسيس قناة اقتصادية في بلد يعاني من مشاكل اقتصاد جمة، بسبب عدم الاستقرار السياسي و التخطيط، هي بالفعل دعوة إلي الانتباه، و رغم إن الفكرة جيدة، و لكن الواقع يقول إنها سوف تواجه تحديات كثيرة، أولها الصرف الكبير الذي سوف يصرف علي القناة، المتخصصة في حقل جاف، يعني محدودية الجمهور بسبب التخصص، و في نفس الوقت يحد من تدفق الإعلان. لكن تظل الفكرة سيدة الموقف و إن القائمين علي القناة لابد أن يكونوا قد درسوا المشروع من كل الجوانب، لكي يجدوا حلولا خاصة لجذب الإعلان و الذي يعتمد علي أتساع قاعدة جمهور القناة.
    واحدة من وسائل مواجهة التحديات التي سوف تواجه القناة، جاءت علي لسان مدير برامجها الأستاذ منتصر أحمد النور، حيث قال في مؤتمر صحفي كان قد عقده في مباني القناة قال فيه ( إن القناة ليست اقتصادية علي الإطلاق، لكن الأغلبية العظمي لبرامجها هي برامج اقتصادية و تمثل 30% من جملة البرنامج، و البرامج السياسية 20% و 10% برامج للرياضة و بقية النسب الأخرى شاملة لبرامج المنوعات و التسلية و الترفيه و الفنون و الغناء) و أضاف قائلا ( إن القناة سوف تسع كل أفراد الشعب السوداني، لا تفرق بين هذا و ذاك و إنها غير جهوية أو عنصرية، و ستعمل علي رتق النسيج الاجتماعي) هذه النسب المئوية، التي حددها مدير البرامج، الهدف منها هو تنوع مشاهدي القناة من جانب، لجذب جمهور متعدد الاهتمامات، و الثانية إن القناة تقدم برامج " اقتصادية و سياسية" تعد نصف الخارطة، و هي برامج جافة تحتاج إلي برامج تكسر حدة الجفاف، و بالتالي تعطي استراحة للمتابعين، فقناة اقتصادية دون دخول برامج أخرى لا تنجح في السودان، باعتبار إن المهتمين بالاقتصاد في الدول النامية قليلين، و القاعدة الشعبية التي تتابع برامج الاقتصاد ليست قاعدة كبيرة، و بالتالي لابد من تنوع جمهور القناة و هي سياسة صائبة، فالتنوع سوف يجعل القناة قبلة للكل.
    الملاحظ منذ صفارة البداية، إن القناة جاءت بمجموعة من الشباب من الجنسين بعضهم اكتسب خبرة في عدد من القنوات، و البعض الأخر يدخل الحقل لأول مرة، و هي فكرة جيدة و تشكل تحديا علي القائمين علي القناة، باعتبار إن السنة الأولي تحاول القناة أن تثبت شخصيتها الاعتبارية في أذهان المشاهدين، و ترسم شخصيتها المميزة، و تريد إدارتها أن تقول إنها لا تعتد بالمدارس الإعلامية التي تسيدت في الساحة منذ فترة و وضعت بصماتها، و إنها سوف تخلق المدرسة الإعلامية الخاصة بها، و وجود هؤلاء الشباب بالضرورة لديهم أفكار و تصورات جديدة، تفارق ما هو سائد، و الذي يملك فكرة جديدة لديه تصور لكيفية تقديمها، كما إن القناة سوف تجتهد لتقدم إبداعا يتلاءم مع التصورات الجديدة، أي إن القناة سوف تصنع صورها الجمالية الخاصة، و قد ظهرت في بعض البرامج التي تابعتها، بأن القناة بالفعل تتلمس موقع اقدامها لكي تصنع شخصيتها، كما إنها أخذت بسياسة البرامج القصيرة لكي تكون رسالتها عالقة في الأذهان.
    في البث التجريبي أو حتى تجاوز البث التجريب بفترة، لا يمكن أن تكون فترة كافية لكي تحكم علي القناة، فهي تحتاج لفترة تمتد قرابة السنة، لكي تؤسس ملامح شخصيتها، و كنت قد ذكرت أعلاه سنة لماذا؟ باعتبار الكل في الفترة الأولي يحاول أن يغير و يعدل و يبدل من خلال الملاحظات التي تصدر إليه من المشاهدين، أو حتى من العاملين في القناة الكادر الذي يعمل في المجالات المختلفة في اقسام القناة، و يخرج الصورة النهائية. و كما هو معروف في بداية أي عمل، الكل يكون مصاب بداء القلق الناتج عن ضغط العمل، و الاندفاع نحو النجاح لأنه علامة الاستمرار، لذلك يصبح الكل في حالة من التوتر، و لكن بمرور الوقت يبدأ الاطمئنان يستقر في النفوس، و تخرج ملامح العمل بصورة التي تحدد ملامح القناة و تحدد شخصيتها. التي سوف تطبع في أذهان المشاهدين
    في هذه الحالة حتى الصور الجمالية لا تكون قد أخذت بعدها في مخيلة القائمين ،لأن حالة التوتر حالة تؤكد إن المجموعة تبحث عن أرقي و أعلا سقف للجمال، و هذا البعد لا يتخذ من صورة واحدة بل من عدة صور يتم اختيار الأفضل منها، و عندما تكون العناصر جديدة لا تسيطر عليها الصور الجمالية القديمة إنما تريد أن تخلق بستانها المميز، بعين تختلف عن عين السابقين، و هذه تؤكد إن فكرة البداية بكادر جديد هو تحدي أكبر يتناصف فيه النجاح بالفشل، و لكن قوة الإرادة هي التي تتغلب لأنها مرتبطة بالفكرة، و تجاوز المدارس السابقة لا يتم إلا بعناصر جديدة لم تكون قد تأثرت بالمدارس القديمة، لذلك سوف تجنهد لكي تخلق أدواتها و صورها الجديدة، و هي نفسها سوف تؤثر علي المتلقي في أن يوسع دائرة الاستقبال عنده للجديد، المهم في ذلك قدرة الفريق أن يخلق صورا جاذبة لا تعتمد فقط علي الدهشة، و لكن بروز المضمون في هذا الجمال مهم، إلي جانب القدرة علي تحريك الوعي عند المشاهد لكي يحاول الإجابة علي أسئلة القناة و المحاولة توليد الوعي.
    و من خلال حديث مدير البرامج، أن القناة تريد أن تكون جامعة، ذات أبعاد وطنية، الكل يجد ملامحه فيها، و هي بالفعل تحتاج إلي كيفية كسر الحالة النفسية خاصة التي أنتجتها الحروب و النزاعات في البلاد، و جعلت تراكمات نفسية تحتاج إلي معالجات، يلعب فيها الإعلام الدور المميز، و خاصة إن مدير القناة التنفيذي الأستاذ الطاهر حسن التوم كان قد قدم برامج في قناة النيل الأزرق، كسر فيها العديد من القيود، و التي تساعد علي تجاوز العديد من العقبات، إذا كان الفكرة نفسها تحمل تحدي للقائمين عليها، و أولها كيفية أن تتجاوز الرقيب الذاتي الذي تفرضه بعض القيود علي الإعلام.
    الملاحظة فيما تم تقديمه، إن البرامج المقدمة ليس فيها الإطالة الداعية للملل، فهي برامج خفيفة فيها جديد في التقديم خاصة، في عرض الصحف "منشيتات سودانية - صالون سودانية - تحت ضوء - اللمبة - علي المحك" و غيرها، و الملاحظة هامة إن صالون القناة يثير قضايا مهمة كان يجب علي المتابعين المثقفين نقلها إلي منابر تثير جدلا عاما مفتوحا بين النخب السودانية، مثل الحوار الذي أجرى مع الأستاذ محجوب محمد صالح و الذي تطرق لقضية الصحافة السودانية و لماذا تعاني الصحافي رغم بلوغ تجربتها قرن و ثلاثة عشرة سنة، و أيضا الصحافة في ظل النظم السياسية الشمولية. حوار مع الدكتور عبد الله علي إبراهيم و تناول دور المثقف في الأحزاب السودانية. و حوار مع عبد العزيز خالد المؤسسة العسكرية و السياسة. حوار مع الفريق صلاح قوش حول النظر للنظام و الفكر الشمول، و حوار مع الدكتور حسن مكي حول الحركة الإسلامية و تراجعاتها، كلها رؤوس موضوعات هامة تشكل مأزق السياسة في السودان. لكن يظل السؤال المهم هل تأسيس قناة " S24 " كان خصما علي قناة النيل الأزرق، و سوف تكون جاذبة لجمهورها، أم أنها لم تؤثر عليها؟ هذا السؤال نجاوب عليه في مقال أخر. و نسأل الله حسن البصيرة.






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • نائبة رئيس حزب الأمة الدكتورة مريم المهدي في حوار الراهن
  • تقرير حول كلمة الدكتورة مريم المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي في ندوة مستقبل السودان بعد الحوار
  • حركة جيش/ تحرير السودان قيادة مناوي تجري تعديلات في نظامها الاساسي و تصدر قرارات في شان عضوية مجلس
  • في حضرة الشاعر كجراي بمنتدى شروق
  • قائمة باعضاء مجلس التحرير الثوري


اراء و مقالات

  • مرضى من الدرجة الأولى..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • الغناء للاسد الاصم بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • قرحتي و(المصرية)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • تعالوا إلى كلمة سواء بقلم الطيب مصطفى
  • ** مصيبة السلطة وقيادة الناس **
  • خرق دستور حركة تحرير السودان والعبث بأجهِزتِها تُشكِّل جريمة خِيانة عُظمى بقلم عبد العزيز عثمان سام

    المنبر العام

  • الامن السوداني : المنظمات الدولية العميلة تحاول جرجرة السودان للوراء
  • أهلنا قالوا لينا: الشردة عيب وشينة ... إهداء للوصيف الهارب
  • بوروندي تنسحب من المحكمة الجنائية الدولية
  • شول بعد شفائه يعود مغرداً وشادياً للسودان وسط فرحة محبيه (فيديو)
  • الممانعون للحوار سيلحقون بالوثيقة الوطنية عاجلاً أم آجلاً
  • مبروك بورداب جده ...ثلاثة ادباء ...ثلاثة كتب - بمعرض الخرطوم الدولي للكتاب اكتوبر 2016م
  • انكشف امر الداعشي المسلمي
  • انكشف امر الداعشي المسلمي
  • تفكيك "كاب امدرمان" للحاق "كاب فيردي" هذا او "كاب الجداد"
  • اقتصاد السلم و الحوار...
  • اسالوا الدعاء لإخوانكم في الموصل فهم الان يتعرضون للإبادة الكاملة
  • هل هدمت الإنقاذ السودان الذي بناءه الرئيس جعفر نميري له الرحمة والمغفرة ؟
  • ***** أمي الغالية : كلمات بالدمع السخين *****
  • لمن تحب أن تقرأ له من الكتاب في الصحف أوغيرها من الموضوعات العامة أو السياسية أو الإجتماعية ؟
  • السعودية تنفذ الحكم قصاص علي الامير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير
  • رياك مشار لبرنامج هارد توكBBCWN :سأعود لجنوب السودان لتحقيق الديمقراطيه التي يرفضها سلفا .
  • احتفال التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا بالعيد 52 لثورة اكتوبر المجيدة
  • هل تتفوق السعودية على الإمارات في سباق بيع السندات؟ الرياض تطرح إغراءات غير متوقعة للمستثمرين
  • حكومة غرب دارفور الجديدة
  • والي شمال كردفان يصدر قرارات هامة بتعديل في وظائف المدراء العامين
  • ديوان المراجع العام يؤكد تهمة تبديد المال العام بحق مدير التلفزيون السابق ونائب مدير الحزب بالعاص
  • العرب في السودان .. وجزاء سمنار!
  • تصوير الذات الرئاسية-البشير-جزاءه السحل والركل بوحشيةأمام(الشعب الطيب)!
  • حزب العمال والقوى الحديثة السودانى
  • كيف يمكن مصالحة هؤلاء الأصدقاء؟
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de