العنوان الجديد للمنبر العام
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-20-2017, 07:01 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

القربان قصة قصيرة بقلم صابر جمعة بابكر

06-18-2015, 01:55 AM

صابر جمعة بابكر
<aصابر جمعة بابكر
تاريخ التسجيل: 06-18-2015
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


القربان قصة قصيرة بقلم صابر جمعة بابكر

    01:55 AM Jun, 18 2015
    سودانيز اون لاين
    صابر جمعة بابكر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين





    (1)
    الطرابين إنتشت جزلي وهي تعمل تقتيلا في أجساد الطيور الداجنة ، اليعاسيب والجعارين تدب في الارض السمراء وئيدا وئيدا ، اشجار الدوم والنخل ، والطرفا ووريقات البردي داعبتها أجنحة الريح الحفية ، الوعل البري وغزال تومسون ، أبناء أوي والثعالب والضباع ، تسربت من وكناتها وأوكارها بحثا عن الماء والكلاء ، جحافل النمتي الاخضر ، أطيار الهدهد والكركي ، واليمام البري حلقت ثم إنغرست بين المروج الخضراء ، الشمس إندلقت بأنشوطتها الذهبية الزاهية وإنداح الضوء الاصفر ، ساح في خضم الموجودات وساحت في تلك السويعات رؤوسا كثير كانت قد أينعت ، جبل البركل العظيم أناخ بكلكله في قيلولة الخلود ، المحاربون السود تداعو من سائر المملكة مذودين برماحهم ونبالهم
    (2)
    كندو غادر قريته الامنة نواحي اليس مراده الكسب والخير الوفير في المدينة الزاهية سوبا ، محبوبته (تيرا) دست في يده عقدها المنظوم من حبيبات الودع وذيل الفرس ثم إنسلت الي قطيتها المصنوعة من البروش وسعف النخيل
    (3)
    هطلت أمطار غزيرة حملتها السحب المدفوعة بقوة الرياح من الفيافي الأكام الاعالي والجبال الموشحة بالاخضرار الدائم من بلاد الشمس المشرقة , الزهر الباسم والحسن الأخاذ والسحر الخلاب إجتازت كل الارجاء وإندفعت السيول العارمة منهمرة من جبال فازوغلي ومكوار ، ومن أرض البلو ، الزنافجة ، القاش جاش وهنالك في الشمال وسط عزيف الريح وزمجرة الاله ، الاسد ، دأب السكان في تقديم الأضاحي من كباش ومعيز ، صلصلت السيوف ، بقرت البطون وتطايرت رؤوس الكهنة بأوامر الملك المبجل أركماني ، تداولت الريح القبلي والرياح الشمالية الرطبة الاناشيد والصلوات المعتقة كدنان وجراري النبيذ اللذيذ .
    لقد دنستم الارض المقدسة من الشلال الاول حتي أعالي مكوار ومن أمقل وكاجا وكاتول حتي سواجن وباضع وعيذاب ، واليوم ستحل عليكم لعنتي وسينقض الإله الافعوان المهيب كاسحا كل قراكم وحقولكم ومراعيكم ومواشيكم وأغنامكم وكباشكم فلا محيص ولا نجاة لكم إلا إذا إتبعتم نواميسي وجعلتوني كالشمس في جبينكم وكالكحل في رموشكم .
    (4)
    داعبت الريح سيقان الذرة البيضاء وقناديل عيش الريف بأغطيتها التي تتخذ سمت الكفن ، غاصت عينا كندو في المد الأخضر الممتد أمامه بينما إنزرعت قدميه المفلطحتين في الطين الاسود ، وهو منهمك في عمله بضعة اشهر ستمر ، وسيعود ليحقق حلم حواه (تيرا ) سيجلب معه ماعز وبعض الدواجن وقليل من القفف والهبابات المصنوعة من السعف وبعض القرب والبخس لحفظ الماء والطعام .
    (5)
    الغيوم الممتلئة بالدر الهطيل التي أتت من الجنوب والشرق بدت أشبه بضروع متضخمة لابقار سرمدية ، سرعان ما حركتها الاعاصير المجنحة السوداء ، إكفهر المكان وإقتم ، أدهم ، وأدمس ، الضروع إحتلبت الدر الهطيل ، من بين فجوات العيدان والقصب هرول كندو نحو الخروج من الصعيد من الاودية الشمالية ، ومن تخوم مملكة الأبواب إندفعت السيول الثائرة في الخيران والمجاري المفتوحة بدأت في جريانها أشبه بسباع متهيئة للإنقضاض علي فريستها أو حيات صحراوية صفراء يتبعثر السم الزعاف من بين شدقيها ، زاغت عينا كندو وبحثتا عن ملاذ وعن خلاص ، أطلق ساقيه إلي الريح ، الوحش المائي كان اسرع في البطش بكل ما يعترض سبيله من كائنات ، كلما أسرع كندو للأمام إصطدم جسمه الضئيل بالامواج المتلاطمة المندفعة التي تشل حركته ومقاومته للصمود .
    (6)
    في سوبا عند أسوار المدينة المستحمة بالخضرة والجمال حتي ملتقي النهرين المقدسين الأخضر والأبيض حيث إندفع السيل الجبار حاملا بين فكيه جثة كندو وفي جيده الداكن تلألأت أصداف الودع ، قذفها في اللج العميق ، في النهر الخالد ...... النيل العظيم



    أحدث المقالات

  • ما هكذا تورد الإبل ياقيادة الجبهة الثورية بقلم إبرهيم أوتهاب إبرهيم بليه 06-18-15, 00:41 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • البشير .. مكبلاً بالأصفاد- بالنية! .. بقلم عثمان محمد حسن 06-18-15, 00:38 AM, عثمان محمد حسن
  • تجميد مذكرة الجنائية وسحبها نهائيا رهين بتحقيق السلام الشامل الحقيقي بقلم المثني ابراهيم بحر 06-18-15, 00:34 AM, المثني ابراهيم بحر
  • بالله عليكم ، كيف ذهب البشير جنوب أفريقيا مطلوباً دولياً وعاد بطلاً قومياً !؟ بقلم عبدالغني بريش فيو 06-18-15, 00:32 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • الفرصة مازالت مواتية لاسترداد التعايش السلمي بقلم نورالدين مدني 06-18-15, 00:30 AM, نور الدين مدني
  • الاجتماع الموسع لانصار المقاومة الايرانية بباريس – بارومتر الثورة الشعبية الايرانيه: متابعة - صافي ا 06-18-15, 00:28 AM, صافي الياسري
  • حماس واسرائيل والتحالفات المرحلية بالمنظور الوطني بقلم سميح خلف 06-18-15, 00:27 AM, سميح خلف
  • التهدئةُ قائمةٌ بين المقاومةِ وإسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة 06-18-15, 00:25 AM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de