ناسف الموقع مغلق للصيانة مؤقتا
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-24-2017, 09:55 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الفترة الإنتقالية ... وكسب الحركة الإسلامية الجديدة بقلم صلاح الباشا

11-09-2015, 02:40 PM

صلاح الباشا
<aصلاح الباشا
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 262

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الفترة الإنتقالية ... وكسب الحركة الإسلامية الجديدة بقلم صلاح الباشا

    02:40 PM Nov, 09 2015
    سودانيز اون لاين
    صلاح الباشا-السعودية
    مكتبتى
    رابط مختصر

    · المتابع لتطورات الحوار الوطني ولأوراق العمل لابد من أن تصل رؤيته إلي أن ملامح خارطة الطريق القادمة لحكم البلاد قد أطلت برأسها ، وقد رافقها ذكاء ليس بخارق ، لكن لا تخطئه الأعين مطلقاً .

    · فكل المحاور ومخرجات الحوار ستقود في نهاية الأمر إلي تنفيذ مقترح التوصيات والتي ستنحصر في قيام حكم إنتقالي حيث ظل المؤتمر الشعبي وزعيمه الشيخ حسن الترابي يعد له من خلف ستار تحت مسمي النظام الخالف ، بمثلما ظل أخونا الأستاذ كمال عمر يدافع عنه بطريقة مذهلة ومهادنة ، بل ومخاصمة لرفقاء الامس ، وتختلف عن طرائقه السابقة في نقده للأمور.

    · ولعل توقيع الامام الصادق المهدي لنداء السودان مع الجبهة الثورية بفصائلها واحزابها وحركاتها المسلحة ، وما وجدته تحركات الجبهة الثورية وميكانزيم تحركات الأمام الصادق ، من متابعة الاعلام العالمي والإقليمي لأطروحاته وحضوره القوي بالغ التأثير في المديا العالمية ، فضلا علي مشاركاته الفاعلة في المنتديات الدولية سواء في باريس أو بنادي مدريد ، جعلت كل ذلك من الشيخ الترابي أن يعيد وبقوة تواصل توثيق مشورته مع الرئيس البشير منذ مدة طويلة لترتيب أمور المرحلة القادمة قبل حدوث أي مفاجآت إنتفاضية غير معلومة التوقيت .

    · ولعل شيخ حسن والذي أقنع القوم بأن الطاقم الحاكم القديم بالسلطة والمؤتمر الوطني قد فقد صلاحيته في خلق مخارج تحفظ للبلاد وللحاكمين خواتيم حكمهم ، حتي يباعد إحتمال هدم المعبد بمن فيه بسبب أي متغيرات تأتي عن طريق الفجاءة سواء كانت محليا أو عن طريق ترتيبات دولية غير محمودة العواقب ، حيث ان السودان لا يعيش في جزيرة معزولة عن منطقة الشرق الأوسط الملتهب حالياً ، والذي ظلت الأمواج تقذف به داخل محيطات وبحار لاشواطيء لها مثلما نري الآن.

    · السيناريو الذي بانت ملامحه الآن من مخرجات الحوار قبل إكتمال التسعين يوما ، ستقود الي تنفيذ فترة إنتقال لمدة عامين ، وليست عاما واحدا كفترة المشير سوار الدهب بعد إنتهاء حكم الرئيس نميري ولا ست شهور كفترة السيد سر الختم الخليفة عليه الرحمة بعد إنتفاضة اكتوبر 1964م .

    · وخلال فترة الانتقال المقترحة ، يكون أنبوب التقارب بين شقي حركة الإسلام السياسي قد إمتلأ بالحيوية والتحركات بين الشقين ليخرج التوحد من الأنبوب بنظام خالف جديد يستعيد قوته لحكم البلاد إنتخابيا بعد فترة السنتين الإنتقالية.

    · ومن المعروف أن الإنقاذ ومنذ البداية كان تصميمها ينحصر في القضاء علي الاحزاب السودانية العريقة ( إتحادي – امة - شيوعي ) لأنها كانت العقبة الكأداء في سبيل التطور الطموحي للحركة الاسلامية كي تحكم البلاد عن طريق الصندوق الحر ... وقد نجح أهل الاسلام السياسي من خلال العشر سنوات الأولي من ترهيب ثم ترغيب قيادات الأحزاب ، ثم تفتيها إلي جزئيات صغيرة لن تستطيع المنافسة في الإنتخابات القادمة بعد فترة الإنتقال المقترحة ، وذلك لعوامل الضعف الجماهيري والمالي والتنظيمي ، فضلا علي ضعف القيادات نفسها وقلة حيلتها وهوانها علي الناس ، وفي المقابل تكون الحركة الإسلامية قد نشرت أشرعة مراكبها في الوطن كله بسبب دايناميكية عضويتها ، وصلابة مواقفها المالية الضخمة التي تمد لسانها الآن داخل بوتقة الإقتصاد السوداني برغم الفقر الحالي لغالب مكونات الجماهير .. خاصة أنه وقد سبق للجبهة الإسلامية الإستفادة المالية القصوي في زمان مصالحتها للرئيس الراحل نميري حيث خرجت بمؤسسات مالية ضخمة بعد إنتفاضة ابريل 1985م . حتي قال الناس أن الاسلاميون يهتمون بتكوين تراكم الأموال أكثر من إهتمامهم برفع المعاناة عن الجماهير، بسبب تعطيلهم لمقاصد الشرع الحنيف في نشر العدالة والتخفيف عن معاناة العباد . فقد وجدوا سيدنا عمر نائما تحت ظل شجرة وبلا حراسة لأنه قد نشر العدل وإستراح ، ولكن هل يستطيع حكامنا النوم من غير حراسات ساهرة ؟

    · ولحين اشعار آخر ، يبقي الحزب الإتحادي الديمقراطي بكافة كياناته الحزبية المسجلة قد فارق الحياة السياسية ، مكتفيا بالكسب المؤقت حيث يبقي جزءأ من الماضي مثل حزب الوفد المصري الذي كان يحكم مصر ديمقراطيا في زمان الملك فاروق ، ثم يتضاءل حجمه ، وتفتقد بوصلته إتجاهها .. وفي المقابل فإن حزب الامة القومي سيصبح الأكثر قربا وحميمية مع جماهير الحركات المسلحة التي وقع معها نداء السودان بباريس ، وبالتالي سيصبح كسبه بعد فترة الإنتقال أوفر حظا بكثير جدا من رفيق دربه الإتحادي ، وهذا ما يحسب له شيخ حسن الترابي حسابه ، لأنه الأدري بخبايا السياسية ومتغيراتها . فهل تنضم الفصائل الإتحادية الي الحزب الاسلامي القادم أم تكتفي بالغنيمة الحالية الزائلة حتما بعد حين ؟

    · أم هل يتغير مسار كل هذه التوقعات ؟؟ فكل شيء وارد في امر السودان المتقلب الاتجاهات .مواضيع متعلقة:


  • Sudan allows Ethiopians to lay hold on lands: Beja party
  • Khartoum forsakes rights of eastern Sudanese: Beja Congress
  • Auditor-general reports embezzlement in Darfur, eastern Sudan
  • Farmers kidnapped in eastern Sudan
  • Ethiopian gunmen occupy eastern Sudanese farms
  • Measles cases in Sudan five times the annual average: Unicef
  • Farm machine theft in eastern Sudan
  • Sudan security raids house of activist teacher
  • Deaths after heavy rains in eastern Sudan
  • Cooking gas and bread crises continue in Sudan
  • Water crisis in Sudan’s Red Sea state, new hemorrhagic fever cases
  • Sudan acknowledges significant increase in human trafficking
  • Torrents, floods destroy homes, isolate villages in Darfur, eastern Sudan
  • 18 million EU grant for primary education in Sudan

  • الحوار لمن؟؟! بقلم سعيد شاهين
  • العرس في زمن حظر التجول! بقلم أحمد الملك
  • بت جاد الله تحذر أمريكا ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • منتهى السخف! بقلم صلاح الدين عووضة
  • من يريد إغتيال الحزب الشيوعي العتيد؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • قيادة الصحة إلي متي الكنكشة؟؟؟ بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • وطن النجوم شعر نعيم حافظ
  • الكنداكة السودانية في زمن العهر والفجور بقلم بدرالدين حسن علي
  • الحج مرة ومرات لو تصدق النيات بقلم شوقي بدري

  • القنافذ والجمارك بقلم الفاتح جبرا
  • عينك يا تاجر اغتصب الاخوان المسلمين دار الشرطة بشمال كردفان بقلم جبريل حسن احمد
  • ألم يحن الوقت لمحاسبة حزب المؤتمر الوطنى؟ بقلم نعماء فيصل المهدى
  • الشفيع خضر وحاتم قطان وأبكر آدم إسماعيل ومممارسات أحزابنا الشمولية
  • فكري أباظة : حياته من حكاياته (1) بقلم محمد رفعت الدومي
  • 488 مليار دولار.. للصوص و الكلاب و المهرجين! بقلم عثمان محمد حسن
  • شيوخ الحزب الشيوعي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • صخب الرعود!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • تداعي وتخبط ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • بين المتورك وأوراق المؤتمر الشعبي! بقلم الطيب مصطفى
  • اختلاف اللصان يظهر المسروق :السيادة الوطنية؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • يساريو الحركة الإسلامية إلي أين ( 2-2) بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • معقولية القانون بقلم نبيل أديب عبدالله
  • رسالة(تاريخية)من دكتور الواثِق كِميّر..إلي الفريق مالِك عقّار..(1/3) بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • الا رحم الله الناظر احمد السماني البشرناظر قبيلة عموم الفلاتة / الفلانيون: د. محمد احمد بدين
  • استنهاض الأمة السُّودناويَّة بقلم الدكتور قندول إبراهيم قندول
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (27) الانتفاضة تنتصر على عدوها ويهزمها مرضها بقلم د. مصطفى يوسف
  • السعودية والقضية الفلسطينية .. لماذا لا نقرأ التاريخ ثم نحكم؟ بقلم محمدالأمين محمد الحنفي
  • Sudan Minister of Oil addresses international meeting of Ministers of Energy in Turkey
  • Highest maternal mortality rate of Sudan in South Darfur
  • Headlines of Khartoum Newspapers on Nov 8
  • Dry weather affects crops, cattle in Sudan's El Gedaref
    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de