الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (1) بقلم الطيب مصطفى

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-10-2018, 04:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-11-2016, 03:40 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 934

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (1) بقلم الطيب مصطفى

    02:40 PM November, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    المفكر التونسي الكبير الشيخ راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة، خرج على الساحة السياسية والفكرية بمراجعات كبيرة في رؤيته القديمة وكتب وحاضر كثيراً مُحدِثاً جدلاً كثيفاً في ساحة الفكر الإسلامي المعاصر بعد ثورات الربيع العربي التي اجتاحت عدداً من الدول وأود أن أستعرض آخر ما أدلى به من تصريحات ثم أعلق عليه بعد ذلك فقد قال الرجل ما يلي :
    (ليس من مهام الدَّولة فرض نمط معيَّن من الحياة، فتتدخَّل فـي ملابس الناس، وما يأكلون، وما يشـربون، وما يعتقدون، وفـي مساكنهم.. وظيفة الدَّولة أن توفِّر إطاراً عامَّاً للمجتمع يتعايش الناس فيه، ويبدعون، ويتعاونون، ويتدافعون، حتى يتبلور اﻹسلام لديهم كرأي عامٍّ وثقافة عامَّة. أما الإسلام الذي تفرضه الدَّولة بأدوات القمع فإن الناس يتفلتون منه. مَن يتديَّن خوفاً مِن الدَّولة منافق، ونحن ﻻ نريد أن نحوِّل التوانسة إلـى منافقين).
    أعلق اليوم وغداً إن شاء الله على هذا الفقه الجديد الذي تبناه الغنوشي والمتماهي مع فكر بني علمان سيما بعد أن احتفى به العلمانيون وزغردوا فرحاً ورقصوا طرباً لمراجعاته التي تبنى فيها كثيراً من طروحاتهم الفكرية، وأود في البداية أن أقول إنني سأسعى جاهداً لالتماس العذر للرجل ما وسعني ذلك، كما أود أن أُنبِّه المشفقين من الإسلاميين أن عليهم أن يتذكروا أن الفقه يتأثر بالبيئة التي يصدر منها فبمثلما أمر الله تعالى المؤمنين في مكة في بداية الدعوة وهم يعانون من الاستضعاف والتضييق بأن يكفوا أيديهم عن القتال: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً ۚ وَقَالُوا رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلَا أَخَّرْتَنَا إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ ۗ قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَىٰ وَلَا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا). أمرهم مرة أخرى حين تغيرت الظرف وقامت الدولة في المدينة المنورة بأن يقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونهم وذلك بعد أن نزل الإذن بالقتال وكذلك لا مقارنة بين فقه الحديبية حين اضطر الرسول صلى الله عليه وسلم، على كره من أصحابه، إلى العودة إلى المدينة بدون أن يؤدي العمرة وفقه فتح مكة في السنة الثامنة للهجرة بعد سنتين من واقعة الحديبية جراء تغير الظرف التاريخي وكذلك تغير فقه الإمام الشافعي بعد أن انتقل إلى مصر نظراً لتغير الظرف المكاني.
    لذلك أقول إن على الناس أن يتفهموا الواقع المحلي والإقليمي والعالمي الذي اضطر الغنوشي وصحبه إلى الانحناء للعاصفة وركوب موجة الفكر العلماني، تمسكنا إلى حين تغير الظروف والاحوال ولا ينبغي للغنوشي ولا لغيره بأي حال أن يسقطوا الحالة التونسية التي اقتضت فقه الحديبية على كل العالم الاسلامي بغض النظر عن تغير الظرف السياسي والاجتماعي.
    أقول هذا على خلفية الواقع التونسي الذي لا يختلف كثيراً عن نمط الحياة في فرنسا فقد تفرنست تونس بفعل حكامها من لدن بورقيبة الذي كان فرنسياً في مظهره وجوهره لا يحمل من أرض تونس إلا جنسيتها كما أن تونس تعرضت خلال فترة الاستعمار الفرنسي لعملية فرنسة ابعدتها تماماً عن إرثها وتراثها وهويتها الإسلامية فضلاً عن أن شعب تونس يعيش على السياحة الفرنسية والأوربية العارية والمخمورة وأزعم أني أعلم الكثير عن تونس التي رأيتها أكثر من عشر مرات خلال فترة عملي في التلفزيون فقد كانت ولا تزال مقراً لاتحاد إذاعات الدول العربية الذي كنت فاعلاً في فعالياته ثم إنه ما كان أمام الغنوشي وصحبه، وقد رأوا ما أصاب إسلاميي مصر من كيد وتآمر محلي ودولي، إلا أن (ينبطحوا) بل ويزحفوا على بطونهم ويلوذوا بفقه الحديبية ويمسكوا ألسنتهم تماهياً مع واقع معقد يتربص بهم ويتحرش، سيَّما وأن كل القوى السياسية الأخرى، خاصة تلك الفاجرة في علمانيتها تنظر إليهم شذراً وتتحالف ضدهم لترميهم عن قوس واحدة.
    لذلك لا غرو أن تجاري حركة النهضة ذلك الواقع المصادم للإسلام فشتان شتان بين موقف الرسول الخاتم وهو يزدري ويحط السلا والقاذورات على جسده الطاهر بينما كان يصلي أمام بيت الله الحرام الذي كان يحتضن في جوفه (360) صنماً وبين موقف الرسول المنتصر صلى الله عليه وسلم بعد (21) عاماً وهو يحطم تلك الأصنام بعد فتح مكة بينما كان يقرأ قوله سبحانه: (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا).



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية يناشد ملتقى أيوا فصائل قوى المعارضة للتوحد وتنسيق الجهود من
  • احزان السودانيين في كارديف ويلز
  • مصر للطيران تعلن عدم زيادة أسعار تذاكرها من وإلى السودان
  • رئيس لجنة النقل بالبرلمان السّماني الوسيلة: سنراجع سلطات الطيران بخُصُوص زيادة تذاكر الطيران
  • مقترح أمريكي بحظر للسلاح وعقوبات على جنوب السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016 للفنان ودابو بعنوان يقبضون ثمن خيانة اخوانهم المصريين....!!
  • قمة مراكش لضبط إيقاع المناخ بقلم طه يوسف حسن


اراء و مقالات

  • عن مبادرة الجهاد الإسلامي بقلم الدكتور أيوب عثمان كاتب وأكاديمي فلسطيني
  • الروشتة الماليزية للحكم الراشد بقلم نورالدين مدني
  • أين قرارات المؤتمر السادس يا فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الصهيونية الخبيثة بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • آفاق جديدة للطلاب: جامعة سيدي محمد بن عبدالله بمدينة فاس / المغرب بقلم د. يوسف بن مئير
  • السيد مهاتير محمد في الخرطوم بقلم عثمان الخير الجدي
  • من مخلفات الانقاذ...عبير سويكت بقلم نور تاور
  • الحكومة تريد دفن الشعب!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • رسالة تهدئة إلى الابنة/ عبير سويكت.. و الأسعار تشتعل! بقلم عثمان محمد حسن
  • وهل يعتبرُ طاغية السودان وفرعونها العاري؟ بقلم الصادق حمدين
  • نحن لا نشكك في (نزاهتك) يا رئيس البرلمان ،، ولكن !! بقلم جمال السراج
  • عندما ضَحَّى السودان بخيرات التعلية ل 510 متر لكيلا يغرق موقع النهضة
  • التعديلات: السم في الدسم بقلم فيصل محمد صالح
  • مرتب رئيس البرلمان..!! بقلم عثمان ميرغني
  • السجن والسجان!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • روح يا شيخ!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • انقذوا السمسم قبل فوات الأوانن بقلم الطيب مصطفى
  • سياسة بين الطهارة والنجاسة بقلم مصطفى منيغ
  • مصنع الموت في كادقلي جريمة لا تغتفر حتماً سيعاقب عليها الجناء . بقلم محمود جودات
  • الولايات المتحدة ادرجت رياك مشار وقائد الجيش ووزير الاعلام في قائمة سوداء بقلم محمد فضل علي .. كندا

    المنبر العام

  • البنغالي الذي شطف السفاح بشة سجمكم يا كيزان
  • المستشار القانونى بالدوحة الاستاذ احمد بكرى عبدالجبار فى ذمة الله
  • إضراب الصيادلة خطوة أخرى نحو الأمام
  • للمغتربين: الطريقة المثلي فى دفع مشروع العصيان المدني فى السودان
  • الهناي اتشطف!
  • أعوذ بالله من معارضة المعارضة ..
  • (فودكا مظبطة) في سجون بريطانيا!!!!!
  • بنقالى فى الدعم السريع فى عملية تشطيف نسائية (صورة)
  • كركبة
  • فتوى بجواز التهرب الضريبي والجمركي في السودان
  • "الاسلام فكر سياسي يتستر خلف الدين"
  • المؤتمر السوداني في المقدمة لأن كابينة قيادته كلها في سجون الطاغية ..
  • الضحك في بيت البكاء مع الاعتذار لسعادة اللواء
  • الاسطورة محمد مهاتير...وقرود بافلوف:محاضرة في الحكم الرشيد
  • هذه علاقة رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد بالسودان
  • محاكمات و مواجهات علنية للجلادين
  • ♫ مجيدو يا مجيدو يا حرف العين ♫
  • السناتور مايك بومبيو مرشح ترامب لرئاسة الـ"CIA
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • صرخة لحلم بعيد وبكاء لتلاشي عمر جميل#
  • ترامب يعين اكثر الناس كراهية للمسلمين في مناصب عليا في ادارته..!!
  • الشمال بين العصيان المدني والاعتصام المنزلي يتردد:الحركةإلى نيفاشا2(تتوثب)!
  • جوبا: تستفز الخرطوم وتزيد حجم استثمارات (قطاع الشمال)...؟!
  • شرق السودان: تحركات لمنظمات مشبوهة ....؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-11-2016, 04:37 PM

    Omer Abdalla Omer
    <aOmer Abdalla Omer
    تاريخ التسجيل: 02-03-2004
    مجموع المشاركات: 3338

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (1) (Re: الطيب مصطفى)


      يا باشمهندس، دايما من الصعب إيجاد أرضية مشتركة مع تحليلاتك لانها كلها مبنية على فقه المؤامرة و ان الإسلام و الإسلامين مستهدفون من " بني علمان"! لكن واضح جدا إن مراجعات الغنوشي ليست تكتكية بل هي إستراتيجية نتيجة قراءة واقعية لتطور العالم، و لكن أنت تمني نفسك أن يكون ذلك " إنحاءة موقته" لحين يقوى كما قويتم أنتم في السودان و إنقلبتم على نظام تراضى عليه الجميع و أعطاكم حقوقكم كاملة غير منقوصة و رغم ذا لم يجد منكم غير العقوق و الخيانة..
      أنتم أكثر من غيركم تحتاجون لمراجعات مثل مراجعات الغنوشي لكن لا ماء ابقيتم و لا طهرا أنقيتم.
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-11-2016, 04:45 PM

    ياتو دين؟


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (1) (Re: Omer Abdalla Omer)

      وانتو خليتو فيها دين!
      انتو اكبر اساءة للدين
      دق ورقاد واطا
      لا مصانع لا مزارع
      انتو الجهادية الحلبتونا حلب
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de