العيد بين فرحة الأطفال وحسرة الكبار بقلم الطيب محمد جاده

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 12:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-06-2017, 11:01 PM

الطيب محمد جاده
<aالطيب محمد جاده
تاريخ التسجيل: 11-03-2017
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العيد بين فرحة الأطفال وحسرة الكبار بقلم الطيب محمد جاده

    11:01 PM June, 23 2017

    سودانيز اون لاين
    الطيب محمد جاده-فرنسا باريس
    مكتبتى
    رابط مختصر






    لم يعد الشعب السوداني يشعر بالسعادة بقدوم عيد الفطر المبارك لأن الظروف الإقتصادية تؤرقه فرمضان كما هو معروف عند السودانيين له طقوس خاصة تتجمع الأسر الصغيرة في بيت واحد ويفضل عدد كبير من أبناء الأرياف ممن يعملون بالقطاع العام والخاص الحصول على إجازتهم السنوية في رمضان لينتقلوا إلى قراهم حاملين معهم كل ما ادخروه من مال ليتمكنوا من قضاء شهر رمضان بسعادة.
    هكذا كان الحال ولكن بعد رضوخ الشعب وأنبطاحه تماماً أمام حكومة السجم والرماد التي تفننة في امتصاص دم هذا الشعب الصامت وجرفت بالسودان في الهاويه ليجد الشعب نفسه في وضع لا يحسد عليه في دولة غنية بمواردها وفقيرة بلصوصها الكيزان . ولهذا ظل الشعب يدعو الله أن يتأخر عليه قدوم العيد فمن يعيش براتب لا يمكن ان يوفر له قوت يومه فكيف يكون سعيد وهو ينظر إلى أبنائه ولا يستطيع أن يقدم لهم فرحة العيد فهو يعيش بين الحسرة والآنيين فالحسرة هي النظر إلي وجه أبنائه و هم في انتظار ملابس وألعاب العيد أما الأنيين هو وحده من ينتظر السودان هذا العام في ظل حكومة حوار الطرشان التي فشلت في أول ظهور لها ، فالوضع حرج لا صحة ولا أمن ولا أمل بحل قريب ينهي أزمة هذا الشعب طالما لزم الصمت وفشل معارضيه . لم أعد أستطيع أن أتخيل بأي طريقة يتم استقبال عيد الفطر المبارك والوطن كله مئاسي .


    الطيب محمد جاده
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de