نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 01:03 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

العيب! بقلم الطيب مصطفى

07-06-2015, 11:03 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العيب! بقلم الطيب مصطفى

    11:03 PM Jul, 07 2015
    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    ﻻ يحق من الآن فصاعداً لحزب المؤتمر الوطني وصحافته وصحافييه أن يهاجموا أو يتهكموا ويسخروا ويجرموا الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني الأخرى التي ظل بعضها يتلقى أمواﻻً وهبات من سفارات ودول، وظللنا جميعاً نسلقها بألسنة حداد بعد فضيحة تسلم المؤتمر الوطني هدية من حزب أجنبي عبر سفير دولة أجنبية.
    إنه والله لأمر محزن أن تتسلم القيادية بالمؤتمر الوطني أميرة الفاضل وعلى رؤوس الأشهاد تبرعاً زهيداً من الحزب الشيوعي الصيني عبارة عن 80 جهاز كمبيوتر سلمه السفير الصيني الذي يخلط بين الحكومة التي يمثلها والحزب الحاكم في الصين، ويباشر الدورين كما يفعل بعضنا ممن ﻻ يعرفون أبجديات الممارسة الديمقراطية، فالحال من بعضه! ألم يخلع جماعة المؤتمر الوطني على مساعد رئيس الجمهورية لقب أو منصب نائب الرئيس لشؤون الحزب كما لو كان منصب نائب رئيس الحزب منصباً حكومياً رسمياً؟!
    لو كان جماعة (الوطني) قد تسلموا تلك الهدية بالسر (تحت تحت) كما يحدث في كثير من الممارسات التي يحمد لهم أحياناً أنهم يتوارون خجلاً حين يقترفونها، لطوي ذلك ضمن الكثير مما طوته أضابير التاريخ المسكوت عنه والمخفي، أما أن يعلن على الملأ فوالله إنها لقوة عين ﻻ نملك إزاءها إﻻ الدهشة المخلوطة بالحوقلة!.
    لكن من بربكم يحاسب ويضبط ويراقب ويُعمل قانونه في أولياء نعمته ممن نصبوه في موقعه؟، مجلس الأحزاب الذي ﻻ يهش وﻻ ينش وﻻ يفعل شيئاً، إﻻ عندما يشتكي عضو في حزب أنه فصل، ﻻ حول له وﻻ قوة بالرغم من أن ما اقترفه الحزب الحاكم خطيئة يحاسب عليها القانون ولكن !.
    أقولها بملء فيّ، إن على الحزب الحاكم أن يُعيد هذه الأجهزة إلى السفارة الصينية بدﻻً من خنق نفسه وسمعته وقطع لسانه في مواجهة كل من يفعل ما فعل، فالأجهزة لم تقدم فقط من الحزب الشيوعي الصيني إنما قدمها سفير (عديل)، فهل يجوز للحكومة أو مجلس شؤون الأحزاب أن يمنعوا أو يستنكروا أو يجرموا بعد اليوم تلقي العطايا والهبات التي يقدمها السفراء والسفارات للأحزاب أو المنظمات أو الشخصيات السياسية؟.
    الأمر خطير وسابقة مدوية، ويفتح أبواب جهنم على أمننا القومي، وأعجب أن يقبل الحزب الحاكم الذي يتقلب في النعيم ورغد العيش 80 جهاز كمبيوتر ﻻ يتجاوز سعرها الخمسين ألف دوﻻر وبالرغم من ذلك يفتح أبواب الجحيم على نفسه وعلى وطننا وأمننا القومي؟.
    العجيب أن الحزب الحاكم نفى قبل نحو عامين خبراً عن تلقيه دعماً من الحزب الشيوعي الصيني لبناء مقره بالرغم من أن كلفة المقر قد تبلغ ملايين الدوﻻرات، بينما يرضى الآن بتشويه صورته بهذه الهبة الرخيصة وهو الذي يشتري العربات بالمبالغ المليارية لكوادره الطلابية.. كم بربكم تبلغ كلفة عربة واحدة مما يغدق به على طلابه مقارنة بعطية الصين الهزيلة التي لطخ بها سمعته وشرعن للآخرين أن يحذو حذوه حتى لو كان ذلك مخالفاً للقانون وحتى إن كان يمثل تهديداً لأمننا الوطني؟.
    أما مجلس شؤون الأحزاب النائم نوم العوافي، فحُقَّ للحسن الميرغني وحتى للشاب حسون أن يسخر منه ويتهمه بأنه يتدخل أو تدخل بالفعل فيما ﻻ يعنيه حين أقدم على مطالبة حزب الميرغني بعقد مؤتمره العام وحين أرجع بعض مفصوليه .. لماذا ننكر على الميرغني الصغير ولحسون مخاطبة المجلس بهذه الصورة وقد تخلّى عن دوره الممنوح له بالقانون، فكما أنه عاجز عن إنفاذ القانون فيما يتعلق بعطية الصين للحزب الحاكم، فإنه ينبغي بذات المنطق أن يكف عن أعمال القانون تجاه حزب الميرغني، سيما وأنه حزب حاكم حتى ولو كان يقوم بدور الكومبارس.!
    ليتنا نعلم أن هناك مطلوبات للنظام الديمقراطي ينبغي أن تتوافر، وإﻻ فإنه ﻻ فائدة من الزعم الكذوب أننا نمارس الديمقراطية ومن أهم تلك المطلوبات مثلاً استقلالية مجلس شؤون الأحزاب السياسية بحيث ﻻ يخضع للسلطة التنفيذية ويكون على مسافة واحدة من جميع الأحزاب بل ويكون من القوة التي تجعله يطبق قانونه على الجميع وﻻ تأخذه في الحق لومة ﻻئم، أما أن يعنفه ويتهكم به البعض لأنه مارس صلاحياته الممنوحة بالقانون فهذا ما ﻻ يجوز بأي حال، كذلك فإن أهم مطلوبات الممارسة الديمقراطية الفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية (لرقابية) والقضائية.
    أقول إننا نحتاج إلى أن نرسي مبادئ الممارسة الديمقراطية وإعلاء مبادئ حكم القانون، وما من حزب ينبغي أن يقدم المثال لسيادة تلك القيم أولى من الحزب الحاكم الذي ينبغي أن يقود المسار الديمقراطي، سيما وأنه يتمتع بالسلطة والثروة التي ينبغي أن تجعله يطمئن وﻻ يخشى من أعمال تلك المبادئ والممارسات.


    أحدث المقالات



  • اليونان : إستبداد راس المال العالمى بقلم محمود محمد ياسين 07-06-15, 10:47 PM, محمود محمد ياسين
  • مصائر الدواعش من طلاب طب مأمون حميدة! تعليق على هامش مقال الأستاذ مصطفى البطل 07-06-15, 10:44 PM, محمد وقيع الله
  • بعد ربع قرن لم نصل الميس؟؟ بقلم عميد معاش طبيب.سيد عبد القادر قنات 07-06-15, 10:40 PM, سيد عبد القادر قنات
  • جداريات رمضانية (13) بقلم عماد البليك 07-06-15, 10:39 PM, عماد البليك
  • اتهام شركة ايطالية ببيع معدات تجسس محظورة للحكومة السودانية بقلم محمد فضل علي..كندا 07-06-15, 10:38 PM, محمد فضل علي
  • ومضات قدرية بقلم حسن العاصي كاتب فلسطيني مقيم في الدانمرك 07-06-15, 10:36 PM, حسن العاصي
  • سفاهةٌ تعمق الانقسام وجهالةٌ تستدعي الدم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 07-06-15, 10:34 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • لماذا يحقدون على التنسيق الأمني؟ بقلم د. فايز أبو شمالة 07-06-15, 10:33 PM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de