العنف ضد المرأه بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 07:44 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-11-2016, 03:23 PM

الحاج حمد محمد خير
<aالحاج حمد محمد خير
تاريخ التسجيل: 07-02-2015
مجموع المشاركات: 33

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العنف ضد المرأه بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد

    02:23 PM November, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    الحاج حمد محمد خير-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    بداية الحمله الدوليه (الوطنيه )في 16يوم من النشاط
    25/11_______7/12/2016


    [email protected]

    ظاهره تاريخيه انتبه لها العالم منذ عقود ولتسليط الضؤ علي ظاهره الازمه المؤسسيه والتحديات الماثله بخصوصها جاء قرار الجمعيه العامه للامم المتحده باعتبار الفتره 25نوفبر -7ديسمبر (16)للتذكير بالظاهرة وحصر المنجزات الانسانيه وتحديد وحشد الاراده المعنويه والامكانات الماديه واللوجستيه بافتراض ان الانسانيه موحده في هدفها الاستراتيجي بانهاء العنف ضد المرأه .بالطبع فان التفاوت موجود ولكن الاتفاق العصري في دوله سياده حكم القانون تجعل ان عنف الدوله او العادات والتقاليد اوالفهم السالب للدين من الضروري ان يقابله وجود القوانين التي تضمن المساواه بين الناس ومنع العنف الجسدي او الجنسي او النفسي ضد المرأه .
    الوضع العالمي
    تشير الدراسات الدوليه الي ان الوضع لازال قاتماً فامرأه بين كل ثلاثه نساء يتعرضن للعنف في كل الاقطار وهذا يعني ان اكثر من بليون امرأه تتعرض للعنف . 47%من النساء المقتولات اما بشريكهن في الحياه اومن احد افراد الاسره مقارنه6% فقط بين الذكور .ويمثل النساء 55%من العمل بالسخره و98%من الاستغلال الجنسي .كما ان هناك اكثر من مئتين مليون من النساء اجريت لهن عملية الختان في ثلاثين دوله .وان 700مليون طفله تم بيعها اوتزويجها .
    ان الاليات الدوليه مثل سيداو وتوصيات مؤتمر بكين والاتفاقيه الاقليميه مثل اعلان استنبول والتحول الحاسم في هذه الاليات هو في اهداف التنميه المستدامه والتي اعتمدت اعتبار النوع كهدف مستعرض في كافة الاهداف السبعه عشر ثم افردت الهدف الخامس للقضايا الرأسيه والهدف السابع عشر لقضايا التشكبيك .
    • ان الاسباب التاريخيه لهذا العنف متجزره في العادات والتقاليد والفهم الخاطئ لرساله الاديان وفي السياسات التي ينتهجها اليمين والرجعيه وتساندهم من حيث لاتدري قوي التطرف النسويه والتي تعزل حركه الحقوق النسويه عن مسار التنميه باعتبار النوع الي مسار اخر يعتبر الذكر هو العدو في حين ان التأثير الاكبر والعائق الشائك هو من ذاك الصنف من النساء الذي اطلقت عليه توصيات مؤتمر بكين الذكر السوسيولوجي (Sociologicalmale) وهذا هو السبب في استمرار حالة الافلات من العقاب .
    • ان الخطط الدوليه التي شاركت في تنسيقها منظمة الامم المتحده للمرأه لكيفية تفكيك بنية المؤسسات المعوقه لمسيرة التخلص من العنف ضد المرأه وقد لخصت هذه المنظمه المؤشرات المرجعيه للمكافحه المستدامه للعنف ضد المرأه وهذه المؤشرات عرفت بالبيات الاربعه (4ps) وهي الوقايه والحمايه والمحاسبه للمعتدين وخدمات الرعايه الصحيه والنفسيه والاسناد الاجتماعي والمؤسسي من فبل الجهات الرسميه وبالطبع كل هذا يحتاج لاستثمار مادي واراده سياسيه ورأسمال اجتماعي .(Cprevention prosecution accesito tushce and provision and crthical services )
    • ان الهدف هو استدامه حمله التوعيه بضرورة اتفاق وتطبيق القواعد الاربعه مع بعضها البعض لاستدامة التغيير .ولكن الامم المتحده نفسها لم تلتزم بعد بزيادة معدلات مشاركة المرأه في القياده فقد فشلت الامم المتحده منذ تأسيسها وحتي اليوم في ايصال امرأه لمنصب السكرتير العام والمؤسف ان الامين العام الجديد قد احتفظ بحوالي 96% من الوظائف القياديه للرجال .كما ان او متابعة اوضاع المرأه في مناطق النزاعات (المتزايده والتي ستتصاعد في المرحله الترمبيه .والمتابعه معنيه بانفاذ اممي للقرار 1325 الصادر منذ 2000 وحتي حده الادني المتمثل في اشراك المراه في جولات التفاوض بين الاطراف المتحاربه وعلي سبيل المثال وفد الاتحاد الافريقي او الحكومه او المعارضه لم يكن للنساء تأثير يذكر في قيادة او مسار او مخرجات التفاوض . لقد طبق الفريد نوبل فكرة تخصيص جائزه للسلام من الناشطه بيرثافون Bertha von suttner والقرار 1325 يعني بلدانا كالسودان وصل فيه العنف ضد النساء ليس بالاغتصاب فحسب بل بلغ الامر تهديد الحياه المزريه نفسها فتتهم المعارضه المسلحه الدوله باستخدام الغذاء كسلاح وتستخدم الدوله ومعارضيها المسلحين الغذاء كسلاح وتتهم الدوله المسلحين باستخدام النساء والاطفال والعجزه كدروع بشريه .فلا الدوله ولاالمعارضه المسلحه راعت حق المواطنين في مناطق العمليات والطرفين لم يلتزما باتفاقيات جنيف الاربعه في قواعد الحرب الانسانيه .والتي هدفت لحماية المدنيين في مناطق الحرب .وبالطبع لم يتم الالتزام بالقرار 1325
    تواجه النساء عنفاً متزايد من عدم اتساق حملات التوعيه وذلك بسبب عدم اتساق الافكار بين اجهزة الدوله المختلفه ومنظمات المجتمع المدني التي تمثل مانحيها الاجانب وتهتم باستدامة معيشة منسوبيها علي حساب دورها المرصود للعمل الفكري المنهجي وبالتالي عجز الجميع عن استخدام البحث العلمي المنهجي لاقامة قاعدة بيانات متفق عليها تساعد في تخطيط حملات التوعيه
    ومنذ المؤتمر القومي الثالث للسكان (اكتوبر 1987) لم يتوافق كافة قطاعات المجتمع علي انفاذ الخطه القوميه لمكافحة ختان الاناث ولم تقم وزارة (وزارات )الرعايه الاجتماعيه بالدور الذي نصت عليه
    والذي تسبب في فقدان الرؤيه الموحده تجعل الاعمال معزوله وفي عزلتها لايوجد متابعه للاثر الإيجابي او السالب الذي احدثته . وبالرعايه وفي إحتفاليه اداء الواجب التي اقيمت يوم الاحد ادعي وزير الدوله (وهو متوالي حريص علي الوظيفه اكثر من حرصه علي القضايا ) مما اسهم في ارتداد عمل الاداره العامه للمرأه التي انيط بها دور المتابعه والرصد وتوفير المعلومات وحشد موارد الدوله وتقويمها لمساندة الحملات المجتمعيه . خرج علينا السيد الوزير المتوالي والممثل لسياسات الحزب الحاكم موضحاً في مخاطبته الاحتفاليه التي اقامها وحدة مكافحة العنف ضد المرأه قال :(انهم يتجهون نحو تشريع قانون لتحريم ختان الاناث) اما ابن الامام الصادق –ممثل رئاسه الجمهوريه في الاحتفاليه –فلو انه زار مكتبة ابيه لوجد بها كتاب المؤتمر القومي الثالث للسكان والذي شرفه وبذل فيه مجهوداً ضخماً لاستضافة الوفود الدوليه التي حضرته بصفته رئيس الوزراء المنتخب والمنحازفكراً واسلوباً لحملة محاربة الختان وكامام للانصار ولوجد فيه الخطه القوميه التي بذل فيها الخبراء والمتتخصصين المحليين والاقليمين والدوليين جهداً لاحداث التوافق العلمي المنهجي بين كافة مكونات المجتمع السوداني .ومرآة متخذي القرار و الدعايه الاعلاميه الفارغه هي التي تمنع الحمله من ان تتجزر في واقع المجتمع .
    ويكفي ارتداداً عن مستويات الوعي السابق لسنة 1989 انه خرجت علينا طبيبة توليد وحشدت المريدين والاتباع ليباركو لها اقامة مركز للختان الشرعي وهو في حاله من الارتداد مرتين مره عن المهنيه الطبيه وكنا في مطلع التسعينات في اللجنه القوميه للسكان قد انجزنا بالتعاون مع كلية الطب جامعة الخرطوم ووزارة الصحه وبدعم من اليونسيف ادخال منع ممارسة ختان الاناث علي كافة الكوادر الصحيه وانجزنا دليل تدريبي لمدارس القابلات والتمريض واعتمد تماماً منع اعطاء البنج وبيعه في الصيدليات ونصت اللوائح علي الغاء ترخيص الممارسه لاي قابله اوممرض او طبيب يمارس اي نوع من انواع ودرجات ختان الاناث واخري عن الشرع نفسه الذي اكد سبحانه وتعالي بانه قد خلق الانسان في احسن تقويم وجاءت السنه مبينه للقران الكريم بافعال الرسول (ص) وكان للرسول (ص) ثلاثه بنات لم يأت في الاثر وكتب السيره انه ختن اي منهن وبالتالي لايمكن ان يصدق حديث ام عطيه وهي خاتنه وبالتالي صاحبة مصلحه في الدعايه لممارسة هذه العاده لبعض القبائل. وحتي اليوم نجد ان الختان –كما اسلفنا في المقدمه يعاني منه مئتان مليون امرأه في ثلاثين دوله اغلبها غير مسلمه حتي ومنها المسيحيه والوثنيه .
    الانتكاسه تمثلت ايضاً ان احد اعضاء المجلس الوطني يستعرض جهله بابسط قيم الدين في احترام انسانية وكرامة المرأه بالتاكيد علي ضرورة ختان الاناث وبالطبع قديماً قيل ((ان لم تستحي فافعل ماشئت )) وعندما يجترأ الجاهل يكون السبب ان المعرفه العامه قد تدنت فحتي بداية التسعينات من القرن الماضي كان ارتفاع مستوي الوعي العلمي والموضوعي قد بلغ المستوي ان المناصرين للعادات الضاره عموماً وعادة ختان الاناث خصوصاً قد صاروا كما المخدرات والدعاره تمارس في الخفاء وبليل بهيم وصارت من المسكوت عنه . وبما ان هذا العضو ينتمي لحزب سياسي وان هذا الحزب هو حزب الاغلبيه الحاكمه ولم تجر اي مساءله او نفي رسمي لتوصيات العضو المحترم تكون اذن كل السياسات المعطله الانفاذ هي بسبب سيادة افكار هذا العضو وكما هو معلوم فان معيار الحقيقه هو الممارسه .
    بالطبع يتحمل المجتمع المدني ايضاً مسئوليه الارتداد في الوعي العام المعادي للعنف ضد المرأه بسبب ارتداد هذا المجتمع بعد ان كانت مواعين تدعم الشأن العام لمواعيد يستلبها القائمين عليها تماماً كما حدث للزكاة .فقد صار سهم القائمين عليها هو نصيب الأسد وان لم يكن من الموت بد فمن العجز ان تموت جبانا .والسحت هو اكل اموال دافع الضرائب الوطني او العالمي لفئات خريجي المدارس المدنيه والعسكريه التي تسمي نفسها منظومات انسانيه وخيريه وتنمويه ومدافعه عن الحق العام وبالتالي تتصاعد معدلات العنف ضد المرأه .
    فهل يمكن ان يمنع القانون الختان في ظل هذه المستويات العاليه من الارتداد . يجب ان نتذكر ان الاستعمار البريطاني عندما استخدم عنف القانون بادخال مواد في قانون الاجرءات الجنائيه تعاقب الاب والخاتنه . كلما انجزه ان زادت معدلات الختان ووفيات البنات واعاقتهن جسدياً وبقيت تلك المواد بلا سابقه واحده حتي الغيت في قوانين سبتمبر سيئة السمعه .فالقانون ينجح بعد دراسه علميه صارمه لمعدلات ارتفاع الوعي العام واختبار كافي للتفاوت بين الولايات وكلما تخطي الوعي الممارسه الفعليه التي يمكن قياسها .(مستوي هبوط معدلات الانتشار المعدل الوطني الحالي 94%) فالتوعيه تستطيع ان تصل لانزال هذا المعدل لما بين 40-50 %عندها يدخل القانون للاسناد وتركيز الوعي . وبالطبع انفاذ القانون للاسناد وتركيز الوعي .وبالطبع انفاذ القانون يعني زيادة ميزانية قوات انفاذ القانون في حين رفع معدلات الوعي يتطلب رفع ميزانيات اجهزة الاعلام . والفرق واضح بين سلطة العنف لمحاربة العنف وبين سلطة العقل لمحاربة العنف .فهل من مميز ؟؟
    ان علي الشباب الذي جذبته تصاعد ازمة الحكم والعداله لدائرة الفعل السياسي ان يدمج حملات التوعيه بازالة هذه العاده الكريهه والمكلفه نفسياً وصحياً وسلوكياً ويدفع ثمنها المجتمع حضارياً واقتصادياً . وللحديث بقيه






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 30 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 29 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن العصيان المدنى فى السودان
  • في مواجهة العصيان المدني: جهاز الأمن يُصادر أعداد (أربعة) صحف سياسية
  • بيان من الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري
  • المراجع العام يكشف عن (98) شركة وهمية
  • التقنيون يتوقفون عن العمل 147 وظيفة وهميّة بمستشفى أحمد قاسم
  • وزارة التربية تهدد أية مدرسة تعطل الدراسة لأي سبب
  • جامعة الخرطوم تتراجع عن فصل أستاذ جامعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 نوفمبر 2016 للفنان ودابو عن العصيان المدنى فى السودان
  • بيان من القوى السياسية السودانية بكندا الحرية والسلام والعيش الكريم للشعب السوداني
  • بيان من مجلس تحالفات قوي المعارضة السودانية بالخارج


اراء و مقالات

  • للإعتماد ..!!ن بقلم الطاهر ساتي
  • في ساعتين بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • وما كذب عليهم !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • في انتظار ساعة الصفر ! بقلم الطيب مصطفى
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 5 بقلم نور تاور
  • لماذا إذن موجة الإعتقالات طالما فشل العصيان المدني حسب مزاعمهم؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • عن فلسطين والحالة العربية( ) بقلم فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
  • راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • حتى لا تُحرموا شرف الإنتماء .. !! بقلم هيثم الفضل
  • ورمت عصيان العصيان المدني راس المؤتمر الوطني هذه المرة بقلم محمود جودات
  • تعبير لمرارة سياسة عابر بقلم مصطفى منيغ
  • الموصل : في انتظار نتائج الإجتثاث وصور الخراب والدمار الشامل!؟ بقلم د.شكري الهزَيل
  • المحقق الصرخي .. يا دولة الاحزمة الناسفة اليوم عليكم حسيبا بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • هذا الفتى الأبنوسي..
  • مذكـرة تطـالب بتنـحي الشــعب ..
  • تمخض جبل الإعتصام فأنجب من جحره وريقة لقيطة
  • شهوتي البطن والفرج ..
  • شَمَارَاتْ نِسْوَانْ فِي الاعْتِصَام وَ العِصْيَانْ!
  • موكب المحامين المهيب وقوات الامن تحاصره ... ( صور + فيديو )
  • الأمن يضرب بالهروات والخراطيش ويفرض حصارا على مركز الحزب بالخرطوم 2د
  • الأمن يستخدم طريقته المهينة في اعتقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي هنادي فضل
  • الان تم اعتقال الاستاذة غادة ادريس و هنادي فضل
  • العصيان المدني” ينتهي باعجاب عربي… المحامون يحتجون اليوم واعتقال الصادق واكرم
  • المحامين في الميدان
  • عاجل : القصر يرفض استلام عريضة قوي الاجماع التي تطالب بي تنحي البشير
  • إسماعيل الحاج موسى يكذب البشير
  • خبر عاجل: محاصرة دار الحزب الشيوعي و اختطاف مسؤول الطلاب
  • ليس لهذا العصيان أب إلا هذا الشعب.. مهدي زين
  • كعادته في الفشل : بنك السودان المركزي يخيب توقعات النظام بخصوص اسعار الدولار
  • اعتقال المحامي بكري الهادي من داخل الوقفة الاحتجاجية للمحاميين
  • قوي الاجماع ومؤتمر صحفي بعد تسليم مذكرة تنادي بتنحي الرئيس
  • رسالة من محامي من داخل المحكمة العليا
  • مذكرة تطالب بتنحي الرئيس
  • يا العزيز صلاح جادات
  • عصيان ( 2 ) المقترحات اختص السودانيين بالخارج .
  • رايعات جمال فاتن ...لا شي في الأدب فاتن
  • دعوة لكل الإعلاميين السودانيين بالقاهرة
  • بمناسبة مولد المصطفى صل الله عليه وسلم
  • هولندا --- حظر جزئي للنقاب
  • حين يتمادى فُجّارُ القوم ... على المغتربين والمهاجرين
  • أنسّقُ الكلامَ في أصائصٍ
  • بيان تنسيقية قوى نداء السودان بالخليج الى جماهير الشعب السوداني العظيم الشامخ
  • وقفة المحامين .. غداً الأربعاء 30 نوفمبر 2016
  • حادثتي مريدي في نوفمبر 2015 م وفداسي في نوفمبر 2016 م والنتيجة واحدة (موت أبرياء).
  • #السودان _قضيتي _ محاربة النظام اقتصاديا _ ما بندفع
  • بصراحة غلبنى ,, يا ود المدير تعال بى جاى
  • ما هو المطلوب من المغتربين السودانيين بالخارج لدعم مقاومة الشعب بالداخل ؟؟
  • تفاصيل فساد (الجقور) فى كبرى الدباسين -دي قصة من حكايات فساد
  • مصادرة الصحف فجر اليوم مرة ثانية
  • يا هؤلاء ما البديل؟لكل من يسأل عن البديل لنظام البشيرمنتهي الصلاحية:البديل هو؟!
  • امير المنبر( حصرى )(صووور)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de