العظة: حديث المجرم البشير في الصين كشفت نوايا النظام للتسوية السياسية بقلم مهندس الفاضل سعيد سنهوري

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 06:03 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-09-2015, 03:10 PM

الفاضل سعيد سنهوري
<aالفاضل سعيد سنهوري
تاريخ التسجيل: 16-12-2014
مجموع المشاركات: 71

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العظة: حديث المجرم البشير في الصين كشفت نوايا النظام للتسوية السياسية بقلم مهندس الفاضل سعيد سنهوري

    04:10 PM Sep, 06 2015
    سودانيز اون لاين
    الفاضل سعيد سنهوري-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    وزير الخارجية الصيني الذي كان يتحدث الي الرئيس البشير والرئيس الجنوب الإفريقي زوما وعدد من الافارقة بشأن طلب الدول الأفريقية للتضامن معها بشأن المحكمة الجنائية الدولية، قال حكمة قديمة تقول (السرج الذهبي لا يصنع من الحمار حصاناً ذهبياً)، مستنكراً محاولة الروؤساء الأفارقة جر الصين لمواجهة الدول الموقعة علي ميثاق روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وأضاف الوزير الصيني أن الصين تركز علي بناء شراكة أقتصادية قوية مع الدول الافريقية في المستقبل القريب والبعيد. في اليوم الثاني للقاء خرج المجرم عمر البشير بتصريحات صحفية أمام شعبه خارج الوطن في الصين لاعناً الافارقة والمعارضة السودانية لانها لم تستجيب لدعوته للحوار معه بالداخل، وتوعد بتمزيق قرارات مجلس الامن اذا احال مجلس السلم والامن التابع الاتحاد الافريقي موضوع الحوار لمجلس الامن وأعلن كذلك رفضه لأجراء حوار خارج السودان وأشترطت رئاسته لكل حوار، ونسي تماماً حكمة وزير الخارجية الصيني.

    تصريحات المجرم عمر البشير الأخيرة في الصين وأشتراطاته الجديدة للحوار الوطني ووعيده للمجتمع الدولي في حال أصدار قرار جديد بمجلس الامن الدولي، كشفت نوايا النظام وموقفه من التسوية السياسية المطلوبة لايجاد مخرج لازمات الوطن، وهي تصريحات جوفاء لا تختلف أبداً عن تصريحات الرؤساء التي انهارت ديكتاتورياتهم فوق رؤسهم بالعراق وليبيا ومصر وتونس، تصريحات متطابقة لما تبقت من دكتاتوريين بالدولة الاسلامية في أيران قبل بدء مفاوضاتها الأخيره مع المجتمع الدولي بخصوص البرنامج النووي، وكذلك التصريحات التي مازال بشار الاسد يطلقها كلما أشتد عليه حاصر المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، الشير وبشار كلاهما لهم نفس طريقة التفكير ومحاولة الاستقواء بالصين وروسيا لمواجهة شعوبهم التي يضطهدونها، حال البشير اليوم بتصريحاته هذه كحال صاحب الدعوة الذي دعا رهط من القوم ليرقصوا معه (العرضة) وعندما حضروا طلب منهم الجلوس فراجه ومشاهدته كيف يرقص ودعا المخلصين منهم ليرقص معهم (إبره ودرت) في عز الظهيرة.

    المجرم عمر البشير نسي الحكمة الصينية القديمة التي قالها وزير الخارجية الصيني وهو يرقص الأبره ودرت، رفض النظام للحوار بالخارج الذي أقره الأتحاد الافريقي مؤخراً وأشتراطاته الجديدة لاي حوار وتوصية لجنة (7+7) لقرار مجلس الامن والسلم الافريقي، أعلان صريح بفشل الحوار الوطني ونعي للحوار الوطني الذي دعا الية قبل أن تبداء جلساته في اكتوبر المقبل، وأسدي للمعارضة بشقيها العسكري والسياسي خدمة كبيره بأفشاله لحواره الذي دعا اليه دون أن تبذل جهد، وأكد أن قوي نداء السودان التي نجحت في أصدار قرار مجلس السلم والامن الافريقي الاخير تقف ومتفقه علي رؤية واضحة وصالحة كارضية صلبة لمعالجة مشكلات البلاد. تصريحات راس النظام في الصين أكدت أن دعوات النظام بالاصلاح السياسي لايمكن الوثوق بها وهي مجرد مراوغة ودعوة ظاهرها حق وباطنها خراب للبلاد وتكتيكات من النظام لشراء عمر جديد، هذا الرفض يضع النظام من جديد في مواحهة الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي، وهذا الرفض والتهديدات ستطيل أمد الصراع وتقلل من فرص العودة للحكم الديمقراطي في السودان ويرسم صورة قاتمة للمستقبل بالسودان، الحكومة السودانية لن تكون لها نيه للألتزام بأي أتفاق في المستقبل لأنجاز تسوية سلمية للازمة السياسية في البلد، وأصلاح النظام وحكومة المؤتمر الوطني لنفسه والبلاد أصبحت ميؤس منها وشفاء الحياة السياسية من أمراض النظام تستوجب إستئصاله لا الحوار معه.

    أصرار المؤتمر الوطني علي أقصاء القوي السياسية الفاعلة من المشاركة في حكم البلاد ورغبته في أستمرار الحرب والتمأدي في أضاعة فرص حل المشكلات والأزمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية يفاقم أزمات الوطن وتعقدها وتجر السودان الي قاع الهواية، حالة عدم الاستقرار السياسي والامني بمختلف انحاء البلاد تفضح حالة الأنكار التي يحاول البشير تسويقها في المحافل الدولية، وتؤكد فقر وخواء النظام وأفتقاره لرؤية مسئولة وواقعية للمشكلات الاساسية والأكثر الحاجاً في البلاد، خصوصاً المشاكل والقضايا التي يتطلب مخاطبتها من خلال مؤتمر شامل للحوار بين القوي السياسية السودانية جميعها، أولها قضايا المناطق المشتعله بالحروب في الهامش (جبال النوبة، النيل الأزرق ودارفور)، تصريحات البشير الأخيرة أكدت من جديد أن المؤتمر الوطني يفتقر للبدائل في سياساته لتلك المناطق خلاف التي يمارسها الان، وهي سياسات أفرزت واقع يشجع علي إنفصال تلك الاقاليم عن السودان في المستقبل القريب وليس البعيد كما أنفصل جنوب السودان قبل سنوات عديد، والرغبة في الأنفصال أو الحكم الذاتي أصبحت رغبات يجاهر بها وليس مجرد تكتيكات سياسية من القوي السياسية والثورية، وتجد لها أرضية وأنصار لطالما يمكن لها أن توقف المعاناة بتلك الأقاليم التي يريد لها نظام البشير أن تستمر ليرقص هو وانصارة في الداخل والخارج.
    أحدث المقالات

  • حسنا..الحكومة لا تعلم..!! بقلم عبد الباقى الظافر 09-06-15, 03:10 PM, عبدالباقي الظافر
  • ندين ونشجب !! بقلم صلاح الدين عووضة 09-06-15, 03:05 PM, صلاح الدين عووضة
  • واجبنا تجاه اللاجئين السوريين بقلم الطيب مصطفى 09-06-15, 03:01 PM, الطيب مصطفى
  • أصل القضية ...!! بقلم الطاهر ساتي 09-06-15, 02:58 PM, الطاهر ساتي
  • الوليد الحسين قضية رأي بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-06-15, 07:14 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ماذا تنتظر يا جيشنا لتستعيد احترامك وهيبتك ؟! بقلم د. فيصل عوض حسن 09-06-15, 07:07 AM, د. فيصل عوض حسن
  • حوار غندور..ملاحظات تستبق الخمَّة الكُبرى3 جنوب أفريقيا..لوحة القارة الباهتة بقلم البراق النذير ال 09-06-15, 06:58 AM, البراق النذير الوراق
  • الإنسانية الزائفة و الإنجرار نحو العروبة! بقلم أحمد حسين سكويا 09-06-15, 06:56 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • جريمة اليوم فى الجمعية الطبية الإسلامية!! بقلم حيدر احمد خيرالله 09-06-15, 06:54 AM, حيدر احمد خيرالله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de