العصيان المدني 19 ديسمنبر 2016م اظهر الخوف في خطاب البشير في كسلا 12 ديسنمبر 2016م

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 02:51 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-12-2016, 02:54 AM

محمود جودات
<aمحمود جودات
تاريخ التسجيل: 29-07-2016
مجموع المشاركات: 103

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


العصيان المدني 19 ديسمنبر 2016م اظهر الخوف في خطاب البشير في كسلا 12 ديسنمبر 2016م

    01:54 AM December, 15 2016

    سودانيز اون لاين
    محمود جودات-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    لا شك بان العصيان المدني السابق نجح بنسبة عالية جدا وهذه النتيجة ظهرت أثارها جليا على نظام المؤتمر الوطني الذي اصبح كالاسد الجريح عندما تخور قواه وعندنا مثل في السودان يقول فلقتين في الرأس توجع وكنا لقد كتبنا مقالة بعنوان (ورمت عصيان العصيان المدني راس المؤتمر الوطني هذه المرة 27 نوفمنبر 2016م ). ولقد اتضح فيما بعد ان التتورم في رأس النظام كان سببه نزيف داخلي وهذا يعني نظام المؤتمر الوطني في حالة حرجة وقد لا تجدي معه اي محاولات لإنعاشه ولأنه الآن في حالة غيبوبة كاملة لدرجة انه لا يدري بنفسه .
    من حق الشعب السوداني تقرير مصيره في وطن ليس له بديل عنه ومن حق الاجيال الحاضرة ان تثور ضد الظلم والقهر والعنصرية والمحسوبية لتصنع وطن معافى من كل المشاكل والاوبئة الخطيرة التي اقعدته عن مواكبة التحضر والتقدم والازدهار وجعلته بؤرة خراب وفساد ودمار للإنسان البائس الفقير المريض الخائف الهلع من هول الحروب الطاحنة وعدم الاستقرار وكل ذلك على يد عصابة المؤتمر الوطني بقيادة عمر البشير.
    أن العصيان المدني المعلن يوم 19 ديسنمبر 2016م لهو حدث وطني تاريخيا عظيم واضحى واجب على كل سوداني شريف يريد الخير لوطنه ان يشارك وينفذ العصيان المدني الذي سوف يقلع نظام المؤتمر الوطني من على سدة الحكم الجائر ويريح السودان من الحروب والاقتتال والفتن المتفاقمة ويحقق السلام ويوفر لقمة العيش الكريم للمواطن والعلاج للمريض .
    العصيان المدني الثاني 19/12/2016م سوف يكون اختبار حقيقي لقوى المعارضة او من يسمون انفسهم معارضة لنظام المؤتمر الوطني في أن يأكدوا انهم يعارضون النظام من أجل رفع معناة الشعب السوداني ويقاف الحروب في النيل ازرق ودارفور وقليم جبال النوبة وإنهاء ضيق العيش وتوفير كافة ضروريات الحياة للشعب السوداني ويثبتوا للشعب السوداني انهم ليسوا طلاب سلطة ونفوذ ولا هم يهرولون من أجل جمع المال السائب وسيل لعابهم على الفلوس والتمتع بها على حساب شقاء الشعب الآن العصيان المدني يوفر لهم مناخ جيد لو كانوا صادقين على ان يتفاعلوا ايجابيا معه لتعيمق تاثيره على نظام المؤتمر الوطني حتى رحيله.
    فان اي حراك سياسي خارج دائرة العصيان المدني سوف يؤثر سلبا على مسار الثورة الجماهيرية لأسقاط النظام ولا تجدي اي مبادرات مع هذا النظام ولقد كانت كل المبادرات التي افتعلتها هذه الاحزاب مجتمعة ومتفرقة سبب مباشر في اطالة عمر النظام وتعميق معناة الشعب السودان ومكنت النظام واتباعه للنهب والسلب وسرقة كل اموال الدولة لصالحهم وادخلوا السودان في هذا النفق المظلم الذي نعيش فيه الآن .
    الشعب السوداني وحده يستطيع أن يحقق طموحاته لا اديس ولا نيروبي ولا باريس كلها لا تنفع وبالتاكيد أن تلك الهرولات والسباق المارثوني لا يعدوا كونه تجارة رابحة بين الرعاة الذين ينفقون على تلك المناسبات لبقاء النظام من اجل مصالحهم والمتعهدين من أتباع نظام المؤتمر الوطني الذين يستلمون الاموال لإدارة وفود المعارضة والحكومة المرسلة إلى المؤتمرات واللقاءات التي لا تشبع ولا تغني من جوع بل زادت الوطن دمارا .
    العصيان المدني عمل جماهيري صادق يعبر عن طموحات الشعب السوداني بكافة الوان طيفه وكما يقول المثل الشائع المصيبة توحد المصابين فان نظام المؤتمر الوطني لم يستثني تعذيب احد من السودانيين إلا اتباعه من اللصوص والحرامية وسفاكي الدماء ومقاومة هذا الشعب معلم النضال والثورات ليست الأولى هي ويشهد تاريخه العريق والحافل بالبطولات بأنه قادر على أزالة اي دكتاتورية متى ما أراد مهما تكبر اي طاغية فان لشعب السودان يمتلك عدة سبل لإقتلاعه وان التهديدات والارهاصات التي يطلقها نظام الكيزان على لسنان رئيسه ماهي إلا فرفرة فرخة مذبوحة لا تستطيع ان توقف ثورة الشعب التي انطلقت .
    لقد نصح العقلاء السودانيين قيادات نظام المؤتمر الوطني للعدول عن طريقة حكمهم للسودان كثيرا ولكنهم لا ينتصحوا واخذتهم العزة ونسوا أن العزة لله وحده ولقد ضرب الله لهم الامثال حية حتى شهدوها بام عينهم في ثورة الربيع العربي التونسية في 14 يناير 2011م ضد الرئيس المخلوع زين العابدين بني على بعد ان قال كلمته الشهيرة ( ايها الشعب التونسي اكلمكم اليوم في كل مكان لأن الوضع اليوم يحتاج تغيير عميق والآن فهمت : انتهى كلامه ) ثم حمل معه ما ستطاع من كنوز الدينا ومن مال الشعب واتجه إلى السعودية بعد ان رفضت فرانسا استقباله وبعد ذلك تحرك الشباب المصري فثورة كانت الفريدة من نوعها في القرن الحالي اريقت فيها الدماء بكثافة وتم اقتلاع نظام الرئيس محمد حسني مبارك في 11 فبراير 2011م بعد قرر التنحي وتسليم امر البلاد للمجلس الأعلى للقوات المسلحة التي انحازت للشعب بقيادة المشير محمد حسين طنطاوي، ثم بعد ثورة مصر هبت رياح الربيع العربي إلى ليبيا التي اعترف نظام المؤتمر الوطني بان له يد في دعم الثوار ضد الرئيس الليبي الراحل العقيد معمر القذافي الذي قتل في مدينة سرت على يد الثوار في 20 /10/2011م فيا ويل للحكام من غضبة ثورة الشعوب هذه كلها كانت اشارات وعظة لمن يريد ان يهتدي ولكن ابليس وشياطين المؤتمر الوطني لم يتعظوا بها ابدا حتى يقضي الله امرا كان مفعولا.
    عاش الشعب السوداني حرا ابيا وليذهب نظام الظلم إلى مزبلة التاريخ
    محمود جودات







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 14 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • أمين التنظيم و الإدارة بحركة تحرير السودان للعدالة - الاستاذ/ مبارك بخيت يدعو كل أهل المدن و القري
  • بيان من تحالف قوي الإجماع الوطني
  • الأمن المصري يهدد معارضين سودانيين بـ (الطرد)
  • استيراد جهاز يحمي السودان من التهكير والحرب الالكترونية
  • السفير الأمريكي بالسودان يشيد بالمصالحات والسلم الاجتماعي التي تحققت بجنوب دارفور
  • مباحثات بين السودان وممثلين للإدارة الأميركية بالخرطوم
  • تاج الدين بشير نيام: العصيان المدنى لا يؤدي إلى تغيير
  • الخرطوم تحتج لدى القاهرة على اعتقال معدنين من داخل الأراضي السودانية
  • بدء محاكمة متهمين نشروا أخباراً كاذبة بالفيس بوك عن الحكومة السودانية
  • بدء محاكمة متهمين نشروا أخباراً كاذبة بالفيس بوك عن الحكومة السودانية
  • اختفاء خيمة للبيع المخفَّض في كسلا بعد ساعات من افتتاحها
  • خطط للقبض على الرؤوس الكبيرة لحاويات المخدرات
  • كاركاتير اليوم الموافق 14 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن مناضلى الفيسبوك و الواتساب
  • مرصد الجنينة لحقوق الإنسان الأجهزة الأمنية تعتقل الناشطين الاماجد عماد احمد وإبراهيم آدم


اراء و مقالات

  • النور حمد والعقل الرعوي: أهل الحضر وأهل الوبر(4) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • العصيان فى مواجهة فيروس الانقاذ بقلم حسين أركو مناوى
  • فوضي المضادات الحيوية بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • رسالة الرحمة والمحبة والعدل والخير بقلم نورالدين مدني
  • السمنة مرض العصر بقلم د.محمد فتحي عبدالعال
  • البشير يفلت من عدالة الجنائية الدولية فهل ينجو من المواجهة الشعبية المرتقبة بقلم محمد فضل علي .. كن
  • ابو (سنينه) يضحك علي ابو (سنتين) بقلم هلال وظلال / عبد المنعم هلال
  • شميناك ومرقنا .. يا الاسد الرعديد بقلم شمام عنيد
  • مؤتمر البجا .. الطوفان يدنو بقلم د. ابومحمد ابوآمنة
  • يأهل الجزيرة لا تخيبوا أمالنا بقلم عمر الشريف
  • في موقف نعي صادق جلال العظم بقلم محمد محمود
  • دعوا عباس يرى نفسه في مرآة الشعب بقلم د. فايز أبو شمالة
  • يسألونك عن العصيان: كيف يساهم فى اسقاط النظام؟ بقلم د. أبوبكر الصديق محمد صالح بابكر*
  • مَن أنتُم..؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • حرب إعلامية شرسة!! بقلم عثمان ميرغني
  • للصبر حدود!!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • استهداف الدولة السودانية؟! بقلم الطيب مصطفى
  • نظام الإنقاذ وعفريت العصيان المدني بقلم حسن احمد الحسن
  • الضوء المظلم؛ مهما كانت الرفاهية والدولار.. فإنه لن يكون بديلا للاوطان.. بقلم إبراهيم إسماعيل إبرا
  • البشير رئيس عصابة يجلس على كرسي رئيس دولة! بقلم عثمان محمد حسن
  • أوهام ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • حكاية اعتصام بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مخاض التغيير السوداني: السيناريوهات والمآلات بقلم أحمد حسين آدم
  • حلب : مجازر ودمار من المحيط الى الخليج..لاحياة لمن تنادي!! بقلم د.شكري الهزَيل
  • تهديد ووعيد البشير لمناضلي الاسافير !! بقلم عواطف رحمة

    المنبر العام

  • إطلاق مبادرة "فلسطين 100" وتدشين كتاب "شهادات على القرن الفلسطيني الأول" في لندن
  • 10000 وجبة وجبتين لكل اسرة من اسر رزق اليوم ب اليوم .يوم.19 ديسمبر
  • نجح العصيان قبل ان يبدأ
  • الجنائية الدولية مستمرة في ملاحقة البشير بسبب جرائم الإبادة والكيماوي في دارفور
  • انتقل الى رحمة الله بمستشفى حمد اليوم -عبد الحفيظ احمد الحسن- عمل بوزارة الداخلية قطر
  • الخائن ياسر عرمان يسعى لدمار السودان قبل وصول الانقاذ للحكم
  • لما يبقى عصيان لمصلحة البلاد والعباد ما في سوداني بتخازل ، لكن...
  • التباحث يشمل ربط البلدين بسكة الحديد..بدء إجتماعات لجنة المعابر السودانية المصرية
  • إجتماع موسع في لندن لإستفادة السودان من إستثناءات الحظر الأميركي للتحويلات البنكية
  • التمرجي طه بطرفكم يا ناس امريكا..شوفوا شغلكم...
  • الحزب الشيوعي : ألم أقل لكم إننَّي مريض؟
  • أم تسمي مولودها"عصيان"...نقلا عن التويتر
  • برنامج مشاهدة جيد جدا
  • جنوب السودان باتت على شفا حرب أهلية عرقية شاملة ..
  • سيناريو محتمل لتعامل الكيزان مع انتفاضة الشعب السوداني
  • (المثقف) وعبادة الطغاة .. كيف يتلو صلاته بعد الخشوع ؟
  • خطاب الاسود الحر للبشير بدات نذر صراع بين شركاء العصابة
  • Sudanese Disobedience Day” (December 19): The international community must warn Khartoum not to use
  • ردا علي هجوم البشير علي نشطاء الكيبورد: هاكرز سودانيون يخترقون مواقع سيادية حكومية
  • حرب الكيبورد- مقال سهير عبدالرحيم
  • يا من ظننت بأن حكمك خــالـد أبـشــر فـان الـظـن خــــــاب ...
  • بالله شوفوا قسم الله ود عثمان ود العباس كتب شنو
  • (166) من الدراميين السودانيين يعلنون دعمهم للعصيان المدنى
  • الطيب رحمه قريمان .. عضو وفد المنافي للحوار الوطني
  • السودان: مخابرات أجنبية وسيناريو حزب مجنون وعصيان ...؟!!!
  • يسألونك عن العصيان: كيف يساهم فى اسقاط النظام؟ (مقال هام)
  • ويبقي عمر نموذجا ناصعا
  • يا سلام يا سهير عبد الرحيم يآخ .. حرب الكيبورد
  • العصيان .. و ما ادراك ما العيصان ... !!
  • اختفاء خيمة البيع المخفض فى كسلا بعد زياره البشير
  • بعد اختياره وزيرا للخارجية الأمريكية.. 9 معلومات عن ريكس تيلرسون
  • خطاب الزنقة البشيرية في ثوب القذافي.. فيديو مدبلج
  • *تحالف قوي الإجماع الوطني* *بيان هام*13 ديسمبر
  • سفير روسيا بالخرطوم: المشهد السياسى فى السودان افضل بكثير مما يتصوره الاعلام الغربى
  • هل يتفق الأقباط المصريون مع الخطاب الرسمي للكنيسة في أعقاب التفجير؟ BBC
  • «ثرثرة فوق النيل» مقال للكاتب احمد علي ...
  • الحرب الناعمة
  • أموال السودان المهربة الى هولندا
  • احمد راتب في ذمة الله
  • سببان فقط لانجاح العصيان .....
  • مداخلة واحدة في اليوم كتيرة عليك!
  • مظاهرات الاحياء الليلية مطلوبة تزامنا مع العصيان
  • ا و مازالت على عينيك غشاوة ياريس؟!!!
  • جزيرةُ الرُّوحِ
  • دراسة حالة : لماذا يكرهون الشيوعيين الى هذه الدرجة ؟؟؟؟
  • البشير يكتب أرقام هواتفه الخاصة للاتصال عليه
  • زيارة سرية لنائب مدير جهازالامن والمخابرات ومدير سوداتل لواشنطن للتباحث مع مؤسسة كارتر
  • كيبورداتنا في يدنا الاشتراها ليناغير عرق جبينا اليجي يقلعا
  • قلنا ارحل
  • رسالة الرفيق ياسر عرمان
  • اعتقال المحامية اسلام ادم من مكتبها بسنار مع صورة لها
  • سجن شيخ خلوة لتحفيظ القرآن لتجارته بالأسلحة
  • فيس بوك تدعم عصيان يوم 19 بالاقمار الصناعية خدمة بديلة للنت
  • الصين تتراجع عن تنفيذ مطار الخرطوم الجديد ومشاريع أخري والسبب
  • مسؤول بارز يكشف عن علاقات (مريبة) بين تنفيذيين وسماسرة
  • وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا
  • أهم ما جاء في في خطاب البشير في كسلا
  • هاااااام و عاااااااااااااااجل
  • شكر علي تعزية
  • مقطع من قصيدة: (معركة دون كيشوت الأخيرة)!
  • حرب ضروس على الانترنت بين الجداد الالكتروني وشباب السودان
  • الثوار الحقيقيون فى طريقهم للحوار والحل السلمى المباشر
  • في العصيان الاجابة لا السؤال
  • يا نحن يا انت يا عمر
  • بالكيبورد بتسقط "قصيدة جديدة"
  • طالبات سوريات يقمن أركان نقاش فى الجامعات السودانية بإيعاز من الأمن
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de