الطيب مصطفى والكارورى ومذمة المتنبئ بقلم ابوبكر بشير

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 07:34 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-02-2016, 06:13 AM

ابوبكر بشير الخليفة
<aابوبكر بشير الخليفة
تاريخ التسجيل: 08-03-2014
مجموع المشاركات: 3

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الطيب مصطفى والكارورى ومذمة المتنبئ بقلم ابوبكر بشير

    05:13 AM Feb, 07 2016

    سودانيز اون لاين
    ابوبكر بشير الخليفة-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    رحم الله المتنبئ الذى قال (واذا اتتك مذمتى من ناقص.......... فهى الشهادة لى بانى كامل)
    ولعل بيت المتنبئ هذا لا ينطبق باكثر مما ينطبق على ترهات الطيب مصطفى الاخيرة عن الاستاذ محمود. والطيب مصطفى رجل صارت ترهاته واتهاماته واساءته لاى شخص تعتبر بمثابة شهادة للشخص بالفضل والريادة. فهو كما يعرف اغلب قراء الصحف من السودانيين، سواء الصحف الورقية او الالكترونية، رجل يكتب المقالات التى تدل على خفة العقل، وسوء الخلق.
    لامر ما قرر هذا الرجل ان يكيل الشتم للاستاذ محمود محمد طه مجددا، وقال انه اذ يفعل ذلك انما يدافع عن الاسلام، وما علم ان الدفاع عن الاسلام لا يمكن ان ياتى من امثاله، وما علم ان الدفاع عن الاسلام انما قام به الاستاذ محمود خير قيام، وذلك بان اقامه فى نفسه اولا، فكانت اخلاقه التى يعرفها الناس هى اخلاق الاسلام، العلم، والزهد، والكرم، والتواضع والشجاعة التى لا تخشى فى الحق الا الله. ثم بعد ذلك دعا له الناس، فاقام المحاضرات فى كل صقع من اصقاع السودان، واخرج الكتب، فى شتى المواضيع التى يعالجها الاسلام، ثم ربى اجيال من الرجال والنساء على الخلق النبوى. الدفاع عن الاسلام يتطلب صيام النهار وقيام الليل والتضجية بالراحة وبالمال. فاذا جاء هذا الطيب مصطفى ليدعى بانه يدافع عن الاسلام ثم ليكيل الشتائم للاستاذ محمود فان عزاءنا فى ذلك هو قول المتنبى (واذا اتتك مذمتى من ناقص.. فهى الشهادة لى بانى كامل)
    لا يمكن لانسان يعرف الاستاذ محمود ان يرضى للاستاذ محمود ان يحبه الطيب مصطفى، او ان يحترمه، فاعمال واقوال الطيب مصطفى لا تؤهله ليكون من ضمن الذين يحترمون الاستاذ محمود دع عنك محبته وتوقيره، ولذلك نراه يخوض فيما خاض فيه.
    اما الخبث الذى اخرجه لنا طيب مصطفى هذه المرة فى اثناء خوضه انما هو مقدمة كتاب كتبه استاذ فلسفة فى جامعة بحرى عن الفكرة الجمهورية، وقد قدم لهذا الكتاب رجل يقال له الشيخ الدكتور ابراهيم الكارورى. وقد فرح الطيب مصطفى بهذه المقدمة التى جاء فيها عن الاستاذ محمود ((ومحمود محمد طه زعيم هذه النحلة وهو يمارس شغبه على صفاء العقيدة ووضوح بيناتها يمارس ضرباً من الخلط لا يقع من عاقل ناهيك عن قائد وزعيم فهو يقول " وأنه لحق أن النبوة قد ختمت، ولكنه ليس حقاً أن الرسالة قد ختمت". ويريد من خلال ذلك أن يفتح باباً ينسال منه هو وأضرابه للعبث بالسنة ولافتراء دين جديد زعم أنه هو البديل لدين الإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم))
    وكاتب هذه المقدمة التى فرح بها الطيب مصطفى يسمى الشيخ الدكتور ابراهيم الكارورى، وهو ليس الكارورى المعروف الذى شاع عنه قوله بانه ليس من الدين ان تشارك المرأة فى الانتخابات لان المرأة قارورة والقارورة اذا اهتزت انكسرت. وانما هو رجل جاء الينا بآخرة، ليكرر عبارات اخوانه من الجهلاء الذين زحموا علينا الافق قبل ربع قرن من الزمان بالهتافات بالمشروع الحضارى، حتى صدقهم البسطاء، فاستلذوا بالسلطة، ثم هجموا على المال العام، فاهتبلوا منه ما أن تشفق منه الجبال. جاءنا هذا المدعو الشيخ الدكتور ليجرب حظه فينا. فأقام المحاضرات عن المشروع الاسلامى، وما علم ان هذه المحاضرات قد خجل منها سلفه سواء كان الترابى او الكارورى الآخر، بعد ان اطلقوا الاحكام التى سارت بها الركبان من شدة رداءتها ودلالتها على الجهل المطبق. هذا (الشيخ الدكتور) جاء بآخرة ليجرب حظه فينا. فابتدأ اول ما ابتدأ بالكلام عن الفكرة الجمهورية، ليثبت لنا جهله، ويثبت لنا بانه ليس له مثقال ذرة من علم يدعيه بلقب الدكتور. فهو يقول عن الفكرة الجمهورية اقوالا ليس لديه عليها دليل، بل ان الدليل المتوفر لاقل الناس معرفة هو عكس مايقول به هذا الشيخ..
    وموضوع ان النبوة قد ختمت وان الرسالة لم تختم ليس من الامور التى تحتاج لكثير شرح، وانما هى معلومة تكاد تكون بديهية، فالنبوة قد ختمت بنص قرآنى، قال الله تعالى (مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا) فالنبى صلى الله عليه وسلم حسب وصف القرأن رسول الله، فهو نبى ورسول، وقال عنه القرآن انه خاتم الانبياء ولكن لم يقل خاتم المرسلين. بل ان النبى صلى الله عليه وسلم بشرنا بمبعوث ياتى ليملا الارض عدلا كما ملئت ظلما، فهو قد قال (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدَّهْرِ إِلاَّ يَوم لَبَعَثَ اللهُ رَجُلاً مِنْ أهْلِ بَيْتِي ، يَمْلَؤُهَا عَدْلاً كَمَا مُلِئَتْ جَوْراً )
    فهذا المبشر به هو رسول من الله، يبعثه الله، وليس نبيا. فما قول (الشيخ الدكتور) فى بشارة النبى صلى الله عليه وسلم هذه؟
    يبدو ان الامر الذى ازعج الطيب مصطفى، فقام مذعورا، يكيل الشتائم، ويبحث عن قشة ليتعلق بها، ليس امرا قديما كالفكرة الجمهورية والجمهوريين، وانما هو امر جديد اقض مضجعه واهال عليه تراب جرفه الذى ركن اليه، وسوف ينكشف فى مقبل الايام، وكما قال الشاعر (سَتُبْدِي لَكَ الأَيَّامُ مَا كُنْتَ جَاهِلا وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّد)

    ابوبكر بشير 6 فبراير 2016


    أحدث المقالات


  • مقتطفات من كتاب الطباشيرة والكتاب والناس 1 بقلم هلال زاهر الساداتي
  • بعيداً عن السياسية قريباً من حياة الناس بقلم نورالدين مدني
  • السودان الجديد ( الخطوة الأولى ) (1) بقلم بهاء جميل
  • أوراق من الواحة: صحفي في بيوت الأشباح بقلم علاء الدين أبومدين
  • النائب دحلان وشرعية المجلس التشريعي بقلم سميح خلف
  • إثارة الشغب بنية التحلل أوالعصيان المدني من أهل القانون بقلم بشير عبدالقادر
  • شيوعيون ووطنيون عصيون على النسيان بقلم التوم ابراهيم النتيفة
  • بقالات) التعليم العالي) بقلم المثني ابراهيم بحر
  • الأنفاق في الضفة والإنفاق على غزة بقلم د. فايز أبو شمالة
  • شكراً لهذه المعلمة المدردمة فقد علمتنا الكثير! بقلم فيصل الدابي /المحامي
  • كان ولم يعد بقلم صافي الياسري
  • أخي الرئيس ..(لو غلبتك ) تنازل لبكري حسن صالح بقلم جمال السراج
  • سُلطة مطلقة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ضَع - ضِعهم!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • فصيلة نادرة ..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • حول الوجود الأجنبي بقلم الطيب مصطفى
  • إسرائيل تنتزع قبرص واليونان من العرب بقلم نقولا ناصر*
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (88) إنهاء الانتفاضة بين الاحتواء المرن والحسم الخشن بقلم د. مصط
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-02-2016, 12:07 PM

أقداوي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الطيب مصطفى والكارورى ومذمة المتنبئ بقلم (Re: ابوبكر بشير الخليفة)

    يعني نفهم من هذا ان محمود محمد طه هو الذي بشر به رسولنا صل الله عليه وسلم؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de