الضوء المظلم؛ حزب الحركة الإسلامية السودانية يتخذ من الارتزاق وتجارة البشر وسيلة لتمويل خططه ودعم ح

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:01 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-02-2017, 04:07 PM

ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
<aابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
تاريخ التسجيل: 01-05-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الضوء المظلم؛ حزب الحركة الإسلامية السودانية يتخذ من الارتزاق وتجارة البشر وسيلة لتمويل خططه ودعم ح

    04:07 PM February, 25 2017

    سودانيز اون لاين
    ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ترويج المخدرات والدعارة تعد من بين أنجح الاستثمارات التي تدر أرباح خرافية في زمن وجيز ولذلك يسمح نظام المؤتمر الوطني لمليشياته بتجارة الحشيش والخمور المستوردة بما فيها الحبوب المهلوسة والمنشطات والدمى الجنسية التي أصبحت رائجة في الأسواق في الآونة الأخيرة برغم تفعيل قانون النظام العام وحرص النظام على تطبيق الشريعة الإسلامية.

    وتعتبر سوق افرك طاقيتك في مدينة الجنينة داراندوكا وسوق المواسير بحاضرة شمال دارفور فاشر السلطان من الأدلة الدامغة التي تثبت تورط الحزب الحاكم في ترويج وتجارة الممنوعات. وفي عامي 2006ف و 2007ف كان تجار الأسلحة والمخدرات والحبوب المنشطة وغيرها يعرضون بضاعتهم تحت بصر وسمع الأجهزة الأمنية وفي وضح النهار بسوق افرك طاقيتك التي تبعد بضعة خطوات من مكتب معتمد محلية الجنينة وقتها الدكتور فضل الله أحمد عبدالله مقدم برنامج في ساحات الفداء.

    وفي عام 2010ف تمكنت عصابة إجرامية كانت تدير أنشطتها من داخل رئاسة شرطة شمال دارفور الفاشر من احتيال مليارات الجنيهات وسرقة أصول وممتلكات المواطنين الذين يتوافدون إلى سوق الرحمة من شتى مدن واقاليم السودان.

    تتألف غالبية مليشيات الدعم السريع من مليشيات الجمجويت التي نفذت حملة الابادة والتطهير العرقي بحق القبائل الإفريقية في إقليم دارفور عام 2003ف. كما أن هناك مئات الآلاف مما يسمى عرب الشتات المنحدرين من قبيلة المحاميد التي ينتمي لها اثنين من أكبر قادة الجمجويت وهما موسى هلال ومحمد حمدان دقلو المشهور ب(حميدتي).

    النظام اشتهر بالتطفل وحشر نفسه في الصراعات الإقليمية لتفيذ المشروع العربي التوسعي في افريقيا ولدعم حليفاتها في دول الخليج العربي التي ترعى حملة التطهير العرقي والابادة في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وتدعمها بالمال والتخطيط والسلاح، في مواجهة الغزو الشيعي الإيراني في اليمن الذي بات يهدد امن العرب والسنة.

    ويتجلى الدعم العربي السخي للحزب الحاكم في سيطرة مليشيات الجمجويت على الميدان وانشقاقات غير مبررة في صفوف قادة الحركات المسلحة فضلا عن المعاناة التي يحياها اللاجئين والنازحين في مخيماتهم وسط استمرار اعتداءات مليشيات الجمجويت.

    ويأتي إضافة النظام لعناصر من قبائل تصنف داعمة للحركات المسلحة إلى تشكيل قوات الدعم السريع من اجل التمويه وخداع المجتمع الدولي وبخاصة البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام المنتشرة في دارفور باعطاء صورة مختلفة عن حقيقة الصراع الدامي بين العرب والأفارقة.

    وتداولت بعض الصحف المحلية في الآونة الاخيرة تقارير عن سودانيات دخلن دول الخليج بتاشيرات رسمية للعمل كبائعات هوى في الملاهي الليلية، كما ضبطت مايسمى شرطة النظام العام شبكات دعارة داخل شقق مفروشة بالعاصمة الخرطوم يديرها سودانيون واجانب.

    وفي ظل الحظر الاقتصادي المفروض على السودان منذ عام 1997ف من الطبيعي ان يلجأ النظام إلى طرق ووسائل بديلة للحصول على التمويل والدعم ويتمظهر ذلك في قدرة الحزب الحاكم على الإستمرار والتكيف مع الحصار بالرغم من تشديده، تمويل حملات الجمجويت الانتقامية ضد المدنيين وآخرها الهجوم الصيفي الذي بدأ الأسبوع المنصرم في أعقاب مقتل أشخاص ينتمون إلى قبيلة الحوازمة في جريمة تحمل بصمات النظام الذي درج على زرع الفتنة بين سكان جبال النوبة تمهيدا للحملة الصيفية.

    مشاركة مليشيات الدعم السريع في حرب اليمن يأتي في إطار خطة النظام للتخلص من المليشيات القبلية التي أثارت حفيظة قادة بارزين بالحركة الإسلامية وكبار ضباط الجيش المقربين من النظام كما أفادت بعض التسريبات بوجود علاقة وطيدة بين استقالة وزير الداخلية والخلافات حول وضعية وصلاحيات المليشيات التي تجاوزت الحدود.

    النظام هو المستفيد الوحيد من استمرار الفوضي لتبرير عدم مسئوليته عن الجرائم التي تترتكبها مليشيات الجمجويت بأمر وإشراف مباشر من جهاز الأمن والمخابرات الوطني ولذلك يتقاعس عن اي حلول تقود إلى نزع فتيل الأزمة طالما هو يملك زمام المبادرة ويسيطر على الاوضاع الأرض.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 25 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • وزير مجلس الوزراء يؤكد دور الخبراء والعلماء بالخارج في دعم التنمية بالسودان
  • منبر السلام العادل يؤكد انفتاح العمل السياسي بعد تعديل الدستور
  • الأمن: نترقب تشكيل الحكومة القادمة
  • قال إنه وصف حديث شريف بـ الكلام الفارغ نائب رئيس أنصار السنة يدمغ كمال عمر بالإلحاد والزندقة
  • وزير خارجية التشيك في الخرطوم يوم الأحد للتوسط بشأن صحفي معتقل
  • استدعاء إبراهيم محمود بالبرلمان حول فسائل أمطار
  • محمد الحسن الأمين: الشعبي يسعى إلى توسيع معاني الدستور
  • بكري حسن صالح يخاطب مؤتمر الخبراء والعلماء ويصدر عدد من التوجيهات


اراء و مقالات

  • رائحة الموت..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • بين (الشعبيين) و (الشيوعيين) (2 - 2) بقلم د. عارف الركابي
  • من حطَّم المرسم؟! بقلم عثمان ميرغني
  • شيرين بـ(تموت فيا)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الإمام الصادق :ينقل المشروع الجمهوري بتشويه!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • جنوب السودان فصلوه ام انفصل او الانفصال الباطل بقلم د/ابوالحسن فرح
  • د. النور محمد حمد الفكر ومعايير القيم (7-8) تشريح العقل الرعوي بقلم خالد الحاج عبد المحمود
  • دقيقة واحدة بقلم عمار ناصر نميرى / عضو مجلس التحرير القومى للحركه الشعبيه
  • زعماء العالم العربى وإفريقيا ماركة مسجلة لصحفى النفاق والإرتزاق ! بدءا بعبد الناصر وحافظ الأسد وصد
  • انتظروا، مَلَّت سَمَاعَهَا صفرو بقلم مصطفى منيغ

    المنبر العام

  • كيف تم اغتيال الترابي وهل سيتم نبش القبر واخراج الجثة ... ؟ ( صور )
  • عودة التكفير الى الواجهة بقوة .. محمد عبدالكريم يكفّركمال عمر ويصفه بالزنديق الملحد الوقح ...
  • الساعة غيروها ام مازالت كما كانت في البلد دي؟؟ ورونا يا نااااس
  • بالفيديو: راعي سوداني ينقذ طياراً أردنياً سقطت طائرته في نجران
  • اهداء لكل من يتهم الشعب السوداني بالكسل
  • بنات سنار..يا قبانى ومحمد المرتضى حامد..!!
  • معزُوفةُ الرِّيحِ والجسدِ
  • !!.... كـــــــــــــــبرت يا باشــــــــــــــــــــــــــري .... من أقاصيص الجن ....!!!
  • بحشد جماهيري منقطع النظير تدشين النادي السوداني بالرياض...
  • كرار التهامي ومؤتمر الصداقات المصلحية .
  • السودان يفقد حق التصويت في الامم المتحده
  • الدَّمُ المُباغِتُ
  • تفاصيل شكلة اسفيرية
  • البقاء لله - رحمك الله دكتور عبدالفتاح محمد فرح أرصد
  • وهبني الله فارساً..
  • يا مامون حميدة هو ما تعويض
  • شوعيون امسودان ومجاعة دويلة الجنوب..!!
  • حذفت مداخلتي يا ع. سناري ، وهذا دليل غياب الوعي الديمقراطي
  • هل أوجد نظام عمر كافور الأخشيدى موطئ قدم له فى التحالفات والصراعات العالميه
  • أخْذُالجنجويدِ لليمن
  • أخْذُالجنجويدِ لليمن
  • اخي عماد الدين الطيب ،،، الفقد واحد
  • شكر وتقدير من أسرة الدكتور عبد الماجد بوب الى اسرة Sudaneseonline
  • حفيد"عثمان دقنه " ينعي والدته البرفسبر خديجه صفوت "عضو المنبر
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de