المحبوب عبد السلام يكتب عن الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-21-2017, 01:10 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الضوء المظلم؛ السودان.. هوية عربية إفتراضية وواقع إفريقي بامتياز.. بقلم إبراهيم إسماعيل إبراهيم شرف

02-18-2017, 04:54 PM

ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
<aابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين
تاريخ التسجيل: 05-01-2014
مجموع المشاركات: 61

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الضوء المظلم؛ السودان.. هوية عربية إفتراضية وواقع إفريقي بامتياز.. بقلم إبراهيم إسماعيل إبراهيم شرف

    04:54 PM February, 18 2017

    سودانيز اون لاين
    ابراهيم اسماعيل ابراهيم شرف الدين-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    السودان مقبل على حرب طائفية طاحنة مالم يكف النظام الحاكم عن تاييد المذهب السني السعودي والتحريض ضد الصوفية والشيعة المدعومين من إيران.

    يعتبر الإسلام الصوفي الممزوج بالتقاليد الإفريقية دين اغلبية المسلمين في شمال السودان وغربه ووسطه قبل ظهور الإنقاذ الذي يعتنق المذهب السني البترودولاري المنبثق عن الفكر الوهابي المتطرف الذي يدرج التصوف والمذاهب الأخرى ضمن البدعة والكفر وهي سياسة تتفق مع توجهات المملكة العربية السعودية الفكرية ومايسمي تنظيم الدولة الإسلامية.

    يمثل المسيحيين في جنوب السودان أغلبية طائفية يليهم المسلمين في المرتبة الثانية فيما توجد اقليات دينية أفريقية ولكن هنالك تسامح ديني بين الطوائف والمذاهب المختلفة يفرضه وقوف النظام الحاكم على مسافة متساوية من كل الأديان، غير أن الجبهة العربية السلفية في الخرطوم تتبنى خطاب تحريضي متطرف ضد المسيحيين وأتباع الديانات الافريقية وتشن حملات جهادية لتصفية كل ما لايمت للعروبة والإسلام بصلة. السودانيون الجنوبيون أقرب إلى تسوية وتجاوز خلافاتهم الداخلية من اخوتهم في شمال البلاد.

    برغم خلافاتهم المعقدة وصراعهم الدموي على السلطة، الذي خلف ملايين الضحايا غير ان السودانيين الجنوبيين يتفقون ويفتخرون بانتماءهم لافريقيا الأمر الذي مكنهم من تحرير أرضهم، فيما لا تشغل قضية الهوية التي تعتبر من جذور وأسباب الأزمة السودانية بال كثير من الحركات المسلحة في إقليم دارفور التي تتهافت من أجل الحصول على وظائف ولا تابه لاستمرار الإبادة الناجم عن الصراع العشائري حتى بين بطون القبيلة الواحدة والذي يطيل من أمد الأزمة ويعزز سيطرة النظام على الأوضاع على الأرض.

    يتمحور الصراع في جنوب السودان بين المجموعات المسلحة التي كانت تقاتل نظام الجبهة العربية السلفية في الخرطوم تحت قيادة موحدة، الجيش الشعبي لتحرير السودان، حول السلطة التي أصبحت تسيطر عليها أقلية عشائرية كما في شمال السودان حيث تفرض الأقلية العربية هيمنتها على السلطة وموارد البلاد منذ جلاء القوات البريطانية قبل ستة عقود.

    يتمير السودانيين الجنوبيين بتنوع قبلي وديني الموجود أصلا في شمال البلاد حيث يحكم العرب والمسلمون قبضتهم الأمر الذي دفع الجنوبيين المتمسكين بهويتهم الإفريقية والرافضين للتماهي في الثقافة العربية الإسلامية إلى الاستقلال الذي لم يحقق طموحات الجلابي، دولة المشروع الحضاري بعد تصفية السود وطردهم.

    سيادة وانتشار الثقافة العربية في السودان المتميز بانتماءه وهويته الإفريقية لا يعني بالضرورة على الشعوب السودانيه التي تمثل الأغلبية الديمغرافية في مقابل الذين يفترضون الانتماء للعروبة التنصل عن هويته وتقمص الثقافة العربية المفروضة من قبل اقلية الجلابي التي تحتكر السلطة في البلاد.

    مازالت الكرة في ملعب نظام الإنقاذ العنصري الذي بيده مفاتيح الحل شريطة ان يتخلى عن تبني سياسة الدول العربية التوسعية التي تهدف إلى تصفية السود ومصادرة أراضيهم الغنية بالموراد الطبيعية كما عليه الإنسحاب من جامعة الدول العربية وان يسمح بإجراء انتخابات نزيهة حرة بعد عودة اللاجئين والنازحين إلى قراهم وطرد المستوطنين الجدد ونزع سلاح الجمجويت وإعادة تشكيل القوات النظامية، مع ضرورة تقديم المتورطين في ارتكاب جرائم حرب وابادة وجرائم ضد الإنسانية للعدالة وتعويض المتضررين.



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 فبراير 2017

    اخبار و بيانات

  • بحر ادريس ابو قردة يحيي الوفد الطبي الامريكي المشارك في مؤتمر جراحة العمود الفقري
  • انشقاق وزير العمل بجنوب السودان وانضمامه لمشار
  • خطيب المسجد الكبير د . شاع الدين العبيد: (مناهج التعليم) تفسد العقول
  • مصرع وإصابة (11) في حادثة سير جنوب بورتسودان
  • سياسيون وصحفيون يقودون حملة ضد الإرهاب وإطلاق هاشتاق (كلنا شمائل) بـ (فيسبوك)
  • النائب الأول يتعهد بتوطين جراحة العمود الفقري
  • إسهالات مائية حادة بالولاية الشمالية
  • محمد علي الجزولي : العلمانيون بتهكمهم بالأحكام الشرعية أكبر مهدد للسلم الاجتماعي
  • القبض على أكثر من ألفي متهم في حملات للشرطة
  • لجان تزكية المجتمع تدون بلاغات ضد الكاتبة شمائل النور


اراء و مقالات

  • الموت حق يا جريدة الميدان بقلم عبدالله علي إبراهيم
  • الجنجويد والإنكشارية .. التاريخ يعيد نفسه بقلم أبو البشر أبكر حسب النبي
  • إسدال الستار على جريمة العصر !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مَن أحرق ماذا؟ بقلم عثمان ميرغني
  • (فَسَايِل ضَاربة)..! بقلم عبد الله الشيخ
  • نساء حول الرئيس ..(لكلكلته)!! الرئيس تعب من الشعب ويحتاج لمكلكلاتية بقلم عبد الغفار المهدي
  • وبرضو يا ناظم حكمت تقول أجمل الأطفال لم يولدوا بعد ! بقلم بدرالدين حسن علي
  • يوسف الصديق بين الكتب السماوية والتاريخ الفرعوني بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • النخيل ومريم البتول شعر نعيم حافظ
  • إزعاج المستوطنين جريمة والسكوت عليهم غنيمة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • لم تقصر في تغذية النسيج السوداني بقلم نورالدين مدني
  • نداء عاجل من اجل استخدام منابر المساجد في رفع الضرر عن اهل السودان بقلم محمد فضل علي.. كندا
  • يعقدون المؤتمرات لتهيئة الأجواء للتطبيع مع كيان يهود الغاصب! بقلم إبراهيم عثمان أبو خليل
  • أحزاب خِرِّيجَة الكُتَّلب بقلم مصطفى منيغ
  • يا خوارج آخر الزمان التأويل اسلوب لغوي و عربي انتهجه القران الكريم بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • السعودية : غرامة 3 آلاف ريال حال تأخر الإبلاغ عن فقدان الجواز والإقامة 24 ساعة
  • الواحد ليو كم ساعة ما شاكل ليو زول .. المنبر مالو ؟
  • كلنا شمائل النور! نداء للعلمانيين و الشيوعيين السودانيين
  • القبض علي مغتصب طفلة كوستي
  • التَّفكِيرُ بِالأصابِعِ
  • المواطنة الكنداكة (المكندكة) دى زميلـــة منبر من ‏تورونتو. ‏ل. ام عشره(صور)
  • فطرت فول من حوض السليم الليلة دي !!!
  • وزيرة الدفاع الألمانية تحذر ترامب من عداء المسلمين وتهديد وحدة أوروبا DW
  • رواية نبيل قديش-شارلي أو تونس بين زمنيْن
  • الولايات المتحدة الامركية بالتعاون مع مجموعة الترويكا (إنجلترا و النرويج وأمريكا)
  • اليوبيل الذهبي لمدرسة الدويم الريفية..
  • أحفاد الطلقاء والدواعش الجزولي نموذجا حي!#
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia
    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de