الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-23-2017, 09:36 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الصيد، حتي، في الماء الأسود!!/محمد رفعت الدومي

03-24-2014, 10:16 PM

محمد رفعت الدومي
<aمحمد رفعت الدومي
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 112

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الصيد، حتي، في الماء الأسود!!/محمد رفعت الدومي

    "نادين شمس الدين"، مبدعة أعطتنا أصابعها، منذ بداياتها، وعداً بالوقوف وراء إبداع ناعم سوف يترك خلفه في ذاكرة الثقافة الوطنية الكثير من الصدي ألأبيض، ماتت مؤخراً تعقيباً علي خطأ طبي، للأسف..

    نهاية، بلا أدني شك، مؤلمة و فقيرة وغير لائقة بصاحبة الأصابع التي وقفت، علي الأقل، وراء القصة القصيرة، "الداخل .. الخارج"، التي تم اختيارها عام "2009" ضمن مجلد، "من عيون القصة المصرية"، الذي أصدره "المجلس الأعلى للثقافة" متضمناً مختارات القصة المصرية عبر الأجيال، وكانت قصتها القصيرة هذه قد نشرت ضمن المجموعة القصصية المشتركة "خيوط على دوائر" ..

    و كان الضوء قد بدأ ينمو في اسم "نادين شمس" قبل ذلك العام بعام واحد، بفيلمها، "إحنا اتقابلنا قبل كده"، بطولة "نيللي كريم" و "آسر ياسين"، و إخراج "هشام الشافعي" ..

    و أزعم أن كل ما انتمي إلي اصابع "نادين" بعد ذلك، أكد تحليقها في المطلق بأجنحة صحيحة ومفردات حريرية، كما أكد وعيها بأقصر الطرق لبلوغ نجمةٍ من نجوم المبدعين، وهي عادة نجومٌ أقلَّ بريقاً، مع ذلك، فهي نجومٌ أطول عمراً ..

    فلأصابع "نادين"، فقيدة البياض، أثرٌ واضح في مسلسل "قانون المراغي"، و مسلسل "بالشمع الأحمر"، لكن ، كان لها أثرٌ أشدَّ وضوحها في مسلسل "موجة حارة" المأخوذ عن رواية ، "منخفض الهند الموسميِّ"، للمبدع الراحل "أسامة أنور عكاشة"، و هذا العمل، و ربما، لكن بتصرفات أقلّ ضجيجاً، كان الفيلم الوثائقيِّ، "مكان اسمه الوطن"، أيضاً، كان العمل الأكثر شبهاً بملامح أسطورة "نادين شمس الدين" التي عصف بها من كل الجهات "ورم في الرحم"، و طبيبٌ فاشل من أطباء "مستشفي مصر الدولي"، للأسف..

    وأن تضمر ورقةٌ مسكونة بوجه "نادين"، و تسقط من شجرة الحياة في المجهول، حدثٌ صالحٌ لتنبيه الحزن في كل قلب فارغ من النوايا الملوثة، لكن، أن يوظف موتُها غير اللائق في خدمة السياسة، أو في خدمة شخص علي وجه الدقة، فهذه هي الخسة المطلقة ..

    لذلك، أقسم بكل ما هو مقدس علي أن "جوزيف جوبلز"، وزير الدعاية السياسية في عهد "أدولف هتلر"، ذلك العهد الأوفر حظاً في الخسة والنذالة بين عهود الإنسانية، كان أرقي و أكثر نقاءاً من الكثيرين من المنتمين إلي صناعة الإعلام في مصر، الآن ..

    ذلك أنهم، و أثق أن هكذا سقوطاً أخلاقيَّاً كان سيغضب "نادين شمس" نفسها، بعد لحظات من ولادة الضوء في خبر موتها، وهو موت دارج يحدث مثله في مستشفيات القاع يومياً عشرات المرات، قفزوا، بالأمر المباشر، من خلال الخبر مباشرة للنيل من سمعة كل أطباء مصر، فأصبحوا، المضربين الخونة، و الجشعين الذين لا يراعون شروط المرحلة "الدكيكة" التي تمر بها البلاد، و يطالبون بتطبيق الكادر!!

    أيوه كده، هات م الآخر..

    عيب، من أخطأ يحاسب، هذا كلُّ شئ، أو فمرحباً بالظلام و بالردة إلي عهود "محاكم التفتيش" ..

    لقد اختبرتُ منذ عدة أعوام العمل في إحدي مستشفيات وزارة الصحة لفترة قصيرة، عرفت خلالها بعض الأطباء، شباباً، و كهولاً، و شيوخاً، كانوا، و أقسم علي هذا، يحصون الأيام المتبقية للحصول علي الراتب بتصرفات أكثر حدة من الفنيين و التمريض، أكثر من هذا، رأيت طبيباً أكثر من مرة وهو يرتدي قميصاً مثقوباً فوق الصدر، أقسم أيضاً علي هذا..

    ليس كل ما يلمع ذهباً، فلا كل الفنانين "عادل إمام"، ولا كل الأطباء "علي مؤنس"، ولا كل الأطباء أطباء "مستشفي مصر الدولي"، وهي بالمناسبة مكان لا يلائم إلا القادرين جداً ، فتكلفة العلاج هناك فاحشة جداً !!

    إن للنجاح وتربية الثروات أسراراً مغلقة إلا في وجوه الأقلية ، حقيقة لا تحتاج إلي الوقائعية للحكم علي امتلائها ..

    لذلك، فالغالبية العظمي من الأطباء في مصر أطلالٌ براقة، و يحق للأطباء، بحكم شهرة المنتمين إلي هذه المهنة في تبذير أعمارهم بين الكتب والأمراض ومطاردة الجديد في منظومة المعرفة الطبية التي تتضاعف كل صباح، و بحكم شهرتهم أيضاً في أنهم عادة أصحاب أعلي الدرجات في كل المراحل الدراسية، أن يحيوا حياة كريمة، لا أقول كالتي يتمتع بها سادتنا، أولئك الناجحون عادة علي الحافة، بل مجرد حياة كريمة لا أكثر..

    و مما يدعو إلي الموت في متون الألم أن موت "نادين شمس الدين" الذي ترددت حوله، وما تزال، أصداءٌ مضللة، واكب حكماً بإعدام "529" قلباً من الإخوان المسلمين دون أن ينبه هذا الخبر نظرية !!

    "529" مصرياً الآن أصبحوا في مواجهة الإعدام، تلك العقوبة المشبوهة التي لا تتمتع الآن في أي مكان في الكون باحترام يذكر، حدث هذا بعد ساعات من بداية نظر المحكمة في قضيتهم، و أزعم أن ذاكرة التاريخ قد التقطت هذا الحكم بعد دقائق من صدوره، و أزعم أن أصداءً تتجاوز مصر سوف تنجم عنه، و أحزاناً مؤجلة !!

    من أنت لتزهق كل هذه الأرواح بعدة مفردات ؟!

    أختلف، كالكثيرين غيري، مع الإخوان المسلمين فكرياً، و أري أنهم أكبر الضالعين في استدراج مصر إلي الحفرة الراهنة، مع ذلك، أنا مستعد للدفاع عن حقهم في الحياة وإن كانت خسارة الحياة نفسها هي الثمن، فالاختلاف في طريقة النظر إلي الأمور لا يفسد للود قضية !!
    ماذا تريدون من مصر و المصريين ؟!!

    أقرُّ، بالنيابة عن كل المغيبين مثلي، أن المشير "عبد الفتاح السيسي"، نبضُ مشئية إلهية لإفساد المؤامرة الكونية علي مصر، أكثر من هذا، أقر أن "عبد الفتاح السيسي" نبيُّ الله ورسوله، وصفيُّه من خلقه وحبيبه، و أن قصر "تاج محل" قد اهتز يوم مولده، و انطفأت الشعلة الأولمبية، و جفت "بحيرة ناصر"، و سمع المصريون صوتاً يصيح من السماء الرابعة : "كاتش كادر في الالولو" ..

    كما أنني أتمني، و أقسم علي هذا بكل ما هو مقدس، أن يصبح فعلاً رئيساً للجمهورية، لكن السؤال المتطلب هو، ماذا بعد أن يصبح رئيساً للجمهورية ؟!

    أسأل كل القوي الإيجابية في الطبيعة أن تجعل من الأرض لجسد "نادين" أفعال حنان، و أن تضرب ماءنا الثقافيَّ الآسن بـ "موجة حارة" تملأ الفراغ الذي أصبح بفقدها بديناً، وداعاً "نادين شمس الدين"، وداعاً ..


    محمد رفعت الدومي
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de