الصانع الإيراني سعيد محمدي – أجمل عود في العالم حرفيّة دهن آلة العود بقلم د. محمد بدوي مصطفى

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 09:38 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-04-2017, 02:06 PM

محمد بدوي مصطفى
<aمحمد بدوي مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصانع الإيراني سعيد محمدي – أجمل عود في العالم حرفيّة دهن آلة العود بقلم د. محمد بدوي مصطفى

    02:06 PM April, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد بدوي مصطفى -Germany
    مكتبتى
    رابط مختصر


    [email protected]
    عندما يشد أحدنا الرحال للقاء صانع في بلد يثير العديد من الاستفهامات فلابد أن يكون الأمر مهما للغاية، سيما عندما يكون هذا الشخص مراقب بسبب كتابات شبه محظورة. فلم يتوان هذا الانسان في المغامرة. إذ شد الرّحال إلى مدينة اصفهان، تلك المدينة التي زاع صيتها في القرون الوسطى لأنها كانت مدينة العلماء والصناع والمهندسين.
    قصد هذه البقعة اصفهان ليقابل أسرة محمدي: سعيد، مسعود ومحمد. أخوة يجمعهم حب الآلات الموسيقية التقليدية وتفانيهم في نشر حرفيّة معلمهم الأكبر "قنبري مهر". يقتسمون نفس الورشة لكن كل يختص في صناعة آلاته التقليدية مثل الكمنجة، السيتار، البربت، والعود وآلات فارسية أخرى في غاية الروعة. المثير في الأمر أن الفرد منّا عندما تطأ قدامه أرض الورشة لا يجد فيها غيرهم، الإخوة الثلاثة: لا وجود لصبيان يساعدونهم في عمل الآلات؛ فكل خطوة يخطوها أحدهم هي تقع على مسؤوليته التامة وتحت اشرافه الدقيق.
    الحديث مع الصانع محمديّ دلف بالزائر إلى تساؤل مهم – يطرح في مجال صناعة الآلات هنا بألمانيا – يجد أصدقاءه وزملاءه من الموسيقيين من الأوروبيين عندما يعاينون آلة موسيقية يركزون على انسيابية وحرفية عمل الورنيش – الدهان – فهذه لغة وعلم لا يعلمهما إلا القلائل لأنهما تنموا بالممارسة والتمرين. فالدهان هو بمثابة الثوب الأخير الذي تلبسه الآلة في حلتها ورونقها البديع. فإذا أراد الفرد المقارنة فالأقرب إلى ذلك هو ثوب الحسناء في ليلة عرس وما أكثر الثياب، وما أندر الحسان، لكن الثوب الجميل – للحسناء كما للآلة – هو يجعلها كالنجم الثاقب لا يمكن تجاهله، وهنا تأتي أهمية لباس الآلة بالحلّة الأخيرة في مجال صناعة الآلات الموسيقية.
    إنّ آلة الصانع سعيد محمدي لها ملمس مختلف عن بقية الآلات، يمكن أن نقول متفرِّدة أو فريدة. ليس المقصود هنا إن كانت ناعمة الملمس مع مراعاة درجة النعومة لكن المقصود انسيابية وحرفية ودقة وضع الدهان وهذا ما نوّد نقله إليكم بعد حديث مستفيض.
    يقول محمدي: عندما تكون الآلة قد أكلمت مرحلتها النهائية في المعالجة، تأتي عملية وضع سطحيّة لها أي وجه كما الثوب المذكور أعلاه. يراعى هاهنا سمك مادة الورنيش وينبغي أن يوضع الحد الأدنى من المادة المعالجة. وهنا يلعب دوب الصانع وخبرته وتمرّسه وحرفيته في وضع الكميّة المناسبة من المادة دون زيادة أو نقصان كي لا يتأثر الوجه (وهو المسؤول عن جمالية الصوت بزبزباته الصادرة) بكثرتها فينكتم أو النقصان فتكون الآلة معرضة لعوامل كثيرة تفقدها رونقها. إذ أن أهمية الورنيش أو الدهان تتمخص في حماية خشب العود من المؤثرات الخارجية من رطوبة، ماء، حرارة، برودة، الخ. وذلك يساعد في حفظها أولا وأخيرا ومن ثمّة في المحافظة على الدوزان واستمراريّة نقاوة الصوت الصادر عنها. نعرف أن آلة العود حساسة للعوامل الخارجية من برد، هواء أو رطوبة وبالتالي يتأثر الدوزان ولا يستقر. فمن المدهش في آلة محمدي أن دوزنتها تستمر لفترات طويلة وذلك أمر مذهل.
    يقول محمدي هناك طريقتان تقليديتان لوضع الدهان:
    ١) طريقة استعمال الفرشاة أو مسدس الرّش لوضع الدهان؛ وهي الطريقة السائدة عند الصناع عموما، سيما في مصر (على سبيل المثال لا الحصر).
    ٢) استعمال قطعة قماش يوضع بداخلها قطنة مع استعمال مادة "الشيلاك" وهذه الطريقة تسمي "فرنش بوليش" أي الدهان الفرنسي. يجرى الدهان عبر مسح مادة الشيلاك بتأني ونعومة (٢٥٪ شيلاك مضاف إليها كحول بنسبة ٧٥٪) على سطح الآلة. وهنا يتبدّى سرّ المهنة والخبرة في عملية وضع مادة الشيلاك المختلطة بالكحول على على سطح الآلة بحيث يحرص الصانع في بقاء المادة دون إزالتها عبر الكحول عند تمرير قطعة القماش عليها. وهذه عملية دقيقة جدا وتتطلب خبرة ودراية للتعامل مع طريقة الورنيش الفرنسي (فرنش بولش). فمحمدي ينتقي فوق هذا وذاك زيت ايراني تقليدي يستعمل لحماية مادة الشيلاك والحفاظ عليها على سطح الآلة.
    يقول محمدي: أنا أستعمل مادة الشيلاك البرتقالي للقصعة والعنق المصنوعان من خشب الجوز بيد أنني أستعمل مادة الشيلاك الفاتح للوجه والأخشاب الفاتحة كالقيقب.
    يسترسل الصانع سعيد محمدي قائلا: من محاسن الورنيش الفرنسي أن المادة يمكن أن تستعمل بدقة فائقة مما لا يؤثر وضعها على سطح الآلة على نقاوة صوت العود. بيد أن للمادة بعض المساؤي، فهي بطبيعتها ليست صلبة وهذا يعني أن أيّ حكّ أو عزف جاف، كما لدى العوادين الذين يعزفون بصلابة (كالقصبجي)، تتقشر وتنزال. ومادة الشيلاك عموما حساسة تجاه الكحول أو العرق وصلابة العزف. لتفادي هذه المساؤي أقوم بوضع مادة حافظة لحفظ الشيلاك.
    أخيرا يقول: إن عملية وضع الدهان التقليديّة تتطلب مدّة بين الأسبوع لعدة أيام لكي تكون النتيجة مرضية.
    من أراد أن يتعرف على الالات التي يصنعها محمدي فيمكنه الرجوع إلى:
    http://www.mbw.ir/index.php/detailen.php؟id=414http://www.mbw.ir/index.php/detailen.php؟id=414
    مع خالص الشكر.


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • والي كسلا والسفير السويدي بالسودان يبحثان ظاهرتي الإتجار وتهريب البشر
  • استقالات جماعية لنواب (الاتحادي الأصل) بسبب ترشيحات الحكومة الجديدة
  • المجلس الزراعي السوداني يؤكد إهتمامه بالمعلومات الزراعية
  • النائب العام: أحداث سودري فردية وليست نزاعا قبليا
  • هيئة علماء السودان تدعو إلى تعدد الزوجات
  • إشرافية أبيي تدعو «يونسفا» لتشديد الرقابة على الحدود مع الجنوب
  • الصادق المهدي يقترح توأمة بين الخرطوم وجوبا
  • تقرير غربي: خلافات قطاع الشمال تهدده بمصير حركات دارفور
  • ضمن 10 مراسيم أودعت منضدة البرلمان مرسوم ينقل بعض صلاحيات رئيس الجمهورية إلى رئيس الوزراء
  • ترشيحات الحكومة الجديدة تتسبب في استقالات لنواب (الاتحادي الأصل)
  • برلماني يطالب بوضع آلية لسحب الثقة عن رئيس الوزراء وحكومته إعطاء رئيس البرلمان حق استدعاء مدير جهاز


اراء و مقالات

  • صُنع في السودان ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يسألونك عن صاحب الجلالة ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • وزارة لله !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل يقرأ الإمام والدقير وجبريل ومناوي هذا المقال؟ بقلم الطيب مصطفى
  • الشارع السياسي والمخازى !! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • هل لقادة و ملوك داعش ديناً كسائر المسلمين ؟ بقلم احمد الخالدي
  • لماذا يذهب السودان لمجلس الأمن في قضية حلايب ؟ بقلم: السر جميل
  • السيسي ومخابراته يقتلون المسيحيين أملاً في الخروج من الأزمة الإقتصادية الخانقة والتقرب الي الغرب
  • حينما يُفسِدُ الوِدُ قضية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • اسئلة حارة قد تبدو محيرة....مفتوحة للنقاش هنا للوصول لأجابات
  • الفرق بين الجلابة و السودانيين .. !!!!
  • شيخ وداعية وهابي يعذب ويغتصب بنته ذات الأربعة سنوات مما يتسبب في وفاتها ما رأي الشغيل والبرنس المصد
  • قطعة ارض - اركويت
  • يا أخونا Hassan Makkawi أبو سناره تعال ورينا طول السلامة دي ضمنتها كيف؟ عايزن فهمك
  • هههههه...بالله ده كلام ده...
  • يا الشغيل والبرنس سيبو بوست أبو الحسين وتعالوا هنا أنا أي شبهات اثرتوها سوف أجيب عنها هنا بأذن الله
  • الدعاء الى الله عبر الواتساب
  • مخططات وزراء الغفلة "حميدة" "أكد" وابوقرده تتواصل لأجل تدمير المنشآت الصحية ميز أطباء بحرى مثالاً!!
  • اسدك طلع اسد من كاتشوب يا ودالباوقة
  • عاصفة ترابية وتقلبات جوية بمدينة جدة (صور) ..!!
  • الخلاف بينها ومحمد حاتم اتسع بصورة كبيرة.. مها الشيخ زوجة محمد عطا تعتكف بمنزلها وتقاطع نشاط حزب ا
  • طلاب الميكانيكا بجامعة الخرطوم يتخذوزن من حفل تخرجهم منصة للاحتاج على اعتقال الدكتور مضوي
  • حزب المؤتمر السوداني يسعى لمحاسبة المتورطين في تعذيب المعتقلين
  • السودان يتسلم ودائع من السعودية والإمارات
  • الاتحادي الأصل يعلق مشاركته في الحكومة
  • تعديل لائحي يقر مساءلة جهاز الامن أمام البرلمان والتحقيق مع رئيس الوزرا
  • في حادثة خطيرة أمس. اختطاف طالبتين وموظف استقبال مدرسة القبس الانجليزية بحري
  • الأغبياء لا ينتجون حلاً ( سنار ولاية فيها رجالات يسدون قرص الشمس )
  • !! الكوتـــــــش دا قالوا من كوستي .....!!
  • فيك يامروى شفت كل جميل (صور)
  • الفرق بين الجنوبيين والغرابة
  • الكشف عن مسؤولة الاعلام بالأمن الشعبي(صور)
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تهاتف الرئيس الامريكي ترامب عبر جهاز الامن و المخابرات السوداني
  • المطلوب: إلغاء نظام الرعي التقليدي في السودان .. مصدر الجهل والتخلف والمشاكل القبلية
  • السودان: المعارضة والحريات.. ومخابرات مصر ونسف الكنائس وغدا المساجد...؟!
  • شهيد تعرسو مرتو وشهيد تسجنو اختو وشهيد تجرجرو امو !!!!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de