الصادق المهدي .. مدربا بقلم طه أحمد أبوالقاسم ..

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 05:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-12-2016, 02:45 PM

طه أحمد ابوالقاسم
<aطه أحمد ابوالقاسم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 72

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الصادق المهدي .. مدربا بقلم طه أحمد أبوالقاسم ..

    01:45 PM December, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    طه أحمد ابوالقاسم-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    الامام الصادق المهدي .. شخصية محورية فى الحياة السياسة .. وينجح شعبيا .. ويعطي المكان والبرامج زخما .. والصادق تعجبه عبارة .. أنت المهم ..*.. هو رئيس الحزب والامام ..واصبح مدرب الاجيال .. والمفتي .. ولكن احترف فى القاهرة .. يحتفل بالمولد .. والميلاد ..يسلم على شيخ الازهر .. وتأخذه السيارة الى راعي الكنيسة .. وحظه .. المناسبات قريبة من بعض .. اضافة الى ميلاده .. الذى يتزامن ....مع ميلاد المسيح .. وجد نفسه جزء من هموم المصريين .. يود حل مشكلة مرسي .. الامام قلبه طيب .. السيسي يعتبر زيارة مرسي .. اقتحام سجون .. محكمة عسكرية .. ممنوع جريمة .... الحيره .. تملكت الامام .. تفجير كاتدرائية .. ومسجد .. حاول كتبه الصفراء والسندكالية .. لعله يجدا حلا .. ويأخذ قسطا من البولو لتنشيط الجسم والذاكره
    الامام .. ايضا خبير فى علم النفس والترويح .. أخذ بيد ياسر عرمان الذي يعاني اليتم والتوحد .. منذ وفاة قرنق .. كيف ووالده مازال حيا .. ؟؟ رأيه فى اليتم .. كشيوعي مختلف .. البشير من عائلته .. ويعرف ياسر تماما .. عندما يبدأ البسملة .. . رفض ياسر اقتراح .. الامام .. يحط بهم فى الخرطوم .. مستوحاه من خريطة السادات حل بطائراته فى القدس .. وتجمد الدم فى العروق .. .. اعتبرها انتحار جماعي .. وخذلان للرفاق.. حاول الامام كمدرب محترف .. اخذ الثلاثي .. عقار وميناوي وياسر .. الى برلين .. ترويحا .. بدلا من قفا نبك على قرنق .. والذهاب الى مكان حائط برلين .. لكى يطمئن قلب ياسر عرمان .. يمكن يعود الجنوب .... ويواصل برنامج الحركة الشعبية .. وأبشر .. أبشر .. منقو قول .. لا عاش من يفصلنا ..
    وبدأ ياسر عرمان .. بشرح خطته للامام وخريطة .. الاعتصام .. المدن الامريكية .. وكندا .. كذلك استراليا .. واوربا .. استبعاد انتارتكا .. والمناطق الباردة .. والساخنة ايضا فى أفريقيا بل كلها .. والدول العربية .. .. أيضا استبعاد الشيشان والبوسنة والهرسك .. وجزيرة مالطه .. وموسكو .. ياسر عرمان أيضا اصبح مخرج روائع .. ويقارع الامام .. يقدم المصفوفات اليسارية فى علب الماكنتوش .. ياسر عرمان نسي أنه منح الفرصة والمال .. من خزينة الدولة .. الان الامتحان من كل المرحل .. والتصحيح من مباديء اكتوبر .. ليس هناك ترقيع فى الشهادة .. الاعتصام أيضا يستهدفه هو بالدرجة الاولي ..
    الامام .. لا يخلوا من سخرية .. ويدهشك بالدارجي .. يوبخ ياسر بعنف .. وين المحيربة والشكينيبة .. رفاق شنو .. فى لندن وهولندا .. خليتو موسكو ....؟؟ بوتين طالع فى الكفر .. ؟؟ كان يدير المخابرات فى المانيا الشرقية .. دمر حلب .. وحمص وكل المدن السورية .. ياسر .. أنا كمدرب .. الروس حيرونا .. لم يستخدموا الفيتو .. لجمال عبدالناصر .. يصيح الاتحاد السوفيتي العظيم .. ولد ست البرين السودانية طلع ناًصح .. طرد الروس .. وشتم عائلة الاسد العلوية ..
    أنت يا ياسر جديد فى السياسه .. ؟؟ ولم تتعلم من الايام .. كيف تتمرنوا فى الصالات المكشوفة ..؟؟ وتعلنوا الاعتصام من داخل المولات .. وتختاروا يوم 19 ديسمبر .. تاريخ انعقاد البرلمان .. واعلان الاستقلال من داخله .. .. هذة الخطة مصيرها الفشل .. وتعاني من الاحمرار .. هاشم العطا .. مسكين رافع رايات حمراء .. وحركة تصحيحية .. وغازي سليمان .. يفتش فى اللعيبة وكابتن الفريق فى شوارع امدرمان .. وبابكر النور ..لندن .. جابت ليهو الكفوة ..
    .. ياسر عرمان .. أضاع فرصة تاريخية لا تكرر .. وهو يواجه المرمي .. المكشوف .. البشير أمام العالم والامم المتحدة .. التزم .. تأتى المعارضة وضمن لهم شخصيا الخروج .. هذة يا ياسر فرصة الاعتصام داخل برلمان البشير .. .. ياسر .. برهن أنه يتيم .. وهو فى الخمسين .. يحمل قصيدة من أيام الراحل .. محجوب شريف .. جيتنا وفيك ملامحمنا ..
    الامام الصادق المهدي .. أحس أنه فشل كمدرب .. وصل النهائي .. مرتين .. بدون كأس .. ومهموم بالحزب .. وهو الرئيس .. خارج الديار .. وبعيدا عن الانصار .. ومبارك الفاضل يغيظه أخذ الحزب فى شنطته .. الامام وين .. ؟؟ قالوا لى سافر .. وكل الكوادر .. تركت الفريق .. اقليم دارفور مرتكز الحزب .. تحت رعاية البشير .. كذلك فى غيابه ارتكبت الزوجة الطيبة حفية .. .. فاول .. وظهرت فى التلفاز.. وهو أفتي ويعتبر حجاب الصحفية مني ابوزيد هو الحجاب الشرعي .. أكيد يكون غضب .. غضبا شديدا .. واتصل بأبنته البكر أم سلمة .. لا يحق لنا ،، السؤال .. ودخول.. المنازل بدون اذن من صاحب المنزل
    الامام الصادق .... يعتبر نفسه ود العز والبنية .. أبعدته قليلا من الجمهور .. وظهر محبا للمال أيام حكمه .. وأولى قراراته .. .. وكان يصيح وهو الرئيس قروشي قروشى .. والبشير.. .. اليوم على استعداد منحه .. خدمة .. قروشي فى موبايلي بلا حدود .. ومنح قبل ذلك .. بينما .. استفز .. حسين خوجلي .. وهو انصاري.. كيف دكيكين يعمل قناة .. لينفعل حسين .. ويطلب المبارزة فى ميدان الخليفه .. مسكين حسين .. لا دكيكين .. ولا قناة .. ولا برنامج مطر الالوان .. وتكفيه .. اغنية الطيب عبدالله لا نفع دمعى السكبته
    نحن اليوم .. لا نستفز الامام الصادق المهدي .. ولا ينبغي لنا .. أن نلمزه .. بكلمة .. وعيب علينا وهو فى هذة السن .. والرجل حائز على حزام البطوله فى الديمقراطية .. كذلك يظل ياسر عرمان ايضا مناضلا ومنافحا .. وحقا مشروعا له .. ايضا .. عقار يشع طيبة .. وصلابة من أجل الحق .. والشاب ميناوي .. يتلمس الطريق .. والفرصة لكل الشعب السوداني .. فى الحوار .. بينما الحركة الشعبية منحت فرص .. وفلوس .. لم تمنح لاخريين .. لكن نحن شعب التصافي والقلوب الرحيمة .. ومن يظن أنه بقلمه وبندقيته منتصرا .. هو الخاسر .. والرصاص سوف يرتد الى صدره ..
    .. الشعب السوداني من يضمد الجراح .... اكتشف ذلك رياك مشار .. الشمال ..ليس عائقا .. فى خياراتهم .. والبشير .. يخطىء ويصيب .. وجلوسه الطويل .. ربما ليس خياره ..نحن السبب .. لا نلتمس له الاعذار.. .. ربما يعرف الكثير .. هناك الاسرار .. المحلية والدولية .. لكن الشعب السوداني سوف يحمله المسؤلية كاملة ..وعليه أن يكون أكثر شفافية .. ونقاء .. وليس متساهلا فى الفساد .. بكل اشكاله ..وضياع فرص الآخرين وحقوقهم .. والشعب السوداني .. طيبا .. ويستطيع أن يخلق ثورة فى خلال ساعات .. ولا يحب السفسطة .. وينتظر الثمر .. فى مقدمتها الحرية .. واكتوبر والملحمة .. سوف تكون ميزانهم ..







    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • وتستمر المجازر الصحفية: جهاز الأمن يُصادر(4) أعداد من صحف مختلفة
  • بالصور: وقفة لندن لدعم الاعتصام واسقاط النظام
  • في ندوة سياسية كبرى بالمانيا مناوي بإسقاط النظام تنتهي أسباب حمل السلاح
  • حسبو محمد عبدالرحمن : لا مكان لعميل في السودان
  • السودان: اعتقالات تعسفية واحتجاز في السر لخمسة معارضين سياسيين
  • تمديد اتفاقية النفط بين السودان وجنوب السودان
  • البرلمان يستوضح الكهرباء عن زيادة غير معلنة في التعرفة
  • موسى هلال يشكل حزباً سياسياً جديداً
  • الحزب الحاكم فى السودان لعرمان: الشعب لن يقبل أن يحكمه مرتد أو شيوعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 21 ديسمبر 2016 للفنان الباقر موسى بعنوان ما بعد العصيان المدني


اراء و مقالات

  • هل هي مفاجأة؟ بقلم عثمان ميرغني
  • لكم وطنكم ولنا وطننا..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • شاعرة وسياسي!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • عندما يجتمع التعيس وخايب الرجا ! بقلم الطيب مصطفى
  • سجن كسلا قلب الفجيعة بقلم حيدر الشيخ هلال
  • ما عِندَك موضوع ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (1من 10) بقلم مصطفى منيغ

    المنبر العام

  • موقف الحركة الشعبية من زيارة تابو أمبيكي والتفاوض
  • العصيان وثورة الجياع
  • العصيان المدني، ومفردات الشيوعيين
  • كراســـــــــــــــة النبــــــــــــــذ
  • السلام عليكم....عودة بعد عشرة سنوات غياب.....
  • السلام عليكم....عودة بعد عشرة سنوات غياب.....
  • العصيان دخل العضم (توجد صورة)
  • هل ضاقت مصر بـ إبراهيم عيسى كصوت أعلامي معارض
  • حالة حسن إسماعيل.. العبرة والاعتبار- مقال جمال علي حسن
  • اعلان النظام و الدعم السريع و الحركات المسلحة جماعات إرهابية و دعوة المجتمع الدولي للتدخل
  • ولاية الجــزيــرة .. أيّ مخاضٍ تـُعاني وأي وَلْدَة متوقّــعــَـــة ..؟!
  • *** بعد "جاستا".. أمريكا تقر قانون "فرانك وولف" وتثير المخاوف ***
  • تجارالمخدرات شكلوا جيش وزودوه بالأسلحة والسيارات
  • ملاحظات عابرة حول برنامج "حديث الساعة"
  • كيف جضمت الصين الولد الحرامي طه عثمان
  • الأوقاف تكشف عن تداول مصحف محرف والبرلمان يتدخل
  • وزير المالية : 18.5 مليار جنيه عجز موازنة 2017-مليار دولاربسعر السوق
  • قراءة سريعة على خلفية إغتيال السفير الرُوسي في تركيا!!!
  • الحرب القادمة على الإسلام الراديكالي..
  • محمد المسلمي مرحبا بك في جادة الحق ..
  • ملكة جمال السودان تحتل مركز متقدم في منافسة ملكات جمال الوطن العربي .. (صور) ..
  • ملاحقة المعلمين على خلفية العصيان المدنى 19 ديسمبر
  • سحب لقب ( شيخي ) من المدعو محمد المسلمي ....
  • حول الهجوم على الحزب الشيوعي السوداني من قبل جهاز الأمن في السودان
  • الأحمرُ
  • سوف يواصل الدولار الارتفاع وتعجز الحكومة عن شراء المواد غذائية والدواء وتسقط من تلقاء نفسها
  • رحيل العالم البروفيسور صلاح الدين محمد احمد له الرحمة
  • مدير دائرة مكافحة غسل الأموال: نحقق في بلاغ خطير ورد فيه اسم شخصية شهيرة
  • الحزب الشيوعى: مستعدون لتحدى مدير الأمن، وحزبنا قدره*
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de