السيسي في حقل ألغام وبرك رمال متحركة ..؟؟بقلم المحاسب / محمد غيث

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 07:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-03-2014, 06:00 PM

محمد غيث
<aمحمد غيث
تاريخ التسجيل: 08-03-2014
مجموع المشاركات: 6

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السيسي في حقل ألغام وبرك رمال متحركة ..؟؟بقلم المحاسب / محمد غيث

    .
    عندما يكون المرأ داخل أي مشكلة ما .. فأنه يقيناً لايمكن له الأدراك التام لأبعادها ، تماماً كالراكب في سيارة مثلاً ، فأنه لايشاهد سوي من بداخلها فقط ، بخلاف من يشاهد نفس السيارة من الخارج فيري ركابها وأبعادها وكل تفاصيلها ؟ هذا تماماً هو حال الفريق السيسي فهو حتي تاريخه لم ولن يدرك تماماً حجم المشكلة العضال الذي هو بشأنها أو الذي هو علي وشك أن يورط نفسه فيها ؟ وبالطبع أعني بها أقدامه الغير حكيم أو المتأني والمدروس للجلوس علي عرش التكية المنكوبة ؟ فمصر المنكوبة تم تجريفها وأغتصاب الأخضر واليابس فيها وعلي مدي أكثر من ربع قرن أسود بسواد لون قرون الخروب السوداني ؟ علي يد مبارك وصبيانه وخصيانه وعصابته والمعروفين بالأسم وبالرسم ؟ أكثر من ربع قرن أسود تم تجريف ونهب مقدرات وطن وشعب وتضييع أجيال لاتعد ولاتحصي تم فيها أغتصاب وتخريب ونهب كل شيء ، من مال وذهب وأراضي وشركات ومصانع ووصولاً لمدخرات العاملين الغلابة من تأمينات ومعاشات ؟ وللعجب العجاب كانت كل تلك المصائب تجري تحت عيون وبمباركة وبمساندة من نفس القيادات العسكرية التي نراها اليوم وهي ترتدي علينا ثوب الوطنية والشجاعة وتستأسد فقط علي أبناء بني جلدتها من الغلابة والبؤساء والمقهورين بلغة الحديد والنار ؟ ولم نري أو نسمع حينها ولو من قائد عسكري واحد رفضاَ أو شجباً لما كان يجري ويندي له جبين الحمار ؟ من نهب وأغتصاب وتجريف وتخريب ؟ ولم نري للقيادات العسكرية حينها بل وحتي اليوم أي أعتراض أو تفسير أو حتي معني لنهب مقدرات وطن وشعب بأكمله ؟؟ بل وللعجب العجاب أن السيد الفريق السيسي والذي ظهر علينا بدور النزاهة والوطنية الجارفة ؟ وتقوي الله وخشية عذابه ، والذي خرج علينا طالباً تفويضه في محاربة الأرهاب ؟ لم ولن يصدر عنه وحتي تاريخه ؟ أن طلب منا تفويضاً لحساب الفسدة والمفسدين وأستعادة كم الأموال وجبال المليارات وأطنان الذهب والآثار والأراضي والقصور والمصانع والشركات وأصول مصر عن بكرة أبيها والتي تم نهبها عياناً جهاراً ؟ وعلي مرأي ومسمع منه ومن أقرانه من جنرالات الجيش المصري ؟ والذي من المفترض أنه من أوائل مهامه الأساسية كجيش وطني ومحترف الحفاظ علي مقدرات الوطن والشعب ؟ وحمايته من النهب والتخريب والأذي والتجريف ؟ وحتي بعد سقوط مبارك وعصابته وصبيانه لابفعل ولا بجميلة العسكر ؟ ولكن علي يد أبناء هذا الشعب البائس والذي قدم ألوف لاتحصي ولاتعد من قتلي ومن جرحي ومعوقين علي مذابح الحرية والشرف والفداء ، رغبة منه في تغيير واقع مخزي وأليم بل ووصمة عار لاتزال مرسومة كالوشم الأسود المشين علي جباه كل لصوص الأوطان ومن يحمونهم بلغة الحديد والنار ؟ والذين سوف يلاقون بها رب العالمين وفي يوم تبيض فيه وجوه وتسود وجوه ؟ ولاينفع فيه لامال ولاكنوز ولارتب ولا حتي بنون ؟ نعم أن الفريق السيسي وحتي تاريخه لم يطلب منا تفويضاً لأسترجاع ماتم نهبه وتجريفه ؟ أو حتي تفويضاً لحساب المفسدين في حق وطنه بل وفي حق شرف الرتبة ونبل البزة العسكرية التي يرتديها ؟ وهو أضعف الأيمان ؟؟ بل العكس هو النقيض تماماً ونحن نري مبارك وأولاده وصبيانه وخصيانه وعصابته وهم الآن أحراراً يضحكون ويظهرون علي شاشات التلفزة ؟ ويتمرغون في عز ونعيم المال الحرام والمحرم وجبال المليارات التي لاتعد ولاتحصي والتي نهبوها من عرق اليتامي والثكالي ومن حر مال شعب بائس ومستضعف ؟ وللعجب العجاب أن سيادة المشير والذي يمثل علينا دور العابد الناسك والوطني الغيور والجسور ؟؟ مازال مثلنا .. نراه يتفرج ولايحرك أي ساكناً ...؟؟ حسناً يمكن الجزم بأن مصر الآن تعد البلد الوحيد في العالم والذي تعرض لأكبر عملية نهب وأغتصاب وسرقة وتجريف مقنن في التاريخ القديم أو حتي المعاصر وبكافة المقاييس ؟ نهب مقنن ومرحب به ويحميه جيش مسلح وبلغة الدبابة والرصاصة ؟ هذا هو الحادث والجاري أمام الجميع ؟ إذن مصر الآن في حالة أقتصادية ومادية وأجتماعية مزرية وتعد الأسوأ علي مستوي العالم أجمع ؟ وهي يقيناً في نزول للهاوية وبسرعة الصاروخ ؟ ومايقال غير ذلك فهو من درب من الجنون أو الأحلام ؟ وربما قد يشفق البعض علي الفريق السيسي بحجة أنه لايستطيع أن يتصدي أو يقف بوجه مبارك وصبيانه وفساده المقيت ، والذي طال رموزاً كبيرة في القوات المسلحة شاركته أعمال النهب والسلب والتربح وعلي رأسهم قد يأتي طنطاوي وعنان وشفيق وفريد التهامي وغيرهم من جنرالات ورتب عسكرية كبيرة تورطت في أعمال النهب والأذي والتجريف والتخريب ؟ وأن السوس قد دب وعشش في نخاع ولب الدولة ومؤسساتها المدنية والعسكرية علي السواء ؟ وبما يشكل مهمة مستحيلة علي السيسي أو حتي علي سوبر مان نفسه للتصدي لهذه المافيا ال########ة ؟؟ وأنا مواطن لا أوافق علي هذا التبرير أطلاقاً وأري الحق حق والباطل باطل ؟ بل أن ربما أظفر واحد من شاب في ريعان شبابه قضي وأستشهد في سبيل مبدأ العدل والحرية والعيش الكريم لهو عند الله بملايين من هؤلاء المترددين أو المرتعشين في منهاج إحقاق الحق والعدل ولو كره الظالمون ؟ حسناً .. لنعود مرة أخري لعنوان مقالنا والذي أري فيه أن أقدام السيسي علي الترشح للرئاسة هو بمثابة كمن يلقي بنفسه متعمداً ومنتحراً في حقل للألغام أو للكثبان الرملية المتحركة ؟ ولعل التعليق الذي صدر عن اللص أحمد شفيق بأن مايحدث هو بمثابة جهل وانعدام للخبرة السياسية لهو أدق تعليق لما أود توضيحه .. السيسي الآن وزيراً للدفاع ويمسك بيده وأسنانه بتلالبيب الأمور في مؤسسة عسكرية كبيرة متلاطمة المصالح والمطامع والرؤي ، وخاصة في تلك الأيام السودة ؟ نعم هو الآن يعد الرجل الأقوي في تلك المؤسسة والتي تعج بالأفاعي والعقارب السامة وكلنا نعلم عن يقين كيفية الحال حين تتزواج الأفاعي والعقارب ؟؟ وجنرالات المؤسسة العسكرية أصبحت تحكمهم لغة الربح والخسارة ؟ وخاصة وبعد أن تحولت تلك المؤسسة العسكرية إلي أكبر تاجر في ربوع مصر ؟ بل أكبر مستثمر فيها علي الأطلاق ؟ وبقاعدة خد من دقنه وأفتله .. ؟؟ فأصبحت تدير مصانع لأنتاج كل شيء ؟ وأي شيء ؟ مواد غذائية بلا حصر ماشي ؟ ومشروبات ومياه معدنية ومزارع ولحوم وتسمين دواجن وعجول وفنادق ومخابز وزبادي موجود ؟ ومحاجر ومناجم ومقاولات وطرق وأسفلت وغاز وبترول ومشتقات بترولية ومحطات بنزين ومشتقاته ومعادن وسيارات وأجهزة كهربية ومنزلية وجميع مايخطر في بالك من صناعات وأستثمارات وبرأس مال قدره بعض الكتاب بأكثر من 4 تريليون دولار ؟؟ ولا يدري سوي الله وحده ؟ أين تذهب العوائد وهوامش الأرباح السنوية الضخمة والمقدرة بالمليارات ؟ أين تذهب أو كيف يعاد تدويرها داخل تلك المؤسسة اللغز ؟؟ نحن إذن أمام جنرالات وتجاراً في آن واحد ؟ لغتهم الوحيدة هي مدي هامش الربحية والخسارة ؟ بل لعل مقياس نجاحهم الوحيد ونهايات طموحاتهم الجامحة هي الأنضمام لمجلس إدارة هذه الأستثمارات الفلكية والوصول لكي يكون عضواً فيه ؟ والتي لايعلم أحداً حدوداً لرؤس أمولها ؟ أو حتي حجم أرباحها أو حتي وهو الأهم كيف تدار وتوز ع أرباحها السنوية ؟ وهذا موضوع أو مصيبة قومية كبري وبحد ذاتها ؟؟ إذن بمجرد خلو منصب وزير الدفاع فمن المؤكد أن هناك ضغائن وأحقاد ولو وأن كانت غير ظاهرة ولكنها ستكون كامنة في نفوس بعض رموز تلك المؤسسة ؟ وعلي طريقة ( أشمعني .. ؟؟ ) وخاصة بعد قيام السيسي باختيار من سيخلفه في وظيفته ومن يثق به تلك الثقة العمياء لكي يتخلي له عن هذا المنصب والمقعد ؟ والذي في رأيي المتواضع يفوق قوة كرسي ومنصب وعرش مصر بأكمله ؟؟ ثم سيأتي السيسي ولكي يتسلم خزانة عامة مفلسة مديونة داخلياً وخارجياً بمئات المليارات ؟ وعاجزة وخاوية علي عروشها ؟ ووضعاً مخزياً أقتصادياً وأجتماعياً وصحياً وتعليمياً ؟ بل مؤسسات شبه ميتة ومرافق منتهية الصلاحية ومهلهلة وشبكة كهربية آيلة للسقوط ؟ ومرافق وبحق الله لم يستثمر فيها أو يجدد فيها علي مدي 32 سنة مضت من سنوات النهب والهبش والتجريف ؟ والأهم من ذلك شعباً غبياً جاهلاً مريضاً توهم أن السيسي هو سيدنا موسي ؟ وأنه يملك تلك العصا السحرية والتي سيضرب بها الأرض فتطرح له بطيخاً ؟؟ وللأسف فأن جهل كلا من الشعب والسيسي كليهما هو من سيودي بالبلاد والعباد في ستين داهية ؟ فالسواد الأعظم من الشعب وهم فئات البصمجية والجهلة والأميون وأنصاف المثقفون ومن لايرون إلا بطول أنوفهم قد تراهم وقد تأثروا بشخص السيسي ؟ والسيسي نفسه وعن جهل وعمي سياسي واضح حتي لأحمد شفيق الحرامي ؟ قد أشعل نزواتهم وجنونهم ؟ وهو يقول لهم : بكرة هاتشوفوا مصر .. أكبر من الدنيا كلها ؟؟ وبالطبع كلام عجيب ومنافي للواقع الأليم والمحزن والمفلس والتي تعيشه مصر حالياً ومستقبلاً ؟ وأن كان السيسي يرتكز خاطئاً في الأعتماد علي دعم معنوي ومادي ومؤقت من الأمارات أو السعودية أو الكويت ؟ فأن هؤلاء الأعراب لا أمان لهم ... ؟؟ وبشهادة القرآن المجيد ؟ وهم لن يظلوا يساعدوه إلي مالا نهاية ولا حتي بلا ثمن أو مقابل ؟؟ بل أن هؤلاء يمكن أن يتغير موقفهم بين ليلة وضحاها ولأتفه الأسباب ؟ أو حتي تحت أية ضغوط أو أحداث وحروب مستقبلية أو مصطنعة قد تحل بالمنطقة ؟؟ فهل سيمد يده حينها ويغترف من خزينة القوات المسلحة وأستثماراتها وكنوز علي بابا المخفية والمحروسة من العسكر ؟؟ بالطبع إن سمحوا له بمرة واحدة فلن يسمحوا له بثانية علي الأطلاق ؟ فماذا سيفعل حينها لمواجهة تطلعات شعب حالم توهم زيفاً أن السيسي هو بطله المنقذ وأنه يمتلك عصا موسي وخزائن الأرض وذهب الكون؟؟ أعتقد حين تقع الواقعة فأنه لن ينفع السيسي أحداً ولا مخلوقاً ولا كائناً ؟ وحتي ولو قام المسكين حينها برهن ساعته الأوميجا أو بيع سيفه الأحمر ؟؟ وأن غداً لناظره قريب فلننتظر ونري .
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de